والامراض والأوبئة ٢٠٢٠
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 70
28اعجابات

الموضوع: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    واجتاحت الامراض والأوبئة في هذا العام ٢٠٢٠
    وانتشرت انتشار النار في الهشيم وكل بقدر الله وامره
    ليريهم بعض ما عملوا وفي هذا المبحث نسوق العبر والقصص لمن اعتبر أن في ذلك لعبرة لاولي الألباب .
    رضا الحملاوي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    من مؤلفات علماء الإسلام حول الأوبئة:

    ١-كتاب الطواعين، لابن أبي الدنيا ت:٢٨١هـ
    ٢-جزءٌ في الطاعون، لتاج الدين السبكي ت:٧٧١هـ
    ٣-حَلّ الحُبا لارتفاع الوبا، لولي الدين الملوي ت:٧٧٤هـ
    ٤-الطب المسنون في دفع الطاعون، للتلمساني ت:٧٧٦هـ
    ٥-ذكر الوباء والطاعون، لأبي المظفر السر مري ت:٧٧٦هـ
    ٦-جزءٌ في الطاعون، للمبنجي الحنبلي ت:٧٨٥هـ
    ٧-جزءٌ في الطاعون، للزركشي الشافعي ت:٧٩٤هـ
    ٨-تسلية الواجم في الطاعون الهاجم، لزين الدين القادري ت:٨٥٦هـ
    ٩-وصف الدواء في كشف آفات الوباء، للأنطاكي الحنفي ت:٨٥٨هـ
    ١٠-كتاب الطواعين، لابن المبرد ت:٩٠٩هـ
    ١١-فنون المنون في الوباء والطاعون، لابن المبرد.
    ١٢-ما رواه الواعون في أخبار الطاعون، للسيوطي ت:٩١١هـ
    ١٣-رسالة الوباء وجواز الفرار منه، لليارحصاري الحنفي ت:٩١١هـ
    ١٤-تحفة الراغبين في بيان أمر الطواعين، للسنيكي ت:٩٢٦هـ
    ١٥-الإباء في مواقع الوباء، للبدليسي ت:٩٣٠هـ
    ١٦-راحة الأرواح في دفع عاهة الأشباح، للرومي ت:٩٤٠هـ
    ١٧-الشفاء في أدواء الوباء، للبطاشكبري ت:٩٦٨هـ
    ١٨-ما يفعله الأطباء والداعون لدفع شر الطاعون، للكرمي ت:١٠٣٣هـ
    ١٩-خلاصة ما يحصل عليه الساعون في أدوية دفع الوباء والطاعون، للبيلوني ت:١٠٤٢هـ
    ٢٠-سر الساعون في دفع الطاعون، للخلوتي ت:١١٦٢هـ
    ٢١- حسن النبا في جواز التحفظ من الوبا، لابن بيرم ت:١٢٤٦هـ
    ٢٢-اتحاف المصنفين والأدباء بمباحث الاحتراز من الوباء ، للجزائري الحنفي ت:١٢٦١هـ
    ٢٣-جواب الوزير في حرمة امتناع الحاج عن دخول مكة عند الوباء الكبير، للخربوتي ت:١٣٢٠هـ .
    ٢٤- بذل الماعون في فضل الطاعون ، للإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني ، رحمه الله ، المتوفى عام ٨٥٢ للهجرة .
    رضا الحملاوي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    قال علاءُ الدينِ أبو الحسنِ المَرْداويُّ الحنبليُّ الدمشقي:
    "ويُعذر في ترك الجمعةِ والجماعةِ المريضُ بلا نِزاعٍ، ويُعذَر أَيضًا في تركهما لخَوفِ حُدوثِ المرض ".

    ‏ الإنصاف في معرفة الراجح من الخلاف: 464/4
    رضا الحملاوي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,184

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    كتاب الأمراض والكفارات والطب والرقيات، لمحمد بن عبد الواحد ضياء الدين المقدسي ت ٦٤٣
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,184

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل
    وجزاكم آمين، وهذا ترتيبها على حسب تاريخ وفيات مؤلفيها.
    من مؤلفات علماء الإسلام حول الأوبئة والطواعين:
    ١- كتاب الطواعين، لابن أبي الدنيا ت ٢٨١هـ
    ٢_ كتاب الأمراض والكفارات والطب والرقيات، لمحمد بن عبد الواحد ضياء الدين المقدسي ت ٦٤٣
    ٣_ جزءٌ في الطاعون، لتاج الدين السبكي ت ٧٧١هـ
    ٤_ حَلّ الحُبا لارتفاع الوبا، لولي الدين الملوي ت ٧٧٤هـ
    ٥ _ الطب المسنون في دفع الطاعون، للتلمساني ت ٧٧٦هـ
    ٦ _ ذكر الوباء والطاعون، لأبي المظفر السرمري ت ٧٧٦هـ
    ٧_ جزءٌ في الطاعون، للمبنجي الحنبلي ت ٧٨٥هـ
    ٨ _ جزءٌ في الطاعون، للزركشي الشافعي ت ٧٩٤هـ
    ٩_ بذل الماعون في فضل الطاعون ، للحافظ ابن حجر العسقلاني ت ٨٥٢ هـ
    ١٠_ تسلية الواجم في الطاعون الهاجم، لزين الدين القادري ت ٨٥٦هـ
    ١١ _ وصف الدواء في كشف آفات الوباء، للأنطاكي الحنفي ت ٨٥٨هـ
    ١٢_ كتاب الطواعين، لابن المبرد ت:٩٠٩هـ
    ١٣_ فنون المنون في الوباء والطاعون، لابن المبرد ت ٩٠٩هـ.
    ١٤_ ما رواه الواعون في أخبار الطاعون، للسيوطي ت ٩١١هـ
    ١٥_ رسالة الوباء وجواز الفرار منه، لليارحصاري الحنفي ت ٩١١هـ
    ١٦_ تحفة الراغبين في بيان أمر الطواعين، للسنيكي ت ٩٢٦هـ
    ١٧_ الإباء في مواقع الوباء، للبدليسي ت:٩٣٠هـ
    ١٨_ راحة الأرواح في دفع عاهة الأشباح، للرومي ت ٩٤٠هـ
    ١٩ الشفاء في أدواء الوباء، للبطاشكبري ت ٩٦٨هـ
    ٢٠ ما يفعله الأطباء والداعون لدفع شر الطاعون، للكرمي ت ١٠٣٣هـ
    ٢١_ خلاصة ما يحصل عليه الساعون في أدوية دفع الوباء والطاعون، للبيلوني ت ١٠٤٢هـ
    ٢٢_ سر الساعون في دفع الطاعون، للخلوتي ت ١١٦٢هـ
    ٢٣_ حسن النبا في جواز التحفظ من الوبا، لابن بيرم ت ١٢٤٦هـ
    ٢٤_ اتحاف المصنفين والأدباء بمباحث الاحتراز من الوباء، للجزائري الحنفي ت ١٢٦١هـ
    ٢٥_ جواب الوزير في حرمة امتناع الحاج عن دخول مكة عند الوباء الكبير، للخربوتي ت ١٣٢٠هـ
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    رفع الله قدرك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    يقول صاحب تذكرة أولي النهى ٢/٢٥٦ :

    (هذه السنة يؤرخ بها أهل نجد ويعرفونها بسنة الرحمة، لأنه وقع فيها طاعون والعياذ بالله، وهلك بسببه في قلب الجزيرة العربية ألوف من الأنفس البشرية، وكان عظيمًا، وفشى الرض في الناس وقلِّ من يسلم منه.
    وكان الوباء فيما يزعمه أهل الكشف بأنه جراثيم قتالة لا تدركها العيون المجردة، ولهذه الجراثيم وخز خفي دونه وخز الرماح، فذكر لنا أن رجلًا من أهل الديانة والفضل موطنه بلد المذنب في القصيم، رأى في بداية هذا الطاعون في منامه كانه خارج البلد، فرأى فارسين خرجا من خلف أكمةً هناك سلاحمها ولباسهما وخيلهما البياض، فخاف لذلك خوفًا شديدًا وقام هاربًا من سطوتهما يعلوه الفزع والاضطراب، غير أنه لم يستطع السعي لشدة الهول حتى أدركاه فسلما عليه وسكناه بقولهما لا بأس عليك قائلًا: لا نقصدك وإنما نريد أهل هذه القرية، فوالذي لا إله غيره لأن لم يتوبوا لنفعلن بهم كما فعل بقوم هود أو قوم لوط، ثم دخلا قرية المذنب فاستيقظ من رقدته، وكان له ورد من آخر الليل يصلي ما بدا له ثم يوقظ أهله ويذهب هو إلى السجد، غير أنه هذه المرة عجز عن النهوض من منامه حتى أيقظه أهله وأقاموه، فتوضأ وذهب إلى المسجد بعدما طلع الفجر فحينما دخل السجد وجد الناس في الصلاة إذ سقط رجل خلف الصف ثم سقط آخر من الصف، ثم فشى الوباء.
    وقد حدثني ثقة قال: مرض إمام مسجدنا ومؤذنه والواعظ الذي يرشد في المسجد، فكنت أؤذن وأصلي بهم وأعظ، وقد كان يصلى في المسجد الواحد في اليوم الذي هو اثنتا عشر ساعة على ما يربو عن مائة جنازة حتى تكسرت النعوش وجعلوا عوضًا عنها أبوابًا وبسطًا تحمل بها الموتى، وهلك من بعض بيوت أهل القصيم قدر من ثلاثة أرباعها، ومرض أهل بيت كلهم غير واحد كان يتولى قضاء حوائجهم ويقوم بميانته وكانوا اثني عشر من الأنفس البشرية، فكان ذلك الصحيح يتولى رعايتهم عنايةً من الله في تسخيره لهم، يتولى شؤونهم، وكان يقول إنني أنا مريض مثلهم غير أني لم أجد فرصة للنوم والمرض، ولقد كان المحسن من الناس من همه حفر الحفور والنقل إليها.)
    رضا الحملاوي و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,184

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    رفع الله قدرك
    آمين وإياكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    ‏ مِن أحكام الطاعون .

    قال الشيخ الإمام الألباني - رحمه الله - :

    " لا يجوز الدخول إلى الأرض المصابة -بالطاعون- خشية أن يصاب الداخل
    ولا يجوز لمن كان في الأرض المصابة أن يخرج
    خشية أن ينقل الداء إلى الأرض التي ليس فيها الداء " .

    [ الهدى والنور ٢١٢ ]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    قال الشيخ أبو عبيــدة مشهور بن حسن آل سلمان، بعد أن نقل كلام العلماء -وفعل بعضهم- عن قراءة الصحيح رجاء دفع البلاء:

    تبرهن لنا مما سبق الآتي:
    1- عادة إقراء «صحيح البخاري» عند النوازل من الكوارث والأوباء قديمة، جرت على لسان السراج البلقيني في اليقظة والمنام.
    2- لعل أمر هذه الظاهرة يعود إلى أقدم من وباء الطاعون الذي عمّ الدنيا سنة 749هـ، واشتهرت هذه الظاهرة عند قدوم تِمرلنك إلى بلاد المسلمين.
    3- أشهر الإمام سراج الدين البلقيني العمل بها، ودوَّنتها كتب التراجم والتأريخ، ونقلنا ذلك عنه فيما مضى.
    4- التحقيق أن هذا العمل ليس موصولًا بعصور السلف، وأن شيوعه وذيوعه بحكم وقوعه ووجوده لا يعطيه الحجِّية، وأنه ما زال يحتاج للدليل، وأن مجرد رؤية النبي ﷺ في المنام يأمر به لا يكفي مُستَدلًّا؛ فالمنامات يُسْتَأنس بها وليست – عند أهل السنة والجماعة – حجةً وبرهانًا، وأن الاتِّكاء عليها مع ترك الأخذ بالأسباب بدعة في الدين، ومضادَّة لمقاصد الشريعة الكلية، والله المستعان وهو الواقي والعاصم.


    [المصدر: مقالة للشيخ بعنوان: *قراءة «صحيح البخاري» أو «الصحيحين» أو غيرهما لدفع البلاء أو رفعه* ، وهي مقالة مُستَلٌّة من كتابه: *«فتــاوى الســراج البلقينــي فــي وقائع رُفعت للسلاطين والملوك والأمراء وما يخصُّهم من أحداث جسام وجهوده الإصلاحية في الأمة المحمدية في الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية».* ]

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    يقول المقريزي عن طاعون سنة 749 بمصر :
    "... و تعطل الأذان من عدة مواضع و بقي في الموضع المشهور بأذان واحد... *و غلقت أكثر المساجد و الزوايا* "
    ( السلوك لمعرفة دول الملوك 88/4)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    ‏قال الامام الذهبي رحمه الله :
    في عام 448 هـ:
    وقع في مصر والأندلس قحطٌ ووباءٌ كبير،
    لم يُعهد قبله مثله،
    حتى بقيت المساجد مغلقة بلا مصلِّ،
    وسُمي: (عام الجوع الكبير).

    "سير أعلام النبلاء" (18/ 311)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,002

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,184

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    《المنار المنيف في مكافحة الطواعين بالتأليف 》
    ■ القرن الأول:

    الطواعين:حدث فيه طاعون شيرويه بالمدائن بفارس في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وطاعون عمواس بالشام مات فيه خمسة وعشرون ألفًا، سنة( 17 هـ) في زمن عمر بن الخطاب، وطاعون الكوفة (49هـ)، والطاعون الذي مات فيه زياد بن أبيه سنة(53هـ)، وطاعون بمصر سنة(66هـ)، وطاعون الجارف بالبصرة قيل سنة(67هـ)، وقيل(69هـ)، وقيل(70هـ)، وقيل(72هـ)، وطاعون الفتيات بالبصرة سمي بذلك لكثرة من مات فيه من الفتيات العذارى، قيل سنة (82هـ)، وقيل(84)، وقيل(85هـ)وقيل (86هـ)، وقيل(87هـ)، ثم طاعون سنة وفاة عبد العزيز بن مروان(86هـ)، ثم طاعون الأشراف بواسط، ثم طاعون عدي بن أرطاة سنة(100هـ)،
    التأليف: لم تصلنا فيه مؤلفات عن هذه الظاهرة، ولم يكن عصر تصنيف علمي.

    ■ القرن الثاني:

    الطواعين: حدث فيه: طاعون سنة (107هـ) بالشام، ثم طاعون عام(115هـ) بالشام أيضا، ثم طاعون غراب سنة(127هـ)، ثم طاعون سلم بن قتيبة بالبصرة سنة(131هـ)، كل ذلك في عهد الدولة الأموية، وفي الدولة العباسية طاعون الري عام(134هـ)، ثم طاعون بغداد سنة(146هـ).
    التأليف: لم يصلنا فيه أيضًا أي مصنف.

    ■ القرن الثالث:

    الطواعين: كان فيه طاعون البصرة سنة(221هـ)، ثم طاعون بالعراق سنة(249هـ).
    التأليف:
    1- في الأبخرة المصلحة للجو من الوباء، الكندي(ت 260هـ)، مفقود.
    2- كتاب الطواعين، لابن أبي الدنيا ت:٢٨١هـ، مفقود.

    ■ القرن الرابع:
    الطواعين: حدث فيه: طاعون سنة(301هـ)، ثم طاعون أصبهان سنة(324هـ)، ، ثم طاعون سنة(346هـ).
    التأليف: وألف فيه:
    3-مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرز من ضرر الأوباء، محمد بن أحمد التميمي المقدسيً(كتبه عام 370هـ)، حققه يحيى الشعار، معهد المخطوطات العربية، 1999م.
    4-نعت الأسباب المولدة للوباء في مصر، لابن الجزار (ت395هـ)، مستفاد من الأستاذ محمود زكي.

    ■ القرن الخامس:

    الطواعين: حدث فيه طاعون البصرة سنة(406هـ)، ثم طاعون عظيم ببلاد الهند وقارة آسيا سنة(423هـ)، ثم طاعون شيراز وواسط والأهواز والبصرة وبغداد سنة(425هـ) ، ثم طاعون بالموصل والجزيرة وبغداد سنة(433هـ) ، ثم طاعون بخارى الممتد لأذربيجان والأهواز وواسط والبصرة وسمرقند سنة(449هـ)، ثم طاعون الحجاز واليمن سنة(452هـ)، ثم طاعون مصر سنة(455هـ)، ثم طاعون دمشق سنة(469هـ) ، ثم طاعون سنة(478هـ) بالعراق ثم عم الدنيا.
    التآليف: لم أقف على تآليف في هذا القرن عن هذه الظاهرة، رغم كثرة الطواعين الحادثة فيه.

    ■ القرن السادس:

    الطواعين: حدث فيه طاعون بغداد سنة(575هـ)، ثم فناء في مصر سنة(597هـ) بغير الطاعون.
    التأليف: لم أقف على تآليف في هذا القرن عن هذه الظاهرة، رغم كثرة الطواعين الحادثة فيه.

    ■ القرن السابع:
    الطواعين: حدث فيه طاعون بمصر سنة(633هـ).
    التآليف: وألف فيه:
    -مقال في "إذا نزل الوباء بأرض قوم"، لأبي عبد الله محمد بن يوسف بن عمر بن عمران المزدغي الفاسي(ت655هـ)، مفقود.

    ■ القرن الثامن:

    الطواعين: حدث فيه طاعون سنة(749هـ)، ودخل مكة وهو سبب تأليف مقامة ابن الوردي والصفدي وكتاب ابن أبي حجلة، ثم طاعون القاهرة ودمشق سنة(764هـ)، ثم طاعون بدمشق سنة(771هـ)، ثم طواعين كلها بمصر سنة(781هـ)، ثم سنة(791هـ).
    التآليف: وألف فيه:
    6-النبا عن الوبا، لزين الدين بن الوردي(ت749هـ)، كتبها بسبب وباء انتشر في غالب العالم وفي حلب بدءا من (742هـ) واستمر حتى عام (749هـ)، وقد توفي بهذا الطاعون، وذكرها ابن حجر في بذل الماعون، ألف عليه دراسة نقدية لرائد عبد الرحيم، نشرت في مجلة جامعة النجاح، مجلد 24(5)، 2010م،
    7-كتاب الطاعون لأبي جعفر أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن صفوان المالقي(ت763هـ)، مفقود.
    8- إصلاح النية في المسألة الطاعونية، لأبي عبد الله محمد بن محمد بن جعفر بن مشتمل الأسلمي البلياني(ت764هـ)، مفقود.
    9- مقامة الخليل بن أيبك الصفدي(ت764هـ)، ذكرها بمناسبة الطاعون الواقع عام (749هـ)، ذكرها ابن حجر في بذل الماعون ص382.
    10- تحصيل غرض القاصد في تفصيل المرض الوافد"، لأبي جعفر أحمد بن أبي الحسن علي بن محمد بن علي بن خاتمة الأنصاري(ت770هـ)، حققه محمد حسن في كتاب ثلاث رسائل أندلسية في الطاعون الجارف.
    11- جزءٌ في الطاعون، لتاج الدين السبكي ت:٧٧١هـ، مفقود، وقد مات بالطاعون.
    12- حَلّ الحُبا لارتفاع الوبا، لولي الدين الملوي ت:٧٧٤هـ، مفقود.
    13- الطب المسنون في دفع الطاعون، لشهاب الدين بن أبي حجلة التلمساني ت:٧٧٦هـ، مفقود.
    14- مقنعة السائل عن المرض الهائل" لذي الوزارتين أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن الخطيب السلماني، لسان الدين بن الخطيب، (ت776هـ)، ألفه في الطاعون الذي ضرب الأندلس سنة(749هـ)، وقد حققتها حياة قارة كما سبق. كما حققها محمد حسن في كتاب ثلاث رسائل أندلسية في الطاعون الجارف(749هـ)، المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون بيت الحكمة،
    15-شرح رسالة مقنعة السائل عن المرض الهائل لأبي محمد عبد الله بن محمد بن عبد الله بن سعيد بن عبد الله بن سعيد بن الخطيب السلماني الغرناطي(كان حيا 769هـ).

    16- ذكر الوباء والطاعون، لأبي المظفر السًّر مري ت:٧٧٦هـ، مخطوطة.
    17- تحقيق النبأ عن أمر الوباء، لأبي عبد الله محمد بن علي بن عبدالله اللخمي الشقوري(كان حيا سنة776هـ)، مفقود.
    18- تقييد النصيحة لأبي عبد الله محمد بن علي بن عبد الله اللخمي الشقوري، (كان حيا سنة776هـ)، حققه محمد حسن في كتاب ثلاث رسائل أندلسية في الطاعون الجارف .
    19- دفع النعمة في الصلاة على نبي الرحمة، أحمد بن يحيى بن ابي بكر بن أبي حجلة التلمساني(ت776هـ). ، مخطوط.

    20- كتاب الطاعون وأحكامه، لشمس الدين المنبجي الحنبلي ت:٧٨٥هـ، ألفه في طاعون سنة(764هـ)، حققه أحمد بن محمد بن غانم آل ثاني، روايا للدراسات والبحوث، ودار ابن حزم، وهو من مصادر ابن حجر في بذل الماعون وأكثر من النقل عنه.

    21-جزءٌ في الطاعون، لبدر الدين لزركشي الشافعي ت:٧٩٤هـ، مفقود، وهو من مصادر ابن حجر في بذل الماعون.

    ■ القرن التاسع:

    الطواعين: وبمصر أيضا ثم سنة(813هـ) ، ثم سنة(819هـ) ، ثم سنة(821هـ) ، ثم سنة(822هـ) ، ثم سنة(833هـ) وكان واسعا، ثم سنة(841هـ). سنة(849هـ)، ، ثم طاعون سنة(853هـ) ، ثم طاعون سنة(859هـ) ، ثم طاعون سنة(864هـ) ، ثم طاعون سنة( 873هـ).
    التآليف: وألف فيه:
    22-المقالة الحكمية في الأمراض الوبائية، لأبي الحسن علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي(ت816هـ)، مخطوط.
    23- مقامة في أمر الوباء، لأبي علي عمر بن علي بن الحاج السعيدي المالقي(كان حيا سنة844هـ)، ذكرها المقري في أزهر الرياض(1/125-132).
    24- بذل الماعون في فضل الطاعون ، للإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني ،
    رحمه الله ، المتوفى عام ٨٥٢ للهجرة ، حققه وحققه كيلاني خليفة، مكتب التوعية الإسلامية، 1993م.
    25-إظهار النبأ في سؤال دفع الوبا، لعلم الدين صالح البلقيني(ت868هـ)، تحقيق الشيخ أبي عبيدة مشهور بن حسن، ضمن مجموع فتاوى صالح البلقيني.
    26- مختصر بذل الماعون للشيخ شرف الدين يحيى بن مخلوف الحدادي المصري الشافعي(ت871هـ)، من تلاميذ ابن حجر، مفقود.
    27-تسلية الواجم في الطاعون الهاجم، لزين الدين الصالحي القادري ت:٨٥٦هـ، مفقود.
    28-وصف الدواء في كشف آفات الوباء، لعبد الرحمن الأنطاكي الحنفي البروسي ت:٨٥٨هـ، مفقود.
    29- وصية الناصح الأوَد في التحفظ من المرض الوافد إذا وفد، لأبي عمرو محمد بن أبي بكر محمد بن محمد بن محمد بن عبيد الله بن محمد بن منظور القيسي المتوفى(ت888هـ أو 889هـ)، مخطوط.
    30-الطب في تدبير المسافرين ومرض الطاعون، لعبد القاهر بن محمد بن عبد الرحمن التونسي(ت899هـ)، مخطوط.
    31- الأجوبة التونسية على الأسئلة الغرناطية، يجيب عن أسئلة تتعلق بالطاعون الذي وقع بالأندلس عام 886هـ، أبو عبد الله محمد بن القاسم بن أبي يحيى الأنصاري الرصاع التونسي (ت 894هـ)، مخطوط.

    ■ القرن العاشر:

    الطواعين: ولم أقف على أحد حصر طواعينه.
    التآليف:ألف فيه:

    31-كتاب الطواعين، ليوسف بن حسن الصالحي، ابن المبرد ت:٩٠٩هـ، مفقود
    32- فنون المنون في الوباء والطاعون، لابن المبرد.(ت909هـ)، مفقود.
    33-ما رواه الواعون في أخبار الطاعون، للسيوطي ت:٩١١هـ، اختصر فيه بذل الماعون لابن حجر، وأورد فيه مقامة ابن الوردي، والصفدي، والمقامة الدرية في الطاعون الذي وقع في البلاد الرومية والحلبية والشامية والمصرية، حققه محمد علي الباز، دار القلم دمشق.
    34- المقامة الدرية في الطاعون الذي وقع في البلاد الرومية والحلبية والشامية والمصرية، السيوطي(ت911هـ)، مخطوط.

    35-رسالة الوباء وجواز الفرار منه، لمصلح الدين مصطفى اليارحصاري الحنفي ت:٩١١هـ، مفقود.
    36- مِجنَّة الطاعون والوباء لإلياس اليهود بن إبراهيم الإسباني ألفها سنة 915هـ للسلطان بايزيد الثاني ، مخطوط بمكتبة قطر الوطنية كما أفاد محمود زكي.

    37-تحفة الراغبين في بيان أمر الطواعين، للقاضي زكريا بن محمد الأنصاري السبكي ت:٩٢٦هـ، أو لشيخ الإسلام أحمد بن رشيد صدقي الرومي الحنفي(ت1250هـ)، مفقود.

    38-الإباء في مواقع الوباء أو رسالة في الطاعون وجواز الفرار عنه، أو رسالة الأدباء (الإباء) عن مواقع الوباء وجواز الفرار منه، لإدريس بن حسام الدين علي البدليسي ت927، أو:٩٣٠هـ، مخطوط.

    39-راحة الأرواح في دفع عاهة الأشباح، لشمس الدين أحمد بن سليمان بن كمال باشا الرومي ت:٩٤٠هـ، مفقود.
    40-تحفة النجباء بأحكام الطاعون والوباء، لشمس الدين ابن طولون الصالحي(ت953هـ)، مفقود.
    41-عمدة الراوين في بيان أحكام الطواعين، محمد بن محمد الرعيني المغربي المكي، الحطاب(ت954هـ). مخطوط.
    42-البشارة الهنية بأن الطاعون لا يدخل مكة والمدينة، لشمس الدين محمد بن محمد الطرابلسي، خطاب الرعيني ، (ت954هـ). مفقود.
    43-القول المبين في أن الطاعون لا يدخل البلد الأمين، له أيضا، مفقود.
    44-عمدة الراوين في أحكان الطواعين، له أيضا، مفقود.
    45-الشفاء في أدواء الوباء، لعصام الدين أحمد بن خليل الرومي، طاشكبرى زاده، ت:٩٦٨هـ، مطبوعا قديما.
    46- رسالة في الطاعون ووصفه، للشيخ زين الدين المصري، ابن نجيم(ت970هـ)، مفقود.

    ■ القرن الحادي عشر:

    الطواعين: ولم أقف أيضا على من حصر طواعينه،
    التآليف وألف فيه:
    47-ما يفعله الأطباء والداعون لدفع شر الطاعون، لمرعي الكرمي المقدسي، ت:١٠٣٣هـ، مفقود.
    48- تحقيق الظنون بأخبار الطاعون، أو السر المصون في أخبار الطاعون، لمرعي الكرمي المقدسي، ت:١٠٣٣هـ، مفقود.
    49-خلاصة ما يحصل عليه الساعون في أدوية دفع الوباء والطاعون، لمحمد بن فتح الله البيلوني ت:١٠٤٢هـ، مخطوط.
    50-تحقيق الأنباء فيما يتعلق بالطاعون والوباء، لأبي حامد العربي الفاسي الفهري (ت1052هـ). مفقود.
    51-خلاصة ما رواه الواعون من الأخبار الواردة في الطاعون، لمجهول، مخطوط، قيل لابن حجر، سرد فيه حوادث الطاعون إلى سنة 848هـ، ثم أكمله بعض العلماء إلى سنة (1053هـ).

    ■ القرن الثاني عشر:

    الطواعين: ولم أقف أيضا على من حصر طواعينه،
    التآليف: وألف فيه:
    52-مسك الشجون في الفرار من الطاعون، للسيد نعمة الله الجزائري البصري الشيعي الأصبهاني(ت1112هـ) ، مخطوط.
    53-منحة الطالبين لمعرفة أسرار الطواعين، لزين الدين المناوي(ت1131هـ)، مفقود.
    54- جواب في أحكام الطاعون، لأحمد بن مبارك بن محمد اللمطي السجلماسي(ت1155هـ) ، مخطوط.
    55-تأليف في أحكام الطاعون الواقع عام(1156هـ)، لمحمد بن الحسن البناني، مخطوط.
    56-سر الساعون في دفع الطاعون، للأبي المعارف قطب الدين البكري الصديقي الحنفي الخلوتي ت:١١٦٢هـ، مفقود.

    ■ القرن الثالث عشر:

    الطواعين: ولم أقف على من حصر طواعينه،
    التآليف: وألف فيه:
    57-جهاز المعجون في الخلاص من الطاعون، لسعد الدين سليمان بن عبد الرحمن، مستقيم زاده الرومي الحنفي (ت1202هـ). مفقود.
    58- تقييد في الطاعون، لمحمد بن أبي القاسم بن محمد بن عبد الجليل الزيزي(ت1214هـ)، مخطوط.
    59-أجوبة في أحكام الطاعون، لمحمد بن أحمد بن محمد الحاج الرهوني، الوزاني، (ت1230هـ)، مخطوط.
    60- حسن النبا في جواز التحفظ من الوبا، للسيد محمد بن محمد الأول، ابن بيرم التونسي، ت:١٢٤٦هـ أو 1247هـ)، مفقود.
    61-إتحاف المنصفين والأدباء بمباحث الاحتراز عن الوباء، حمدان بن عثمان خواجة الجزائري الحنفي(ت1255هـ)، حققه محمد عبد الكريم ، عام 1968م.
    62-اتحاف المصنفين والأدباء بمباحث الاحتراز من الوباء ، للجزائري الحنفي ت:١٢٦١هـ

    ■ القرن الرابع عشر:

    الطواعين: ولم أقف على من حصر طواعينه،
    التآليف: وألف فيه:
    63- أقوال المُطاعين في الطعن والطواعين، لأبي حامد محمد العربي بن عبد القادر بن علي المشرفي الغريسي(ت1313هـ)، مخطوط.
    64-جواب الوزير في حرمة امتناع الحاج عن دخول مكة عند الوباء الكبير، لعبد الحميد بن عمر نعيمي الخربوتي الرومي الحنفي ت:١٣٢٠هـ، مفقود .

    -------------------------
    ثانيًا: مؤلفات في الطواعين مجهولة الزمن:
    65- الماعون في الكلام على ما يتعلق بالوباء والطاعون، لا يعرف مؤلفه، مخطوط.
    66- الدروع والظباء في دفع الطاعون والوباء، لمحمد بن موسى بن محمد بن محمد بنحسين بن ناصر بن عمر.
    67-أجوبة عن أسئلة فقهية في الطاعون، لمجموعة من الفقهاء، مخطوط.
    68- أرجوزة توسلية لرفع وباء الطاعون، لمجهول، مخطوط.
    69- عيون الآثار فيما في الطاعون من الأخبار، لمجهول، مخطوط.
    70-طلسم العون في الدواء والصون عن الطاعون والوباء، المولى إياس. مفقود.
    71-عمدة الأدباء في دفع الطاعون والوباء، مجهول، مخطوط أيا صوفيا.

    د. محمد علي عطا
    مجموعة أخبار الكتب والمحققين
    حسن المطروشى الاثرى و رضا الحملاوي الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,184

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة

    16- ذكر الوباء والطاعون، لأبي المظفر السًّر مري ت:٧٧٦هـ، مخطوطة.
    حققه: شوكت بن رفيقي بن شوكت، طبعة الدار الأثرية عمان، ودار المحبة دمشق/ الطبعة الأولى ١٤٢٥
    <span style="font-family:arabic typesetting;"><font size="5"><span style="color:#0000ff;">https://wadod.org/vb/showthread.php?t=4576
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    《المنار المنيف في مكافحة الطواعين بالتأليف 》
    ■ القرن الأول:

    الطواعين:حدث فيه طاعون شيرويه بالمدائن بفارس في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، وطاعون عمواس بالشام مات فيه خمسة وعشرون ألفًا، سنة( 17 هـ) في زمن عمر بن الخطاب، وطاعون الكوفة (49هـ)، والطاعون الذي مات فيه زياد بن أبيه سنة(53هـ)، وطاعون بمصر سنة(66هـ)، وطاعون الجارف بالبصرة قيل سنة(67هـ)، وقيل(69هـ)، وقيل(70هـ)، وقيل(72هـ)، وطاعون الفتيات بالبصرة سمي بذلك لكثرة من مات فيه من الفتيات العذارى، قيل سنة (82هـ)، وقيل(84)، وقيل(85هـ)وقيل (86هـ)، وقيل(87هـ)، ثم طاعون سنة وفاة عبد العزيز بن مروان(86هـ)، ثم طاعون الأشراف بواسط، ثم طاعون عدي بن أرطاة سنة(100هـ)،
    التأليف: لم تصلنا فيه مؤلفات عن هذه الظاهرة، ولم يكن عصر تصنيف علمي.

    ■ القرن الثاني:

    الطواعين: حدث فيه: طاعون سنة (107هـ) بالشام، ثم طاعون عام(115هـ) بالشام أيضا، ثم طاعون غراب سنة(127هـ)، ثم طاعون سلم بن قتيبة بالبصرة سنة(131هـ)، كل ذلك في عهد الدولة الأموية، وفي الدولة العباسية طاعون الري عام(134هـ)، ثم طاعون بغداد سنة(146هـ).
    التأليف: لم يصلنا فيه أيضًا أي مصنف.

    ■ القرن الثالث:

    الطواعين: كان فيه طاعون البصرة سنة(221هـ)، ثم طاعون بالعراق سنة(249هـ).
    التأليف:
    1- في الأبخرة المصلحة للجو من الوباء، الكندي(ت 260هـ)، مفقود.
    2- كتاب الطواعين، لابن أبي الدنيا ت:٢٨١هـ، مفقود.

    ■ القرن الرابع:
    الطواعين: حدث فيه: طاعون سنة(301هـ)، ثم طاعون أصبهان سنة(324هـ)، ، ثم طاعون سنة(346هـ).
    التأليف: وألف فيه:
    3-مادة البقاء في إصلاح فساد الهواء والتحرز من ضرر الأوباء، محمد بن أحمد التميمي المقدسيً(كتبه عام 370هـ)، حققه يحيى الشعار، معهد المخطوطات العربية، 1999م.
    4-نعت الأسباب المولدة للوباء في مصر، لابن الجزار (ت395هـ)، مستفاد من الأستاذ محمود زكي.

    ■ القرن الخامس:

    الطواعين: حدث فيه طاعون البصرة سنة(406هـ)، ثم طاعون عظيم ببلاد الهند وقارة آسيا سنة(423هـ)، ثم طاعون شيراز وواسط والأهواز والبصرة وبغداد سنة(425هـ) ، ثم طاعون بالموصل والجزيرة وبغداد سنة(433هـ) ، ثم طاعون بخارى الممتد لأذربيجان والأهواز وواسط والبصرة وسمرقند سنة(449هـ)، ثم طاعون الحجاز واليمن سنة(452هـ)، ثم طاعون مصر سنة(455هـ)، ثم طاعون دمشق سنة(469هـ) ، ثم طاعون سنة(478هـ) بالعراق ثم عم الدنيا.
    التآليف: لم أقف على تآليف في هذا القرن عن هذه الظاهرة، رغم كثرة الطواعين الحادثة فيه.

    ■ القرن السادس:

    الطواعين: حدث فيه طاعون بغداد سنة(575هـ)، ثم فناء في مصر سنة(597هـ) بغير الطاعون.
    التأليف: لم أقف على تآليف في هذا القرن عن هذه الظاهرة، رغم كثرة الطواعين الحادثة فيه.

    ■ القرن السابع:
    الطواعين: حدث فيه طاعون بمصر سنة(633هـ).
    التآليف: وألف فيه:
    -مقال في "إذا نزل الوباء بأرض قوم"، لأبي عبد الله محمد بن يوسف بن عمر بن عمران المزدغي الفاسي(ت655هـ)، مفقود.

    ■ القرن الثامن:

    الطواعين: حدث فيه طاعون سنة(749هـ)، ودخل مكة وهو سبب تأليف مقامة ابن الوردي والصفدي وكتاب ابن أبي حجلة، ثم طاعون القاهرة ودمشق سنة(764هـ)، ثم طاعون بدمشق سنة(771هـ)، ثم طواعين كلها بمصر سنة(781هـ)، ثم سنة(791هـ).
    التآليف: وألف فيه:
    6-النبا عن الوبا، لزين الدين بن الوردي(ت749هـ)، كتبها بسبب وباء انتشر في غالب العالم وفي حلب بدءا من (742هـ) واستمر حتى عام (749هـ)، وقد توفي بهذا الطاعون، وذكرها ابن حجر في بذل الماعون، ألف عليه دراسة نقدية لرائد عبد الرحيم، نشرت في مجلة جامعة النجاح، مجلد 24(5)، 2010م،
    7-كتاب الطاعون لأبي جعفر أحمد بن إبراهيم بن أحمد بن صفوان المالقي(ت763هـ)، مفقود.
    8- إصلاح النية في المسألة الطاعونية، لأبي عبد الله محمد بن محمد بن جعفر بن مشتمل الأسلمي البلياني(ت764هـ)، مفقود.
    9- مقامة الخليل بن أيبك الصفدي(ت764هـ)، ذكرها بمناسبة الطاعون الواقع عام (749هـ)، ذكرها ابن حجر في بذل الماعون ص382.
    10- تحصيل غرض القاصد في تفصيل المرض الوافد"، لأبي جعفر أحمد بن أبي الحسن علي بن محمد بن علي بن خاتمة الأنصاري(ت770هـ)، حققه محمد حسن في كتاب ثلاث رسائل أندلسية في الطاعون الجارف.
    11- جزءٌ في الطاعون، لتاج الدين السبكي ت:٧٧١هـ، مفقود، وقد مات بالطاعون.
    12- حَلّ الحُبا لارتفاع الوبا، لولي الدين الملوي ت:٧٧٤هـ، مفقود.
    13- الطب المسنون في دفع الطاعون، لشهاب الدين بن أبي حجلة التلمساني ت:٧٧٦هـ، مفقود.
    14- مقنعة السائل عن المرض الهائل" لذي الوزارتين أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن الخطيب السلماني، لسان الدين بن الخطيب، (ت776هـ)، ألفه في الطاعون الذي ضرب الأندلس سنة(749هـ)، وقد حققتها حياة قارة كما سبق. كما حققها محمد حسن في كتاب ثلاث رسائل أندلسية في الطاعون الجارف(749هـ)، المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون بيت الحكمة،
    15-شرح رسالة مقنعة السائل عن المرض الهائل لأبي محمد عبد الله بن محمد بن عبد الله بن سعيد بن عبد الله بن سعيد بن الخطيب السلماني الغرناطي(كان حيا 769هـ).

    16- ذكر الوباء والطاعون، لأبي المظفر السًّر مري ت:٧٧٦هـ، مخطوطة.
    17- تحقيق النبأ عن أمر الوباء، لأبي عبد الله محمد بن علي بن عبدالله اللخمي الشقوري(كان حيا سنة776هـ)، مفقود.
    18- تقييد النصيحة لأبي عبد الله محمد بن علي بن عبد الله اللخمي الشقوري، (كان حيا سنة776هـ)، حققه محمد حسن في كتاب ثلاث رسائل أندلسية في الطاعون الجارف .
    19- دفع النعمة في الصلاة على نبي الرحمة، أحمد بن يحيى بن ابي بكر بن أبي حجلة التلمساني(ت776هـ). ، مخطوط.

    20- كتاب الطاعون وأحكامه، لشمس الدين المنبجي الحنبلي ت:٧٨٥هـ، ألفه في طاعون سنة(764هـ)، حققه أحمد بن محمد بن غانم آل ثاني، روايا للدراسات والبحوث، ودار ابن حزم، وهو من مصادر ابن حجر في بذل الماعون وأكثر من النقل عنه.

    21-جزءٌ في الطاعون، لبدر الدين لزركشي الشافعي ت:٧٩٤هـ، مفقود، وهو من مصادر ابن حجر في بذل الماعون.

    ■ القرن التاسع:

    الطواعين: وبمصر أيضا ثم سنة(813هـ) ، ثم سنة(819هـ) ، ثم سنة(821هـ) ، ثم سنة(822هـ) ، ثم سنة(833هـ) وكان واسعا، ثم سنة(841هـ). سنة(849هـ)، ، ثم طاعون سنة(853هـ) ، ثم طاعون سنة(859هـ) ، ثم طاعون سنة(864هـ) ، ثم طاعون سنة( 873هـ).
    التآليف: وألف فيه:
    22-المقالة الحكمية في الأمراض الوبائية، لأبي الحسن علي بن عبد الله بن محمد بن هيدور التادلي(ت816هـ)، مخطوط.
    23- مقامة في أمر الوباء، لأبي علي عمر بن علي بن الحاج السعيدي المالقي(كان حيا سنة844هـ)، ذكرها المقري في أزهر الرياض(1/125-132).
    24- بذل الماعون في فضل الطاعون ، للإمام الحافظ ابن حجر العسقلاني ،
    رحمه الله ، المتوفى عام ٨٥٢ للهجرة ، حققه وحققه كيلاني خليفة، مكتب التوعية الإسلامية، 1993م.
    25-إظهار النبأ في سؤال دفع الوبا، لعلم الدين صالح البلقيني(ت868هـ)، تحقيق الشيخ أبي عبيدة مشهور بن حسن، ضمن مجموع فتاوى صالح البلقيني.
    26- مختصر بذل الماعون للشيخ شرف الدين يحيى بن مخلوف الحدادي المصري الشافعي(ت871هـ)، من تلاميذ ابن حجر، مفقود.
    27-تسلية الواجم في الطاعون الهاجم، لزين الدين الصالحي القادري ت:٨٥٦هـ، مفقود.
    28-وصف الدواء في كشف آفات الوباء، لعبد الرحمن الأنطاكي الحنفي البروسي ت:٨٥٨هـ، مفقود.
    29- وصية الناصح الأوَد في التحفظ من المرض الوافد إذا وفد، لأبي عمرو محمد بن أبي بكر محمد بن محمد بن محمد بن عبيد الله بن محمد بن منظور القيسي المتوفى(ت888هـ أو 889هـ)، مخطوط.
    30-الطب في تدبير المسافرين ومرض الطاعون، لعبد القاهر بن محمد بن عبد الرحمن التونسي(ت899هـ)، مخطوط.
    31- الأجوبة التونسية على الأسئلة الغرناطية، يجيب عن أسئلة تتعلق بالطاعون الذي وقع بالأندلس عام 886هـ، أبو عبد الله محمد بن القاسم بن أبي يحيى الأنصاري الرصاع التونسي (ت 894هـ)، مخطوط.

    ■ القرن العاشر:

    الطواعين: ولم أقف على أحد حصر طواعينه.
    التآليف:ألف فيه:

    31-كتاب الطواعين، ليوسف بن حسن الصالحي، ابن المبرد ت:٩٠٩هـ، مفقود
    32- فنون المنون في الوباء والطاعون، لابن المبرد.(ت909هـ)، مفقود.
    33-ما رواه الواعون في أخبار الطاعون، للسيوطي ت:٩١١هـ، اختصر فيه بذل الماعون لابن حجر، وأورد فيه مقامة ابن الوردي، والصفدي، والمقامة الدرية في الطاعون الذي وقع في البلاد الرومية والحلبية والشامية والمصرية، حققه محمد علي الباز، دار القلم دمشق.
    34- المقامة الدرية في الطاعون الذي وقع في البلاد الرومية والحلبية والشامية والمصرية، السيوطي(ت911هـ)، مخطوط.

    35-رسالة الوباء وجواز الفرار منه، لمصلح الدين مصطفى اليارحصاري الحنفي ت:٩١١هـ، مفقود.
    36- مِجنَّة الطاعون والوباء لإلياس اليهود بن إبراهيم الإسباني ألفها سنة 915هـ للسلطان بايزيد الثاني ، مخطوط بمكتبة قطر الوطنية كما أفاد محمود زكي.

    37-تحفة الراغبين في بيان أمر الطواعين، للقاضي زكريا بن محمد الأنصاري السبكي ت:٩٢٦هـ، أو لشيخ الإسلام أحمد بن رشيد صدقي الرومي الحنفي(ت1250هـ)، مفقود.

    38-الإباء في مواقع الوباء أو رسالة في الطاعون وجواز الفرار عنه، أو رسالة الأدباء (الإباء) عن مواقع الوباء وجواز الفرار منه، لإدريس بن حسام الدين علي البدليسي ت927، أو:٩٣٠هـ، مخطوط.

    39-راحة الأرواح في دفع عاهة الأشباح، لشمس الدين أحمد بن سليمان بن كمال باشا الرومي ت:٩٤٠هـ، مفقود.
    40-تحفة النجباء بأحكام الطاعون والوباء، لشمس الدين ابن طولون الصالحي(ت953هـ)، مفقود.
    41-عمدة الراوين في بيان أحكام الطواعين، محمد بن محمد الرعيني المغربي المكي، الحطاب(ت954هـ). مخطوط.
    42-البشارة الهنية بأن الطاعون لا يدخل مكة والمدينة، لشمس الدين محمد بن محمد الطرابلسي، خطاب الرعيني ، (ت954هـ). مفقود.
    43-القول المبين في أن الطاعون لا يدخل البلد الأمين، له أيضا، مفقود.
    44-عمدة الراوين في أحكان الطواعين، له أيضا، مفقود.
    45-الشفاء في أدواء الوباء، لعصام الدين أحمد بن خليل الرومي، طاشكبرى زاده، ت:٩٦٨هـ، مطبوعا قديما.
    46- رسالة في الطاعون ووصفه، للشيخ زين الدين المصري، ابن نجيم(ت970هـ)، مفقود.

    ■ القرن الحادي عشر:

    الطواعين: ولم أقف أيضا على من حصر طواعينه،
    التآليف وألف فيه:
    47-ما يفعله الأطباء والداعون لدفع شر الطاعون، لمرعي الكرمي المقدسي، ت:١٠٣٣هـ، مفقود.
    48- تحقيق الظنون بأخبار الطاعون، أو السر المصون في أخبار الطاعون، لمرعي الكرمي المقدسي، ت:١٠٣٣هـ، مفقود.
    49-خلاصة ما يحصل عليه الساعون في أدوية دفع الوباء والطاعون، لمحمد بن فتح الله البيلوني ت:١٠٤٢هـ، مخطوط.
    50-تحقيق الأنباء فيما يتعلق بالطاعون والوباء، لأبي حامد العربي الفاسي الفهري (ت1052هـ). مفقود.
    51-خلاصة ما رواه الواعون من الأخبار الواردة في الطاعون، لمجهول، مخطوط، قيل لابن حجر، سرد فيه حوادث الطاعون إلى سنة 848هـ، ثم أكمله بعض العلماء إلى سنة (1053هـ).

    ■ القرن الثاني عشر:

    الطواعين: ولم أقف أيضا على من حصر طواعينه،
    التآليف: وألف فيه:
    52-مسك الشجون في الفرار من الطاعون، للسيد نعمة الله الجزائري البصري الشيعي الأصبهاني(ت1112هـ) ، مخطوط.
    53-منحة الطالبين لمعرفة أسرار الطواعين، لزين الدين المناوي(ت1131هـ)، مفقود.
    54- جواب في أحكام الطاعون، لأحمد بن مبارك بن محمد اللمطي السجلماسي(ت1155هـ) ، مخطوط.
    55-تأليف في أحكام الطاعون الواقع عام(1156هـ)، لمحمد بن الحسن البناني، مخطوط.
    56-سر الساعون في دفع الطاعون، للأبي المعارف قطب الدين البكري الصديقي الحنفي الخلوتي ت:١١٦٢هـ، مفقود.

    ■ القرن الثالث عشر:

    الطواعين: ولم أقف على من حصر طواعينه،
    التآليف: وألف فيه:
    57-جهاز المعجون في الخلاص من الطاعون، لسعد الدين سليمان بن عبد الرحمن، مستقيم زاده الرومي الحنفي (ت1202هـ). مفقود.
    58- تقييد في الطاعون، لمحمد بن أبي القاسم بن محمد بن عبد الجليل الزيزي(ت1214هـ)، مخطوط.
    59-أجوبة في أحكام الطاعون، لمحمد بن أحمد بن محمد الحاج الرهوني، الوزاني، (ت1230هـ)، مخطوط.
    60- حسن النبا في جواز التحفظ من الوبا، للسيد محمد بن محمد الأول، ابن بيرم التونسي، ت:١٢٤٦هـ أو 1247هـ)، مفقود.
    61-إتحاف المنصفين والأدباء بمباحث الاحتراز عن الوباء، حمدان بن عثمان خواجة الجزائري الحنفي(ت1255هـ)، حققه محمد عبد الكريم ، عام 1968م.
    62-اتحاف المصنفين والأدباء بمباحث الاحتراز من الوباء ، للجزائري الحنفي ت:١٢٦١هـ

    ■ القرن الرابع عشر:

    الطواعين: ولم أقف على من حصر طواعينه،
    التآليف: وألف فيه:
    63- أقوال المُطاعين في الطعن والطواعين، لأبي حامد محمد العربي بن عبد القادر بن علي المشرفي الغريسي(ت1313هـ)، مخطوط.
    64-جواب الوزير في حرمة امتناع الحاج عن دخول مكة عند الوباء الكبير، لعبد الحميد بن عمر نعيمي الخربوتي الرومي الحنفي ت:١٣٢٠هـ، مفقود .

    -------------------------
    ثانيًا: مؤلفات في الطواعين مجهولة الزمن:
    65- الماعون في الكلام على ما يتعلق بالوباء والطاعون، لا يعرف مؤلفه، مخطوط.
    66- الدروع والظباء في دفع الطاعون والوباء، لمحمد بن موسى بن محمد بن محمد بنحسين بن ناصر بن عمر.
    67-أجوبة عن أسئلة فقهية في الطاعون، لمجموعة من الفقهاء، مخطوط.
    68- أرجوزة توسلية لرفع وباء الطاعون، لمجهول، مخطوط.
    69- عيون الآثار فيما في الطاعون من الأخبار، لمجهول، مخطوط.
    70-طلسم العون في الدواء والصون عن الطاعون والوباء، المولى إياس. مفقود.
    71-عمدة الأدباء في دفع الطاعون والوباء، مجهول، مخطوط أيا صوفيا.

    د. محمد علي عطا
    مجموعة أخبار الكتب والمحققين
    لعل انتشاره ف القرن الثامن والتاسع والعاشر اكثر من القرون التي اتت بعد ؟.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    سيذكر التاريخ لشهر رجب ١٤٤١ هجري
    شهر مارس ٢٠٢٠ ميلادي
    عطلت الجوامع والجمع عن الصلوات لانتشار وتفشي الوباء
    وسطر أهل التاريخ ذلك
    ونودي إلا صلوا في بيوتكم
    إلا صلوا في رحالكم
    وكان الزمان استدار ودار على أهل الأرض
    على تقدم ومدى ما وصلت إليه ايدي البشر يقف
    العلم عاجزا عن امر الله
    فالله الأمر من قبل ومن بعد
    اللهم ارفع عنا الوباء والبلاء
    اللهم إنا عبيدك الضعفاء
    اللهم نستغفرك ونتوب إليك

    فتاوى السبكي: ((مسألة) سئل عنها الشيخ الإمام - رضي الله عنه - في المسجونين بسجن الشرع وهم أكثر من أربعين هل يجوز لهم أن يقيموا من بينهم إماما يخطب بهم ويصلي بهم الجمعة والأعياد؟
    (أجاب) - رحمه الله تعالى -: لا يجوز لهم إقامة الجمعة في السجن بل يصلون ظهرا لأنه لم يبلغنا أن أحدا من السلف فعل ذلك مع أنه كان في السجون أقوام من العلماء المتورعين والغالب أنه يجتمع معهم أربعون وأكثر موصوفون بصفات من تنعقد به الجمعة فلو كان ذلك جائزا لفعلوه والسر في عدم جوازه أن المقصود من الجمعة إقامة الشعار ولذلك اختصت بمكان واحد من البلد إذا وسع الناس اتفاقا وكأنها من هذا الوجه تشبه فروض الكفايات، ومن جهة أنه يجب على كل مكلف بها إتيانها فهي فرض عين.
    وقد نقل عن الشافعي - رحمه الله - قول إنها فرض كفاية وغلطوا قائله لما اشتهر أنها فرض عين وعندي يمكن حمل ذلك النقل على ما أشرت إليه بأن فيها الأمرين جميعا:
    (أحدهما) قصد إظهار الشعار وإقامتها في البلد الذي فيه أربعون وهذا فرض كفاية على كل مكلف في تلك البلد وعلى كل من حولها ممن يسمع النداء منها إذا كانوا دون الأربعين.
    (والثاني) وجوب حضورها وهو كل من كان من أهل الكمال من أهل ذلك البلد وممن حولها ممن يسمع النداء إذا لم يمكنه إقامة الجمعة في محله، وإذا عرفت أن المقصود بها ذلك والسجن ليس محل ظهور الشعار فلا تشرع إقامتها فيه ولعل لذلك لم يقمها النبي - صلى الله عليه وسلم - بمكة قبل الهجرة وأقامها أبو أمامة أسعد بن زرارة بالبقيع بقيع الحصمات من ظاهر المدينة والظاهر أن ذلك كان بأمره - صلى الله عليه وسلم - وإنما يأمر بها ولا يفعلها لما قلنا من المعنى، والسجن ليس محلا لإقامتها لأمرين: (أحدهما) عدم ظهور الشعار.
    (والثاني) أنه تعطيل إقامتها في بقية البلد إذا كانت لا تحتمل جمعتين، وما عطل فرض الكفاية نمنع منه فعدم الجواز إذا كانت البلدة صغيرة لهاتين العلتين وكل علة منهما كافية لهذا الحكم ولو أن أربعين اجتمعوا في بيت لا يظهر فيه الشعار وعجلوا بالخطبة وصلاة الجمعة قبل الجمعة التي تقام في البلد في الشعار الظاهر لم أر ذلك جائزا لهم لما ذكرته من العلتين.
    وإذا كانت البلدة كبيرة والجامع الذي لها لا يسع الناس وكانت بحيث تجوز إقامة جمعة أخرى فيها على ما ذكر الروياني وغيره من المتأخرين فأقام أهل السجن الجمعة أو أهل بيت لا يظهر فيه الشعار فأقول: إن ذلك لا يجوز أيضا لإحدى العلتين وهي أنه ليس محل إقامة جمعة فهي غير شرعية والإقدام على عبادة غير مشروعة لا يجوز وقد ظهر أنه لا يجوز إقامة الجمعة في السجن سواء أضاق البلد أم اتسع سواء أجوزنا جمعتين في بلد إذا ضاق أم لم نجوز ولذلك لم نسمع بذلك عن أحد من السلف.
    إذا عرف هذا فأهل السجن يصلون ظهرا وهل يستحب لهم الجماعة؟ وجهان: أصحهما نعم وعلى هذا يستحب لهم إخفاؤها وجهان: أصحهما لا والنص أنه يستحب الإخفاء لأن الجماعة في هذا اليوم من شعار الجمعة وإن كان لا تهمة على هؤلاء أما المعذرون الذين نخشى عليهم من التهم فيستحب لهم الإخفاء قطعا وإنما يصلون الظهر بعد فراغ جمعة البلد وأما العيد فيستحب لهم صلاته وأما خطبته ففي استحبابها نظر لما أشرت إليه من الشعار ولم أنظر فيه فيحتاج إلى كشف وتأمل والله أعلم. كتب في جمادى الآخرة سنة تسع وثلاثين. ومما لحظناه من معنى فرض الكفاية يظهر تحريم السفر على أحد القولين قبل الزوال المفوت للجمعة وإن كان وقتها لم يدخل بخلاف بقية الصلوات، ولقد كنت أستشكل ذلك ولا أصغي لمن يقول: إن الجمعة متعلقة باليوم وأقول كيف تجب الوسيلة قبل وجوب المقصد حتى ظهر لي هذا المعنى وذلك أن إقامة شعار هذا اليوم بهذه الصلاة متعلق باليوم وإنما يتوقف على الزوال وجوب الصلاة وصحتها ولهذا يستحب التبكير لها ومسائل أخرى تتخرج على هذا انتهى).

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    8,437

    افتراضي رد: والامراض والأوبئة ٢٠٢٠

    صلاة الجمعة عند ابن حزم

    أشرتُ لرأي ابن حزم رحمه الله، ورأيه يخالف هذا القول من أمور:
    ١- لم يرخص لأي جماعة أن تقيم الجمعة كيف اشتهت. بل قيد هذا بفوات صلاة الجمعة.
    ٢- عنده أن فرض ظهر الجمعة للجماعة : صلاة الجمعة.
    والمنفرد: صلاة الظهر.
    ٣- أوجب على الجماعة صلاة الجمعة ولو صلوها ظهرا ما قبلت منهم.

    يقول رحمه الله:

    قال: "والجمعة إذا صلاها اثنان فصاعدا ركعتان يجهر فيهما بالقراءة.
    ومن صلاهما وحده صلاهما أربع ركعات يسر فيها كلها، لأنها الظهر.
    وقد ذكرنا في باب وجوب قصر الصلاة من كتابنا حديث عمر «صلاة الجمعة ركعتان، وصلاة المسافر ركعتان، تمام غير قصر، على لسان نبيكم - صلى الله عليه وسلم -» .
    قال أبو محمد: وذهب بعض الناس إلى أنها ركعتان للفذ وللجماعة بهذا الخبر قال علي: وهذا خطأ" [٣/٢٤٨]

    وقال: "مسألة: وسواء فيما ذكرنا - من وجوب الجمعة - المسافر في سفره، والعبد، والحر، والمقيم، وكل من ذكرنا يكون إماما فيها، راتبا وغير راتب، ويصليها المسجونون، والمختفون ركعتين في جماعة بخطبة كسائر الناس، وتصلى في كل قرية صغرت أم كبرت، كان هنالك سلطان أو لم يكن" [٢٥٢/٣]

    وقال: "مسألة: وإن جاء اثنان فصاعدا وقد فاتت الجمعة صلوها جمعة، لما ذكرنا من أنها ركعتان في الجماعة" [٢٨٩/٣]

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •