يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر

    2456 - " يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر " .

    قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 5 / 584 :
    أخرجه الحاكم ( 1 / 84 ) و عنه الديلمي ( 4 / 337 ) عن سويد بن نصر حدثنا ابن
    المبارك عن معمر عن قتادة عن زرارة بن أوفى عن أبي هريرة عن رسول الله صلى
    الله عليه وسلم به . و قال : " صحيح الإسناد ، على شرط الشيخين إن كان سويد بن
    نصر حفظه ، على أنه ثقة مأمون ، فقد أخبرنا ... " . ثم ساقه من طريق عبدان :
    حدثنا عبد الله عن معمر موقوفا على أبي هريرة بلفظ : " يوم القيامة على
    المؤمنين كقدر ... " . الحديث . و وافقه الذهبي على ما قال ، و أرى أن الموقوف
    في حكم المرفوع ، بل هو أوضح و أبين . و الله أعلم . لكن سويدا ليس على شرط
    الشيخين و إن كان ثقة و هو رواية ابن المبارك ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي رد: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر

    السؤال: هل تختلف مدّة حساب المؤمن عن مدّة حساب الكافر يوم القيامة ؟

    الجواب:
    الحمد لله
    بلا شكّ فإن الله تعالى قال عن يوم القيامة : ( الملك يومئذ الحق للرحمن وكان يوما على الكافرين عسيرا ) {الفرقان : 26} فتخصيصه عسر ذلك اليوم بالكافرين يدل على أن المؤمنين ليسوا كذلك .
    وقوله تعالى : ( فذلك يومئذ يوم عسير على الكافرين غير يسير ) {المدثر : 9 , 10} يدل بمفهومه أيضا على أنه يسير على المؤمنين غير عسير كما دل عليه قوله تعالى : ( مهطعين إلى الداع يقول الكافرين هذا يوم عسر ) {القمر : 8} .ا.هـ. وهذا يعني أن يوم القيامة يطول على الكفار ويقصر على المؤمنين .
    وقد ذكر الله سبحانه وتعالى في كتابه ما يُشير إلى مدّة ما يستغرقه الحساب من يوم القيامة وذلك في قوله عز وجل : ( أصحاب الجنة يومئذ خير مستقرا وأحسن مقيلا ) {الفرقان : 24} : فهذه الآية الكريمة تدل على انقضاء الحساب في نصف نهار لأن المقيل القيلولة أو مكانها ، وهي الاستراحة نصف النهار في الحر .
    وممن قال بانقضاء الحساب في نصف نهار : ابن عباس وابن مسعود وعكرمة وابن جبير ، لدلالة هذه الآية على ذلك ، كما نقله ابن كثير وغيره . دفع إيهام الاضطراب للشنقيطي (ص172)
    وممّا يدلّ دلالة صريحة على تخفيف حساب المؤمن يوم القيامة حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " يوم القيامة على المؤمنين كقدر ما بين الظهر والعصر " رواه الحاكم في المستدرك وصححه الألباني في صحيح الجامع 8193 ، والله أعلم .

    الاسلام سؤال وجواب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي رد: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر

    14153 - يوم القيامة على المؤمنين كقدر ما بين الظهر و العصر .
    تخريج السيوطي
    ( ك ) عن أبي هريرة .
    تحقيق الشيح محمد ناصر الدين الألباني
    ( صحيح ) انظر حديث رقم : 8193 في صحيح الجامع .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي رد: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر

    مقدار يوم القيامة على الكافرين والمؤمنينرقم الفتوى: 39581



    السؤال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بلغني أن الحديث القائل عن يوم القيامة "والذي نفسي بيده إنه ليخفف عن المؤمن حتى يكون أخف عليه من صلاة مكتوبة" قد ضعفه الألباني في ضعيف الترهيب والترغيب، لكن ما خلاصة القول في طول هذا اليوم؟



    الإجابــة

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالحديث رواه الإمام أحمد في مسنده وابن حبان في صحيحه والمنذري في الترغيب والترهيب، وضعفه الإمام ابن كثير في تفسيره، وقال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه أحمد وأبو يعلى وإسناده حسن على ضعف في راويه. انتهى. ومقدار يوم القيامة على الكافرين خمسون ألف سنة وهذا قول ابن عباس وجماعة، ووردت بذلك مجموعة من الآثار ذكرها ابن جرير الطبري في تفسيره والسيوطي في الدر المنثور. وأما مقداره على المؤمنين فوردت آثار تفيد بأنه أخف من صلاة مكتوبة، وأخرى تفيد بأنه بمقدار ما بين الظهر إلى العصر، وأخرى أنه بمقدار يوم من أيام الدنيا. ولعل أصح ما ورد في ذلك ما رواه الحاكم في المستدرك والبيهقي في شعب الإيمان عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر والعصر. ، والحديث صححه الحاكم ووافقه الذهبي على تصحيحه. والله أعلم.
    https://www.islamweb.net/ar/fatwa/39581/


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي رد: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر

    تخفيف يوم القيامة على المؤمنين
    رقم الفتوى: 288832


    السؤال

    هل صحيح أن يوم القيامة يمر على المؤمنين كما بين صلاتَي الظهر والعصر؟ وهل يشمل كل المؤمنين أم المتقين منهم؟


    الإجابــة

    الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:فكل مؤمن متقٍ؛ لأنه اتقى الله حين آمن به واجتنب الكفر، و يختلف المؤمنون في درجات تقوى الله تعالى في فعل الطاعات واجتناب المحرمات.
    وقد جاءت عدة أحاديث في بيان أن يوم القيامة لا يطول على المؤمنين، ومن ذلك: ما رواه الإمام أحمد في المسند، وابن حبان في صحيحه، وغيرهما، من حديث أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ: قِيلَ لِرَسُولِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: يَوْمًا كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ، مَا أَطْوَلَ هَذَا الْيَوْمَ؟! فَقَالَ رَسُولُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: "وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، إِنَّهُ لَيُخَفَّفُ عَلَى الْمُؤْمِنِ، حَتَّى يَكُونَ أَخَفَّ عَلَيْهِ مِنْ صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ يُصَلِّيهَا فِي الدُّنْيَا". وقد اختلف العلماء في سند هذا الحديث بين مضعِّف ومحسِّن، فممن ضعفه: الألباني، وشعيب الأرناؤوط، وقد حسنه الحافظ ابن حجر العسقلاني في كتابه فتح الباري، وذكر بعض الأحاديث الأخرى التي جاءت في نفس الموضوع، فقال -رحمه الله تعالى-:
    وَوَقَعَ فِي حَدِيثِ أَبِي سَعِيدٍ عِنْدَ أَحْمَدَ أَنَّهُ: يُخَفَّفُ الْوُقُوفُ عَنِ الْمُؤْمِنِ حَتَّى يَكُونَ كَصَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ. وَسَنَدُهُ حَسَنٌ. وَلِأَبِي يَعْلَى عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ: "كَتَدَلِّي الشَّمْسِ لِلْغُرُوبِ إِلَى أَنْ تَغْرُبَ". وَلِلطَّبَرَانِ يِّ مِنْ حَدِيثِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ: "وَيَكُونُ ذَلِكَ الْيَوْمُ أَقْصَرَ عَلَى الْمُؤْمِنِ مِنْ سَاعَةٍ مِنْ نَهَارٍ". اهـ.
    وذكر بعض شراح الحديث أن هذا التخفيف يختلف باختلاف المؤمنين؛ فمن كان أكمل إيمانًا كان أخف عليه ممن دونه في الإيمان، وإن كان التخفيف يعم الجميع، قال ملا القاري في مرقاة المفاتيح:
    (فَقَالَ: يُخَفَّفُ) أَيْ: يَوْمُ الْقِيَامَةِ (عَلَى الْمُؤْمِنِ) أَيِ: الْكَامِلِ أَوِ الْمُصَلِّي (حَتَّى يَكُونَ) أَيْ: طُولُهُ (عَلَيْهِ كَالصَّلَاةِ الْمَكْتُوبَةِ) أَيْ: كَمِقْدَارِ أَدَائِهَا أَوْ قَدْرَ وَقْتِهَا، وَالظَّاهِرُ: أَنَّهُ يَخْتَلِفُ بِاخْتِلَافِ أَحْوَالِ الْمُؤْمِنِينَ، كَمَا أَشَارَ إِلَيْهِ سُبْحَانَهُ بِقَوْلِهِ: {تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ * فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا * إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا * وَنَرَاهُ قَرِيبًا}، وَبِقَوْلِهِ: {فَإِذَا نُقِرَ فِي النَّاقُورِ * فَذَلِكَ يَوْمَئِذٍ يَوْمٌ عَسِيرٌ * عَلَى الْكَافِرِينَ غَيْرُ يَسِيرٍ} فَمَفْهُومُهُ: أَنَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ يَصِيرُ يَسِيرًا؛ إِمَّا فِي الْكَمِّيَّةِ، وَإِمَّا فِي الْكَيْفِيَّةِ، وَإِمَّا فِيهِمَا جَمِيعًا، حَتَّى بِالنِّسْبَةِ إِلَى بَعْضِهِمْ يَكُونُ هُوَ كَسَاعَةٍ، وَهُمْ مَنْ جَعَلُوا الدُّنْيَا سَاعَةً وَكَسَبُوا فِيهَا طَاعَةً. اهـ.
    والله تعالى أعلم.

    https://www.islamweb.net/ar/fatwa/288832/%D8%AA%D8%AE%D9%81%D9%8A%D9%81-%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%82%D9%8A%D8%A7 %D9%85%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A4%D9%85 %D9%86%D9%8A%D9%86


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي رد: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,070

    افتراضي رد: يوم القيامة كقدر ما بين الظهر و العصر


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •