إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    29

    افتراضي إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    السلام عليكم.
    روى نعيم بن حماد في "الفتن" (157) قال:
    حَدَّثَنَا جَرِيرُ بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ جُنَادَةَ بْنِ أَبِي أُمَيَّةَ الدَّوْسِيِّ، سَمِعَ رَجُلًا، مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَطِيبًا فَقَالَ: " إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ : مَسْجِدَ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدَ الْمَدِينَةِ وَمَسْجِدَ طُورِ سَيْنَاءَ وَمَسْجِدَ الْأَقْصَى "
    وهذا إسناد متصل رجاله رجال الصحيح فهل يصح الحديث ؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    نعيم بن حماد ضعيف لكن الحديث ثابت في مسند أحمد من رواية مجاهد عن جنادة عن رجل من اصحاب النبي صلي الله عليه وسلم
    قال ابو نعيم في معرفة الصحابة رَوَاهُ الْأَشْجَعِيُّ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ جُنَادَةَ نَحْوَهُ»

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    نعم وجدته في مسند الامام احمد
    جزاك الله خيرا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    وجزاكم الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,989

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المحترف مشاهدة المشاركة
    نعم وجدته في مسند الامام احمد
    جزاك الله خيرا
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود مشاهدة المشاركة
    نعيم بن حماد ضعيف لكن الحديث ثابت في مسند أحمد من رواية مجاهد عن جنادة عن رجل من اصحاب النبي صلي الله عليه وسلم
    قال ابو نعيم في معرفة الصحابة رَوَاهُ الْأَشْجَعِيُّ، عَنِ الثَّوْرِيِّ، عَنْ مَنْصُورٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ، عَنْ جُنَادَةَ نَحْوَهُ»
    جزاكم الله خيرا.
    للفائدة نصه عند أحمد: (23139) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (أنذرتكم المسيح وهو ممسوح العين قال أحسبه قال اليسرى يسير معه جبال الخبز وأنهار الماء علامته يمكث في الأرض أربعين صباحا يبلغ سلطانه كل منهل لا يأتي أربعة مساجد الكعبة ومسجد الرسول والمسجد الأقصى والطور) [والحديث صححه شعيب الأرناؤوط في تحقيق المسند].
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,989

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    ولمزيد الفائدة:
    نِعمَ المُصَلَّى " 5 " ثالث ورابع المساجد
    أيمن الشعبان
    @aiman_alshaban

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ومصطفاه، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد:
    فهذه سلسلة حلقات مختصرة للتعريف بمكانة " المسجد الأقصى" من خلال القرآن والسنة الصحيحة، وارتباطه العقدي الإيماني التاريخي، بالوحي ورسالة التوحيد ودعوة الأنبياء، وإحياء تلك الحقائق في نفوس المسلمين، سميتها " نِعمَ المُصَلَّى " أسوة بحبيبنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم، الذي أطلق عليه هذه التسمية الجميلة.
    الحلقات ستكون بطرح سؤال في كل حلقة، ثم نجيب عليه لتكون أرسخ وأثبت وأحفظ وأوعى، من حيث المعلومة والفهم وديمومة الأُثر.

    س5/ ما هي المساجد التي تشد إليها الرحال والأماكن التي لا يدخلها الدجال؟

    هذا سؤال مهم يتكون من شقين، وللإجابة عليه نستعين بالله ونقول، إن من فضائل المسجد الأقصى المبارك، أنه أحد المساجد الثلاثة المفضلة التي لا تشد الرحال إلا إليها بنية التعبد لله سبحانه وتعالى، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى ).[1]
    هذا حديث عظيم، يزيد من رفعة ومكانة وعلو قدر المسجد الأقصى، فقد اجتمع ذكره مع أفضل المساجد على الإطلاق، في تجريد التوحيد وإخلاص النية لله سبحانه وتعالى، والانتقال والسفر من مكان إلى مكان بقصد التعبد.
    وقد أوضح البغوي سبب التخصيص لهذه المساجد تحديدا بقوله: تَخْصِيصُ هَذِهِ الْمَسَاجِدِ لِمَا أَنَّهَا مَسَاجِدُ الأَنْبِيَاءِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ، وَقَدْ أُمِرْنَا بِالاقْتِدَاءِ بِهِمْ، قَالَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: {فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِه} الأنعام: 90.[2]
    وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ فَضِيلَةُ هذه المساجد الثلاثة وفضيلة شد الرحال اليها لِأَنَّ مَعْنَاهُ عِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ لَا فَضِيلَةَ فِي شَدِّ الرِّحَالِ إِلَى مَسْجِدِ غَيْرِهَا[3]، وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ فَضِيلَةُ هَذِهِ الْمَسَاجِدِ وَمَزِيَّتُهَا عَلَى غَيْرِهَا لِكَوْنِهَا مَسَاجِدَ الْأَنْبِيَاءِ وَلِأَنَّ الْأَوَّلَ قِبْلَةُ النَّاسِ وَإِلَيْهِ حَجُّهُمْ وَالثَّانِي كَانَ قِبْلَةَ الْأُمَمِ السالفه وَالثَّالِث أسس على التقوى.[4]
    الحديث يؤكد خصوصية هذه المساجد في شريعتنا، وأهميتها وعلاقتها الوطيدة، وأنها أفضل المساجد على الإطلاق، حتى باتت كالأخوات لا تنفك عن بعضها البعض، وقد ترجم كثير من الصحابة والتابعين ومن جاء بعدهم هذا الحديث عمليا وشدوا الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك.
    هذه المساجد المقدسة التي يستحب شد الرحال إليها، وتُحتمل من أجلها المشاق، وتنفق النفقات في زيارتها والصلاة فيها لتحصيل الأجر والثواب؛ ينبغي أن يُبذل من أجلها وفي سبيل الحفاظ عليها الغالي والنفيس، وعدم التفريط في أي منها إطلاقا.
    الحديث المذكور يؤكد حقيقة مهمة للغاية طالما ذكرناها وكررناها؛ أن المسجد الأقصى ارتباطه عقدي وتعلقه شرعي وعلاقته إيمانية مع عامة المسلمين، وليس ارتباطا عابرا أو مؤقتا، فقد ربط عليه الصلاة والسلام قيمته وبركته ومكانته وقداسته، مع شقيقيه المسجد الحرام والمسجد النبوي.
    من مزايا وخصائص وفضائل المسجد الأقصى؛ أنه أحد أربعة مساجد لا يدخلها الدجال عند ظهوره بآخر الزمان، كما في مسند الإمام أحمد بسند صحيح وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم 2934، يقول رجل من الأنصار: قَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِينَا فَقَالَ: " أَنْذَرْتُكُمُ الْمَسِيحَ وَهُوَ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ ـ قَالَ: أَحْسِبُهُ قَالَ الْيُسْرَى ـ يَسِيرُ مَعَهُ جِبَالُ الْخُبْزِ وَأَنْهَارُ الْمَاءِ، عَلَامَتُهُ يَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا، يَبْلُغُ سُلْطَانُهُ كُلَّ مَنْهَلٍ، لَا يَأْتِي أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ: الْكَعْبَةَ، وَمَسْجِدَ الرَّسُولِ، وَالْمَسْجِدَ الْأَقْصَى، وَالطُّورَ، وَمَهْمَا كَانَ مِنْ ذَلِكَ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ لَيْسَ بِأَعْوَرَ.
    والطور أو مسجد الطور هو مكان مبارك في الشام، وذكر عدد من المفسرين أنه " الطور" الذي أقسم الله به، و" طور سينين " ، قال القرطبي في تفسيره: وإنما أقسم بهذا الجبل لأنه بالشأم والأرض المقدسة، وقد بارك الله فيهما، كما قال: إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله.
    بذلك يكون المسجد الأقصى أمان للناس من الدجال في آخر الزمان، فتبقى فضيلته ومكانته وقداسته إلى ما شاء الله، وهذا تثبيت لحق المسلمين المؤمنين فيه أتباع الأنبياء وأعداء الدجال ومن معه.
    وهنا إشارة مهمة لذكره عليه الصلاة والسلام الأماكن التي لا يدخلها الدجال، فيه حث على الاحتماء بها والالتجاء إليها، وأنها حرز المؤمنين وحصنهم وطمأنينتهم ومنطلقهم ومحل قيادة الأمة في زمن الفتن والاضطرابات، فلا ينبغي للأمة التفريط بأعظم الأماكن مكانة وقداسة عندهم!

    5/3/2017م

    -------------------------------------------
    [1] رواه البخاري ومسلم.
    [2] شرح السنة (2/337).
    [3] شرح النووي على مسلم (9/168).
    [4] فتح الباري (3/65).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2019
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ولمزيد الفائدة:
    نِعمَ المُصَلَّى " 5 " ثالث ورابع المساجد
    أيمن الشعبان
    @aiman_alshaban

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على عبده ومصطفاه، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه، وبعد:
    فهذه سلسلة حلقات مختصرة للتعريف بمكانة " المسجد الأقصى" من خلال القرآن والسنة الصحيحة، وارتباطه العقدي الإيماني التاريخي، بالوحي ورسالة التوحيد ودعوة الأنبياء، وإحياء تلك الحقائق في نفوس المسلمين، سميتها " نِعمَ المُصَلَّى " أسوة بحبيبنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم، الذي أطلق عليه هذه التسمية الجميلة.
    الحلقات ستكون بطرح سؤال في كل حلقة، ثم نجيب عليه لتكون أرسخ وأثبت وأحفظ وأوعى، من حيث المعلومة والفهم وديمومة الأُثر.

    س5/ ما هي المساجد التي تشد إليها الرحال والأماكن التي لا يدخلها الدجال؟

    هذا سؤال مهم يتكون من شقين، وللإجابة عليه نستعين بالله ونقول، إن من فضائل المسجد الأقصى المبارك، أنه أحد المساجد الثلاثة المفضلة التي لا تشد الرحال إلا إليها بنية التعبد لله سبحانه وتعالى، فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:( لَا تُشَدُّ الرِّحَالُ إِلَّا إِلَى ثَلَاثَةِ مَسَاجِدَ: الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ، وَمَسْجِدِ الرَّسُولِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، وَمَسْجِدِ الْأَقْصَى ).[1]
    هذا حديث عظيم، يزيد من رفعة ومكانة وعلو قدر المسجد الأقصى، فقد اجتمع ذكره مع أفضل المساجد على الإطلاق، في تجريد التوحيد وإخلاص النية لله سبحانه وتعالى، والانتقال والسفر من مكان إلى مكان بقصد التعبد.
    وقد أوضح البغوي سبب التخصيص لهذه المساجد تحديدا بقوله: تَخْصِيصُ هَذِهِ الْمَسَاجِدِ لِمَا أَنَّهَا مَسَاجِدُ الأَنْبِيَاءِ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ، وَقَدْ أُمِرْنَا بِالاقْتِدَاءِ بِهِمْ، قَالَ اللَّهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى: {فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ}الأنع م:90.[2]
    وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ فَضِيلَةُ هذه المساجد الثلاثة وفضيلة شد الرحال اليها لِأَنَّ مَعْنَاهُ عِنْدَ جُمْهُورِ الْعُلَمَاءِ لَا فَضِيلَةَ فِي شَدِّ الرِّحَالِ إِلَى مَسْجِدِ غَيْرِهَا[3]، وَفِي هَذَا الْحَدِيثِ فَضِيلَةُ هَذِهِ الْمَسَاجِدِ وَمَزِيَّتُهَا عَلَى غَيْرِهَا لِكَوْنِهَا مَسَاجِدَ الْأَنْبِيَاءِ وَلِأَنَّ الْأَوَّلَ قِبْلَةُ النَّاسِ وَإِلَيْهِ حَجُّهُمْ وَالثَّانِي كَانَ قِبْلَةَ الْأُمَمِ السالفه وَالثَّالِث أسس على التقوى.[4]
    الحديث يؤكد خصوصية هذه المساجد في شريعتنا، وأهميتها وعلاقتها الوطيدة، وأنها أفضل المساجد على الإطلاق، حتى باتت كالأخوات لا تنفك عن بعضها البعض، وقد ترجم كثير من الصحابة والتابعين ومن جاء بعدهم هذا الحديث عمليا وشدوا الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك.
    هذه المساجد المقدسة التي يستحب شد الرحال إليها، وتُحتمل من أجلها المشاق، وتنفق النفقات في زيارتها والصلاة فيها لتحصيل الأجر والثواب؛ ينبغي أن يُبذل من أجلها وفي سبيل الحفاظ عليها الغالي والنفيس، وعدم التفريط في أي منها إطلاقا.
    الحديث المذكور يؤكد حقيقة مهمة للغاية طالما ذكرناها وكررناها؛ أن المسجد الأقصى ارتباطه عقدي وتعلقه شرعي وعلاقته إيمانية مع عامة المسلمين، وليس ارتباطا عابرا أو مؤقتا، فقد ربط عليه الصلاة والسلام قيمته وبركته ومكانته وقداسته، مع شقيقيه المسجد الحرام والمسجد النبوي.
    من مزايا وخصائص وفضائل المسجد الأقصى؛ أنه أحد أربعة مساجد لا يدخلها الدجال عند ظهوره بآخر الزمان، كما في مسند الإمام أحمد بسند صحيح وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة برقم 2934، يقول رجل من الأنصار: قَامَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِينَا فَقَالَ: " أَنْذَرْتُكُمُ الْمَسِيحَ وَهُوَ مَمْسُوحُ الْعَيْنِ ـ قَالَ: أَحْسِبُهُ قَالَ الْيُسْرَى ـ يَسِيرُ مَعَهُ جِبَالُ الْخُبْزِ وَأَنْهَارُ الْمَاءِ، عَلَامَتُهُ يَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ أَرْبَعِينَ صَبَاحًا، يَبْلُغُ سُلْطَانُهُ كُلَّ مَنْهَلٍ، لَا يَأْتِي أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ: الْكَعْبَةَ، وَمَسْجِدَ الرَّسُولِ، وَالْمَسْجِدَ الْأَقْصَى، وَالطُّورَ، وَمَهْمَا كَانَ مِنْ ذَلِكَ فَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ لَيْسَ بِأَعْوَرَ.
    والطور أو مسجد الطور هو مكان مبارك في الشام، وذكر عدد من المفسرين أنه " الطور" الذي أقسم الله به، و" طور سينين " ، قال القرطبي في تفسيره: وإنما أقسم بهذا الجبل لأنه بالشأم والأرض المقدسة، وقد بارك الله فيهما، كما قال: إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله.
    بذلك يكون المسجد الأقصى أمان للناس من الدجال في آخر الزمان، فتبقى فضيلته ومكانته وقداسته إلى ما شاء الله، وهذا تثبيت لحق المسلمين المؤمنين فيه أتباع الأنبياء وأعداء الدجال ومن معه.
    وهنا إشارة مهمة لذكره عليه الصلاة والسلام الأماكن التي لا يدخلها الدجال، فيه حث على الاحتماء بها والالتجاء إليها، وأنها حرز المؤمنين وحصنهم وطمأنينتهم ومنطلقهم ومحل قيادة الأمة في زمن الفتن والاضطرابات، فلا ينبغي للأمة التفريط بأعظم الأماكن مكانة وقداسة عندهم!

    5/3/2017م

    -------------------------------------------
    [1] رواه البخاري ومسلم.
    [2] شرح السنة (2/337).
    [3] شرح النووي على مسلم (9/168).
    [4] فتح الباري (3/65).
    جزاك الله خيرا شكراً الإضافة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    هل مسجد الطور موجود الآن ؟

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,989

    افتراضي رد: إِنَّ الدَّجَّالَ يَبْلُغُ كُلَّ مَنْهَلٍ إِلَّا أَرْبَعَةَ مَسَاجِدَ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود مشاهدة المشاركة
    هل مسجد الطور موجود الآن ؟
    هل الطور مسجد ؟ وهل الحديث صحيح ؟!

    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •