اللغة العربية لغة الهوية - شاكر صبري
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اللغة العربية لغة الهوية - شاكر صبري

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2011
    المشاركات
    2

    افتراضي اللغة العربية لغة الهوية - شاكر صبري

    كما نعلم جميعا ان اللغة العربية هي اللغة الرسمية لجميع الدول العربية
    مع ان كل دولة تتكلم بلهجة خاصة بها وهي اية من ايات الله تعالي كما قال في كتابه العزيز" ومن اياته خلق السماوات والارض واختلاف السنتكم والوانكم ان في ذلك لايات للعالمين " "
    وهي لغة التعامل بيننا كعرب ولغة التواصل واللغة الرسمية للتعلم مهما اختلفت اللهجات و اللغة العربية هي لغة البيان ولغة الفصاحة و كفاها انها لغة القران لغة السيادة والخلود
    وكفاها انها لغة اهل الجنة اللغة الرسمية للنطق بينهم وان اختلفت لغاتهم في الدنيا كما ان الله يعيد الجميع شبابا في سن واحد فيجعل لغتهم هي لغة القران لغة كلام الله ولهذا يجب ان نتباهي ونفخر بهذه اللغة ويجب ان لا نستهتر بها حتي في كلامنا العادي واقصد ايضا لهجاتنا الدارجة
    يجب ان لا نستبدلها بكلمات اجنبية حتي وان كانت ذات ايحاء باننا اكثر ثقافة
    ان كان هناك ضعف في مكانة اللغة العربية عالميا فهو من تقصير اهلها في الذيوع اولانتشار والتاثير بالتميز العلمي والتقني ولهذا فلغتنا غير سائدة علي المستوي العالمي وكما قلت ليس العيب فيها وانما في اهلها ولهذا يفرح الكثير من العرب بانهم يعلمون اولادهم اللغات الاجنبية باعتبار انها لغات منتشرة وانها الاكثر رقيا
    انا لا امنع نهائيا الاهتمام بكافة اللغات فهذا من قبيل الترقي في العلم والبحث في الجديد والترجمة وغيره ليس عيبا
    ولكن ان ياتي هذا بعد مرحلة سنية معينة بعد سن العاشرة علي الاقل
    ان ادخال الفاظ وانماط اجنبية علي عقل الطفل قبل المدرسة وتحفيظه اياها
    هو تدمير كامل لهويته فهو يمسح عن ذهنه حبه واعتزازه باصوله وبالتالي ينشا خارجا عن قيم عروبته ولغته الاصلية التي تحمل قيمها وعاداتها الاجتماعية
    حين نريد ان نذكر لاولادنا مثل هذه اللغات بطريقة عابرة او نشير اليها لتنشيط اذهانهم واعلامهم بان هناك من يمتلك لسنا غير لسنهم فلا باس خاصة ان كانت في اغنية او نموذج طريف غير مجهد لعقل الطفل فلا باس ولكن حين نجعلها دروسا تحفظ وتعلم ويسال عنها فاعتقد اننا بهذا نقضي تماما علي هوية اطفالنا وعلي لغتنا العربية لغة الكرامة والاعتزاز ولغة القوة والصمود
    ان افضل شيء يمكن ان نصنعه للطفل في هذه المراحل وفي كل المراحل علي الاطلاق هو القران الكريم فحتي ولو لم يتستطع الطفل حفظ القران لصغر سنه فمجرد ترديده لبعض الايات وتكرارها له هو حفظ لهويته ولاعتزازه باصوله وياتي ذلك في المراحل المتاخرة من حياته وفي سلوكياته بعد ذلك وفي انتماءاته الفكرية
    ولحفظ القران الكريم ايجابيات لا حصر لها علي الطفل
    فهو حماية له من ان تمسه ايدي الشياطين في صباه وكما امرنا النبي صلي الله عليه وسلم ان نمنع اطفالنا من اللعب ليلا حتي لا تمسهم ام الصبيان فالطفل ضعيف امام الشيطان ربما اذاه ولكن تعلقه بكتاب الله وترديده له حماية وحفظ من الجن وايضا تدريب للسانه علي النطق السليم وحفظه من الاعوجاج وايضا تهذيب لسلوكه تهذيبا لا مثيل له وايضا
    الي جانب ان الله يلبس والدي حافظ القران تاجا من نور يوم القيامة لانهما حفظاه كتاب الله
    وايضا الكرامة في الدنيا التي تنال حامل القران والحماية الالهية التي تحفظه من كثير من السقطات وليس هذا ان نجعل كل ابنائنا حفاظا لكتاب الله
    فهذا امر عسير او مستحيل ولكن لمن يتيسر له ولكن يجب ان نحفظهم شيئا منه وان لم يتيسر فعلي الاقل يتعودون علي تلاوته وحفظ ما تيسر منه وخاصة في مراحل السن الاولي فهو حفاظ علي الهوية الدينية والوطنية واعتزاز باللغة وضبط للسلوك والله الموفق
    """""""""""""""""""""""""""""" """""

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,903

    افتراضي رد: اللغة العربية لغة الهوية - شاكر صبري

    جزاكم الله خيرا
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •