من أساليب فن التعامل مع الزوج
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من أساليب فن التعامل مع الزوج

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    20,473

    افتراضي من أساليب فن التعامل مع الزوج

    من أساليب فن التعامل مع الزوج


    الشيخ الدكتور أنس العمايرة





    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) "سورة آل عمران:102".
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبا) "سورة النساء:1".
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيما) "سورة الأحزاب:70-71".
    أما بعد:
    فإن أصدق الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار ، وبعد :
    حيا الله هذه الوجوه المشرقة ، ونورها بطاعته سبحانه
    أحبتي : إن التعامل مع الزوج فن لا يتقنه كثير من النساء ، والزوجة الذكية هي التي تستطيع أن تكسب قلب زوجها ، وأن تملك فؤاده ، وأن تكون دائما جديدة في حياته ، وهنا سوف نضع الخطوط العريضة لهذا الفن وما على الزوجة إلا تطبيقه وسوف تلمس النتائج السريعة بإذن الله :
    أولاً : استقبال الزوج والبشاشة في وجهه
    يعود الرجل متعبا مرهقا من عمله فيقصد بيته يريد الهدوء والراحة والسكن النفسي في مملكته الخاصة بعد يوم مليء بصخب المراجعين .... مع ازدحام الشوارع وشدة الحرارة والجوع والنعاس ؛ فينبغي على الزوجة أن تستقبله استقبالا مناسبا ينسيه هذه المشاق اليومية .

    فما أجمل أن تستقبله عند عودته من العمل بجمالها وملابسها الأنيقة مع ابتسامة لطيفة وقبلة خفيفة مهللة مرحبة به مع أخذ ردائه ونعليه ؛ لا شك أنه سوف ينسى هموم يومه وسرعان ما يذهب التعب والإرهاق . ولا تنسي يا أختاه أن النبي صلى الله عليه وسلم عندما سئل عن خير النساء قال : (التي تسره إذا نظر....) . الصحيحة برقم : 1838

    ثانياً : عدم استقباله بالمشاكل والمطالب مجرد دخوله للبيت
    فإذا عاد الزوج من العمل فلا تخبريه مباشرة بما حدث من مشاكل وقضايا أسرية ، ولا تطلبي منه الإتيان بشيء ، ولا تذكريه بما نسي من متطلبات البيت . وانظري إلى الحديث التالي : عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : (كان ابن لأبي طلحة يشتكي ، فخرج أبو طلحة فقبض الصبي ، فلما رجع أبو طلحة قال : ما فعل ابني ؟
    قالت : أم سليم : هو أسكن ما كان .
    فقربت إليه العشاء فتعشى ثم أصاب منها ، فلما فرغ قالت : وار الصبي .
    فلما أصبح أبو طلحة أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره فقال : (أعرستم الليلة؟)
    قال : نعم .
    قال : (اللهم بارك لهما) فولدت غلاما....) البخاري برقم : 5153 .

    فانظري كيف استقبلت الزوجة زوجها ولم تخبره بوفاة ابنه وأطعمته وتزينت
    له وجامعها ثم أخبرته بالخبر!. فأين نساؤنا اليوم من أم سلمة ؟!.


    ثالثاً :الحرص على : تأمين متطلباته ، ونظافة البيت
    على الزوجة أن تقدم كل متطلبات زوجها بأسرع وقت وبأفضل شكل ، وخاصة إذا كان بحاجة لذلك ، ومن أهم الأمور التي يجب توفيرها له : الملبس وهو في البيت والمأكل وهو خارج البيت ، فإذا كان الرجل في البيت فقد يحتاج الخروج من البيت في أي وقت لطارئ ما ؛ لذا فينبغي أن يكون لباسه مكويّا وجاهزا . وإذا كان خارج البيت فإنه سيأتي وهو جائع ؛ فينبغي على الزوجة أن تجهز الطعام قبل دخوله البيت . واسمعي هذا المقطع من وصية أمامة بنت الحارث لابنتها ليلة زفافها :
    ( تحري وقت طعامه ، واهدئي حين منامه . فإن حرارة الجوع ملهبة ، وتنغيص النوم مغضبة ) .


    وعليكِ الاعتناء بنظافة البيت دائما : فلا تجعلي القاذورات والأوساخ وبقايا الطعام ....... على الأرض ، وعليكِ بالعطور والبخور وملطف الجو وتهوية البيت ......
    لزوجة مطيعة عينك عنها راضية = وطفلة صغيرة محفوفة بالعافية
    وغرفة نظيفة نفسك فيها هانئة = ولقمة لذيذة من يد اغلى طاهية
    خير من الساعات في ظل القصور العالية = تعقبه عقوبة يصلى بنار حامية

    رابعاً : انتقاء ألطف الكلام وأحلاه عند التحدث معه
    فبالكلمات الرقيقة والألفاظ الجميلة ، والجمل اللطيفة والعبارات الحلوة تملأ المرأة البيت سعادة ، وتملك زوجها وتأسره وتدوم المودة والألفة بينهما .
    خامساً : التجمل والتزين للزوج
    إن المرأة بأنوثتها ونعومتها قادرة أن تكسب قلب زوجها فكيف إذا تزينت له وتجملت ؟ فالمرأة فتنة في حد ذاتها قال النبي صلى الله عليه وسلم : (ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء) البخاري برقم: 4808 ، و مسلم : 2740 .
    فسمّاها فتنة . ولعل الزوج يرى بعض النسوة المتبرجات حين خروجه من البيت أو في عمله إن كان قد ابتلي بعمل مختلط ؛ فعليكِ أيتها الزوجة أن تلفتي أنظار زوجكِ ، وأن تغنيه عن غيرك ، وأن تسحريه بجمالك .....
    ولكن وللأسف الشديد أصبح بعض الرجال لا يرى جمال زوجته إلا عند خروجها للمناسبات فيراها في أبها صورة واجمل حُلة ؟!! .
    أحرامٌ على بلابله الدوح حلالٌ للطير من كل جنس
    واعلمي أختاه أن لهذا التجمل ضوابط وحدود يجب أن تراعيها منها : عدم التجمل والتزين للزوج إلا في البيت ، فبعض النساء يتجملن ويتزين ويلبسن الملابس القصيرة والشفافة والبناطيل ويتعطرن ويخرجن إلى الشوارع مع أزواجهن بحجة التزين للزوج !! أو في محضر أبنائها ، والله جل جلاله يقول : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ) الأحزاب:59 .
    ( وَقُل لِّلْمُؤْمِنَات ِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ) النور:31 .
    والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : (المرأة عورة) . الصحيحة برقم : 2688 .
    و : ( أيما امرأة استعطرت فمرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية) . صحيح ابن خزيمة برقم :1681، و الترمذي برقم : 5126 ، وهو صحيح .

    ومن ذلك أيضا : حرمة نتف الحواجب ، فبعض النساء الغافلات ينتفن حواجبهن حتى تكون كالقوس أو الهلال ، يفعلن ذلك تجملاً بزعمهن! وهذا مما حرمه الله جل جلاله ولعن فاعله ، قال عبد الله ابن مسعود : ( لعن الله الواشمات، والمستوشمات، والنامصات، والمتنمصات، المتفلجات للحسن ، المغيرات خلق الله ) رواه البخاري برقم: 5587 ، ومسلم برقم : 2125 . والنماص " : إزالة شعر الوجه بالمنقاش ، وذكر الوجه للغالب لا للتقييد .
    سادساً : إشعاره بالحب
    فإياكِ من الجفاف العاطفي ، ولا بد من إشعار زوجكِ بالحب ويكون ذلك بالكلام والفعل .
    أما الكلام : ككلمات الغرام والعشق والتغزل ووصفه بالحسن وذكر الصفات الحسنة فيه .
    وأما الفعل : فبالاحترام والتقدير والتبجيل وإنزاله منزله وإهدائه الهدايا والتحبب إليه ...... .




    الدكتور أنس العمايرة
    دكتوراه في التفسير وعلوم القرآن


    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    20,473

    افتراضي رد: من أساليب فن التعامل مع الزوج

    من أساليب فن التعامل مع الزوج (2)


    الشيخ الدكتور أنس العمايرة


    إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) "سورة آل عمران:102".
    (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبا) "سورة النساء:1".
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيما) "سورة الأحزاب:70-71".

    أما بعد:
    فإن أصدق الحديث كتاب الله ، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها ، وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار ، وبعد :

    حياكم الله وبياكم في هذا المسجد الصامد ، وهذا اليوم الأغر ، وهذه الساعة الميمونة ، وهذا المجلس المباركة ، التي تغشاه السكينة ، وتحفه الملائكة ، ويذكره ربنُا جل في علاه فيمن عنده إن شاء الله .

    كنا قد تدارسنا في الأسبوع الماضي عددا من الأساليب التي ينبغي للزوجة الفطينة أن تتخذها لتحول بيتها إلى جنة في الأرض ، وكنا قد ذكرنا يومئذ ستة أساليب ، وفي هذه الساعة الطيبة نستأنف ما انتهينا به ، فأقول وبالله التوفيق : إن الأسلوب السابع من أساليب فن التعامل مع الزوج هو :
    المرح والمزاح واللطف والدلال
    بالحركات الخفيفة والمزاح اللطيف والابتسامة العذبة تبددي الروتين والملل في حياتكِ وحياة زوجكِ ، وبتوددكِ لزوجكِ والاقتراب منه ، والقعود بجانبه ، وملاطفته ، تملكين قلبه ولبه فلا ينظر إلى غيركِ ؛ ألم يقل صلى الله عليه وسلم لجابر:
    (هلا جارية ؛ تلاعبها وتلاعبك ، وتضاحكها وتضاحكك) رواه الشيخان.

    فجعل الملاعبة والمضاحكة ليس من الزوج فقط بل من الزوجة أيضا. واعلمي أيتها الأخت العزيزة أن من أبغض النساء على الرجال من اتصفت : بمزاج نكد ونفسيه متعكرة ، وعبوس وتكشير، وتبرم وشكاية ، وانطواء ووسوسة ، وضيق وهم وغم .

    ثامناً
    الشكر له والاعتراف بجميله
    لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها ، وهي لا تستغني عنه) الصحيحة برقم : 289 .
    وقوله صلى الله عليه وسلم : ( يا معشر النساء تصدقن وأكثرن من الاستغفار فإني رأيتكن أكثر أهل النار .
    فقالت امرأة منهن جزلة : وما لنا يا رسول الله أكثر أهل النار ؟
    قال : تكثرن اللعن وتكفرن العشير .... ) سنن ابن ماجة برقم : 4003 وهو صحيح . ومعنى (جَزْلَة ) أي : تامَّة الَخلْق. ويجوز أن تكون ذات كلام فأصل جَزْل: قوِيّ شديد . انظر النهاية في غريب الحديث : 1/270 .
    وفي رواية: ( ورأيت أكثر أهلها النساء .
    قالوا : لم يا رسول الله ؟ قال بكفرهن .
    قيل : يكفرن بالله ؟
    قال : يكفرن العشير ويكفرن الإحسان ، لو أحسنتَ إلى إحداهن الدهر ثم رأتْ منك شيئا قالت : ما رأيت منك خيرا قط ) البخاري برقم :29، ومسلم برقم : 907 .

    وقوله : ( إياكن وكفر المنعمين !
    فقلت - القائلة الراوية للحديث وهي : أسماء بنت يزيد- : يا رسول الله وما كفر المنعمين ؟
    قال: لعل إحداكن تطول أيمتها من أبويها ، ثم يرزقها الله زوجا ، ويرزقها منه ولدا ، فتغضب الغضبة فتكفر فتقول : ما رأيت منك خيرا قط) الصحيحة برقم : 823

    فكلمات الشكر والثناء ، وعذوبة الألفاظ ، ورقة المعاني ، والاعتراف بالجميل ، كل ذلك يحبب المرأة إلى زوجها ويأسره ويجبره على احترامها .

    تاسعاً
    الاعتذار إليه
    اعلمي أيتها المرأة أنك بشر معرضة للتقصير في حق زوجك ومهما حرصت على الابتعاد عن الخطأ فسوف تغفلين وتقعين فيه فكيف إذا أهملت ؟ لذا فإن من أعظم الأساليب التي تعوضين هذا التقصير هو : الاعتذار للزوج عند الخطأ قال صلى الله عليه وسلم : (.... ونساؤكم من أهل الجنة : الودود ، الولود ، العؤود على زوجها التي إذا غضب جاءت حتى تضع يدها في يد زوجها وتقول : لا أذق غمضا حتى ترضى) سلسة الأحاديث الصحيحة برقم : 287 ومعنى العؤود : (المعتذرة الراجعة لزوجها عند الخطأ ) ومعنى (لا أذق غمضا): أَي ( لا أذق نوماً) انظر لسان العرب : 7/199 .
    وهذا لا يعتبر إذلالا للمرأة ، إنما هو حب منها لزوجها , وحرص على بقاء الحياة الزوجية سليمة من كل خدش .
    عاشراً
    عدم تعييره بالنقص
    إياكِ أن تعيري زوجكِ بالأعمال التي فشل بها ، أو بالنقص الذي عنده – إن كان عنده ذلك - أو بقبحه وجمالكِ ، أو بفقره وغناكِ فإن لذلك وقعا كبيرا في قلب الزوج ؛ مما يجعله يتربص بك ؛ ليظهر لك عيوبك ِ وأخطاءك ِ .
    الحادي عشر
    عدم مراددته
    إياكِ إياكِ ثم إياكِ أيتها الأخت العاقلة أن تراددي زوجكِ بالكلام السيئ ، وأن تردِ عليه الكلمة بكلمتين ؛ فإن ذلك يغضب الرجل غضبا شديدا ، ويخرجه عن طوره المعهود . قال صلى الله عليه وسلم : ( .... و من الشقاء : المرأة تراها فتسوؤك و تحمل لسانها
    عليك ...... )
    حسنه الألباني في صحيح الجامع الصغير برقم : 3056 .

    جاءني من يشتكي زوجته فقال : تقول لي : ( أنا القفل وأنتَ المفتاح ) ؟ !
    بالله عليك ِ أيتها الأخت المسلمة هل هذه امرأة مرضية لربها ؟ ألم تسمع هذه وأمثالُها قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( فانظري أين أنت منه ؛ فإنما هو جنتك ونارك ) رواه النسائي في السنن الكبرى برقم : 8963 ، وأحمد برقم : 355، والحاكم برقم : 2769وقال :(صحيح ولم يخرجاه) . .
    الثاني عشر
    التعرف على كل ما يفرح الزوج والإكثار منه
    فعلى الزوجة الذكية أن تتحرى ما يرضي زوجها وتتجنب ما يسخطه ويؤذيه . وتتعرف على كل ما يفرحه وتكثر منه ، و كل ما يبغضه لتبتعد عنه ، وذلك بسؤاله في فترة الخطوبة . وانظر إلى ما قالته زينب زوجة شريح ليلة زفافهما :
    (إني امرأة غريبة لا علم لي بأخلاقك فبين لي ما تحب فآتيه وما تكره فأبتعد عنه .... ) .

    فإذاً : عليكِ أيتها الأخت التقية التصرف حسب رغبة زوجكِ في كل الأمور والأحوال إذا لم تكن في معصية الله .

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •