الملل والسآمة في حياة المربي
أجاب عنها : أ.د. ناصر العمر

السؤال:
الملل والسآمة عارض في حياة المربي لكنه قد يصبح ظاهرة تسبب له الانقطاع عن ميدان التربية. كيف يمكن التغلب على ذلك؟



الجواب:
من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الملل والسآمة والفتور:
1- عدم وضوح الأهداف التي يسعى إليها المربي، فهو يتحرك كما يتحرك الآخرون دون بعد نظر في حقيقة هذه الأهداف ومآلاتها.
2- عدم القناعة التامة في أهداف هذا العمل، مما يزهده في هذا المجال التربوي بعد فترة من الزمن.
3- عدم تصور عقبات الطريق، وجهله أن من لوازم العمل الصادق وجود العقبات، ولا يعنى هذا الاستسلام لها أو السعي إليها.
4- قلة المعين والناصر من زملائه وأقرانه الذين يشاركونه في العمل، وكذلك عدم وجود الموجه والمشير الذي يساعده في تخطي عقبات الطريق. 5- الجمود والرتابة، وعدم التجديد والإبداع، وعدم التأقلم مع كل مرحلة بما يناسبها.
6- الصوارف التي تطرأ على الفرد وكثرة المشاغل الدنيوية.
7- ضعف الإخلاص، وتعلقه بأهداف دنيوية كالشهوة الخفية من حب شهرة أو جاه أو غير ذلك، وقد لا يحس بهذا الأمر لدقته وخفائه، والله المستعان ومعرفة الأسباب أول خطوات العلاج.