عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,017

    افتراضي عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن

    عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن .
    ما صحة هذا الخبر عن عمر رضي الله عنه؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,959

    افتراضي رد: عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن

    لم أقفُ عليه مسندًا.
    رواه ابن تيمية في منهاج السنة النبوية فقال: وَقَدْ كَانَ عُمَرُ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - يَقُولُ: " اللَّهُمَّ إِلَيْكَ أَشْكُو جَلَدَ الْفَاجِرِ (5) وَعَجْزَ الثِّقَةِ "، وَمَا سَاسَ الْعَالَمَ أَحَدٌ مِثْلُ عُمَرَ، فَكَيْفَ الظَّنُّ بِغَيْرِهِ؟ . اهـ.
    و أقدم من أورده فيما وقفت عليه ابن الجوزي في مناقب عمر بن الخطاب رضي الله عنه ص 117 (طبعة دار ابن خلدون الإسكندرية): "وكان عمر يقول: "أشكوا إلى الله جلد الخائن وعجز الثقة ". اهـ.
    وذكره سبط ابن الجوزي في مرآة الزمان فقال: وكان عمر رضوان اللَّه عليه يُقاسم عُمَّاله ويقول: أشكو إلى اللَّه جَلَد الخائن وعَجْزَ الثّقة، وكان يَضع عليهم العُيون ". اهـ، وكذا ذكره ابن المبرد في محض الصواب، والمدائني في شرح نهج البلاغة.
    ولعل سبب هذا ما أخرجه البيهقي وغيره في السنن الكبرى ومعرفة الآثار من حديث أبي العوام البصري قال: كَتَب عُمرُ إلى أبي موسى: أنَّ القَضاءَ فَريضةٌ مُحكمةٌ، وسُنَّةٌ مُتَّبعةٌ، فافْهمْ إذا أُدليَ إليكَ، ... إلخ". اهـ.
    إلى أن قال:
    "والصُّلحُ جائزٌ بينَ المُسلمينَ إلّا صُلحًا أحلَّ حَرامًا أو حرَّم حلالًا. وَمَنِ ادَّعى حقًّا غائبًا أو بيِّنةً فاضرِبْ لَه أَمدًا يَنتهي إليهِ، فإن جاءَ بِبيِّنتِه أَعطيتَه بِحقِّه، فإنْ أَعجَزه ذلكَ استَحللتَ عليهِ القضيَّةَ، فإنَّ ذلكَ أَبلغُ في العُذرِ وأَجلى لِلعَمى. ولا يَمنعُكَ مِن قضاءٍ قَضيتَه اليومَ فَراجَعتَ فيهِ لِرَأيِك وهُديتَ فيه لِرُشدِك أن تَرجِعَ الحقَّ؛ لأنَّ الحقَّ قَديمٌ، ولا يُبطِلُ الحقَّ شيءٌ، ومُراجعةُ الحقِّ خيرٌ مِنَ التَّمادي في الباطِلِ. والمُسلمونَ عُدولٌ بعضُهُم على بَعضٍ في الشَّهادةِ إلّا مَجلودٌ في حدٍّ أو مُجرَّبٌ عليهِ بِشهادةِ الزُّورِ، أو ظَنينٌ في وَلاءٍ أو قَرابةٍ فإنَّ اللهَ تَولّى مِنَ العِبادِ السَّرائرَ وسَتَر عَليهمُ الحُدودَ إلّا بِالبيِّناتِ والأَيمانِ. ... إلخ". اهـ، وله متابعات أخرى منها ما ذكرها الألباني في الإرواء:
    لكن أخرجه الدارقطنى أيضا والبيهقى (10/135) من طريق سفيان بن عيينة حدثنا إدريس الأودى عن سعيد بن أبى بردة وأخرج الكتاب فقال: " هذا كتاب عمر , ثم قرىء على سفيان من هاهنا: إلى أبى موسى الأشعرى أما بعد ... إلخ.
    وهذا إسناد رجاله ثقات رجال الشيخين , لكنه مرسل , لأن سعيد بن أبى بردة تابعى صغير روايته عن عبد الله بن عمر مرسلة فكيف عن عمر.
    لكن قوله: " هذا كتاب عمر ".
    وجادة وهى وجادة صحيحة من أصح الوجادات , وهى حجة. اهـ.
    قلت: وقد روى عبد الرحمن بن أبي عباد كما في الأمال الخميسية للشجري هذا الأثر عن سفيان بن عيينة وفيها أن سعيد بن أبي بردة حلف أَنَّهُ أَخْرَجَ إِلَيْهِمْ كِتَابًا، وَقَالَ: هَذِهِ وَاللَّهِ رِسَالَةُ عُمَرَ إِلَى جَدِّي أَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ: فذكره.

    وقد ورد بعضه مرفوعًا إلى النبي صلى الله عليه وسلم من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص أخرجه ابن أبي شيبة في «المصنف» (٢١٠٤٢)، والديلمي في «الفردوس» (٩٥٩٤) باختلاف يسير فقال:
    حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحِيمِ بْنُ سُلَيْمَانَ، عَنْ حَجَّاجٍ، عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ جَدِّهِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " الْمُسْلِمُونَ عُدُولٌ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ إلَّا مَحْدُودًا فِي فِرْيَةٍ ". اهـ.
    وإن كان إسناده فيه من تكلم فيه وهو الحجاج بن أرطأة فقد ذكر بدر الدين العيني متابعات في عمدة القاري فقال: . فقد تابع الحجاج وهو ابن أرطأة آدم والمثنى، والحجاج أخرج له مسلم مقرون بآخر، ورواه أبو سعيد النقاش في (كتاب الشهود) تأليفه من حديث حجاج ومحمد بن عبيد الله العزرمي وسليمان بن موسى عن عمرو بن شعيب، ورواه أحمد بن موسى بن مردويه في مجالسه من حديث المثنى عن عمرو عن أبيه عن عبد الله بن عمرو. ". اهـ.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,017

    افتراضي رد: عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,959

    افتراضي رد: عجبت من جلد الفاجر وعجز المؤمن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    وجزاكم آمين.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •