1000 سؤال وجواب في القرآن
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 26

الموضوع: 1000 سؤال وجواب في القرآن

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    (النعمة والنعيم)



    جمع واعداد / جمال عاشور

    1: ما الفرق بين (النعمة والنعيم) في الاستعمال القرآني؟

    كل (نعمة) في القرآن إنما هي لنعم الدنيا على اختلاف أنواعها، يطرد ذلك ولا يتخلف في مواضع استعمالها، مفردا وجمعا:
    كقوله تعالى: {وَمَنْ يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ ما جاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقابِ}. [البقرة: 211] وقوله تعالى: {وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْداءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ} [آل عمران: 103].

    وقوله تعالى: {وَإِذْ قالَ مُوسى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ}. [إبراهيم: 6].
    أما صيغة (النعيم) فتأتي في البيان القرآني بدلالة إسلامية، خاصة بنعيم الآخرة يطرد هذا ولا يتخلف في كل آيات النعيم وعددها ست عشرة آية:
    كقوله تعالى: {أَيَطْمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعِيمٍ}. [المعارج: 38] وقوله تعالى: {وَاجْعَلْنِي مِنْ وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ}. [الشعراء: 85] وقوله تعالى: {تَجْرِي مِنْ تَحْتِهِمُ الْأَنْهارُ فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ}. [يونس: 9] [الإعجاز البياني للقرآن/ 235]


    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    (2) حلف وأقسم



    جمع واعداد / جمال عاشور

    قال تعالى: {وَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنَّهُمْ لَمِنْكُمْ وَما هُمْ مِنْكُمْ} [التوبة: 56] وقال سبحانه: {وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ} [الواقعة: 76]

    ما الفرق بين (الحلف والقسم) في القرآن الكريم؟

    كثيرا ما يفسّر أحدهما بالآخر، وقلما تفرق بينهما المعاجم.
    نحتكم إلى البيان الأعلى، في النص المحكم الموثق، فيشهد الاستقراء الكامل بمنع ترادفهما.جاءت مادة (ح ل ف) في ثلاثة عشر موضعا، كلها بغير استثناء، في الحنث باليمين (أي اليمين الكاذبة).


    وأما القسم، فيأتي في الأيمان الصادقة سواء كانت حقيقة أو وهما.
    وبهذا يختص الحلف بالحنث في اليمين (أي اليمين الكاذبة) ويكون القسم لمطلق اليمين، وهذا ما اطرد استعماله في البيان القرآني.


    [الإعجاز البياني للقرآن/ 224]
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    (3) الخشية والخوف



    جمع واعداد / جمال عاشور



    قال تعالى: {وَلَمْ يَخْشَ إِلَّا اللَّهَ} [التوبة: 18] وقال سبحانه: {وَلَيُبَدِّلَن َهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً} [النور: 55] ما الفرق بين الخشية والخوف في الاستعمال القرآني؟

    تفترق الخشية عن الخوف، بأنها تكون عن يقين صادق بعظمة من نخشاه، وأما الخوف فيجوز أن يحدث عن تسلط بالقهر والإرهاب.


    والخشية لا تكون إلا لله وحده، دون أي مخلوق، يطرد ذلك في كل مواضع استعمالها في الكتاب المحكم بصريح الآيات.



    وتسند خشية الله في القرآن إلى الذين يبلغون رسالات ربهم، ومن اتبع الذكر، والمؤمنين، والعلماء، والذين رضي الله عنهم ورضوا عنه. [الإعجاز البياني للقرآن/ 226]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    (4) زوج وامرأة




    قال تعالى: {وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْواجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْها وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم: 21] وقوله تعالى: {امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كانَتا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبادِنا صالِحَيْنِ فَخانَتاهُما} [التحريم: 10].
    ما الفرق بين (زوج وامرأة) في الاستعمال القرآني؟
    البيان القرآني يستعمل لفظ (زوج) حيثما تحدث عن آدم وزوجته، وقد يبدو من القريب أن يترادفا فيقوم أحد اللفظين مقام الآخر، وذلك ما يأباه البيان القرآني المعجز، وهو الذي يعطينا سر الدلالة في الزوجية مناط العلاقة بين آدم وزوجته، فكلمة (زوج) تأتي حيث تكون الزوجية هي مناط الموقف:
    حكمة وآية، أو تشريفا وحكما:
    لقوله تعالى: {وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْواجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْها وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً} [الروم: 21].
    وقوله تعالى: {وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنا هَبْ لَنا مِنْ أَزْواجِنا وَذُرِّيَّاتِنا قُرَّةَ أَعْيُنٍ} [الفرقان: 74] وقوله تعالى لما استجاب لزكريا وحققت الزوجية حكمتها.
    {فَاسْتَجَبْنا لَهُ وَوَهَبْنا لَهُ يَحْيى وَأَصْلَحْنا لَهُ زَوْجَهُ} [الأنبياء: 90] فإذا تعطلت آية الزوجية من السكن والمودة والرحمة بخيانة أو تباين في العقيدة أو بعقم أو ترمل، فامرأة لا زوج.


    كقوله تعالى: {امْرَأَتُ الْعَزِيزِ تُراوِدُ فَتاها عَنْ نَفْسِهِ قَدْ شَغَفَها حُبًّا} [يوسف: 30] وقوله تعالى: {امْرَأَتَ نُوحٍ وَامْرَأَتَ لُوطٍ كانَتا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبادِنا صالِحَيْنِ فَخانَتاهُما} [التحريم: 10] وقوله تعالى: {وَكانَتِ امْرَأَتِي عاقِراً فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا} [مريم: 5]


    [الإعجاز البياني للقرآن/ 229]
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور


    (5) الخشوع والخضوع





    قال تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ* الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خاشِعُونَ} [المؤمنون: 1، 2] وقال سبحانه: {فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ} [الأحزاب: 32] ما الفرق بين الخشوع والخضوع في الاستعمال القرآني؟

    يفترق الخشوع عن الخضوع، بأننا لا نخشع إلا عن انفعال صادق بجلال من نخشع له، أما الخضوع فقد يكون تكلفا عن نفاق وخوف، أو تقية ومداراة.


    والعرب تقول: خشع قلبه، ولا تقول: خضع، إلا تجوزا.
    والخشوع من أفعال القلوب، وإذا خشع الصوت أو خشع الوجه أو البصر، فإنما يكون ذلك من خشوع القلب. ويتسق البيان القرآني في استعماله للخشوع، كمثل اتساقه في استعمال الخشية: فكل خشوع في القرآن إنما هو لله تعالى:
    كقوله تعالى: {وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً} [الإسراء: 109] وقوله: {وَيَدْعُونَنا رَغَباً وَرَهَباً وَكانُوا لَنا خاشِعِينَ} [الأنبياء: 90] وقوله: وَإِنَّها لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخاشِعِينَ [البقرة: 45] وقوله: {خاشِعِينَ لِلَّهِ لا يَشْتَرُونَ بِآياتِ اللَّهِ ثَمَناً قَلِيلًا} [آل عمران: 199] وقوله: { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ} [الحديد: 16] وقوله: {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خاشِعَةٌ} [الغاشية: 2] [الإعجاز البياني للقرآن/ 226]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    (6) أشتات وشتى



    ما الفرق بين (أشتات وشتى) في الاستعمال القرآني؟
    مادتهما واحدة، والشتّ والشتات في اللغة التفرق والاختلاف.
    وردت (شتى) في ثلاث آيات بمعنى الاختلاف المقابل للائتلاف:
    كقوله تعالى: {وَأَنْزَلَ مِنَ السَّماءِ ماءً فَأَخْرَجْنا بِهِ أَزْواجاً مِنْ نَباتٍ شَتَّى} [طه: 53] وقوله: {إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى} [الليل: 4] وقوله: {تَحْسَبُهُمْ جَمِيعاً وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى} [الحشر: 14]


    أما (أشتات): فقد وردت في آيتين فقط بمعنى التفرق، المقابل للتجمع:
    كقوله: {يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتاتاً لِيُرَوْا أَعْمالَهُمْ} [الزلزلة: 6] وقوله: { لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعاً أَوْ أَشْتاتاً} [النور: 61] [الإعجاز البياني للقرآن/ 233]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    الإنس والإنسان


    الفرق بين الإنس والإنسان في الاستعمال القرآني:
    الإنس والإنسان: يلتقيان في الملحظ العام لدلالة مادتهما المشتركة على نقيض التوحش، لكنهما لا يترادفان.
    لفظ الإنس: يأتي في القرآن دائما مع الجن على وجه التقابل، يطرد ذلك، ولا يتخلف في كل الآيات التي جاء فيها اللفظ قسيما للجن، وعددها ثماني عشرة آية.

    والإنسية نقيض التوحش، وبهذه الإنسية يتميز جنس عن أجناس خفية مجهولة غير مألوفة لنا، ولا هي تخضع لنواميس حياتنا:
    قال تعالى: {يا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ} [الأنعام: 130] وقال سبحانه: {وَما خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56].


    أما الإنسان فليس مناط إنسانيته كونه مجرد إنس، وإنما الإنسانية فيه ارتقاء إلى أهلية التكليف وحمل أمانة الإنسان، وما يلابس ذلك من تعرض للابتلاء والخير.
    وقد جاء لفظ الإنسان في القرآن في خمسة وستين موضعا:
    قال تعالى: {وَخُلِقَ الْإِنْسانُ ضَعِيفاً} [النساء: 28] وقوله تعالى: {وَلَئِنْ أَذَقْنَا الْإِنْسانَ مِنَّا رَحْمَةً}

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    النأي والبعد



    قال تعالى: {وَإِذا أَنْعَمْنا عَلَى الْإِنْسانِ أَعْرَضَ وَنَأى بِجانِبِهِ} [الإسراء: 83]
    وقال سبحانه: {لَوْ كانَ عَرَضاً قَرِيباً وَسَفَراً قاصِداً لَاتَّبَعُوكَ وَلكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ} [التوبة: 42]
    ما الفرق بين النأي والبعد في الاستعمال القرآني؟

    يأتي بهما أكثر المعجميين والمفسرين تأويلا لأحدهما بالآخر، دون إشارة إلى فرق بينهما، وفرّق بينهما من أنكروا الترادف:
    ونستقرئ مواضع الاستعمال القرآني للنأي والبعد فلا يترادفان:

    النأي يأتي بمعنى الإعراض والصد والإشاحة بصريح السياق في آيات القرآن: {وَإِذا أَنْعَمْنا عَلَى الْإِنْسانِ أَعْرَضَ وَنَأى بِجانِبِهِ} [فصلت: 51]

    وأمّا البعد فيأتي بمختلف صيغه في القرآن على الحقيقة أو المجاز، في البعد المكاني أو الزماني، المادي منهما والمعنوي، بصريح آيات القرآن، والبعد فيها جميعا نقيض القرب، على حين يخلص النأي للصد والإعراض، نقيض الإقبال:
    كقوله تعالى: {إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيداً* وَنَراهُ قَرِيباً} [المعارج: 6، 7]

    [الإعجاز البياني للقرآن/ 220]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    الرؤيا والحلم


    قال تعالى: {يا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُءْيايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّءْيا تَعْبُرُونَ* قالُوا أَضْغاثُ أَحْلامٍ وَما نَحْنُ بِتَأْوِيلِ الْأَحْلامِ بِعالِمِينَ} [يوسف: 43، 44].
    ما الفرق بين الأحلام والرؤيا؟
    استعمل القرآن (الأحلام) ثلاث مرات، يشهد سياقها بأنها الأضغاث المهوشة والهواجس المختلطة، وتأتي في المواضع الثلاثة بصيغة الجمع، دلالة على الخلط والتهوش لا يتميز فيه حلم من آخر: {بَلْ قالُوا أَضْغاثُ أَحْلامٍ بَلِ افْتَراهُ بَلْ هُوَ شاعِرٌ فَلْيَأْتِنا بِآيَةٍ كَما أُرْسِلَ الْأَوَّلُونَ} [الأنبياء: 5] أمّا الرّؤيا، فجاءت في القرآن سبع مرات، كلها في الرؤيا الصادقة، وهو لا يستعملها إلا بصيغة المفرد، دلالة على التميز والوضوح والصفاء.
    قال تعالى: {يا بُنَيَّ لا تَقْصُصْ رُؤْياكَ عَلى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْداً إِنَّ الشَّيْطانَ لِلْإِنْسانِ عَدُوٌّ مُبِينٌ} [يوسف: 5] [الإعجاز البياني للقرآن/ 215]
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    مسس ولمس



    قال تعالى: {قالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ} [آل عمران: 47]
    وقال سبحانه: {أَوْ لامَسْتُمُ النِّساءَ فَلَمْ تَجِدُوا ماءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً} [النساء: 43]
    كنّى الله تعالى بالمس في الآية الأولى واللمس في الآية الثانية عن شيئين مختلفين، فما المراد بالمس في الآية الأولى؟ وما المراد باللمس في الآية الثانية؟

    (المس) بمعنى الجماع والمعاشرة الجنسية الزوجية.
    و (اللمس) بمعنى المصافحة والتقاء البشرة بالبشرة.

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    الكره والكره




    قال تعالى: {وَوَصَّيْنَا الْإِنْسانَ بِوالِدَيْهِ إِحْساناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً} [الأحقاف: 15]
    وقال سبحانه: { ثُمَّ اسْتَوى إِلَى السَّماءِ وَهِيَ دُخانٌ فَقالَ لَها وَلِلْأَرْضِ ائْتِيا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً} [فصلت: 11]
    وردت (كرها) بالضم في الآية الأولى، ووردت بالفتح (كرها) في الآية الثانية، ما الفرق في المعنى بينهما؟

    (الكره): بالضم بمعنى المشقة المرغوبة المطلوبة من قبل صاحبها.
    و (الكره): بالفتح بمعنى الإكراه والإجبار والقسر، وذلك لأنّ الأمر والتكليف جاء من الخارج


    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    الهدية في القرآن هي الرشوة



    من أول من أطلق على الرشوة كلمة هدية؟
    مع ذكر الآيات واسم السورة.

    (الهدية): لم ترد في القرآن إلا مرتين في سورة النمل، وكانت ملكة (سبأ) هي أول من حرّف وزوّر وتلاعب بالمصطلحات، حيث أطلقت على الرشوة كلمة (هدية).
    قال تعالى: {وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِمْ بِهَدِيَّةٍ فَناظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ* فَلَمَّا جاءَ سُلَيْمانَ قالَ أَتُمِدُّونَنِ بِمالٍ فَما آتانِيَ اللَّهُ خَيْرٌ مِمَّا آتاكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ} [النمل: 35، 36] [لطائف قرآنية]









    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    آمن به وآمن له


    قال تعالى: {قالَ فِرْعَوْنُ آمَنْتُمْ بِهِ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ} [الأعراف: 123]
    وقال تعالى: {قالَ آمَنْتُمْ لَهُ قَبْلَ أَنْ آذَنَ لَكُمْ إِنَّهُ لَكَبِيرُكُمُ الَّذِي عَلَّمَكُمُ السِّحْرَ} [سورة طه: 71].
    ما الفرق في المعنى بين العبارتين: آمَنْتُمْ بِهِ، وآمَنْتُمْ لَهُ؟

    آمَنْتُمْ بِهِ: الإيمان بالنبي والثقة به والاطمئنان إليه.



    آمَنْتُمْ لَهُ: الإيمان للنبي والاستسلام له واتباعه وطاعته والانقياد إليه. وبعد الإيمان به يأتي الإيمان له، وكل من آمن بالنبي لا بدّ أن يؤمن له.

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    معنى الروح




    وردت كلمة الروح في القرآن الكريم على سبعة أوجه، فما هي؟

    1- بمعنى الرحمة: {وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ} [المجادلة: 22].

    2- بمعنى الملك العظيم الذي يكون في إزاء جميع الخلق يوم القيامة: {يَوْمَ يَقُومُ الرُّوحُ وَالْمَلائِكَةُ صَفًّا} [النبأ: 38].

    3- بمعنى جبريل: {نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ* عَلى قَلْبِكَ} [الشعراء: 193، 194].

    4- بمعنى الوحي والقرآن: {وَكَذلِكَ أَوْحَيْنا إِلَيْكَ رُوحاً مِنْ أَمْرِنا} [الشورى: 52].

    5- بمعنى عيسى عليه السلام: {إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقاها إِلى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ} [النساء: 171].

    6- بمعنى اللطيفة التي فيها مدد الحياة: {وَيَسْئَلُونَك عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَما أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا} [الإسراء: 85].

    7- بمعنى القوة والثبات والنصرة التي يؤيد الله بها من شاء من عباده المؤمنين، قال ابن القيم: كقوله تعالى: {أُولئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ} [المجادلة: 22]
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    ليكن عملك خالصا صوابا




    قال تعالى: {لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا} [الملك: 2] ما تفسير الفضيل بن عياض- رحمه الله- لهذه الآية؟

    قال: أخلصه وأصوبه. قالوا: يا أبا علي، ما أخلصه وأصوبه؟
    قال: إن العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل، حتى يكون خالصا صوابا، والخالص: أن يكون لله. والصواب: أن يكون على السنة.
    [كتاب العبودية لابن تيمية/ 76]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    الهجر الجميل والصفح الجميل والصبر الجميل




    ذكر الله تعالى في القرآن الكريم (الهجر الجميل، والصفح الجميل، والصبر الجميل) فما معنى كل منها؟

    الهجر الجميل: هو هجر بلا أذى {وَاهْجُرْهُمْ هَجْراً جَمِيلًا} [المزمل: 10].


    الصفح الجميل: صفح بلا معاتبة {فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ} [الحجر: 85].

    الصبر الجميل: صبر بغير شكوى إلى المخلوق {فَاصْبِرْ صَبْراً جَمِيلًا} [المعارج: 5] .

    [كتاب العبودية لابن تيمية/ 93]
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    تحدث أَخبارها



    قال تعالى: {وَقالَ الْإِنْسانُ ما لَها} يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبارَها ما تفسير ذلك؟
    عن أبي هريرة قال: (قرأ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم هذه الآية: {يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبارَها}؟ قالوا: الله ورسوله أعلم.
    قال: فإنّ أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها أن تقول: عملت عليّ كذا وكذا يوم كذا وكذا. قال: فهو أخبارها) أخرجه الطبراني
    ______________________
    من حديث ابن لهيعة. [مسند الإمام أحمد 2/ 374 وقال الترمذي حديث حسن غريب وقال البخاري له شاهد بمعناه] وضعفه بعض العلماء.

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن


    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور


    الكنز




    قال تعالى: {وَأَمَّا الْجِدارُ فَكانَ لِغُلامَيْنِ يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكانَ تَحْتَهُ كَنْزٌ لَهُما وَكانَ أَبُوهُما صالِحاً فَأَرادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغا أَشُدَّهُما وَيَسْتَخْرِجا كَنزَهُما رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ} [الكهف: 82]
    فما المراد بالكنز؟

    اختلف المفسرون في تفسير معنى الكنز:
    قال عكرمة: كان تحته مال مدفون لهما.
    وقال ابن عباس: كان تحته كنز علم.


    وقال الحسن البصري: (لوح من ذهب مكتوب فيه: بسم الله الرحمن الرحيم، عجبت لمن يؤمن بالقدر كيف يحزن، وعجبت لمن يؤمن بالموت كيف يفرح، وعجبت لمن يعرف الدنيا وتقلبها بأهلها كيف يطمئن إليها، لا إله إلا الله محمد رسول الله). [مختصر تفسير ابن كثير]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    الخاطئ والمخطئ



    يقول علماء اللغة في معنى الخاطئ: هو الذي تعمد الخطأ من الفعل: (خطئ)،
    ويقولون في معنى المخطئ: هو الذي لا يتعمد الخطأ، بل جاء الخطأ منه عفوا دون قصد من الفعل (أخطأ)، ما الدليل من كتاب الله تعالى في الحالتين؟

    قوله تعالى في المعنى الأول: {وَلا طَعامٌ إِلَّا مِنْ غِسْلِينٍ* لا يَأْكُلُهُ إِلَّا الْخاطِؤُنَ} [الحاقة: 37، 38]
    وقوله تعالى في المعنى الأول: {إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهامانَ وَجُنُودَهُما كانُوا خاطِئِينَ} [القصص: 8]
    وقوله تعالى في المعنى الثاني: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ فِيما أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلكِنْ ما تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ} [الأحزاب: 5]
    وقوله أيضا: {رَبَّنا لا تُؤاخِذْنا إِنْ نَسِينا أَوْ أَخْطَأْنا} [البقرة: 286]
    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    21,344

    افتراضي رد: 1000 سؤال وجواب في القرآن

    1000 سؤال وجواب في القرآن

    جمع واعداد / جمال عاشور

    ترك الجهاد


    قال تعالى: {إِلَّا تَنْفِرُوا يُعَذِّبْكُمْ عَذاباً أَلِيماً وَيَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ} [التوبة: 39] ما تفسير ابن تيمية لهذه الآية الكريمة؟
    قد يكون العذاب من عنده، وقد يكون بأيدي العباد، فإذا ترك الناس الجهاد في سبيل الله فقد يبتليهم بأن يوقع بينهم العداوة حتى تقع بينهم الفتنة كما هو الواقع، فإنّ الناس إذا اشتغلوا بالجهاد في سبيل الله جمع الله قلوبهم وألف بينهم، وجعل بأسهم على عدو الله وعدوهم، وإذا لم ينفروا في سبيل الله عذبهم الله بأن يلبسهم شيعا ويذيق بعضهم بأس بعض.
    [مجموع فتاوي ابن تيمية 15/ 44]

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •