يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,039

    افتراضي يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك

    1722 - أنا أحمد بن أبي جعفر ، وعلي بن أبي علي ، قالا : أنا محمد بن عبد الله بن محمد الكوفي نا أبو عبيد القاسم بن إسماعيل الضبي نا عبد الله بن شبيب أبو سعيد المديني الربعي نا محمد بن إسحق بن خالد الليثي نا عبد الله بن محمد اليمامي عن أبيه عن جده قال : قال خفاف بن ندبة : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله على من تأمرني أن أنزل أعلى قريش أم على الأنصار أم أسلم أم غفار ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك .

    ما صحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي رد: يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك

    ضعيف جدًا:
    في كشف الخفاء ت هنداوي (1/ 203)
    ورواه الخطيب في جامعه عن علي أنه قال: "الجار قبل الدار, والرفيق قبل الطريق, والزاد قبل الرحيل".
    ورواه أيضًا عن خفاف بن ندبة أنه قال: أتيت النبي -صلى الله عليه وسلم- فقلت: يا رسول الله على من تأمرني أن أنزل, على قريش أم على الأنصار أم أسلم أم غفار؟ فقال: "يا خفاف, ابتغ الرفيق قبل الطريق, فإن عرض لك أمر لم يضرك, وإن احتجت إليه رفدك". وكلها ضعيفة, لكن بانضمامها يقوى فيصير حسنًا لغيره, وفي قوله تعالى حكاية عن آسية: {رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ} 2 ما يشير للجملة الثانية.
    ورواه القضاعي بلفظ: "التمسوا الجار قبل شراء الدار, والرفيق قبل الطريق", انتهى.


    وفي سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة (6/ 195)
    2674 - (التمسوا الجار قبل الدار، والرفيق قبل الطريق) .
    ضعيف جدًا
    رواه الطبراني (1/220/2) ، والقضاعي (60/1) عن عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي: أخبرنا أبان بن المحبر عن سعيد بن رافع بن خديج عن أبيه عن جده مرفوعا.
    قلت: وهذا إسناد ضعيف جدا؛ مسلسل بالعلل:
    الأولى: سعيد هذا - وهو ابن معروف بن راقع بن خديج - قال الأزدي:
    " لا تقوم به حجة ".
    الثانية: أبان بن المحبر؛ قال الذهبي:
    " متروك ".
    الثالثة: عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي؛ قال الحافظ:
    " صدوق، أكثر الرواية عن الضعفاء والمجاهيل، فضعف بسبب ذلك، حتى نسبه ابن نمير إلى الكذب، وقد وثقه ابن معين ".
    2675 - (الجار قبل الدار، والرفيق قبل الطريق، والزاد قبل الرحيل) .
    ضعيف
    رواه الخطيب في " الجامع " (22/1 - من المنتقى منه) عن عبد الغفار بن عبيد الله بن السري الحصيني: أخبرنا أحمد بن نصر الباهلي: أخبرنا إبراهيم بن إسحاق الأحمري: أخبرنا عبد الله بن حماد الأنصاري عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين بن علي عن أبيه علي بن أبي طالب مرفوعا.
    قلت: وهذا إسناد ضعيف مظلم، من دون أبي جعفر - وهو الصادق - لم أعرفهم، غير الأحمري؛ فأورده الحافظ في " اللسان " وقال: " ذكره الطوسي في " رجال الشيعة " وقال: كان ضعيفا في حديثه ".
    وعبد الغفار هذا ليس هو عبد الغفار بن عبيد الله بن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز القرشي، فإنه متقدم الطبقة على هذا، وترجمه ابن أبي حاتم (3/1/54) وقال:
    " روى عنه أبي ومحمد بن مسلم بن وارة "، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا.
    والحديث سكت على إسناده السخاوي في " المقاصد " (ص 84) بعد أن عزاه لـ " جامع الخطيب "! وقال في الطريق المتقدمة:
    " وابن المحبر متروك، وهو وسعيد لا تقوم بهما حجة. ولكن له شاهد، رواه العسكري فقط من حديث عبد الملك بن سعيد الخزاعي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي ... ".
    قلت: فذكر متنه بنحوه، وسكت عليه أيضا، وكأنه لظهور ضعفه؛ فإن عبد الملك بن سعيد هذا لا يعرف؛ فإنهم أغفلوه ولم يترجموه، ثم إنني لا أدري إذا كان السند إليه ثابتا أم لا؟
    ثم ذكر من رواية الخطيب أيضا من طريق عبد الله بن محمد اليمامي عن أبيه عن جده قال: قال خفاف بن ندبة: أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ... فذكر حديثا فيه مرفوعا: " يا خفاف! ابتغ الرفيق قبل الطريق، فإن عرض لك أمر لم يضرك، وإن احتجت إليه نفعك ". وقال:
    " وكلها ضعيفة ".
    قلت: واليمامي هذا مجهول؛ كما قال ابن أبي حاتم (2/2/158) عن أبيه، وتبعه الذهبي والعسقلاني. ثم قال السخاوي: " ولكن بانضمامها تقوى ".
    وفيه عندي نظر، لأن الطريق الأولى واهية جدا فلا تقويها الشواهد؛ كما هو معلوم من " المصطلح "، وبقية الطرق مظلمة مجهولة، على أن الأخير منها قاصر ليس فيه: " الجار قبل الدار ". والله أعلم.
    احمد ابو انس و عبد الرحمن هاشم بيومي الأعضاء الذين شكروا.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,039

    افتراضي رد: يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك

    جزاكم الله خيرا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,425

    افتراضي رد: يا خفاف ابتغ الرفيق قبل الطريق فإن عرض لك أمر نصرك وإن احتجت إليه رفدك

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا.
    وجزاكم آمين
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •