الْتَمِسُوا الْجَارَ قَبْلَ الدَّارِ وَالرَّفِيقَ قَبْلَ الطَّرِيقِ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الْتَمِسُوا الْجَارَ قَبْلَ الدَّارِ وَالرَّفِيقَ قَبْلَ الطَّرِيقِ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,914

    افتراضي الْتَمِسُوا الْجَارَ قَبْلَ الدَّارِ وَالرَّفِيقَ قَبْلَ الطَّرِيقِ

    2675- الجار قبل الدار ، والرفيق قبل الطريق ، والزاد قبل الرحيل.
    قال الألبانى : 6/196 : ضعيف
    رواه الخطيب في "الجامع" (22/1 ، من المنتقى منه) عن عبد الغفار بن عبيد الله بن السري الحصيني : أخبرنا أحمد بن نصر الباهلي : أخبرنا إبراهيم بن إسحاق الأحمري : أخبرنا عبد الله بن حماد الأنصاري عن محمد بن مسلم عن أبي جعفر محمد بن علي عن أبيه علي بن الحسين بن علي عن أبيه علي بن أبي طالب مرفوعا.
    قلت : وهذا إسناد ضعيف مظلم ، من دون أبي جعفر ، وهو الصادق ، لم أعرفهم ، غير الأحمري ؛ فأورده الحافظ في "اللسان " وقال : ذكره الطوسي في "رجال الشيعة " وقال : كان ضعيفا في حديثه.
    وعبد الغفار هذا ليس هو عبد الغفار بن عبيد الله بن عبد الأعلى بن عبد الله بن عامر بن كريز القرشي ، فإنه متقدم الطبقة على هذا ، وترجمه ابن أبي حاتم (3/1/54) وقال : روى عنه أبي ومحمد بن مسلم بن وارة " ، ولم يذكر فيه جرحا ولا تعديلا.
    والحديث سكت على إسناده السخاوي في "المقاصد" (ص 84) بعد أن عزاه ل- " جامع الخطيب " ! وقال في الطريق المتقدمة : وابن المحبر متروك ، وهو وسعيد لا تقوم بهما حجة . ولكن له شاهد ، رواه العسكري فقط من حديث عبد الملك بن سعيد الخزاعي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي ....
    قلت : فذكر متنه بنحوه ، وسكت عليه أيضا ، وكأنه لظهور ضعفه ؛ فإن عبد الملك بن سعيد هذا لا يعرف ؛ فإنهم أغفلوه ولم يترجموه ، ثم إنني لا أدري إذا كان السند إليه ثابتا أم لا ؟ ثم ذكر من رواية الخطيب أيضا من طريق عبد الله بن محمد اليمامي عن أبيه عن جده قال : قال خفاف بن ندبة : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ... فذكر حديثا فيه مرفوعا : يا خفاف ! ابتغ الرفيق قبل الطريق ، فإن عرض لك أمر لم يضرك ، وإن احتجت إليه نفعك.
    وقال : وكلها ضعيفة.
    قلت : واليمامي هذا مجهول ؛ كما قال ابن أبي حاتم (2/2/158) عن أبيه ، وتبعه الذهبي والعسقلاني . ثم قال السخاوي : ولكن بانضمامها تقوى.
    وفيه عندي نظر ، لأن الطريق الأولى واهية جدا فلا تقويها الشواهد ؛ كما هو معلوم من " المصطلح " ، وبقية الطرق مظلمة مجهولة ، على أن الأخير منها قاصر ليس فيه : الجار قبل الدار. والله أعلم .

    الكتاب : السلسلة الضعيفة
    المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,914

    افتراضي رد: الْتَمِسُوا الْجَارَ قَبْلَ الدَّارِ وَالرَّفِيقَ قَبْلَ الطَّرِيقِ

    3013 - (التمسوا الجار قبل الدار، والرفيق قبل الطريق) .
    ضعيف جداً
    أخرجه الطبراني في "الكبير" (1/ 220/ 2) ، وأبو الشيخ في "الأمثال" (144/ 232) عن أبان بن المحبر عن سعيد بن رافع بن خديج عن أبيه عن جده مرفوعاً.
    قلت: وهذا إسناد ضعيف جداً، أبان هذا قال الذهبي:
    "شيخ متروك"
    وسعيد بن رافع، كذا في الأصل، وفوق لفظ: "ابن" ضبة، إشارة إلى أن فيه سقطاً، والساقط هو: "معروف بن رافع"؛ كما رواه الأزدي من هذا الوجه على ما في "الميزان" و "فيض القدير".
    وسعيد بن معروف غير معروف. وقال الأزدي:
    "لا تقوم به حجة". قال الذهبي عقبه:
    " قلت: أبان متروك، فالعهدة عليه ".

    الكتاب : السلسلة الضعيفة

    المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,914

    افتراضي رد: الْتَمِسُوا الْجَارَ قَبْلَ الدَّارِ وَالرَّفِيقَ قَبْلَ الطَّرِيقِ

    2674 - (التمسوا الجار قبل الدار، والرفيق قبل الطريق) .
    ضعيف جدا
    رواه الطبراني (1/220/2) ، والقضاعي (60/1) عن عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي: أخبرنا أبان بن المحبر عن سعيد بن رافع بن خديج عن أبيه عن جده مرفوعا.
    قلت: وهذا إسناد ضعيف جدا؛ مسلسل بالعلل:
    الأولى: سعيد هذا - وهو ابن معروف بن راقع بن خديج - قال الأزدي:
    " لا تقوم به حجة ".
    الثانية: أبان بن المحبر؛ قال الذهبي:
    " متروك ".
    الثالثة: عثمان بن عبد الرحمن الطرائفي؛ قال الحافظ:
    " صدوق، أكثر الرواية عن الضعفاء والمجاهيل، فضعف بسبب ذلك، حتى نسبه ابن نمير إلى الكذب، وقد وثقه ابن معين ".

    الكتاب : السلسلة الضعيفة

    المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •