أركان كلمة التوحيد
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أركان كلمة التوحيد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,032

    افتراضي أركان كلمة التوحيد

    أركان كلمة التوحيد: كلمة التوحيد لها ركنان أساسيان هما:
    الركن الأول: النفي في قوله "لا إله" فهذا نفي لجميع الآلهة. الركن الثاني: هو الإثبات، وذلك في قوله: "إلا الله"، فبعد أن تنفى جميع الآلة أثبت الألوهية لله - -، قال الشيخ صالح آل الشيخ
    : "-
    كلمة التوحيد (لا إله إلا الله) معناها (لا إلهَ غَيْرُهُ) .
    والإله في كلمة التوحيد وفي قوله (لا إلهَ غَيْرُهُ) هذا دخل عليه النفي.
    فالمَنْفِيُّ جنس الآلهة التي تستحق العبادة، والله - عز وجل - ليس داخلا في هذا النفي -كما في إعراب كلمة التوحيد-.
    وكلمة (إلا الله) موافقة لـ (غَيْرُهُ) ؛ لأن الغَيرِيَّةْ:
    - ربما كانت غيرية في الذوات كقولك: ما دخل رجل غيرُ زيد، فهنا ذات الرجال غير ذات زيد.
    - أو في الصفات كقولهم: جاءكم بوجه غير الذي ذهب به.
    الوجه من حيث هو واحد لكن من حيث الصفة اختلف.
    فإذاً الغَيرِيَّةْ قد ترجع إلى غيرية الذات، وقد ترجع إلى غيرية الصفات.
    وفي النفي (لا إله إلا الله) هنا الإله المنفي هو جنس الآلهة التي تستحق العبادة.
    * و (إلا الله) ليس هذا مُخْرَجاً من الآلهة؛ لأنه لم يدخل أصلاً فيها حتى يخرج منها لأن النفي راجع إلى الآلهة الباطلة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: أركان كلمة التوحيد

    لكلمة التوحيد )لَا إله إلَ الله( ركنان أساسيان هما:
    النفي والإثبات؛ لقوله تعالى: )وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ وَقَوْمِهِ إِننِي
    .)) بَرَا ء مِما تَعْبُدُونَ ) ( إِلاَ الذي فَطَرَنِي فَإِنه سَيَهْدِينِ (
    فالركن الأول: النفي، وهو معنى )لَا إله(، في قوله)إِننِي بَرَا ء
    مما تَعْبُدُونَ (.
    الركن الثاني: الإثبات، وهو معنى )إلَا الله(، في قوله: )إِلا الذِي فطرني)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: أركان كلمة التوحيد

    أركان التوحيد ركنان .-
    الركن الأول : الكفر بالطاغوت .
    وأما الركن الثاني : فهو الإيمان بالله وحده .
    ودليل ذلك قوله تعالى :{فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد إستمسك بالعروة الوثقى } [البقرة:256] . والعروة الوثقى : هي كلمة لا إله إلا الله . وهي كلمة التوحيد-------فكلمة التوحيد لها ركنان: النفي والإثبات. نفي الألوهية عن غير الله تعالى وإثباتها لله، فهي كفر بالطاغوت وإيمان بالله. قال تعالى: فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى {البقرة: 256}. وقال تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ {النحل: 36}. وقال تعالى: وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا {النساء: 36}. وقال تعالى: قُلْ إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ وَلَا أُشْرِكَ بِهِ إِلَيْهِ أَدْعُو وَإِلَيْهِ مَآَبِ {الرعد: 36}. فدلت الآيات على أن حقيقة التوحيد تتحقق بإثبات العبادة لله وحده ونفيها عما سواه. قال ابن القيم: وطريقة القرآن في مثل هذا أن يقرن النفي بالإثبات، فينفي عبادة ما سوى الله ويثبت عبادته، وهذا هو حقيقة التوحيد، والنفي المحض ليس بتوحيد، وكذلك الإثبات بدون النفي، فلا يكون التوحيد إلا متضمنا للنفي والإثبات. اهـ.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: أركان كلمة التوحيد

    أركان توحيد العبادة ------------- قال بن القيم فى النونية ------- فالصدق والإخلاص ركنا ذلك التو
    حيد كـالركنين للبنـيان
    .
    وحقيقة الإخلاص توحيد المراد
    . فلا يزاحمه مراد ثان
    .
    والصدق توحيد الإرادة وهو بذل
    . الجهد لا كسلا ولا متوان
    .

    وقال ابا بطين رحمه الله :

    فقوله : والصدق، و الإخلاص، ركنا ذلك التوحيد، جعل الإخلاص، أحد ركني العبادة، والصدق ركنه الآخر، وفسر الصدق بما ذكر؛ وقال في بعض كلامه: ومقام الصدق، جامع للإخلاص؛ فعرفنا رحمه الله: أن توحيد العبادة، أعم من الإخلاص، ولم يذكر إلا عموماً مطلقاً؛ وأما العموم الوجهي، فالظاهر، أن المراد به: إذا كان أحد الشيئين أعم من وجه، وأخص من وجه؛ والعموم الذي بين مطلق العبادة، وبين توحيد العبادة، والإخلاص :

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •