كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,467

    افتراضي كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً

    عن ابن عباس رضي الله عنه أنه قال: كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً.
    ما صحة هذا الأثر؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,603

    افتراضي رد: كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً

    هذا الأثر مروي عن ابن عباس رضي الله عنهما وعن قتادة وعن عبيد بن عمير وعن مجاهد.
    الروايات التي وردت عن ابن عباس رضي الله عنه فلا تصح:
    1- عَنْ مَعْمَرٍ , عَنِ الْكَلْبِيِّ , عَنْ أَبِي صَالِحٍ , عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ} [الأعراف: 121] , قَالَ: «كَانُوا سَحَرَةً فِي أَوَّلِ النَّهَارِ وَشُهَدَاءَ فِي آخِرِ النَّهَارِ يَعْنِي حِينَ قُتِلُوا».اهـ.
    أخرجه عبد الرزاق في تفسيره (2/86)، وأبهم الكلبي من رواية ابن أبي حاتم في تفسيره (5/537) من طريق عبد الرزاق فقال:
    أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ حَمَّادٍ الطِّهْرَانِيُّ فِيمَا كَتَبَ إِلَيَّ، أَنْبَأَ عَبْدُ الرَّزَّاقِ، أَنْبَأَ مَعْمَرٌ، عَنْ رَجُلٍ، عَنْ أَبِي صَالِحٍ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، فِي قَوْلِهِ: فذكره.
    وهذا إسناد موضوع، فيه حماد بن السائب وهو الكلبي قال ابن عدي: "وأما الحديث خاصة إذا روى عن أبي صالح عن ابن عباس ففيه مناكير ولشهرته فيما بين الضعفاء يكتب حديثه"، وقال سفيان الثوري: "عجبا لمن يروى عن الكلبي ، ومرة : قال : قال لي الكلبي ما سمعته مني عن أبي صالح عن ابن عباس فهو كذب ، ومرة : اتقوا الكلبي"، وقال الحافظ ابن حجر في التقريب : النسابة المفسر متهم بالكذب ورمي بالرفض ، وذكره في المطالب العالية ، وقال : متروك بمرة"، وشيخه باذام الكوفي أبو صالح لم يدرك ابن عباس رضي الله عنه وقال الحافظ ابن حجر
    في التقريب : "ضعيف يرسل ويدلس"، وقال يحيى بن معين: "كوفي ضعيف ، يحدث عن ابن عباس ، ولم يسمع منه ، ولم يره ، ومرة : ليس به بأس ، وإذا روى عنه الكلبي فليس بشيء".
    وورد من طريق ءاخر:
    2- ثنا عَمْرُو بْنُ حَمَّادٍ، ثنا أَسْبَاطٌ، عَنِ السُّدِّيِّ، قَالَ: قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ: حِينَ قَالُوا: " {رَبَّنَا أَفْرَغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ} [الأعراف: 126] ، قَالَ: فَكَانُوا فِي أَوَّلِ النَّهَارِ سَحَرَةً، وَفِي آخِرِ النَّهَارِ شُهَدَاءَ ". اهـ.
    أخرجه ابن أبي حاتم الرازي في تفسيره (5/538) فقال: حَدَّثَنَا أَبُو زُرْعَةَ ثنا عمرو بن حماد فذكره، وأخرجه الطبري في تفسيره (10/364) فقال:
    فَحَدَّثَنِي مُوسَى بْنُ هَارُونَ، قَالَ: ثنا عَمْرُو بْنُ حَمَّادٍ، قَالَ: ثنا أَسْبَاطٌ، عَنِ السُّدِّيِّ: {لَأُقَطِّعَنَّ أَيْدِيَكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ مِنْ خِلَافٍ} [الأعراف: 124] فَقَتَلَهُمْ وَصَلَبَهُمْ، كَمَا قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عَبَّاسٍ حِينَ قَالُوا: " {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ} [الأعراف: 126] قَالَ: فذكره.
    وهذا إسناد ضعيف، أسباط بن نصر الهمداني قال عنه الحافظ ابن حجر في التقريب: "صدوق كثير الخطا يغرب"، وشيخه السدي الكبير قال الحافظ في التقريب : "صدوق يهم ، ورمي بالتشيع".

    أما ما ورد من قول عبيد بن عمير فقد أخرجه الطبري في تفسيره (13/36) فقال:
    حدثنا ابن وكيع قال، حدثنا أبي، عن إسرائيل، عن عبد العزيز بن رفيع، عن عبيد بن عمير قال: كانت السحرة أول النهار سحرة، وآخر النهار شهداء ". اهـ.

    وهذا إسناد حسن، رجاله رجال الصحيحين عدا الجراح بن مليح والد وكيع قال البخاري: "صدوق"، وقال أبو داود: "ثقة"، وقال ابن عدي: "هو صدوق ، له أحاديث صالحة وروايات مستقيمة وحديثه لا بأس به ولم أجد في حديثه منكرا فأذكره وعامة ما يرويه عنه ابنه وكيع ، وقد حدث عنه غير وكيع الثقات من الناس"، وقال يعقوب الفسوي: "ثقة".

    أما ما ورد من قول مجاهد فقد أخرجه الطبري في تفسيره (10/356) فقال:
    حَدَّثَنَا الْقَاسِمُ، قَالَ: ثنا الْحُسَيْنُ، قَالَ: ثني حَجَّاجٌ، عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ: " {رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَتَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ} [الأعراف: 126] قَالَ: كَانُوا أَوَّلَ النَّهَارِ سَحَرَةً، وَآخِرَهُ شُهَدَاءَ ". اهـ.
    وهذا إسناد ضعيف، به حسين بن داود قال عنه الحافظ ابن حجر في التقريب : "ضعف مع إمامته ومعرفته لكونه كان يلقن حجاج بن محمد شيخه". اهـ.

    أما ما ورد عن قتادة فقد أخرجه الطبري في تفسيره (10/364) فقال:
    حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ مُعَاذٍ، قَالَ: ثنا يَزِيدُ، قَالَ: ثنا سَعِيدٌ، عَنْ قَتَادَةَ، قَوْلُهُ: " {وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ} [الأعراف: 120] قَالَ: ذُكِرَ لَنَا أَنَّهُمْ كَانُوا فِي أَوَّلِ النَّهَارِ سَحَرَةً، وَآخِرَهُ شُهَدَاءَ ". اهـ.
    وهذا إسناد صحيح رجاله رجال الصحيحين عدا بشر بن معاذ العقدي وهو "صدوق" كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب، ورواه يحيى بن سلام في تفسيره (2/503) عن سعيد عن قتادة مثله فوقع لنا عاليًا.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,467

    افتراضي رد: كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً

    جزاكم الله خيراَ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,603

    افتراضي رد: كانوا أول النهار سحرةً، وفي آخره شهداء بررةً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراَ.
    وجزاكم وأحسن إليك، اللهم آمين.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •