أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
3اعجابات
  • 2 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه

    موقف الرسول صلى الله عليه وسلممن أبي لبابة وتوبة الله عليه

    قال ابن إسحاق : فلما بلغ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خبره ، وكان قد استبطأه ، قال : أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه .

    قال ابن إسحاق : فحدثني يزيد بن عبد الله بن قسيط : أن توبة أبى لبابة نزلت على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من السحر ، وهو في بيت أم سلمة . ( فقالت أم سلمة ) : فسمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من السحر وهو يضحك . قالت : فقلت : مم تضحك يا رسول الله ؟ أضحك الله سنك ؛ قال : تيب على أبي لبابة ، قالت : قلت : أفلا أبشره يا رسول الله ؟ قال : بلى ، إن شئت قال : فقامت على باب حجرتها ، وذلك قبل أن يضرب عليهن الحجاب ، فقالت : يا أبا لبابة ، أبشر فقد تاب الله عليك . قالت : فثار الناس إليه ليطلقوه فقال : لا والله حتى يكون رسول الله - صلى الله عليه وسلم - هو الذي يطلقني بيده ؛ فلما مر عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خارجا إلى صلاة الصبح أطلقه .

    ماصحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    453

    افتراضي رد: أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه

    أخرجه الطبري في تاريخه (2/585 ) فقال: حَدَّثَنَا ابْنُ حُمَيْدٍ، قَالَ: حَدَّثَنَا سَلَمَةُ بْنُ الْفَضْلِ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ، عَنْ يَزِيدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ قُسَيْطٍ، فذكره.
    وهذا الإسناد رغم إرساله فيه محمد بن حميد التيمي "حافظ ضعيف" كذا قال الحافظ في التقريب، وسلمة بن الفضل "صدوق كثير الخطأ" كذا قال، وتدليس محمد بن إسحاق وهنا قد عنعن.
    وجاء من طريقٍ آخر مصرحًا بالتحديث أخرجه البيهقي في دلائل النبوة (4/17) من طريق ابْنِ إِسْحَاقَ. قَالَ: حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ عَبْدِ اللهِ بْنِ قُسَيْطٍ، فذكره.
    ولكن في الطريق إليه أحمد بن عبد الجبار العطاردي "ضعيف وسماعه للسيرة صحيح" كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب.
    وأسنده الواقدي في مغازيه (2/805) فقال: حَدّثَنَا عَبْدُ اللهِ بْنُ يَزِيدَ بْنِ قُسَيْطٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ مُحَمّدِ بن عبد الرحمن ابن ثَوْبَانَ، عَنْ أُمّ سَلَمَةَ زَوْجِ النّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَتْ: فذكره.
    والواقدي "متروك الحديث" وبه أعله السيوطي (٩١١ هـ)، لباب النقول (١٦١) فقال: فيه الواقدي ". اهـ.
    وورد من طريق آخر أخرجه ابن الأثير في أسد الغابة (2/78) ط الفكر فقال: أَخْبَرَنَا أَبُو جَعْفَر بْن السمين بِإِسْنَادِهِ إِلَى مُحَمَّد بْن إِسْحَاق قال: حدثني والدي إِسْحَاق بْن يسار، عَنْ معبد بْن كعب بْن مالك السلمي، قال: فذكره.
    وهذا إسناد حسن إن صح إسناد أبي جعفر بن السمين عن محمد بن إسحاق، والله أعلم.
    وذكر الثعلبي في تفسيره (8/27)، ونقله البغوي في تفسيره (3/229) قال:
    " فذُكر لرسول الله صلّى الله عليه شأنه فقال: ذاك رجل نجّاه الله بوفائه.
    وبعض الناس يزعم أنّه أوثق برمّة فيمن أوثق من بني قريظة حين نزلوا على حكم رسول الله صلّى الله عليه، فأصبحت رمّته ملقاة لا يدرى أين ذهب، فقال رسول الله صلّى الله عليه تلك المقالة والله أعلم ". اهـ.
    قلتُ: ومع هذا فقد ثبتت توبة أبي لبابة في طرق أخرى أخرجه الدارمي في سننه:
    عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي لُبَابَةَ، أَنَّ أَبَا لُبَابَةَ أَخْبَرَهُ، أَنَّهُ لَمَّا رَضِيَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّ مِنْ تَوْبَتِي أَنْ أَهْجُرَ دَارَ قَوْمِي، وَأُسَاكِنَكَ، وَأَنْخَلِعَ مِنْ مَالِي صَدَقَةً لِلَّهِ وَلِرَسُولِهِ "
    فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " يُجْزِي عَنْكَ الثُّلُثُ ". اهـ.
    صححه الألباني في تخريج مشكاة المصابيح [٣٣٧٢]، وحسنه لغيره شعيب الأرنؤوط في تخريج سنن أبي داود [٣٣١٩].
    وروي عَنْ مُجَاهِدٍ " رَبَطَ أَبُو لُبَابَةَ نَفْسَهُ إِلَى سَارِيَةٍ، فَقَالَ: لا أُحِلُّ نَفْسِي حَتَّى يُحِلَّنِي اللَّهُ وَرَسُولُهُ، قَالَ: فَحَلَّهُ النَّبِيُّ وَفِيهِ أُنْزِلَتْ هَذِهِ الآيَةُ: (وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلا صَالِحًا) الآيَةَ "أخرجه الطبري في جامع البيان وفي إسناده الليث بن أبي سليم ضعيف الحديث.
    والله أعلم.
    ماجد مسفر العتيبي و احمد ابو انس الأعضاء الذين شكروا.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    453

    افتراضي رد: أما إنه لو جاءني لاستغفرت له ، فأما إذ قد فعل ما فعل فما أنا بالذي أطلقه من مكانه حتى يتوب الله عليه

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    وجزاكم آمين.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •