هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ أَعْطَاهُ مِنَ الْعَقِيقِ ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ أَعْطَاهُ مِنَ الْعَقِيقِ ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ أَعْطَاهُ مِنَ الْعَقِيقِ ..

    رقم الحديث: 405 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى ، قال : حَدَّثَنَا مَنْ نَثِقُ بِهِ مِنْ آلِ حَزْمٍ وَغَيْرِهِمْ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَقْطَعَ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ الْمُزَنِيَّ ، الْعَقِيقَ ، وَكَتَبَ لَهُ فِيهِ كِتَابًا ، نُسْخَتُهُ : " بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ، هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ ، أَعْطَاهُ مِنَ الْعَقِيقِ مَا أَصْلَحَ فِيهِ مُعْتَمَلا " . وَكَتَبَ مُعَاوِيَةُ ، قال : فَلَمْ يَعْتَمِلْ بِلالٌ فِي الْعَقِيقِ شَيْئًا ، فقال لَهُ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ ، رضي الله عنه ، فِي وِلايَتِهِ : إِنْ قَوِيتَ عَلَى مَا أَعْطَاكَ رَسُولُ اللَّهِ مِنْ مُعْتَمَلِ الْعَقِيقِ فَاعْتَمِلْهُ ، فَمَا اعْتَمَلْتَ فَهُوَ لَكَ كَمَا أَعْطَاكَهُ ، فَإِنْ لَمْ تَعْتَمِلْهُ قَطَعْتَهُ بَيْنَ النَّاسِ ، وَلَمْ تَحْجُرْهُ عَلَيْهِمْ . فقال بِلالٌ : أَتَأْخُذُ مِنِّي مَا أَعْطَانِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ؟ فقال لَهُ عُمَرُ ، رضي الله عنه : " إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدِ اشْتَرَطَ عَلَيْكَ فِيكَ شَرْطًا " . فَقَطَعَهُ عُمَرُ ، رضي الله عنه ، بَيْنَ النَّاسِ ، وَلَمْ يَعْمَلْ فِيهِ بِلالٌ شَيْئًا ، فَلِذَلِكَ أَخَذَهُ عُمَرُ ، رضي الله عنه ، مِنْهُ .

    ما صحة هذا الحديث؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    453

    افتراضي رد: هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ أَعْطَاهُ مِنَ الْعَقِيقِ ..

    أخرجه البيهقي في السنن الكبرى (6/148) من طريق نُعَيْمٍ بْنُ حَمَّادٍ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنِ الْحَارِثِ بْنِ بِلالِ بْنِ الْحَارِثِ، عَنْ أَبِيهِ، فذكره.
    وأخرجه
    (4/151) من طريق الشَّافِعِيِّ، أنبأ مَالِكٌ، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ أَبِي عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ مِنْ عُلَمَائِهِمْ، :
    " أَنَّ النَّبِيَّ
    قَطَعَ لِبِلالِ بْنِ الْحَارِثِ الْمُزَنِيِّ مَعَادِنَ الْقَبَلِيَّةِ، وَهِيَ مِنْ نَاحِيَةِ الْفَرْعِ، فَتِلْكَ الْمَعَادِنُ لا يُؤْخَذُ مِنْهَا إِلا الزَّكَاةُ إِلَى الْيَوْمِ ".
    هذا الحديث اختلف في وصله فورد في السنن الكبرى للبيهقي (4/151) ورجح إرساله فقال :
    قَالَ الشَّافِعِيُّ: لَيْسَ هَذَا مِمَّا يُثْبِتُ أَهْلُ الْحَدِيثِ، وَلَوْ ثَبَتُوهُ لَمْ تَكُنْ فِيهِ رِوَايَةٌ عَنِ النَّبِيِّ إِلا إِقْطَاعَهُ، فَأَمَّا الزَّكَاةُ فِي الْمَعَادِنِ دُونَ الْخُمُسِ فَلَيْسَتْ مَرْوِيَّةً عَنِ النَّبِيِّ فِيهِ،
    قَالَ الشَّيْخُ:هُوَ كَمَا قَالَ الشَّافِعِيُّ فِي رِوَايَةِ مالك، وَقَدْ رُوِيَ عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ الدَّرَاوَرْدِي ِّ، عَنْ رَبِيعَةَ مَوْصُولا ". اهـ.

    وضعفه الألباني في صحيح ابن خزيمة [٢٣٢٣]، وقال في إرواء الغليل (٣/٣١٢) : "لا يصح موصولا".
    وقال ابن الملقن في البدر المنير (٥/٥٩٩) ومحمد ابن عبد الهادي في تنقيح تحقيق التعليق (٢/٢٢٣) : [فيه] نعيم والدراوردي لهما ما ينكر ، والحارث لا أعرف حاله ". اهـ.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: هَذَا مَا أَعْطَى مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ بِلالَ بْنَ الْحَارِثِ أَعْطَاهُ مِنَ الْعَقِيقِ ..

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •