كلُّ همٍّ منقطعٌ إلَّا همَّ النَّارِ يا عليُّ كلُّ نعيمٍ يزولُ إلَّا نعيمَ الجنَّةِ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: كلُّ همٍّ منقطعٌ إلَّا همَّ النَّارِ يا عليُّ كلُّ نعيمٍ يزولُ إلَّا نعيمَ الجنَّةِ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي كلُّ همٍّ منقطعٌ إلَّا همَّ النَّارِ يا عليُّ كلُّ نعيمٍ يزولُ إلَّا نعيمَ الجنَّةِ

    رقم الحديث: 1 حَدَّثَنِي خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ الأَزْدِيُّ ، قَالَ : أَخْبَرَنَا هِشَامُ بْنُ خَالِدٍ الدِّمَشْقِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الْخُشَنِيُّ ، عَنْ أَبِي عَبْدِ رَبِّهِ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَى وَادِي الْعَقِيقِ ، فَقَالَ : " يَا أَنَسُ ، خُذْ هَذِهِ الْمَطْهَرَةَ امْلأْهَا مِنْ هَذَا الْوَادِي ، فَإِنَّهُ وَادٍ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ ، فَأَخَذْتُهَا فَمَلأْتُهَا ، وَعَجِلْتُ وَلَحِقْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ آخِذٌ بِيَدِ عَلِيٍّ ، فَلَمَّا أَنْ سَمِعَ حِسِّي الْتَفَتَ إِلَيَّ ، فَقَالَ : " يَا أَنَسُ ، فَعَلْتَ مَا أَمَرْتُكَ بِهِ ؟ " ، قُلْتُ : نَعَمْ ، يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَأَقْبَلَ عَلَى عَلِيٍّ فَقَالَ : " يَا عَلِيُّ ، مَا مِنْ حَبْرَةٍ إِلا سَتَتْبَعُهَا عَبْرَةٌ ، يَا عَلِيُّ ، كُلُّ هَمٍّ مُنْقَطِعٌ إِلا هَمَّ النَّارِ ، يَا عَلِيُّ كُلُّ نُعَيْمٍ يَزُولُ إِلا نَعِيمَ الْجَنَّةِ " .
    ما صحة هذا الحديث ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    453

    افتراضي رد: كلُّ همٍّ منقطعٌ إلَّا همَّ النَّارِ يا عليُّ كلُّ نعيمٍ يزولُ إلَّا نعيمَ الجنَّةِ

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    أخرجه ابن أبي الدنيا في الاعتبار وأعقاب السرور (1/25)، ومن طريقه قوام السنة إسماعيل الأصبهاني في الترغيب والترهيب (1/577)، وابن عساكر في معجمه (1/136)، وعزاه السمهودي لابن النجار (3/168).
    قال ابن أبي الدنيا :
    حَدَّثَنِي خَالِدُ بْنُ يَزِيدَ الأَزْدِيُّ، قَالَ: أَخْبَرَنَا هِشَامُ بْنُ خَالِدٍ الدِّمَشْقِيُّ، قَالَ: حَدَّثَنِي الْحَسَنُ بْنُ يَحْيَى الْخُشَنِيُّ، عَنْ أَبِي عَبْدِ رَبِّهِ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قَالَ: فذكره.
    وضعف هذا الحديث ابن عساكر في معجم الشيوخ (١/١٣٧) فقال : " غريب جدا لم أكتبه إلا من هذا الوجه ". اهـ.
    وهذا حديث إسناده ضعيف، فيه الحسن بن يحيى الخشني، وحكى اختلاف العلماء فيه، وهو من رجال " التهذيب " وقال الحافظ في " التقريب ": " صدوق كثير الغلط ". اهـ.
    وأيضًا ورد في الإيماء إلى زوائد الأمالي والأجزاء (1/546) وضعفه لأجل الحسن بن يحيى الخشني.
    وله طريقٌ آخر لا يفرح به أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق (63/122)، وأخرجه ابن لال كما في «الجامع الصغير» للسيوطي (٢/١٦٤) :
    قال أنس بن مالك :
    كنت مع رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فقال لي يا أنس خذ الإداوة فاستعذب لنا من ماء العقيق قال فأخذت الأداوة ثم استعذبت له الماء فلحقته عند مسجد بني سالم ومعه علي فسمعته يقول لعلي يا علي ما من أهل بيت كانوا في حضرة إلا ستتبعهم بعد ذلك عبرة يا علي كل نعيم يزول إلا نعيم أهل الجنة وكل هم قد انقطع إلا هم أهل النار يا علي عليك بالصدق وأن ضرك في العاجل كان فرجا لك في الآجل قال إذ نظر إلى أبي بكر وعمر يأتيان من قبل قباء قال النبي (صلى الله عليه وسلم) سابقان سابقان بالخير حبهما إيمان وبغضهما نفاق أحبهما يا علي قال نعم يا رسول الله إني أحبهما وقد والله ازددت لهما حبا قال أجل فأحبهما فإن حبهما إيمان وبغضهما نفاق ". اهـ.
    أخرجه من طريق عَمْرٍو بْنِ الأَزْهَرِ، عَنْ جَرِيرِ بْنِ حَازِمٍ، قَالَ: قَالَ الْحَسَنُ: قَالَ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ: فذكره.
    وهذا إسناد موضوع، فيه عمرو بن الأزهر العتكي "يكذب ويضع الحديث" قال فيه الدارقطني والذهبي ويحيى بن معين : "كذاب"، وقال ابن حبان : "يضع الحديث على الثقات ويأتي بالموضوعات عن الأثبات ، لا يحل ذكره إلا بالقدح فيه". اهـ.
    قال الألباني في ضعيف الجامع [٤٢٥٧] : "موضوع". اهـ.
    ولحديث أنس بن مالك شواهد :
    - من حديث جابر بن عبد الله رضي الله عنه.
    أخرجه الشجري في أماليه (2/ 192)، وعزاه إليه نبيل الجرار :
    عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْبَاقِرِ قَالَ: قَالَ لِي جَابِرُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ الْأَنْصَارِيُّ : كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ , وَهُوَ يُومِئُ إِلَى عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ عَلَيْهِ السَّلَامُ، ثُمَّ قَالَ يَا عَلِيُّ:
    " إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِ بَيْتٍ , إِلَّا وَلَهُمْ شِيعَةٌ مَعَهُمْ، وَاعْلَمْ أَنَّ لِكُلِّ هَمٍّ فَرَجًا , إِلَّا هَمَّ أَهْلِ النَّارِ، وَاعْلَمْ يَا عَلِيُّ، أَنَّ لِكُلِّ نَعِيمٍ زَوَالًا , إِلَّا نَعِيمَ أَهْلِ الْجَنَّةِ، يَا عَلِيُّ: إِذَا عَمِلْتَ حَسَنَةً، فَأَتْبِعْهَا بِصَدَقَةٍ، وَإِذَا عَمِلْتَ سَيِّئَةٍ، فَكَفِّرْهَا، وَلَا تُرْجِئْهَا لِغَدٍ، فَإِنَّ بَيْنَكَ وَبَيْنَ غَدٍ أَمَدًا بَعِيدًا، كَمَا قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: {وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ} [لقمان: 34] .

    يَا عَلِيُّ: أَحِبَّ مَنْ أَحَبَّكَ، وَأَبْغِضْ مَنْ أَبْغَضَكَ ". اهـ.
    أخرجه الشجري من طريق الْقَاسِمِ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُمَرَ بْنِ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، قَالَ: حَدَّثَنِي أَبِي جَعْفَرُ بْنُ مُحَمَّدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ جَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الصَّادِقِ عَنْ أَبِيهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ الْبَاقِرِ قَالَ: فذكره.
    هذا إسناد فيه القاسم بن جعفر بن محمد العلوي قال عنه الخطيب (12/ 443): " قدم بغداد وحدث بها عن أبيه عن جده عن آبائه نسخة أكثرها مناكير ". اهـ.
    - ومن حديث القدسي عبد الله بن عمر رضي الله عنهما :
    أخرجه النرسي في ثواب قضاء حوائج الإخوان (1/42) والديلمي في مسند الفردوس (3/254/رقم 4753) :
    عَن عبد الله بن عمر قَالَ:
    لَقِيَنِي عَليّ بن أبي طَالب عَلَيْهِ السَّلَام - وَهُوَ منصرف من مَسْجِد الْقبْلَتَيْنِ - فَقَالَ ابْن عمر: أَلا أحَدثك حَدِيثا حَدثنِي بِهِ رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَأَنت لَهُ أهل؟ قلت: بلَى، قَالَ: حَدثنِي رَسُول الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم عَن جِبْرِيل - عَلَيْهِ السَّلَام - عَن ربه عز وَجل أَنه قَالَ: " مَا من قوم يكونُونَ فِي حبرَة إِلَّا ستتبعها عِبْرَة، وكل نعيم زائل إِلَّا نعيم أهل الْجنَّة، وكل هم مُنْقَطع إِلَّا هم أهل النَّار، وَإِذا عملت سَيِّئَة فأتبعها حَسَنَة تمحها محوا سَرِيعا، وَأكْثر صنائع الْمَعْرُوف فَإِن صنايع الْمَعْرُوف تَقِيّ مصَارِع السوء، وَمَا من عمل بعد أَدَاء الْفَرَائِض أحب إِلَى الله عز وَجل من إِدْخَال السرُور على الْمُؤمن ". اهـ.

    ثمَّ قَالَ: دونكهن يَا ابْن عمر، قَالَ سَالم: قَالَ أبي: فشرح الله بِهن صَدْرِي.

    أخرجه من طريق غالب بن [عبيد] الله، عَن مُحَمَّد بن مُسلم بن شهَاب الزُّهْرِيّ، حَدثنِي سَالم بن عبد الله: عَن أَبِيه عبد الله بن عمر قَالَ: فذكره.
    وهذا إسناد موضوع فيه غالب بن عبيد الله العقيلي "معروف بوضع الحديث" كذا قال الحافظ ابن حجر.
    - وله شاهد آخر مرسل من حديث يحيى بن أبي كثير الطائي
    : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: " وَالَّذِي نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ مَا امْتَلأَتْ دَارٌ حَبَرَةً إِلا امْتَلأَتْ عِبْرَةً، وَمَا كَانَ فَرْحَةٌ إِلا تَبِعَتْهَا تَرْحَةٌ ". اهـ.أخرجه ابن المبارك في الزهد [263] وقَالَ الْعِرَاقِيُّ: رَوَاهُ ابْنُ الْمُبَارَكِ عَنْ عِكْرِمَةَ بْنِ عَمَّارٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ كَثِيرٍ مُرْسَلًا. [الأسرار المرفوعة (1/205)].
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,573

    افتراضي رد: كلُّ همٍّ منقطعٌ إلَّا همَّ النَّارِ يا عليُّ كلُّ نعيمٍ يزولُ إلَّا نعيمَ الجنَّةِ

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •