أحاديث وآثار جرت مجرى الأمثال
زياد أبو رجائي


من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم:
زر غباً تزدد حباً (1)
إياك و كل ما يعتذر منه(2)
أفضل الصدقة جهد المقل و ابدأ بمن تعول (3)
خير المجالس أوسعها (4)
المجالس بالأمانة (5)
جليس السوء كمثل صاحب الكير إن لم يصبك من سواده أصابك من دخانه (6)
السعيد لمن جنب الفتن ولمن ابتلي فصبر (7)
الندم توبة (8)
دع ما يريبك إلى ما لا يريبك (9)
إن الصدق طمأنينة وإن الكذب ريبة (10)
الحلال بين و الحرام بين (11)
انصر أخاك ظالماً أو مظلوما (12)
الرجل على دين خليله ( 13)
لا خير فيمن لا يألف و لا يؤلف (14)
خير الناس أنفعهم للناس (15)
إن المستشار مؤتمن (16)
إذا أتاكم كريم قوم فأكرموه (17)
اليد العليا خير من اليد السفلى (18)

آثار الصحابة والتابعيين :
أبو بكر الصديق رضي الله عنه :
صنائع المعروف تقي مصارع السوء.
الموت أهون ما قبله وأشد ما بعده.
ولما بلغه أن الفرس ملكت عليها بنت ابرويز قال: ذل قوم أسندوا أمرهم إلى امرأة
عمر بن الخطاب رضي الله عنه :
من كتم سره كان الخيار في يده.
اتقوا من تبغضه قلوبكم.
أعقل الناس أعذرهم للناس.
لا تؤخر عمل يومك إلى غدك.
أشقى الولاة من شقيت به رعيته.
أخيفوا الهوام قبل أن تخيفكم.
أبت الدراهم إلا أن تخرج أعناقها.
قل ما أدبر شيء فأقبل.
من لم يعرف الشر يقع فيه.
المروءة الظاهرة في الثياب الطاهرة.
عثمان بن عفان رضي الله عنه :
يكفيك من الحاسد أن يغتم وقت سرورك.
تاجروا الله بالصدقة تربحوا.
علي بن أبي طالب رضي الله عنه
قيمة كل امرئ ما يحسن.
المرء مخبوء تحت لسانه.
الناس أعداء ما جهلوا.
أحسن إلى من شئت تكن أميره.
خير أموالك ما كفاك. وخير إخوانك من واساك.
ما هلك امرؤ عرف قدره.
المرء مخبوء تحت لسانه.
من عذب لسانه كثر إخوانه.
الجزع عند البلاء تمام المحنة.
لا ثناء مع كبر.
لا بر مع شح.
لا صحة مع نهم.
لا شرف مع سوء أدب.
لا محبة مع مراء.
لا صواب مع ترك المشورة.
رحم الله امرأ عرف قدره. ولم يتعد طوره.
النصح بين الملا تقريع.
عبد الشهوة أذل من عبد الرق.
الحاسد ضاغن على من لا ذنب له.
رب ساع فيما يضره.
إذا حلت المقادير بطل الحذر.
أكرم النسب حسن الخلق.
أفقر الفقر الحمق.
أوحش الوحشة العجب.
إذا قدرت على عدوك فاجعل العفو شكراً للقدرة عليه.
ابن عباس رضي الله عنهما :
الهوى إله معبود.
الرخصة من الله صدقة. فلا تردوا صدقته.
لكل داخل دهشة. فأبدؤوه بالتحية
الحسن بن علي رضي الله عنهما :
خير المال ما وقي به العرض
أبو ذر رضي الله عنه :
كان الناس ثمراً لا شوك فيه فصاروا شوكاً لا ثمر فيه.
محمد بن الحنفية :
من كرمت عليه نفسه هانت عليه الدنيا






(1) قال الألباني : ( صحيح لغيره ) عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم زر غبا تزدد حبا رواه الطبراني
(2) صححه الالباني في السلسلة الصحيحة 1 / 622
(3) السلسلة الصحيحة 2 / 105
(4) السلسلة الصحيحة 2 / 507 ، ( صحيح ) انظر حديث رقم : 3285 في صحيح الجامع .
(5) ( حسن ) انظر حديث رقم : 2330 و 6678 في صحيح الجامع .
(6) ( صحيح ) انظر حديث رقم : 5839 في صحيح الجامع
(7) صحيح ، المشكاة ( 5405 ) ، الصحيحة ( 973 ) ، حديث رقم : 1637 في صحيح الجامع
(8) صحيح ، الروض النضير ( 644 ) ، حديث رقم : 6802 في صحيح الجامع
(9) رواه النسائي والترمذي وصححه الالباني في" ارواء الغليل " ( 2074 ) ، صحيح ، الإرواء ( 12 و 2074 ) ، غاية المرام ( 179 ) ، الروض النضير ( 152 )
(10) صحيح ، الإرواء ( 12 و 2074 ) ، الظلال ( 179 ) ، الروض النضير ( 152 ).
(11) ( حسن ) انظر حديث رقم : 3194 في صحيح الجامع .
(12) صحيح البخاري
(13) حسن لغيره انظر ( الصحيحة ) رقم ( 927 )، المشكاة ( 5019 )، حديث رقم : 3545 في صحيح الجامع.
(14) ( حسن ) انظر حديث رقم : 1231 في صحيح الجامع .
(15) ( حسن ) انظر حديث رقم : 6662 في صحيح الجامع .
(16) صحيح ابن ماجة ( 3745 - 3746 ) ، صحيح الجامع الصغير ( 6700 )
(17) حسن ، الصحيحة ( 1205 ) ، الروض النضير ( 268 )
(18 ) متفق عليه