قراءة عقدية في الفعل «استوى» الشيخ صالح المغامسي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By محمد بن عبدالله بن محمد

الموضوع: قراءة عقدية في الفعل «استوى» الشيخ صالح المغامسي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    23,317

    افتراضي قراءة عقدية في الفعل «استوى» الشيخ صالح المغامسي

    قراءة عقدية في الفعل «استوى»
    الشيخ صالح المغامسي
    الفعل استوى، جاء في القرآن على ثلاثة أحوال:
    جاء لازماً غير متعدي.

    وجاء متعدياً بحرف الجر على.

    وجاء متعدي بحرف الجر إلى .

    اللازم غير المتعدي :
    وفي كل حال له معنى ، قال الله جل وعلا عن كليمه موسى في سورة القصص : " وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى "(القصص:14) . هل بعد استوى شيء ؟ ما في شيء.
    إذا جاءت استوى وليس بعدها شيء معناه: الكمال والتمام.
    أي: موسى هنا تم وكمل عقله ورجولته. هذا إذا لم يتعدى بشيء.

    المتعدي بحرف الجر :
    بقينا في الحالة الثانية التي تنقسم إلى قسمين ( متعد بحرف الجر على ، إلى ) ، إذا تعدى بحرف، قال الله جل وعلا في سبع مواضع من القرآن :

    " الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى"( طه:5) . فتعدى بحرف الجر على .
    إذا تعدى بحرف الجر على يصبح معناه العلو والارتفاع .
    " لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ "( الزخرف:13) إذا تعدى بحرف الجر إلى يصبح معناه القصد يعني: قصد من شيء إلى شيء آخر، وهو الذي بين أيدينا .
    قال الله جل وعلا " هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء "( البقرة : 29) . حتى تفهم الآية جيداً.خلق الله الأرض قبل السماء .
    خلق الأرض في يومين ، ثم قبل أن يتمها - جل وعلا ؛ وهو القادر - قصد السماء ، فخلقها في يومين ، " قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَاداً ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ "( فصلت:9) .
    فخلق الأرض في يومين، بعد أن خلق الأرض في يومين عاد -جل وعلا؛ وهو القادر على كل شيء- فأكمل خلق الأرض ، فأصبح خلقت السموات والأرض جملة في كم يوم ؟ في ستة أيام، لكن السماء خلقت في يومين والأرض في أربعة أيام.
    بدأ الله بالأرض خلقها في يومين، ثم استوى إلى السماء أي قصد السماء، تعدى بحرف الجر إلى ، ثم لما أكمل خلق السماء عاد جل وعلا وأكمل خلق الأرض ولذلك قال جل وعلا في سورة النازعات " وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا " . ولم يقل والأرض بعد ذلك خلقها، لأن خلقها تم من قبل، لكن تركها -جل وعلا- غير منتهية لحكمة أرادها؛ ثم أكمل خلقها.
    نقول: يتحرر من الآية:

    أن استوى فعل يأتي على ثلاث صيغ يأتي غير متعد فيصبح، معناه :الكمال والتمام.
    ويأتي متعدياً بحرف الجر على، فيصبح معناه العلو والارتفاع.
    ويأتي متعدياً بحرف الجر إلى ، فيصبح معناه القصد، وهذا المقصود به في الآية هنا.



    دروس ومحاضرات الشيخ صالح المغامسي
    من صفحة الشيخ صالح المغامسي بموقع صيد الفوائد

    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    737

    افتراضي رد: قراءة عقدية في الفعل «استوى» الشيخ صالح المغامسي

    هل يقصد الشيخ أن هذا استقراء لمعاني هذه الكلمة
    والظاهر أن هذا الحصر ناقص، تأمل مثلاً:
    قوله تعالى: لَا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالْمُجَاهِدُو نَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ
    وقوله تعالى: قُلْ لَا يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ
    فهذا لم يتعدَّ، وليس معناه الكمال والتمام


    وينظر تفسير قوله تعالى: كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَى عَلَى سُوقِهِ يُعْجِبُ الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ
    وتفسير قوله تعالى: عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5) ذُو مِرَّةٍ فَاسْتَوَى (6) وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلَى (7)

    ومن الأحاديث النبوية، ففي:
    صحيح البخاري (2/ 138): فأصبح بذي الحليفة ركب راحلته حتى استوى على البيداء، أهل هو وأصحابه وقلد بدنته.
    صحيح البخاري (1/ 81): عن سهل بن سعد، قال: كان رجال يصلون مع النبي صلى الله عليه وسلم عاقدي أزرهم على أعناقهم، كهيئة الصبيان، ويقال للنساء: «لا ترفعن رءوسكن حتى يستوي الرجال جلوسا».صحيح البخاري (1/ 164): عن أبي قلابة، قال: أخبرنا مالك بن الحويرث الليثي، أنه «رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي، فإذا كان في وتر من صلاته لم ينهض حتى يستوي قاعدا»
    صحيح البخاري (4/ 136): قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ثم عرج بي، حتى ظهرت لمستوى أسمع صريف الأقلام».

    صحيح البخاري (7/ 68): ثم قال: «عد يا أبا هر» فعدت فشربت، ثم قال: «عد» فعدت فشربت، حتى استوى بطني فصار كالقدح.
    صحيح مسلم (2/ 845): عبد الله بن عمر رضي الله عنهما، قال: «رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ركب راحلته بذي الحليفة ثم يهل، حين تستوي به قائمة»
    موطأ مالك ت الأعظمي (5/ 1274): عَنْ عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ؛ أَنَّ رَجُلاً مِنَ الْأَنْصَارِ يُقَالُ لَهُ أُحَيْحَةُ بْنُ الْجُلاَحِ. كَانَ لَهُ عَمٌّ صَغِيرٌ. هُوَ أَصْغَرُ مِنْ أُحَيْحَةَ. وَكَانَ عِنْدَ أَخْوَالِهِ. فَأَخَذَهُ أُحَيْحَةُ فَقَتَلَهُ. فَقَالَ أَخْوَالُهُ: كُنَّا أَهْلَ ثُمِّهِ وَرُمِّهِ. حَتَّى إِذَا اسْتَوَى عَلَى عَمَمِهِ غَلَبَنَا حَقُّ امْرِئٍ فِي عَمِّهِ. فَقَالَ عُرْوَةُ: فَلِذلِكَ لاَ يَرِثُ قَاتِلٌ مَنْ قَتَلَ.


    ولا بد من استقراء حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وكلام العرب الفصحاء

    والله أعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •