هل يحصل على الفضيلة من أخَّر صيام الست من شوال إلى ما بعده من الأشهر؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل يحصل على الفضيلة من أخَّر صيام الست من شوال إلى ما بعده من الأشهر؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,299

    افتراضي هل يحصل على الفضيلة من أخَّر صيام الست من شوال إلى ما بعده من الأشهر؟

    قال صلى الله عليه وسلم: (مَن صامَ رمَضَانَ ثُمَّ أتبَعَهُ سِتّاً من شوَّالٍ كان كصِيَامِ الدَّهْرِ) رواه مسلم.
    فظاهر كلام الحنفية، والحنابلة، وقول للشافعية واختيار الشيخ ابن باز رحمه الله بعدم حصول الفضيلة حتى ولو كان التأخير لعذر، لتقييد النبي صلى الله عليه وسلم الستة أيام بشوال، ولأنه سُنة فات محلُّها فلا تُقضى كعدم قضاء صيام يوم عرفة وعاشوراء.
    والشيخ ابن سعدي وتلميذه الشيخ ابن عثيمين رحمهما الله يقولان بحصول الفضيلة إذا كان التأخير لعذر كمرض أو سفر أو غيره، لثبوت قضاء النبيّ صلى الله عليه وسلم ما فاته من النوافل.
    والشافعية وقول للمالكية وقول للحنابلة وهو ظاهر كلام ابن رجب أن الفضيلة تحصل سواء أخَّر صيام الست من شوال لأي شهر بعذرٍ أو بدون عذر، لأن تقييد النبي صلى الله عليه وسلم الستة أيام بشوال لسهولة الصوم فيه لأنه بعد رمضان.
    وقولهم هذا ضعيف لأن النبي صلى الله عليه وسلَّم عيَّن شوال، فيكونُ التعيينُ مُعتَبراً.
    والله أعلم.


    رابط الموضوع: https://www.alukah.net/web/shathary/...#ixzz5qLNWFula
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    704

    افتراضي رد: هل يحصل على الفضيلة من أخَّر صيام الست من شوال إلى ما بعده من الأشهر؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد طه شعبان مشاهدة المشاركة
    لأن النبي صلى الله عليه وسلَّم عيَّن شوال، فيكونُ التعيينُ مُعتَبراً.
    هل معنى (من) بعض، أي صام ستا هي بعض شوال.
    أو معنى (من) الابتداء، أي صام ستا تبدأ من شوال؟.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •