مسائل الصيام !!! - الصفحة 6
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 6 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 101 إلى 120 من 146
29اعجابات

الموضوع: مسائل الصيام !!!

  1. #101
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    ‏قال الشيخ أحمد بن حجر آل بوطامي
    رحمه الله

    الصوم ينمّي في نفسِ المؤمن الأمانة

    وملكة المراقبة أمام الله، حتى إنه يبلغ به الجوع والظمأ جهد الطاقة، فلا يخون الأمانة بالأكل والشرب.

    مع كونه لا رقيب عليه من الأنام
    ولكنه يعلم أن الرقيب عليه هو الملك العلام

    مجلة الأمة رمضان ١٤٠١ه*-

  2. #102
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    *هـل ليلة السابع والعشرين هي ليلة القدر قطعاً؟*


    *قال الشيخ بن عثيمين رحمه الله:*

    آخر الليالي التي ترجى فيها ليلة القدر هي *ليلة سبع وعشرين،*

    ✋ ولكنها ليست هي ليلة قدر جزماً، بل هي أرجاها

    ومع ذلك فإن القول الراجح عند أهل العلم أن ليلة القدر *تتنقل* تارة تكون في ليلة إحدى وعشرين، وتارة تكون في ليلة ثلاثة وعشرين، وفي ليلة خمسة وعشرين، وفي ليلة سبعة وعشرين، وفي ليلة تسعة وعشرين،

    وقد تكون *في الأشفاع أيضاً.*

    فتاوى نور على الدرب > الشريط رقم [111]*

  3. #103
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    كتاب الصيام ]

    ،،(1⃣7⃣)،،

    *باب في بيان أحكام القضاء للصيام*

    قال المؤلف حفظه الله :

    ⬅ وإذا مات من عليه القضاء قبل دخول رمضان الجديد
    فلا شيء عليه
    لأن له تأخيره في تلك الفترة التي مات فيها

    ↩ وإن مات بعد رمضان الجديد :
    ▪ فإن كان تأخيره القضاء لعذر - كالمرض والسفر - حتى أدركه رمضان الجديد ، فلا شيء عليه أيضا

    وإن كان تأخيره لغير عذر
    ↩ وجبت الكفارة في تركته
    ▫ بأن يخرج عنه إطعام مسكين عن كل يوم .

    ↩ وإن مات من عليه صوم كفارة
    ▪*كصوم كفارة الظهار والصوم الواجب عن دم المتعة في الحج
    فإنه يطعم عنه عن كل يوم مسكين
    ⬅ ولا يصام عنه

    ⏪ ويكون الإطعام من تركته
    لأنه صيام لا تدخله النيابة في الحياة
    ↩ فكذا بعد الموت
    وهذا هو قول أكثر أهل العلم .



    المصدر :
    [الملخص الفقهي لفضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان آل فوزان حفظه الله ،(الجزء الأول) قسم العبادات ((ص 312)].

    =

  4. #104
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    قال الإمـام ابن القيم رحمه الله:

    ❄ لو كانت ليلة القدر ليلة واحدة بالسنة
    ❄ لقمت السنة حتى أدركها.

    ❄ فمـا بالك بعشر ليـال.!!

    بدائع الفوائد ٥٥/١.

  5. #105
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    امتداد وقت زكاة الفطر ...

    ===================

    قال ابن بطال : -رحمه الله- " ... وإذا كانت صدقة الفطر لإغناء السؤال عن المسألة ذلك اليوم، جاز إخراجها بعد الصلاة؛ لأن ذلك كله يوم الفطر.
    وفي المدونة وإن أداها بعد الصلاة فواسع، وقد رخص قوم في تأخيرها عن يوم الفطر، وروي ذلك عن النخعي وابن سيرين، وقال أحمد بن حنبل : أرجو ألا يكون به بأس،
    وروي عن ابن شهاب، أنه لا بأس أن تؤدى زكاة الفطر قبله بيوم أو بيومين، أو بعده بيوم أو يومين، وكان يخرجها هو قبل أن يغدو.".

    شرح البخاري ابن بطال.
    - رحمهم الله تعالى ورضي عنهم -.

    ص - 566 - طبعة مكتبة الرشد الرياض.

    والحديث في ذلك فمن أداها بعد الصلاة فهي صدقة

  6. #106
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    أحكام مختصرة في زكاة الفطر

    ✳️ما حكم صدقة الفطر؟
    ✅قال ابن باز:
    زكاة الفطر فرض على كل مسلم صغير أو كبير ذكر أو أنثى حر أو عبد .
    الفتاوى (14/ 197)

    ✳️بماذا تكون زكاة الفطر ؟
    ✅قال ابن باز:
    تخرج صاعا من طعام أو صاعا من تمر أو صاعا من شعير أو صاعا من زبيب أو صاعا من أقط ويلحق بهذه الأنواع في أصح أقوال العلماء كل ما يتقوت به الناس في بلادهم كالأرز والذرة والدخن ونحوها.

    ✳️متى وقت إخراج زكاة الفطر؟
    ✅قال ابن باز:
    إخراجها في اليوم الثامن والعشرين والتاسع والعشرين والثلاثين وليلة العيد ، وصباح العيد قبل الصلاة .

    الفتاوى (14/32-33)

    ✳️سبب إخراج زكاة الفطر؟
    ✅قال العثيمين:
    إظهار شكر نعمة الله تعالى على العبد بالفطر من رمضان وإكماله. الفتاوى (١٨-٢٥٧).

    ✳️من تصرف له زكاة الفطر؟
    ✅قال العثيمين:
    ليس لها إلا مصرف واحد وهم الفقراء. الفتاوى الفتاوى (18/259)

    ✳️حكم توكيل الأولاد أو غيرهم في إخراج زكاة الفطر؟
    ✅قال العثيمين:
    يجوز للإنسان أن يوكل أولاده أن يدفعوا عنه زكاة الفطر في وقتها، ولو كان في وقتها ببلد آخر للشغل. الفتاوى (18/262)

    ✳️هل يجوز للفقير أن يوكل شخصاً آخر في قبض زكاة الفطر ؟
    ✅قال العثيمين:
    ج : يجوز ذلك . الفتاوى (18/268)

    ✳️هل من قول معين يقال عند إخراج زكاة الفطر؟
    ✅لا نعلم دعاء معينا يقال عند إخراجها. اللجنة الدائمة (9/387)

    ✳️هل يجوز إخراج القيمة في زكاة الفطر؟
    ✅قال ابن باز:
    لا يجوز إخراج القيمة في قول أكثر أهل العلم ؛ لكونها خلاف ما نص عليه النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه رضي الله عنهم
    الفتاوى (14/ 32)
    ✅قال ابن عثيمين:
    إخراجها نقداً فلا يجزئ؛ لأنها فرضت من الطعام. الفتاوى (18/265)

    ✳️هل يلزم في زكاة الفطر النصاب؟
    ✅قال ابن باز:
    ج :ليس لها نصاب بل يجب على المسلم إخراجها عن نفسه وأهل بيته من أولاده وزوجاته ومماليكه إذا فضلت عن قوته وقوتهم يومه وليلته.
    الفتاوى (14/ 197)

    ✳️كم مقدار زكاة الفطر؟
    ✅قال ابن باز:
    الواجب في ذلك صاع واحد من قوت البلد ومقداره بالكيلو ثلاثة كيلو على سبيل التقريب.
    الفتاوى (14/ 203)

    ✳️هل يجوز إخراج زكاة الفطر في غير بلد المزكي ؟
    ✅قال ابن باز:
    السنة توزيعها بين الفقراء في بلد المزكي وعدم نقلها إلى بلد آخر لإغناء فقراء بلده وسد حاجتهم. الفتاوى (14/ 213)

    ✳️أين تُخرج زكاة الفطر؟
    ✅قال العثيمين:
    زكاة الفطر تدفع في المكان الذي يأتيك الفطر وأنت فيه، ولو كان بعيداً عن بلدك.

    ✳️هل على الخادمة في المنزل زكاة الفطر؟
    ✅قال العثيمين:
    أ- : هذه الخادمة في المنزل عليها زكاة الفطر لأنها من المسلمين.
    ب- والأصل أن زكاتها عليها، ولكن إذا أخرج أهل البيت الزكاة عنها فلا بأس بذلك.

    ✳️ هل تدفع زكاة الفطر عن الجنين؟
    ✅قال العثيمين:
    زكاة الفطر لا تدفع عن الحمل في البطن على سبيل الوجوب، وإنما تدفع على سبيل الاستحباب.(18/263)

    ✳️هل يجوز إعطاء زكاة الفطر للعمال من غير المسلمين؟
    ✅قال العثيمين:
    ج : لا يجوز إعطاؤها إلا للفقير من المسلمين فقط.
    الفتاوى (١٨-٢٨٥).

    ✳️هل زكاة الفطر للشخص الواحد تُعطى لشخص واحد أو عدة أشخاص؟
    ✅يجوز دفع زكاة الفطر عن النفر الواحد لشخص واحد، كما يجوز توزيعها على عدة أشخاص. اللجنة الدائمة (9/377)

    ✳️ما حكم من يأخذ زكاة الفطر ثم يبيعها ؟
    ✅إذا كان من أخذها مستحقا جاز له بيعها بعد قبضها.
    اللجنة الدائمة (9/380)

    ✳️تأخير زكاة الفطر إلى ما بعد العيد بلا عذر؟
    ✅قال العثيمين:
    تأخيرها إلى ما بعد الصلاة فإنه حرام، ولا تجزئ.
    الفتاوى (١٨-٢٦٦).

  7. #107
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    لا تضيع على نفسك
    اجر الصيام والقيام

    واستغلال الأوقات في مواسم الطاعات
    قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالىٰ :

    الرجل إذا حضرت له فرصة القربة والطاعة فالحزم كل الحزم في انتهازها والمبادرة إليها، والعجز في تأخيرها والتسويف بها، ولا سيما إذا لم يثق بقدرته وتمكُّنه من أسباب تحصيلها

    فإن العزائم والهمم سريعة الانتقاض قلماً ثبتت، والله سبحانه يُعاقب من فَتح له باباً من الخير فلم ينتهزه بأن يحول بين قلبه وإرادته، فلا يُمكّنه بعد من إرادته عقوبةً له.

    [زاد المعاد٣/ ٥٠٦-٥٠٧]

  8. #108
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    قال العلاّمة ابن باديس رحمه الله:

    "ليلة القدر تراد للدين لا للدنيا، وكثير من العوام يتمنى لو يعلم ليلة القدر ليطلب بها دنياه فليتب إلى الله من وقع له هذا الخاطر السيء. فإن الله يقول في كتابه العريز: {مَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فِي حَرْثِهِ وَمَنْ كَانَ يُرِيدُ حَرْثَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ}.
    ولسنا ننكر على من يطلب الدنيا بأسبابهها التي جعلها الله تعالى وإنما ننكر على من يكون همه الدنيا دون الآخرة حتى أنه يترصد ليلة القدر ليطلب فيها الدنيا غافلا عن الآخرة.*"

    آثار إبن باديس (٣٢٩/٢)

  9. #109
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    سئل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله - عن ليلة القدر، و هو معتقل بقلعة الجبل ـ سنة ست و سبعمائة‏.

    فأجَـــ☟ـــابُ رحمه الله :

    الحمد للّه، ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان هكذا صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال‏:‏

    ☜"هي في العشر الأواخر من رمضان‏"

    ‏ ☜وتكون في الوتر منها‏.

    لكن الوتر يكون: باعتبار الماضي، فتطلب ليلة إحدى وعشرين، وليلة ثلاث وعشرين، وليلة خمس وعشرين، وليلة سبع وعشرين، وليلة تسع وعشرين‏.‏

    ☜ويكون باعتبار ما بقى كما قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏
    "لِتَاسِعةٍ تَبْقِى، لِسَابعةٍ تبقى، لخامِسةٍ تَبْقَى، لِثَاِلثةٍ تَبْقَى‏"

    ☜فعلى هذا إذا كان الشهر ثلاثين يكون ذلك ليال الإشفاع، وتكون الإثنين وعشرين تاسعة تبقى، وليلة أربع وعشرين سابعة تبقى،

    وهكذا فسره أبو سعيد الخدري في الحديث الصحيح‏.‏

    ☜وهكذا أقام النبي صلى الله عليه وسلم في الشهر‏.‏ و إن كان الشهر تسعاً وعشرين؛ كان التاريخ بالباقي، كالتاريخ الماضي‏.‏

    وإذا كان الأمر هكذا، فينبغي أن يتحراها المؤمن في العشر الأواخر جميعه، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏
    ‏ "تَحروها في العشر الأواخر‏".‏

    ☜وتكون في السبع الأواخر أكثر، وأكثر ما تكون ليلة سبع وعشرين كما كان أبي بن كعب يحلف أنها ليلة سبع وعشرين، فقيل له‏:‏ بأي شيء علمت ذلك‏؟‏ فقال‏:‏ بالآية التي أخبرنا رسول اللّه أخبرنا أن الشمس تطلع صبحة صبيحتها كالطَّشْت، لاشعاع لها‏.‏

    ☜فهذه العلامة التي رواها أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم/ من أشهر العلامات في الحديث، وقد روي في علاماتها‏:‏

    ☜أنها ليلة بلجة منيرة،

    وهي ساكنة لا قوية الحر، ولا قوية البرد، وقد يكشفها اللّه لبعض الناس في المنام أو اليقظة:
    فيرى أنوارها،

    ☜أو يرى من يقول له‏:‏ هذه ليلة القدر، وقد يفتح على قلبه من المشاهدة ما يتبين به الأمر‏.‏ واللّه ـ تعالى ـ أعلم‏.‏

    مجموع الفتاوى (ج 25/ ص 284 ـ 286)

  10. #110
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    * قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

    " *‏لا يُشترط في حصول ثواب ⁧‫ليلة القدر‬⁩ أن يكون العامل عالماً بها بعينها، ولكن من قام العشر الأواخر من رمضان كلها إيماناً واحتساباً فإننا نجزم بأنه أصاب ليلة القدر؛ سواء في أول العشر أو في وسطها أو في آخرها*".

    ‏ [فتاوى أركان الإسلام ص : 429 ]

  11. #111
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    قال ابن قدامة في المغني ( 4 / 478 ) :

    " وجملته أن المعتكف لا يجوز له أن يبيع ولا يشتري ، إلا ما لا بد له منه .

    قال حنبل : سمعت أبا عبدالله يقول : المعتكف لا يبيع ولا يشتري إلا ما لا بد له منه ، طعام أو نحوُ ذلك ،
    فأما التجارة ، والأخذ والعطاء ،فلا يجوز شيء من ذلك . "

  12. #112
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ������تقريب الصيام في سؤال وجواب������

    ������الحلقة السابعة�����

    ������شَرْحُ الصَّدر بأحكام الاعتكاف وليلة القدر������

    الحمد لله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:

    ⬅ فهذه الحلقة السابعة من رسالة: (تقريب الصيام في سؤال وجواب) وهي خاصة ببعض الأحكام المتعلقة بالاعتكاف وليلة القدر، وقد استفدت فيها كثيرا من كتاب: (فقه الاعتكاف) للدكتور المشيقح وفقه الله، وكتاب: (الشامل لمسائل الصيام والاعتكاف وليلة القدر) للشيخ توفيق البعداني وفقه الله، ومن بعض البحوث في هذا الباب، وبالله التوفيق.

    ������س1: ما هو الاعتكاف؟
    ������ج1: الاعتكاف لغة: لزوم الشيء، وحبس النفس عليه، برًا كان أو إثمًا، قال تعالى: {مَا هَذِهِ التَّمَاثِيلُ الَّتِي أَنْتُمْ لَهَا عَاكِفُونَ} أي: ملازمون لها.
    وأما شرعا فعرفه ابن حزم رحمه الله بأنه: الإقامة في المسجد بنية التقرب الى الله عز وجل ساعة فما فوقها ليلاً أو نهاراً.

    ������س2: ما هي حقيقة الاعتكاف وما هو الغرض الأكبر منه؟
    ������ج2: معنى الاعتكاف وحقيقته: قَطْعُ العلائق عن الخلائق للاتصال بخدمة الخالق. (ابن رجب).

    ������س3: ما هي الحكمة من شرعية الاعتكاف؟
    ������ج3: مقصوده وروحه عكوف القلب على الله تعالى، وجمعيته عليه، والخلوة به، والانقطاع عن الاشتغال بالخلق والاشتغال به وحده سبحانه، بحيث يصير ذكره وحبه، والإقبال عليه في محل هموم القلب وخطراته، فيستولي عليه بدلها، ويصير الهم كله به، والخطرات كلها بذكره، والتفكر في تحصيل مراضيه وما يقرب منه، فيصير أنسه بالله بدلاً من أنسه بالخلق، فيعده بذلك لأنسه به يوم الوحشة في القبور حين لا أنيس له، ولا ما يفرح به سواه، فهذا مقصود الاعتكاف الأعظم. (ابن القيم).

    ������س4: ماذا ينبغي على المعتكف؟
    ������ج4: ينبغي للمعتكف أن يشتغل بالعبادات المحضة التي بينه وبين الله تعالى؛ مثل القرآن، وذكر الله تعالى، والدعاء، والاستغفار، والصلاة، والتفكر، ونحو ذلك. (ابن تيمية).

    ������س5: ما حكم الاعتكاف؟
    ������ج5: مواظبةُ النبي صلى الله عليه وسلم على الاعتكافِ يدلُّ على أنَّه من السُّنَنِ المؤكَّدةِ، وقد روى ابن المنذر عن ابن شِهَاب أنَّه قال: عَجَبًا للمسلمين تركوا الاعتكاف، والنبيُّ صلى الله عليه وسلم لم يتركه منذ دخل المدينة حتى قَبَضَهُ الله تعالى. (ابن بطال).

    ������س6: متى يجب الاعتكاف؟
    ������ ج6: أجمعوا على أن الاعتكاف سنة لا يجب على الناس فرضاً، إلا أن يوجبه المرء على نفسه نذراً فيجب عليه. (ابن المنذر).

    ������س7: ما هي أركان الاعتكاف؟
    ������ج7: له ركنان، الأول: لزوم المسجد؛ لقوله تعالى: {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ} قال القرطبي رحمه الله: أجمع العلماء على أنّ الاعتكاف لا يكون إلاَّ في المسجد.
    والثاني: نية الاعتكاف؛ لقول النبي صلى الله عليه وعلى آ له وسلم: «إنما الأعمال بالنيات».
    قال ابن هبيرة رحمه الله: اتفقوا على أنه لا يصح إلا بنية.

    ������س8: ما هي شروط الاعتكاف بالنسبة للرجال؟
    ������ج8: شروط الاعتكاف الإسلام، والعقل، والتمييز؛ ويشترط أيضا عند جمهور العلماء الطهارة من الجنابة.

    ������س9: ماذا يشترط في اعتكاف المرأة؟
    ������ج9: يشترط في اعتكاف المرأة زيادة على ما سبق من الشروط أن تستأذن من زوجها؛ لما في الصحيحين أن عائشة رضي الله عنها استأذنت من النبي صلى الله عليه وسلم أن تعتكف فأذن لها.
    قال ابن المنذر وغيره: وإذا اعتكفت بغير إذنه كان له أن يخرجها، وإن كان بإذنه فله أن يرجع فيمنعها. ”فتح الباري“.
    ويشترط أيضا لصحة اعتكافها أمن الفتنة، ولا يشترط لصحة اعتكاف المرأة أن يكون في مسجد تقام فيه الجمعة ولا الجماعة؛ لأنهما ليستا واجبتين على المرأة كما ذكر ابن قدامة رحمه الله.

    ������س10: هل للمرأة ان تعتكف في بيتها؟
    ������ج10: لا خلاف بين أهل العلم أنه لا يصح الاعتكاف من الرجل إلا في المسجد؛ لقوله تعالى: {وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ} وألحق جمهور العلماء بذلك المرأة؛ لعموم الآية؛ ولأن أزواج رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أردن الاعتكاف معه في المسجد، ولو كان اعتكافهن في غير المسجد جائزا أو أفضل لدلهن عليه.

    ������س11: هل يشترط في الاعتكاف إذن الوالدين؟
    ������ج11: الشباب الصغار لا يعتكفوا إلا بإذن أسرهم، أما الشباب الكبار فهناك قاعدة عند أهل العلم: أن الشيء الذي فيه منفعة للولد وليس فيه مضرة على الوالد فلا استئذان فيه. فإذا كان الوالدان أو أحدهما يتضرر بانقطاع الولد في المسجد معتكفا فلابد من استئذان، لكن لو كانوا ما يريدون منه شيئا عندهم عدد من الأولاد، وليس عندهم حجة ولا مبرر فهنا نعمل بما ثبت عن السلف وأُثِر عنهم، الإمام أحمد رحمه الله جاءه رجل فقال له: إني أريد أن أطلب العلم وأمي تمنعني؟ فأجاب: اطلب العلم ودارِها. (العدني).

    ������س12: هل يجوز الاعتكاف في غير رمضان؟
    ������ج12: يجوز الاعتكاف في أي وقت، وأفضله ما كان في العشر الأواخر من رمضان، اقتداء بالنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم، وقد ثبت عنه أنه اعتكف في شوال في بعض السنوات. ”اللجنة الدائمة“.

    ������س13: هل الصوم شرط في صحة الاعتكاف؟
    ������ج13: يصح الاعتكاف في غير رمضان بدون صوم؛ لأن الله سبحانه ذكر الاعتكاف، فقال: {وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ}ول يخص صائمًا دون غيره.
    ولأن عمر رضي الله عنه نذر أن يعتكف ليلة في المسجد الحرام؛ فقال له النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «أوف بنذرك».

    ⬅ قال ابن حجر رحمه الله: استدل به على جواز الاعتكاف بغير صوم؛ لأن الليل ليس ظرفاً للصوم، فلو كان شرطاً لأَمَرَهَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم به.

    ������س14: ما هي أفضل المساجد للاعتكاف فيها؟
    ������ج14: أفضل المساجد للاعتكاف: المسجد الحرام ، ثم المسجد النبوي، ثم المسجد الأقصى؛
    لكونها أفضل المساجد على الإطلاق، ثم الاعتكاف في المساجد الكبيرة التي يكثر روادها التي تقام فيها الجمعة والجماعة، لأن صلاة الرجل مع الرجل أزكى من صلاته وحده، وصلاته مع الرجلين أزكى من صلاته مع الرجل، ويتحرى من المساجد ما يحقق مقصود الاعتكاف وحكمته، وهو الإقبال على الله والاشتغال بذكره، والله أعلم. ”فقه الاعتكاف“.

    ������س15: ما هو شرط المسجد الذي يصلح فيه الاعتكاف؟
    ������ج15: يشترط في المسجد الذي يعتكف فيه أن يكون مسجد جماعة، وذلك لوجوب شهود صلاة الجماعة. قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: وهو قول عامة التابعين، ولم ينقل عن صحابي خلافه، إلا من قول من خص الاعتكاف بالمساجد الثلاثة ، أو مسجد نبي.
    ولا يشترط أن يكون مسجد جمعة؛ لأنه خروج نادر لما لا بد منه، فلا ينافي معنى الاعتكاف.

    ������س16: ماذا عن حديث: لا اعتكاف إلا في المساجد الثلاثة؟
    ������ج16: الحديث ضعيف، ولو ثبت فيكون النفي للكمال، وأن العبادة في الثلاثة المساجد أكمل من غيرها. (الوادعي).

    ������س17: هل يجوز السفر للاعتكاف في غير المساجد الثلاثة؟
    ������ج17: إذا كان الغرض من السفر هو مجرد الاعتكاف فقط فهذا داخل في النهي الثابت في الحديث: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد». إذا أراد أن يسافر ينوي طلب العلم؛ فإن نوى بسفره أنه يعتكف عند إخوانه، وأنه يطلب العلم؛ فالسفر بنية طلب العلم لا بأس به، قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله له به طريقا إلى الجنة». (العدني).

    ������س18: متى يدخل المعتكف معتكفه؟
    ������ج18: إذا أراد اعتكاف العشر الأواخر من رمضان فإنه يدخل ليلة الحادي والعشرين؛ لأن الليلة تسبق اليوم، فليلة الجمعة مثلًا هي الليلة التي قبل يوم الجمعة.
    ومما يدل على دخول ليلة أول أيام الاعتكاف فيه: أن ليلة الواحد والعشرين من رمضان من أرجى الليالي التي يلتمس فيها ليلة القدر، فيستبعد أن يترك رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم الاعتكاف فيها، وهو إنما اعتكف العشر لأجل تحصيل فضيلة هذه الليالي والتماسًا لليلة القدر.
    وقد قال تعالى: {وَلَيَالٍ عَشْرٍ}، ولا تكون عشرًا إلا بدخول ليلة الواحد والعشرين فيها.

    ������س19: ماذا عن حديث عائشة أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان إذا أراد أن يعتكف صلى الفجر ثم دخل معتكفه»
    ������ج19: يحمل على أحد أمرين:
    الأول: أنه دخل من أول الليل، وإنما تخلى بنفسه في المكان الذي أعده لأجل الاعتكاف به بعد صلاة الصبح.
    الثاني: أن يكون دخوله معتكفه صبيحة العشرين قبل ليلة الحادي والعشرين؛ فيكون هذا منه زيادة في البر والخير والحرص على التماس ليلة القدر عليه الصلاة والسلام.

    ������س20: هل يشترط أن يكون للمعتكف حجرة أو خباء يستتر به؟
    ������ج20: حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان إذا صلى الغداة دخل مكانه الذي اعتكف فيه. فيه دليل على المعتكف يشرع له أن يتخذ خيمة إذا أمكن ذلك بدون التضييق على المصلين. (العدني).

    ������س21: أيهما أفضل أن يؤدي أذكار الصلاة في المكان الذي صلى فيه أم في المعتكف؟
    ������ج21: أخرج الشيخان عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم كان إذا صلى الغداة دخل مكانه الذي اعتكف فيه.
    قال ابن الملقن رحمه الله: فيه أن السنَّة إذا كان معتكفًا وصلى الصبح في مكان من المسجد غير محل معتكفه لا يجلس في مصلاه إلى طلوع الشمس، بل يرجع بعد فراغه منها إليه لقولها: فإذا صلى الغداة جاء مكانه الذي اعتكف فيه.

    ������س22: هل يجب إتمام الاعتكاف بالشروع فيه؟
    ������ج22: لا يجب إتمامه، ولا يأثم بقطعه له، لأنه لم يجب ابتداء فلم يجب إتمامه؛ لكنه يكره قطعه لمن شرع فيه لغير حاجة، قال تعالى: {وَلَا تُبْطِلُوا أَعْمَالَكُمْ}.

    ������س23: هل يشرع قضاء الاعتكاف لمن شغل عن إتمامه؟
    ������ج23: يشرع ذلك؛ لما ثبت في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم لما ترك الاعتكاف في العشر الأواخر من رمضان اعتكف بدلا عن ذلك عشرا من شوال.
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: وفي اعتكافه في شَوَّال دَليلٌ على أنَّ النوافِلَ المعتادة إذا فاتَتْ تُقْضَى استحبابًا.

    ������س24: خروج المعتكف لقضاء الحاجة؟
    ������ج24: أجمع العلماء على أنه يجوز للمعتكف أن يخرج لقضاء الحاجة من بول أو غائط؛ لحديث عائشة رضي الله عنها قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لا يدخل البيت إلا لحاجة الإنسان إذا كان معتكفًا».

    ⬅ قال ابن هبيرة رحمه الله: أجمعوا على أنه يجوز للإنسان الخروج إلى ما لابد منه لحاجة الإنسان والغسل من الجنابة.

    ������س25: هل يجوز للمعتكف الخروج للأكل والشراب إذا كان هناك من يأتي بهما إليه إلى المسجد؟
    ������ج25: لا يجوز الخروج من المسجد لأجل الأكل والشرب إذا أمكن الإتيان بهما إلى المسجد؛ لأن عائشة رضي الله عنها ذكرت أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم إنما كان يخرج لحاجة الإنسان، وهذا كناية عن البول والغائط، يفهم منه أنه كان لا يخرج إلى بيته لغيرهما من أكل أو شرب.
    ولأن الاعتكاف لزوم المسجد للعبادة، فلا يخرج منه إلا لما لا بد منه، والأكل والشرب يمكن حصولهما في المسجد، فإن لم يكن له من يأتيه بالأكل والشراب جاز له الخروج.

    ������س26: هل يجوز للمعتكف الخروج لشهود الجنازة أو عيادة المريض؟
    ������ج26: ثبت عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت في المعتكف: لا يعود مريضًا، ولا يشهد جنازة، ولا يمس امرأة، ولا يباشرها، ولا يخرج إلا لما لا بد منه.

    ������س27: هل يجوز للمعتكف الخروج إلى رحبة المسجد للجلوس وغير ذلك؟
    ������ج27: إذا كانت محوطة بسور المسجد متصلة به، وتقام فيها شعائر المسجد: من تحية مسجد، وطهارة، وترك البيع، وإنشاد الضالة، والصلاة فيها؛ فيصح الاعتكاف فيها، والخروج إليها، والأكل فيها. أما إذا اختل شيء من ذلك؛ فلا تأخذ حكم المسجد، ولا يجوز للمعتكف الخروج إليها إلا لضرورة. (البعداني).

    ������س28: هل يجوز للمعتكف الخروج أو الاعتكاف في الغرف التابعة للمسجد؟
    ������ج28: الغرف التي داخل المسجد وأبوابها مشرعة على المسجد لها حكم المسجد، أما إن كانت خارج المسجد؛ فليست من المسجد، وإن كانت أبوابها داخل المسجد. ”اللجنة الدائمة“.

    ������س29: حكم الاعتكاف في سطح المسجد؟
    ������ج29: جمهور أهل العلم على صحة الاعتكاف فيه وصعود المعتكِف إليه؛ لقوله تعالى: {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ}، وسطح المسجد منه.

    ������س30: إذا خرج المعتكف لإيقاظ أهله للسحور، فهل يعتبر ذلك مخالفا لشروط الاعتكاف؟
    ������ج30: لا بأس بخروجه وقت السحور لإيقاظ أهله لإصلاح السحور وقت السحور، وليتهيئوا لصلاة الفجر إذا لم يستطيعوا الاستيقاظ من النوم بأنفسهم، ولم يوجد من يقوم بإيقاظهم، لكن لا يجلس في البيت بعد أن يوقظ أهله ويرجع لمعتكفه في المسجد. ”اللجنة الدائمة“.

    ������س31: ما هو الدليل على جواز الاشتراط في الاعتكاف وما هي الفائدة منه؟
    ������ج31: الدليل حديث ضباعة بن الزبير رضي الله عنها، أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال لها حين كانت محرمة: «حجي واشترطي قولي: اللهم محلي حيث حبستني».
    والفائدة من الاشتراط هو عدم بطلانه بالخروج لأجل الشرط.

    ������س32: حكم اشتراط المعتكف الخروج لبعض الأعمال؟
    ������ج32: يجوز للمعتكف أن يشترط ما فيه قربة كعيادة مريض، أو شهود جنازة، أو لغرض صحيح يحتاجه من الأغراض الدنيوية، كالخروج لإتمام أمر مهم، ونحو ذلك.
    والأفضل هو عدم الاشتراط لشيء من الأغراض الدنيوية، خروجا من الخلاف، وحتى يتفرغ المعتكف للعبادة.

    ������س33: حكم اشتراط ما يخل بالاعتكاف؟
    ������ج33: إن شرط الوطء في اعتكافه، أو الفرجة، أو النزهة، أو البيع للتجارة، أو التكسب بالصناعة في المسجد، لم يجز؛ لأن الله تعالى قال: {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ} [البقرة: 187]. فاشتراط ذلك اشتراط لمعصية الله تعالى. (ابن قدامة).

    ������س34: هل للمعتكف أن يغير اعتكافه إلى مسجد آخر؟
    ������ج34: إذا خرج لما لا بد منه، فدخل مسجدا يتم اعتكافه فيه جاز إن كان الثاني أقرب إلى مكان حاجته من الأول. وإن كان أبعد، أو خرج إليه ابتداء بلا عذر بطل اعتكافه؛ لتركه لبثا مستحقا، جزم به في الفروع وغيره. (المرداوي).

    ������س35: ما هي أكثر وأقل مدة للاعتكاف؟
    ������ج35: أما أكثره فاتفق العلماء على أنه لا حد لأكثره، وأما أقله فيكفي فيه ما يسمى به عكوفًا أو إقامة بنية الاعتكاف؛ لعدم وجود دليل على اشتراط أن يكون الاعتكاف يوما كاملا.

    ������س36: ما هو الأفضل في أقل مدة الاعتكاف؟
    ������ج36: الأفضل ألا يقل اعتكافه عن يوم؛ لأنه لم ينقل عن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أو عن أحد أصحابه رضي الله عنهم الاعتكاف أقل من يوم، وقد كان الصحابة رضي الله عنهم يجلسون في المسجد لانتظار الصلاة، وسماع الخطبة، أو العلم، وغير ذلك، ولم يأت عنهم قصد الاعتكاف.

    ������س37: ليس عندي قدرة على اعتكاف العشر فهل يجوز لي أن أعتكف بعضها؟
    ������ج37: يمكن للإنسان أن يعتكف يوماً أو يومين، لكن الأفضل والأكمل أن يعتكف العشر الأواخر كلها. (العباد).

    ������س38: هل يشرع للمصلي أنه كل ما دخل المسجد ولو لمدة قصيرة أو أداء فريضة أو حضور درس ينوي الاعتكاف؟
    ������ج38: ذكر العلماء أن هذا غير مشروع لم يفعله السلف، أنه يدخل لأجل أن يصلي صلاة الظهر، فيقول: نويت أن أعتكف مدة بقائي في المسجد، وهو ما سيبقى إلا خمس دقائق أو عشر دقائق، تجد لوحات في بعض مساجد الصوفية: نويت أن أعتكف مدة بقائي في المسجد، هذا ليس عليه دليل، نبه عليه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله. (العدني).

    ������س39: من جامع وهو معتكف فهل يبطل اعتكافه؟
    ������ج39: من جامع امرأته ذاكرا متعمدا لذلك عالمًا بالتحريم بطل اعتكافه، بإجماع العلماء كما نقله ابن المنذر رحمه الله؛ لقوله تعالى: {وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ}.

    ������س40: هل المباشرة للمعتكف دون الجماع تبطل الاعتكاف؟
    ������ج40: تكره المباشرة للمعتكف بشهوة، إلا أن الاعتكاف لا يبطل إلا بالجماع خاصة، وهو المراد بقوله تعالى: {وَلَا تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ}
    قال ابن المنذر رحمه الله: المباشرة التي نهى الله عنها المعتكف الجماع، لا اختلاف فيه أعلمه.

    ������س41: حكم إخراج المعتكف لبدنه كله أو بعضه؟
    ������ج41: إذا أخرج المعتكف بعض بدنه لم يبطل اعتكافه ولا يترتب عليه شيء باتفاق الأئمة؛ لما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها: أنها كانت ترجل النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم وهي حائض وهو معتكف في المسجد وهي في حجرتها يناولها رأسه.
    أما إذا خرج ببدنه كله من غير عذر فيبطل اعتكافه باتفاق الأئمة؛ لحديث عائشة رضي الله عنها في الصحيحين وفيه: وكان لا يخرج إلا لحاجة الإنسان إذا كان معتكفاً. ولمنافاته لركن الاعتكاف. ”فقه الاعتكاف“.

    ������س42: هل يجوز للمعتكف البيع والشراء؟
    ������ج42: إذا كان البيع والشراء داخل المسجد فهو حرام، وإذا خرج إلى خارج المسجد لحاجة ووجد على طريقه شيئا يباع فليس هناك مانع من ذلك. (العدني).

    ������س43: حكم الكلام مع الناس في المعتكفات؟
    ������ج43: بعض المعتكفين يبقى في المسجد يأتيه الناس في كل وقت يتحدثون إليه ويقطع اعتكافه بلا فائدة، وأما التحدث أحياناً مع بعض الناس أو بعض الأهل فلا بأس به، لما ثبت في الصحيحين من فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم حين كانت صفية رضي الله عنها تأتي إليه فتتحدث إليه ساعة ثم تنقلب إلى بيتها. (العثيمين).

    ������س44: هل للمعتكف أن ينشغل بالعبادات المتعدية كالتدريس والتعليم؟
    ������ج44: إن وجبت عليه، أو كانت لا تستغرق إلا زمناً يسيراً فإنها تشرع له كغيره، كإخراج زكاة وأمر بالمعروف ونهي عن المنكر، ورد سلام ، وإفتاء وإرشاد ، ونحو ذلك .
    فإن لم تجب عليه واستغرقت زمناً كثيراً كالتدريس والتعليم، ونحو ذلك من العبادات المتعدية فاختلف العلماء في مشروعيتها للمعتكف، والصحيح أن له ذلك من غير إكثار، بحيث تشغله عن اختلائه بنفسه، للإقبال على الله بالذكر والتضرع والدعاء وما أشبه ذلك.

    ������س45: متى يخرج المعتكف من معتكفه؟
    ������ج45: ينتهي الاعتكاف بغروب الشمس من آخر أيام الاعتكاف؛ لأن تلك الليلة هي لليوم الذي بعدها، وليست لليوم الذي قبلها، وكذلك في اعتكاف العشر الأواخر ينتهي الاعتكاف بغروب شمس ليلة العيد.

    ⬅ قال ابن عبد البر رحمه الله: ليلة الفطر ليست بموضع اعتكاف ولا صيام ولا من شهر رمضان ولا يصح فيها عن النبي شيء.

    ������س46: لماذا سميت ليلة القدر بذلك؟
    ������ج46: سُمِّيت بذلك لِعِظَم قدْرها؛ أي: ذات القَدْر العظيم؛ لأن القرآن نَزَل فيها؛ ولأنَّ منْ أحيَاها بالعبادةِ يحصل له من القَدْر الجسيم، أو لأنه يُقدَّرُ فيها ما يكون في تلك السنة من الأحوال والأمور، قال تعالى: {فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ}.

    ������س47: هل ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان خاصة؟
    ������ج47: أخرج الشيخان عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم اعتكف العشر الأول من رمضان، ثم اعتكف العشر الأوسط، ثم قال: «إني أعتكف العشر الأول ألتمس هذه الليلة، ثم اعتكفت العشر الأوسط، ثم أتيت فقيل: إنها في العشر الأواخر، فمن أحب منكم أن يعتكف فليعتكف، فاعتكف الناس معه».

    ������س48: ما هي الحكمة في رفع العلم بليلة القدر وعدم تعيينها؟
    ������ج48: روى البخاري عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: خرج النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ليخبرنا بليلة القدر، فتلاحى رجلان من المسلمين، فقال: «خرجت لأخبركم بليلة القدر، فتلاحى فلان وفلان فرفعت، وعسى أن يكون خيراً لكم».
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: وجه الخيرية من جهة أن خفاءها يستدعي قيام كل الشهر، أو العشر، بخلاف ما لو بقيت مُعرَّفة تعيينُها.

    ������س49: هل ليلة القدر باقية كل عام أم أنها قد رفعت بالكلية؟
    ������ج49: أجمع من يعتد به من العلماء المتقدمين والمتأخرين على أن ليلة القدر باقية دائمة إلى يوم القيامة للأحاديث الصريحة الصحيحة في الأمر بطلبها. (القاضي عياض).

    ������س50: ما هو الأفضل في ليلة القدر كثرة الصلاة أم الدعاء؟
    ������ج50: يجمع بين الصلاة والقراءة والدعاء والتفكر، وهذا أفضل الأعمال وأكملها في ليالي العشر وغيرها، والله أعلم. (ابن رجب).

    ������س51: ما هو الدعاء الذي أرشدنا إليه النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم في ليلة القدر؟
    ������ج51: أخرج الترمذي عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم: أرأيت إن وافقت ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: قولي: «اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني».

    ������س52: هل ليلة القدر خاصة بالأوتار من العشر الأواخر دون الشفع؟
    ج52: ليلة القدر في العشر الأواخر كلها وترها وشفعها، وهي في ليالي الوتر أرجى وأوكد.

    ������س53: هل ليلة القدر ثابتة في ليلة معينة أم متنقلة؟
    ������ج53: الراجح أنها متنقلة، وليست في ليلة معينة لا تكون في غيرها؛ ففي سنة تكون في ليلة، وفي السنة الأخرى قد تكون في ليلة أخرى، وهكذا؛ جمعا بين الأحاديث الواردة في هذه الليلة؛ فقد جاءت أحاديث تدل على أنها في ليلة سبع وعشرين، وأحاديث أنها في ليلة واحد وعشرين، وأحاديث أنها في ليلة ثلاث وعشرين. والله أعلم.

    ������س54: ما هي أرجى ليلة تكون فيها ليلة القدر؟
    ������ج54: أرجى لياليها ليلة سبع وعشرين؛ لما أخرجه مسلم عن أبي بن كعب رضي الله عنه: أنه كان يحلف بالله أنها في ليلة سبع وعشرين، فقيل له: بأي شيء تقول ذلك؟ قال: بالعلامة التي أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنها تطلع يومئذ لا شعاع لها.
    ولما أخرجه أحمد عن ابن عباس رضي الله عنهما بإسناد صحيح قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم فقال: إني شيخ كبير يشق عليَّ القيام فأمرني بليلة، فقال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: «عليك بالسابعة».

    ������س55: هل يشرع إحياء ليلة سبع وعشرين حتى الفجر؟
    ������ج55: أخرج أحمد والنسائي بإسناد حسن عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: قمنا مع رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم ليلة ثلاث وعشرين إلى ثلث الليل الأول، وليلة خمس وعشرين إلى نصف الليل، وليلة سبع وعشرين حتى ظننا أن لا ندرك الفلاح يعني السحور.

    ������س56: حكم تخصيص ليلة سبع وعشرين بأداء عمرة؟
    ������ج56: تخصيص ليلة سبع وعشرين بالعمرة من البدع، لأن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم لم يخصصها بعمرة في فعله، ولم يخصصها أي ليلة سبع وعشرين بعمرة في قوله، فلم يعتمر ليلة سبع وعشرين من رمضان، مع أنه في عام الفتح ليلة سبع وعشرين من رمضان كان في مكة ولم يعتمر، ولم يقل للأمة تحروا ليلة سبع وعشرين بالعمرة، وإنما أمر أن نتحرى ليلة سبع وعشرين بالقيام فيها لا بالعمرة. (العثيمين).

    ������س57: ما هي علامات ليلة القدر؟
    ������ج57: أصحها ما أخرجه مسلم عن أبي بن كعب رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم أخبرهم أن الشمس تطلع يومئذ لا شعاع لها.
    وثبت بمجموع طرقه عن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم أن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم قال في ليلة القدر: «إنها ليلة طلقة بلجة لا حارة ولا باردة». ومعنى بلجة، أي: مشرقة، وطلقة، أي: طيبة، لا برد فيها ولا حر يؤذيان.

    ������س58: هل يمكن أن تنكشف ليلة القدر لبعض الناس؟
    ������ج58: العلامة التي رواها أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم من أشهر العلامات في الحديث، وقد يكشفها الله لبعض الناس في المنام أو اليقظة. فيرى أنوارها، أو يرى من يقول له هذه ليلة القدر، وقد يفتح على قلبه من المشاهدة ما يتبين به الأمر. والله تعالى أعلم. (ابن تيمية).

    ⬅ اعلم أن ليلة القدر يراها من شاء الله تعالى من بني آدم كلَّ سنة في رمضان، كما تظاهرت عليه الأحاديث، وأخبار الصالحين بها ورؤيتهم لها أكثر من أن تحصر. (النووي).

    وبالله التوفيق، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

    م

  13. #113
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    ‏(((( الشّهر والدّهر يرخص ويهون في طلبها فكيف بالعشر ؟؟ ))))

    ◼قال العلاّمة ابن الجوزي رحمه اللّه: {لَيْلَةُ الْقَدْرِ* خَيْرٌ* مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ* ﴿٣﴾} [القدر3]


    والله ما يغلو في طلبها عشر،
    لا والله ولا شهر،
    لا والله ولا دهر !

    ◼علق العلاّمة السّعدي رحمه اللّه على كلامه قائلاً:
    وصدق رحمه الله، فلو أنفق الإنسان عمره في طلبها لما قدرها حق قدرها !

    (التبصرة 2 /106) ، (شرح السعدي لعمدة الأحكام 2 /669)

  14. #114
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    [ليلة القدر]

    قال البرهان ابن مفلح -رحمه الله- :
    (وأرجاها ليلة سبع وعشرين) نص عليه، وهو قول أبي بن كعب، وكان يحلف على ذلك، ولا يستثني وابن عباس، وزر بن حبيش. قال أبي بن كعب: والله لقد علم ابن مسعود أنها في رمضان، وأنها ليلة سبع وعشرين، ولكن كره أن يخبركم فتتكلوا. رواه الترمذي، وصححه، وعن معاوية أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: «ليلة القدر ليلة سبع وعشرين» . رواه أبو داود، ويرجحه قول ابن عباس: سورة القدر ثلاثون كلمة السابعة والعشرون منها هي.

    المبدع | (٥٨/٣)

  15. #115
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    *ماعليه فتوى وزارة الأوقاف بالكويت في بعض نوازل الصيام المعاصرة:*
    --------------------------

    1⃣ بخاخ الربو: مفطر للصائم ويفسد الصيام.
    فتاوى الصيام (ص 99-101).

    2⃣ منظار المعدة: لايفطر الصائم ولايفسد الصيام، ولكن بشروط:
    ١- ألّا يُرافق دخول المنظار إلى المعدة رطوبة أو دواء.
    ٢- وألّا يكون التخدير عن طريق بخّاخ البلعوم.
    ٣- وأن يكون أحد طرفيْ المنظار في المعدة والآخر خارج الفم.
    فتاوى الصيام (ص103).

    3⃣ الحقن الوريدية المغذّية: لا تفطر الصائم ولا تفسد الصيام.
    فتاوى الصيام (ص:87 و 89).

    4⃣ غسيل الكُلى: لا يفطر الصائم ولا يفسد الصيام.
    فتاوى الصيام (ص: 106 - 107).

    5⃣ تحاميل الشرج (الدبر): تفطر الصائم وتفسد الصيام.
    فتاوى الصيام (ص: 103).

    6⃣ المنظار الشرجي: إن كان المنظار مطلي بدهون أو مراهم فهي مفطرة للصائم ويفسد صيامه.
    فتاوى الصيام (ص: 103).

    7⃣ مايدخل من مهبل المرأة (كأدوية أو علاج): لا يفطر الصائمة ولايفسد صيامها.
    فتاوى الصيام (ص: 109).

    8⃣ سحب الدم للتحليل: لا يفطر الصائم ولايفسد الصيام.
    فتاوى الصيام (ص: 91).

    9⃣ قلع الضرس وحفر السنّ: إذا تجنّب المريض ابتلاع الدم الخارج ولم ينفذ شيء من الدم إلى الحلق أو المعدة: فلا يفطر الصائم ولا يفسد صيامه.
    فتاوى الصيام (ص: 86).

  16. #116
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    ● قال الحافظ ابن رجب رحمه الله تعالى :

    《 كم ممن أمل أن يصوم هذا ‎الشهر فخانه أمله ،

    فصار قبله إلى ظلمة ‎القبر ،

    كم من مستقبلٍ يومًا لا يستكمله ومؤمل غدًا لا يدركه .*

    *إنكم لو أبصرتم الأجل ومسيره
    لأبغضتم ‎الأمل وغروره 》.*

    |[ لطائف المعارف (١٤٩/١) ]|

  17. #117
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله:

    وقد ورد لليلة القدر علامات أكثرها لا تظهر إلا بعد أن تمضي ،

    منها في صحيح مسلم عن أبي بن كعب : " أن الشمس تطلع في صبيحتها لا شعاع لها "
    وفي رواية لأحمد من حديثه : " مثل الطست "
    ونحوه لأحمد من طريق أبي عون عن ابن مسعود وزاد : " صافية "
    ومن حديث ابن عباس نحوه ،

    ولابن خزيمة من حديثه مرفوعا : " ليلة القدر طلقة لا حارة ولا باردة ، تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة "

    ولأحمد من حديث عبادة بن الصامت مرفوعا : " إنها صافية بلجة كأن فيها قمرا ساطعا ، ساكنة صاحية لا حر فيها ولا برد ، ولا يحل لكوكب يرمى به فيها ، ومن أماراتها أن الشمس في صبيحتها تخرج مستوية ليس لها شعاع مثل القمر ليلة البدر ، ولا يحل للشيطان أن يخرج معها يومئذ "

    ولابن أبي شيبة من حديث ابن مسعود أيضا : " أن الشمس تطلع كل يوم بين قرني شيطان ، إلا صبيحة ليلة القدر "

    وله من حديث جابر بن سمرة مرفوعا : " ليلة القدر ليلة مطر وريح "

    ولابن خزيمة من حديث جابر مرفوعا في ليلة القدر : " وهي ليلة طلقة بلجة لا حارة ولا باردة ، تتضح كواكبها ولا يخرج شيطانها حتى يضيء فجرها "

    ومن طريق قتادة أبي ميمونة عن أبي هريرة مرفوعا : " إن الملائكة تلك الليلة أكثر في الأرض من عدد الحصى "

    وروى ابن أبي حاتم من طريق مجاهد : " لا يرسل فيها شيطان ، ولا يحدث فيها داء "

    ومن طريق الضحاك : " يقبل الله التوبة فيها من كل تائب ، وتفتح فيها أبواب السماء ، وهي من غروب الشمس إلى طلوعها "

    وذكر الطبري عن قوم أن الأشجار في تلك الليلة تسقط إلى الأرض ثم تعود إلى منابتها . وأن كل شيء يسجد فيها .

    وروى البيهقي في " فضائل الأوقات " من طريق الأوزاعي عن عبدة بن أبي لبابة أنه سمعه يقول : إن المياه المالحة تعذب تلك الليلة .
    وروى ابن عبد البر من طريق زهرة بن معبد نحوه . اهـ


    فتح الباري

  18. #118
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    لفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله ( 92 )
    =================
    [ هل يفسد صوم الموظف إذا نام أثناء الدوام؟

    السؤال : موظف نام أكثر من مرة في الشركة أثناء العمل وترك العمل هل يفسد صومه؟


    ☑️ الجواب: صومه لا يفسد؛ لأنه لا علاقة له بين ترك العمل وبين الصوم،

    ولكن يجب على الإنسان الذي تولى عملاً أن يقوم بالعمل الذي وكل إليه؛ لأنه يأخذ على هذا العمل جزاء وراتباً، ويجب أن يكون عمله على الوجه الذي تبرأ به ذمته، كما أنه يطلب راتبه كاملاً.

    ولكن صومه ينقص أجره لفعله هذا المحرم وهو نومه عن العمل المنوط به.


    المصدر 'مجموع فتاوى ابن عثيمين(19/171)

  19. #119
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    ﻗَﺎﻝَ ﺍﻟﺤَﺎﻓِﻆُ ﺍﺑْﻦُ ﺭَﺟَﺐ ﺭَﺣِﻤَﻪُ ﺍﻟﻠﻪ :

    ﻳﺎ ﻣﻦ ﺿﺎﻉ ﻋﻤﺮﻩ ﻓﻲ ﻻ ﺷﻲﺀ ، ﺍﺳﺘﺪﺭﻙ ﻣﺎ ﻓﺎﺗﻚ ﻓﻲ ﻟﻴﻠﺔ #ﺍﻟﻘﺪﺭ ﻓﺈﻧﻬﺎ ﺗُﺤﺴﺐ ﺑﺎﻟﻌﻤﺮ ".
    ﻟﻄﺎﺋﻒ ﺍﻟﻤﻌﺎﺭﻑ ‏( ﺹ ٢٧٢

    ‏اللهم إنك عفوٌّ،تُحبُّ العفوَ،فاعفُ عنا

    قال ابن القيم : فإن عفا الله عنك أتتك حوائجك من دون مسألة".

  20. #120
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: مسائل الصيام !!!

    لماذا خص رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء [اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا] أن يردد في ليلة القدر؟

    استشعر مايتضمنه معناها حين تدعوه .. حيث أن العفو هنا :

    عفو في الأبدان ، وعفو في الأديان ، وعفو من الديان .

    *فعفو الأبدان* : شفاؤك من كل داء.

    *وعفو الأديان* : توفيقك في الخير ، والعبادة ، وكل أعمال الآخرة .

    *وعفو الديان* : الصفح والعفو والغفران من الله العفو الكريم المنان .. بمحو الذنب ، والتجاوز عنه ، وترك العقوبة عليه.

    ومن معاني العفو في اللغة : الزيادة ، والكثرة فعفو المال زيادته :
    ( يسألونك ماذا ينفقون قل العفو) أي مازاد عن النفقة الأصلية..

    فعفوه بأن يعطيك ماتسأل وفوق ماتسأل..

    فأكثروا من قولها فهي والله تغني عن كل دعاء..
    اللهم إنك عفوٌّ، تُحبُّ العفوَ، فاعفُ عنا

    *فلا تُفرّط في ثانية*
    *ولا تفتر من تكرار*
    *"اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني"*

    قال ابن القيم : فإن عفا عنك أتتك حوائجك من دون مسألة

    منهاج القاصدين،١/٣٤٣
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبوأحمد المالكي

صفحة 6 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •