(خَرَجَ رَجُلٌ مِنَ الْقَبْرِ فِي يَدِهِ السِّلْسِلَةُ، وَبِيَدِهِ الأُخْرَى سَوْطٌ مِنْ نَارٍ)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي

الموضوع: (خَرَجَ رَجُلٌ مِنَ الْقَبْرِ فِي يَدِهِ السِّلْسِلَةُ، وَبِيَدِهِ الأُخْرَى سَوْطٌ مِنْ نَارٍ)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,607

    افتراضي حديث المسلسلين في القبور

    الحمد لله وحده
    عن سالم بن عبد الله، قال: مررت مع أبي بالمقبرة، فسلم عليهم، فقلت: يا أبت، تسلم عليهم؟ قال: إن أسلم عليهم، فقد «رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلم عليهم» ، ألا أخبرك يا بني بما رأيت في هذه المقبرة؟ مررت بها في نحر الظهيرة، وأنا متعلق إداوة ماء، فخرج رجل من قبره يشتعل نارا، في عنقه سلسلة من نار، فقال: يا عبد الله، صب علي من الماء فوالله ما أدري باسمي الذي سماني به أبي كان يدعوني، أم كقول الرجل للرجل: يا عبد الله؟ إذ خرج رجل من القبر في يده السلسلة، وبيده الأخرى سوط من نار، فقال: يا عبد الله، لا تصب عليه، ولا كرامة. ثم ضربه بذلك السوط، فعاد في ذلك القبر ". اهـ.
    الأثر حسنٌ.
    أخرجه ابن أبي الدنيا في " من عاش بعد الموت " (1/32)، وأبو يعلى الموصلي في " معجمه " (1/103)، وأبو سعيد النقاش في " فنون العجائب " (1/131)، والألكائي في " شرح الأصول " (6/1215- 1214).
    أخرجه ابن أبي الدنيا من طريق خالد بن حيان أبي يزيد الرقي، عن كلثوم بن جوشن القشيري، عن يحيى المدني، عن سالم بن عبد الله، عن أبيه، قال: فذكره.
    قلت: هذا الإسناد فيه كلثوم بن جوشن القشيري " ضعيف " كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب، وقال أبو الفتح الأزدي: " منكر الحديث ".
    بينما رواه الأخرون عن السري بن يحيى، قال: سمعت عمرو بن دينار، يحدث مالك بن دينار، حدثني سالم بن عبد الله، قال: فذكره ". اهـ.
    وزاد في الرواية (قال مالك بن دينار لعمرو بن دينار: آلله إنك سمعت سالم بن عبدالله يحدث بهذا عن أبيه؟ قال: لقد سمعت سالماً لم يكذب).
    قلتُ:إسنادٌ فيه عمرو بن دينار وهو قهرمان آل الزبير كما في " شرح الأصول " للألكائي من طريق جعفر بن سليمان، عن عمرو بن دينار قهرمان آل الزبير قال: ... فذكره". اهـ.
    وعمرو بن دينار القهرماني " ضعيف " كذا قال الحافظ ابن حجر في التقريب، وقال البخاري: " فيه نظر "، وقال يحيى بن معين: " ذاهب الحديث ".
    ولكن له متابعة صالحة أخرجها البيهقي في " إثبات عذاب القبر " (1/135)، وابن الأعرابي في " معجمه " (2/686):
    من طريق الحسن بن علي، يعني ابن عفان العامري، ثنا عباءة بن كليب الليثي، عن جويرية بن أسماء، عن نافع، عن ابن عمر قال:
    " بينا أنا صادر عن غزوة الأبواء، إذ مررت بقبور فخرج علي رجل من قبر يلتهب نارا وفي عنقه سلسلة يجرها، وهو يقول يا عبد الله اسقني سقاك الله قال: فوالله ما أدري، باسمي يدعوني أو كما يقول الرجل للرجل: يا عبد الله، إذ خرج على أثره أسود بيده ضغث من شوك وهو يقول: يا عبد الله لا تسقه، فإنه كافر فأدركه فأخذ بطرف السلسلة، ثم ضربه بذلك الضغث ثم اقتحما في القبر، وأنا أنظر إليهما، حتى التأم عليهما ". اهـ.
    قال البيهقي : وروي في ذلك قصة عن عمرو بن دينار قهرمان آل الزبير، عن سالم بن عبد الله بن عمر عن أبيه وفي الآثار الصحيحة غنية ". اهـ.
    قلتُ: إسناده حسنٌ، عباءة بن كليب الليثي قال عنه الحافظ ابن حجر قال في التقريب : " صدوق له أوهام " ، والحسن بن علي العامري قال عنه الحافظ ابن حجر: " صدوق ".
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: حديث المسلسلين في القبور

    وهناك رواية أخرى نحوها عن الحويرث بن الرئاب، قال:
    بينا أنا بالأثاثة، إذ خرج علينا إنسان من قبره يلتهب وجهه ورأسه نارا وهو في جامعة من حديد فقال: اسقني اسقني من الإداوة، وخرج إنسان في إثره فقال: لا تسق الكافر لا تسق الكافر فأدركه فأخذ بطرف السلسلة، فجذبه فكبه، ثم جره حتى دخلا القبر جميعا قال الحويرث: فضربت بي الناقة لا أقدر منها على شيء حتى التوت بعرق الظبية، فبركت فنزلت فصليت المغرب والعشاء الآخرة، ثم ركبت حتى أصبحت بالمدينة فأتيت عمر بن الخطاب رضي الله عنه فأخبرته الخبر فقال يا حويرث: «والله ما أتهمك ولقد أخبرتني خبرا شديدا» ثم أرسل عمر إلى مشيخة من كنفي الصفراء قد أدركوا الجاهلية ثم دعا الحويرث فقال: «إن هذا قد أخبرني حديثا ولست أتهمه حدثهم يا حويرث ما حدثتني» ، فحدثتهم فقالوا: قد عرفنا يا أمير المؤمنين هذا رجل من بني غفار مات في الجاهلية، «فحمد الله عمر» وسر بذلك حيث أخبروا أنه مات في الجاهلية، وسألهم عمر عنه، فقالوا: يا أمير المؤمنين كان رجلا من رجال الجاهلية ولم يكن يرى للضيف حقا ". اهـ.
    أثرٌ صحيح.
    أخرجه ابن أبي الدنيا في " من عاش بعد الموت " (1/54) -واللفظ له-، وإبراهيم الحربي في " إكرام الضيف " (1/50).
    من طريق سعيد بن عفير، حدثني يحيى بن أيوب، عن يزيد بن الهاد، حدثني محمد بن إبراهيم، عن الحويرث بن الرئاب، قال: فذكره.
    قلتُ: إٍسناده صحيحٌ محمد بن إبراهيم بن الحارث القرشي " ثقة " كذا قال الحافظ ابن حجر، والحويرث بن رئاب " له إدراك " كذا قال الحافظ في " الإصابة " (2/159).
    وقال: " وجرت له قصة مع عمر تقتضي أنه كان في زمانه رجلا مقبول القول ". اهـ.
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي رد: (خَرَجَ رَجُلٌ مِنَ الْقَبْرِ فِي يَدِهِ السِّلْسِلَةُ، وَبِيَدِهِ الأُخْرَى سَوْطٌ مِنْ نَارٍ)

    بارك الله فيكم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: (خَرَجَ رَجُلٌ مِنَ الْقَبْرِ فِي يَدِهِ السِّلْسِلَةُ، وَبِيَدِهِ الأُخْرَى سَوْطٌ مِنْ نَارٍ)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم .
    وفيكم بارك الله.
    وهناك رواية نحوها أيضًا عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال : ( حدّثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ، كانت فيهم الأعاجيب ) .
    ثم أنشأ يحدث قال : ( خرجت طائفة من بني إسرائيل حتى أتوا مقبرة لهم من مقابرهم ، فقالوا : لو صلّينا ركعتين ودعونا الله عز وجل أن يخرج لنا رجلاً ممن قد مات نسأله عن الموت ، ففعلوا ، فبينما هم كذلك إذ أطلع رجل رأسه من قبر من تلك المقابر ، خِلاسيٌّ ، بين عينيه أثر السجود ، فقال : ياهؤلاء ، ما أردتم إليّ ؟ ، فقد متُّ منذ مائة سنة ، فما سكنت عني حرارة الموت حتى كان الآن ، فادعوا الله عز وجل لي يعيدني كما كنت ).
    رواه الإمام أحمد في كتاب الزهد ، والطحاوي في مشكل الآثار ، وجود إسناده الإمام الألباني في السلسلة الصحيحة (2926).
    وانظر هنا:
    https://www.islamweb.net/ramadan/ind...icle&id=141675
    والله أعلم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •