الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 26 من 26
26اعجابات

الموضوع: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,027

    افتراضي رد: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

    .............................. .

    106) طلب الشفاعة من غير اللّه هو محض الشرك .

    107) اعلم أن العلماء أجمعوا على أن من صرف شيئًا من نوعي الدعاء لغير اللّه فهو مشرك، ولو قال لا إله إلا اللّه محمد رسول اللّه وصلى وصام، إذ شرط الإسلام مع التلفظ بالشهادتين أن لا يعبد إلا اللّه، فمن أتى بالشهادتين وعبد غير اللّه فما أتى بهما حقيقة وإن تلفظ بهما كاليهود الذين يقولون: لا إله إلا اللّه وهم مشركون . و مجرد التلفظ بهما لا يكفي في الاسلام بدون العمل بمعناهما و اعتقاده اجماعا .

    108) قال الإمام أبو الوفاء علي بن عقيل الحنبلي : لما صعبت التكاليف على الجهال والطغام، عدلوا عن أوضاع الشرع إلى تعظيم أوضاع وضعوها لأنفسهم، فسهلت عليهم إذ لم يدخلوا بها تحت أمر غيرهم، وهم عندي كفار لهذه الأوضاع، مثل تعظيم القبور، وخطاب الموتى بالحوائج، وكتب الرقاع فيها: يا مولاي افعل بي كذا وكذا، أو إلقاء الخرق على الشجر اقتداء بمن عبد اللات والعزى.

    109) في "الفتاوى البزازية" من كتب الحنفية، قال علماؤنا: من قال: أرواح المشايخ حاضرة تعلم، يكفر.
    فتأمله تجده صريحًا في كفر من دعا أهل القبور، لأنه ما دعاهم حتى اعتقد أنهم يعلمون ذلك، ويقدرون على إجابة سؤاله، وقضاء مأموله.

    110) الترمذي يتساهل في التصحيح كالحاكم، لكن الترمذي أحسن نقدًا كما نص على ذلك الأئمة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    304

    افتراضي رد: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

    لا يلزم من وصف الترمذي الحديث بانه حسن ان يكون مراده المعني الاصطلاحي عند المتأخرين وعلي هذا فلا مجال لوصفه بالتساهل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,027

    افتراضي رد: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود مشاهدة المشاركة
    لا يلزم من وصف الترمذي الحديث بانه حسن ان يكون مراده المعني الاصطلاحي عند المتأخرين وعلي هذا فلا مجال لوصفه بالتساهل
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    الترمذي يتساهل في التصحيح
    https://majles.alukah.net/t107511/?1...9F=#post624733

    https://majles.alukah.net/t3779/

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,027

    افتراضي رد: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

    .............................. .

    111) قال الشيخ صنع الله الحلبي الحنفي -
    ( الاستغاثة تجوز في الأسباب الظاهرة العادية من الأمور الحسية في قتال أو إدراك عدو أو سبع ونحوه كقولهم يا لزيد يا لقوم يا للمسلمين كما ذكروا ذلك في كتب النحو بحسب الأسباب الظاهرة بالفعل وأما الاستغاثة بالقوة والتأثير أو في الأمور المعنوية من الشدائد كالمرض وخوف الغرق والضيق والفقر وطلب الرزق ونحوه فمن خصائص الله فلا يطلب فيها غيره )

    112) متى جاء الاضطرار رجعت القلوب الى الفطرة كما قال تعالى ( ثم إذا مسكم الضر فاليه تجأرون )

    113) من اعتقد في غير الله أنه يكشف السوء أو يجيب دعوة المضطر أو دعاه لذلك فقد اشرك شركا أكبر من شرك العرب كما هو الواقع من عباد القبور .

    114)
    خلاصة التوحيد انقطاع الأمل مما سوى الله .

    115) -
    شعبة لا يروي إلا عن ثقة - هذا فيه نظر فقد قال عاصم بن علي سمعت شعبة يقول ( لو لم أحدثكم إلا عن ثقة لم أحدثكم إلا عن ثلاثة ) وفي نسخة ( عن ثلاثين ) ذكره الحافظ العراقي وهذا اعتراف منه بأنه يروي عن الثقة وغيره .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,340

    افتراضي رد: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    ...............

    11) التجرد من الشرك لا بدّ منه في العبادة، وإلا فلا يكون العبد آتيا بعبادة الله بل مشرك، وهذا هو معنى قول المصنف: إن العبادة هي التوحيد، لأن الخصومة فيه.

    12) ( العبادة )
    لا تنفع مع الشرك، بل لا تسمى عبادة شرعًا.
    نعم بارك الله فيك أخى الطيبونى
    يقول الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب :" اعلم أن العلماء أجمعوا على من صرف شيئا من الدعاء لغير الله فهو مشرك ولو قال لا إله إلا الله محمد رسول الله وصام وصلى إذ شرط الإسلام مع التلفظ أن لا يعبد إلا الله . فمن أتى بالشهادتين وعبد غير الله فما أتى بها حقيقة . وإن تلفظ بها كاليهود الذين يقولون لا إله إلا الله وهم مشركون ومجرد التلفظ لا يكفي في الإسلام بدون العمل بمعناها وإعتقاده إجماعاً " إ .هـ . تيسير العزيز الحميد
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,027

    افتراضي رد: الفوائد المنتقاة من كتاب تيسير العزيز الحميد للشيخ سليمان بن عبد الله

    .............................. ..............................

    116) الحنيفية السمحة التي بعث الله نبيه بها ، هي حنيفية في التوحيد، سمحة في العمل ، كما قال بعض العلماء:
    هي أشد الشرائع في التوحيد والإبعاد عن الشرك، وأسمح الشرائع في العمل .


    117) {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا نَصِيباً مِنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ}

    قال المصنف:
    وفيه معرفة الإيمان بالجبت والطاغوت في هذا الموضع، هل هو اعتقاد قلب، أو هو موافقة أصحابها مع بغضها ومعرفة بطلانها ؟

    للتوضيح /

    قال الشيخ عبد الله الغنيمان في شرحه على فتح المجيد

    يعني : أنهم يؤمنون به كما وصفهم الله جل وعلا، مع أنهم يكرهونه ويعتقدون بطلانه، إلا أنهم وافقوا الكفار في الظاهر، فكانوا بهذه المثابة، ووصمهم الله جل وعلا بأنهم يؤمنون بالجبت والطاغوت، وهذا عبرة للمعتبر يجب أن يحذر أن يقع في شيء من ذلك . انتهى

    قال المصنف رحمه الله /

    و اعلم ان الانسان
    ما يصير مؤمنا بالله الا بالكفر بالطاغوت . و الدليل قوله تعالى ( لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت و يؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى )


    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •