أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 31 من 31
30اعجابات

الموضوع: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبدالعظيم مشاهدة المشاركة


    _ الخوارزمي منجم

    الخوارزمي - محمد بن موسى الخوارزمي - [ت: 232 هـ]:

    وهو المشهور باختراع "الجبر والمقابلة"، وكان سبب ذلك - كما قاله هو - المساعدة في حل مسائل الإرث، وقد ردّ عليه شيخ الإسلام ذلك العلم؛ بأنه وإن كان صحيحاً إلا أن العلوم الشّرعية مستغنية عنه وعن غيره
    والمقصود هنا؛ إن الخوارزمي هذا كان من كبار المنجّمين في عصر المأمون والمعتصم الواثق، وكان بالإضافة إلى ذلك من كبار مَنْ ترجم كتب اليونان وغيرهم إلى العربية
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    البثّاني - محمد بن جابر الحراني الصابئ - [ت: 317 هـ]:

    كان صابئاً.

    قال الذهبي: (فكأنه أسلم).

    فيلسوفاً، منجّماً .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    ابن باجه - أبو بكر بن الصائغ، محمد بن يحيى - [ت: 533 هـ]:

    فيلسوف كأقرانه، له إلحاديات، يعتبر من أقران الفارابي وابن سينا في الأندلس، من تلاميذه ابن رشد، وبسبب عقيدته حاربه المسلمون هو وتلميذه ابن رشد.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    الأدريسي - محمد بن محمد - [ت: 560 هـ]:

    كان خادماً لملك النّصارى في صقليه بعد أن أخرجوا المسلمين منها، وكفى لؤماً وضلالاً.

    وفي الحديث: (أنا بريء من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    ابن جبير - محمد بن أحمد - [ت: 614 هـ]:

    صاحب الرّحلة المعروفة بـ "رحلة ابن جبير"، ويظهر من رحلته تلك تقديسه للقبور والمشاهد الشّركية، وتعظيمه للصّخور والأحجار، واعتقاده بالبدع والخرافات وغيرها كثير
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    الطوسي - نصير الدين محمد بن محمد بن الحسن - [ت: 672 هـ]:

    نصير الكفر والشّرك والإلحاد، فيلسوف، ملحد، ضال مضل، كان وزيراً لهولاكو وهو الذي أشار عليه بقتل الخليفة والمسلمين واستبقاء الفلاسفة والملحدين، حاول أن يجعل كتاب "الإشارات" لابن سينا بدلاً من القرآن، وفتح مدارس للتّنجيم والفلسفة، وإلحاده عظيم، نسأل الله العافية.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    ابن البناء - أحمد بن محمد - [ت: 721 هـ]:

    شيخ المغرب في الفلسفة والتّنجيم والسّحر والسّيمياء .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    ابن بطوطة - محمد بن عبد الله - [ت: 779 هـ]:

    الصّوفي، القبوري، الخرافي، الكذّاب، كان جل اهتماماته في رحلته المشهورة؛ زيارة القبور والمبيت في الأضرحة، وذكر الخرافات التي يسمونها "كرامات" وزيارة مشاهد الشرك والوثنية، ودعائه أصحاب القبور وحضور السماعات ومجالس اللهو، وذكر الأحاديث الموضوعة في فضائل بعض البقاع، وتقديسه للأشخاص، والافتراء على العلماء الأعلام، وغير ذلك .



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    261

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,171

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    ................
    عن ابن عباس رضي الله عنهما انه قال ( ان الشيطان فقيه غير رشيد )

    نسخة الزبير بن عدي
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    7,073

    افتراضي رد: أوتوا علومًا ولم يؤتوا فهومًا وأوتوا ذكاءً ولم يؤتوا زكاءً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيبوني مشاهدة المشاركة
    ................
    ( ان الشيطان فقيه غير رشيد )
    بارك الله فيك أخى الطيبونى
    ﴿
    قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا
    فالزَكيُّ الذي يُزكّي نفسه بالتوحيد،
    يُزَكّي نفسه بالسُنّة
    يزكي نفسه بالأعمال الصالحة
    هذا هو الذي يستحق المدح؛
    ولذا الزّكاء لا يكون مذمومًا
    وإنما الذكاء قد يكون مذمومًا
    قال الشيخ ابن عثيمن رحمه الله:
    العقل ليس هو الذكاء؛ لأن العقل نتيجته حسن التصرف، وإن لم يكن الإنسان ذكيًّا،
    لهذا نقول: ليس كل ذكي عاقلًا،
    ولا كل عاقل ذكيًّا،
    لكن قد يجتمعان وقد يرتفعان,
    وقال رحمه الله: العقل ليس هو الذكاء كما قد يتبادر إلى أذهان كثير من الناس،
    ولكن العقل هو "الرشد في التصرف"، فكلما كان الإنسان أشد رشدًا وتصرفًا كان أعقل،
    وليس كلما كان أذكى فهو أعقل؛
    لأنه قد يكون من الأذكياء مَن هو أبعد الناس عن العقل
    قال الشيخ رحمه الله:
    الذكاء هو سرعة إدراك الأمور وفَهمها، الذكاء غزيري، ومُكتسب،
    فأما الغريزي فالله تعالى يهبه من يشاء،
    وأما المُكتسب فهو ما يحصل بفعل الإنسان وممارسته.
    الذكاء إذا لم يقترن بالإيمان فقد يكون سببًا للضلال
    لاحِظ أنه أحيانًا قد يكون الذكاء المفُرط سببًا للضلال - والعياذ بالله -
    لأن الرجل الذكي يُورد على نفسه أشياءَ، ويفتح على نفسه أشياءَ؛
    مثل: لو كان كذا لكان كذا، ولو كان غافلًا عن هذا، لكان أحسن له،
    ولهذا ما ضرَّ أصحاب الكلام والمنطق والفلاسفة إلا حدَّةُ ذكائهم.
    وقال رحمه الله: وكم من ذكي قاده الذكاء إلى النار - والعياذ بالله - وهذا شيء مُشاهد،
    الذكاء إذا لم يكن مُقترنًا بعقل وإيمان،
    فالغالب أن صاحبه يُدمر ويهلك. ذكي ولكنه ليس بعاقل:
    قال الشيخ :
    هرقل أسلَم، ولكنه كان ذكيًّا - والعياذ بالله - جمع بطارقته وتكلم معهم في الإسلام، فزمجروا وغضبوا غضبًا شديدًا، حتى كادوا يقتلونه، فقال لهم: اسمعوا، لم أجمعكم لهذا، ولكن جمعتكم لأنظر صلابتكم في دينكم، أعوذ بالله، ضنَّ بملكه؛ لأنه كان ذكيًّا، لكنه ليس بعاقل،
    فهو قد أُوتِي ذكاءً ولكنه لم يعط زكاءً والعياذ بالله، نسأل الله أن يزكي نفوسنا ونفوسكم.


    ابن عباس رضي الله عنهما أعطى زكاة وذكاء :
    عن ابن عباس رضي الله عنهما،
    قال: بتُّ في بيت ميمونة ليلة، والنبي صلى الله عليه وسلم عندها، لأنظر كيف صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالليل؛ الحديث،
    قال الشيخ رحمه الله: كان ابن عباس رضي الله عنهم ذكيًّا عاقلًا حريصًا على العلم.
    أم سليم رضي الله عنها:
    عن أنس رضي الله عنه، قال: قال أبو طلحة لأم سليم: لقد سمعتُ صوت النبي صلى الله عليه وسلم، ضعيفًا أعرف فيه الجوع، فهل عندك من شيء؟ فأخرجت أقراصًا من شعير، ثم أخرجت خمارًا لها، فلفت الخبز ببعضه، ثم دسته تحت ثوبي، وردتني ببعضه، ثم أرسلتني إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذهبتُ به، فوجدتُ رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد، ومعه الناس، فقمتُ عليهم، فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أرسلك أبو طلحة؟)، فقلتُ: نعم، قال: (بطعام؟)، فقلت: نعم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن معه: (قوموا)، فانطلق وانطلقت بين أيديهم حتى جئت أبا طلحة، فقال أبو طلحة: يا أم سليم، قد جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس، وليس عندنا من الطعام ما نطعمهم، فقالت: الله ورسوله أعلم؛ [متفق عليه]، قال الشيخ رحمه الله: في هذا الحديث فوائدُ؛ منها: ذكاء أم سليم رضي الله عنها؛ لأن النبي عليه الصلاة والسلام لما جاء بالناس، وقال أبو طلحة رضي الله عنه: جاء النبي صلى الله عليه وسلم بالناس، قالت: الله ورسوله أعلم، وذلك لأن الرسول عليه الصلاة والسلام سأل أنسًا رضي الله عنه من قبل: ما الذي عندكم؟ قال: عندنا كذا وكذا، فدعا الناس، فعُلِمَ بهذا أنه سوف يكفي الناس، وهذا هو الذي حصل.
    امرأة جابر رضي الله عنهما:
    دعا جابر رضي الله عنه الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الخندق إلى طعام صنعته زوجه رضي الله عنها،
    وقال للرسول: فقم أنت يا رسول الله ورجل أو رجلان، قال: (كم هو؟) فذكرت له، قال: (كثير طيب، قُل لها: لا تنزع البرمة ولا الخبز من التنور حتى آتي، فقال: قوموا)، فقام المهاجرون والأنصار، فدخل جابر على امرأته وقال: ويحك، جاء النبي صلى الله عليه وسلم بالمهاجرين والأنصار ومَن معهم،
    قالت: هل سألك؟ قُلتُ: نعم.
    قال الشيخ رحمه الله: وفي الحديث من الفوائد ذكاء امرأة جابر رضي الله عنها،
    حين قال لها:
    "ويحك جاء النبي صلى الله عليه وسلم بالمهاجرين والأنصار"،
    فقالت: "هل سألك؟"،
    يعني: فإن كان سألك فإنه أعلم، ما جاء بهم إلا والطعام سيكفيهم،
    أما لو كان الرسول صلى الله عليه وسلم لم يعلم لكانت مشكلة.

    ملكة سبأ:
    قال الله عز وجل: { قَالَتْ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي مَا كُنْتُ قَاطِعَةً أَمْرًا حَتَّى تَشْهَدُونِ} [النمل: 32]؛ قال الشيخ رحمه الله:
    هذا من كمال ذكائها أنها أشارت الملأ حتى إذا نتج عن تصرفها شيء لا يُرضي،
    يكونُ اللوم على هؤلاء الملأ الذين أشاروا، ولا يجعلون اللوم عليها. طائر اللقلق:
    قال الشيخ رحمه الله: طائر يوصف بالذكاء والفطنة يأكل الحيَّات.
    نملة: قال الله عز وجل: {حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ} [النمل: 18]،
    قال الشيخ رحمه الله: من فوائد الآية الكريمة: فصاحة هذه النملة ونُصحها وذكاؤها؛
    لأن الكلام الذي قالته يتضمَّن هذا كله،
    ومن كمال ذكائها أنها استعملت العبارات المثيرة المزعجة في قولها:
    {لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ }، وقال رحمه الله: النمل من أذكى الحشرات
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •