الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 25
9اعجابات

الموضوع: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    261

    Post الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    قال الامام بن حبان رحمه الله في كتابه الثقات في ترجمة علي الرضا ( وقبره بسناباذ خارج النّوقان، مشهورٌ يُزارُ، بجنب قبر الرّشيد، قد زُرتُه مرارًا كثيرةً، وما حلّتْ بي شدّةٌ في وقت مُقامي بطُوس، فزرتُ قبر علي بن موسى الرضا صلوات الله على جده وعليه، ودعوتُ الله إزالتَها عنّي إلا استجيبَ لي وزالتْ عنّي تلك الشدّةُ، وهذا شيٌ جرّبتُه مرارًا، فوجدتُه كذلك، أماتنا الله على محبة المصطفى، وأهل بيته صلى الله عليه وعليهم أجمعين )
    قلت يفترض باي شخص يملك مثقال ذرة من عقل ان لا يحتج بهذا الكلام علي دعاء الاموات لانه ليس فيه دعاء اموات من الاساس بل فيه ( ودعوتُ الله )
    ونتحدي اي شخص ان يخرج لنا من هذا الكلام استغاثة بصاحب القبر او دعاء له
    ثانيا هم قد تركوا الايات التي تتحدث عن التوحيد والشرك في القران واحتجوا بفعل لابن حبان ليس فيه حجة لهم بل هو حجة عليهم اذ هو دعا الله ولم يدع المقبور مع استطاعته دعائه !!
    قال تعالي
    وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ
    وقال تعالي وَلَا تَدْعُ مِن دُونِ اللَّهِ مَا لَا يَنفَعُكَ وَلَا يَضُرُّكَ ۖ فَإِن فَعَلْتَ فَإِنَّكَ إِذًا مِّنَ الظَّالِمِينَ
    وقال تعالي قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِهِ فَلَا يَمْلِكُونَ كَشْفَ الضُّرِّ عَنكُمْ وَلَا تَحْوِيلًا
    وقال تعالي وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا
    وقال رسول الله صلي الله عليه وسلم اذا سألت فاسأل الله واذا استعنت فاستعن بالله رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح
    تنبيه اخر تخصيص الامام بن حبان هذا ليس عليه دليل ولم يثبت عن النبي وهذه زلة لا يتابع عليها والله اعلم


    محمدعبداللطيف و أم علي طويلبة علم الأعضاء الذين شكروا.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    261

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    فائدة
    قال نافع: يا ابن عباس أخبرني عن قول الله عزّ وجل: وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ
    - الحاجة.
    قال: أو تعرف العرب ذلك؟
    قال: نعم، أما سمعت عنترة العبسي وهو يقول:
    إنّ الرّجال لهم إليك وسيلة ... إن يأخذوك تكحّلي وتخضّبي
    " مسائل نافع بن الازرق لابن عباس "

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبدالعظيم مشاهدة المشاركة
    تخصيص الامام بن حبان هذا ليس عليه دليل ولم يثبت عن النبي وهذه زلة لا يتابع عليها والله اعلم


    بارك الله فيك وفى علمك -قال شيخ الاسلام بن تيمية في إقتضاء الصراط المستقيم
    تعظيم الأمكنة التي لا خصيصة لها إما مع العلم بأنه لا خصيصة لها أو مع عدم العلم بأن لها خصيصة إذ العبادة والعمل بغير علم منهي عنه كما أن العبادة والعمل بما يخالف العلم منهي عنه ولو كان ضبط هذه الأمور من الدين لما أهمل ولما ضاع عن الأمة المحفوظ دينها المعصومة عن الخطأ -----------قال الشيخ صالح ال الشيخ فى كفاية المستزيد-وكذلك حديث على بن الحسين في هذا المعنى أنه قال (ألا أحدثكم حديثا سمعته من أبي عن جدي عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال "لا تتخذوا قَبْرِي عِيداً، ولا بُيُوتَكُمْ قُبُوراً") في معنى ما قبله، ونهى الرجل الذي كان يعتاد المجيء فرجة كانت عند القبر؛ لأن اعتياده أن يدعوا عند القبر هذا نوع غلو ونوع وسيلة من وسائل تعظيم القبور واتخاذها عيدا، وهذا من وسائل الشرك، فحمى النبي عليه الصلاة والسلام حمى التوحيد، وَحَمى جنابه وسد كل طريق توصل إلى الشرك، حتى في قبره عليه الصلاة والسلام.
    إذا كان كذلك فمن باب أولى قبور الصالحين وقبور الأنبياء والمرسلين غيره عليه الصلاة والسلام فإنهم أولى بذلك؛ لأنه أفضل خلق الله عليه الصلاة والسلام.
    - [
    كفاية المستزيد]------------------------------
    قال الشيخ عبدالعزيز المبدل في ملخص رسالته «آراء ابن حبان في مسائل العقيدة ومنهجه في عرضها» إنّ الحافظ أبا حاتم محمد بن حبان البستي من أوعية العلم وحفّاظ الحديث في القرن الرابع الهجري، وله باعٌ طويل وقدم راسخة في التصنيف والبحث والتحقيق في فنون شتى، وكان من بين تلك الفنون التي اعتنى بها علم العقيدة
    فجاءت رسالة «آراء ابن حبان في مسائل العقيدة ومنهجه في عرضها» تمهيد تضمَّن دراسةً موجزةً لحياة ابن حبان العلمية، وأربعة أبواب احتوت على عرض آرائه في علم العقيدة في مسائل الإلهيات والنبوات والسمعيات والأسماء والأحكام، وتمّت مناقشتها في ضوء عقيدة أهل السنّة والجماعة، فكانت له آراءٌ سار فيها على ما تقرَّر في العقيدة الصحيحة المستقاة من الكتاب والسنّة، وكانت له آراءٌ أبعدَ فيها النجعة عن موافقة المعتقد الصحيح، وهي بحاجة إلى تصويب وتقويم؛ فالحقّ أحقّ أن يُتّبع. ........
    وجماع القول: أنّ ابن حبان قد قرَّر عقيدة أهل السنة والجماعة في كثير من تعليقاته وتبويباته، وردّ على ما يخالفها، وخالف العقيدة الصحيحة في مسائل عدّة تتعلق بتوحيد الألوهية والأسماء والصفات وشيء من مسائل الإيمان، وكلٌّ يؤخذ من قوله ويُترك سوى رسول ربِّ العالمين---------------وقال شيخ الاسلام بن تيمية - وكثير من مجتهدي السلف والخلف قد قالوا وفعلوا ماهو بدعة ولم يعلموا أنه بدعة، إما لأحاديث ضعيفة ظنوها صحيحة، وإما لآيات فهموا منها ما لم يرد منها، وإما لرأي رأوه وفي المسألة نصوص لم تبلغهم، وإذا اتقى الرجل ربه ما استطاع دخل في قوله: ﴿ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِيْنَا أَوْ أَخْطَأْنَا ﴾ [سورة البقرة: 286][32].
    كما يوضح أن ليس كل من خالف في مسائل الاعتقاد فيلزم أن يكون هالكًا وذلك أن المنازع ربما يكون مجتهدًا يغفر الله له خطأه، وقد لا يكون بلغه في ذلك من العلم ما تقوم به عليه الحجة، وقد يكون له من الحسنات ما يمحو الله به سيئاته" -

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2019
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخ بارك الله فيك انا جديد في الموقع هل أستطيع التواصل مع الشيخ محمد عبداللطيف بارك الله فيك
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبي عبدالله الأثرري مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخ بارك الله فيك انا جديد في الموقع هل أستطيع التواصل مع ....؟ محمد عبداللطيف بارك الله فيك
    بارك الله فيك اخى الفاضل أبي عبدالله الأثري- انا لست بشيخ او عالم - وانما انا متعلم على سبيل النجاة - اتعاون فقط مع الاخوة الكرام فى المجلس على فهم المسائل العقدية عن طريق الحوار والنقاش والكل يدلى بدلوه لا أكثر ولا أقل - وهى من باب وتعاونوا على البر والتقوى-ومن اليسير جدا التواصل مع العلماء - أما انا فمتعلم على سبيل النجاة فقط ولا تظن بى اكثر من ذلك - وجزاك الله خيرا - يسَّر الله لك العلماء الراسخين فى العلم الذين تتواصل معهم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد عبدالعظيم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,036

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابوسفيان
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,714

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك اخى الفاضل أبي عبدالله الأثري- انا لست بشيخ او عالم - وانما انا متعلم على سبيل النجاة - اتعاون فقط مع الاخوة الكرام فى المجلس على فهم المسائل العقدية عن طريق الحوار والنقاش والكل يدلى بدلوه لا أكثر ولا أقل - وهى من باب وتعاونوا على البر والتقوى-ومن اليسير جدا التواصل مع العلماء - أما انا فمتعلم على سبيل النجاة فقط ولا تظن بى اكثر من ذلك - وجزاك الله خيرا - يسَّر الله لك العلماء الراسخين فى العلم الذين تتواصل معهم
    جزاكم الله خيرا، ونفع بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابوسفيان
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    303

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبدالعظيم مشاهدة المشاركة
    فائدة
    قال نافع: يا ابن عباس أخبرني عن قول الله عزّ وجل: وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ
    - الحاجة.
    قال: أو تعرف العرب ذلك؟
    قال: نعم، أما سمعت عنترة العبسي وهو يقول:
    إنّ الرّجال لهم إليك وسيلة ... إن يأخذوك تكحّلي وتخضّبي
    " مسائل نافع بن الازرق لابن عباس "
    مسائل نافع بن الأزرق لم يصح اسنادها

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2020
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    قال نافع: يا ابن عباس أخبرني عن قول الله عزّ وجل: وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ
    - الحاجة.
    قال: أو تعرف العرب ذلك؟
    قال: نعم، أما سمعت عنترة العبسي وهو يقول:
    إنّ الرّجال لهم إليك وسيلة ... إن يأخذوك تكحّلي وتخضّبي
    " مسائل نافع بن الازرق لابن عباس "
    ليس فى متن مسائل نافع من شواهد شعرية ، أو تفسير لمفردة قرآنية،مايستنكر فهي معروفة مشتهرة بين أهل العلم وفي كتب أمهات التفسير، والحديث واللغة،وقد وُجِدَت إشارات مقتضبة إلى هذه المسائل في كتب السنة ، والتفسير ، والأدب - فغالبها إن لم تكن جميعها ، معروفة بين أهل العلم وفي كتب أهل التفسير ، واللغة ، وهنا مربط الفرس - ثم أن ورودها في هذه المراجع المهمة كروايات البخارى والحاكم والطبرى وروايات ابى عبيد ، يؤكد أن لها أصلا، وأنها وقعت لا شك في ذلك، إنما أن تكون بهذا الكم الهائل الذي تجاوز المأتي مسألة واقترب من ثلاثمائة، وبألفاظ تختلف من مصدر لآخر ، فهذا مشكوك فيه.
    مسائل نافع بن الأزرق لم يصح اسنادها
    أن أصل المسألة معتمد على الرواية ، وعندنا معشر المسلمين ميزان القبول والرد في ذلك ، والخوارج من أصدق الناس لهجة ، وكم في الصحيح من الرواة منهم . فالقول بعدم صحة تلك المسائل إطلاقا فيه نوع من المجازفة بلاشك .
    اذا نظرنا الى روايات نافع نجد منها روايات البخارى والحاكم والطبرى ورواية ابى عبيد هل كل هذا لا سند له ؟؟؟؟؟؟؟؟ لا شك ان هذا مجازفة وجرأة كبيرة- بل يسر الامر ابن حجر العسقلانى فى فتح البارى بجمعه بعض هذه الروايات وتعريفه بما ابهم فيها من اسماء الاعلام ثم بيان طرق تخريجها عن ابن عباس رضى الله عنهما
    وقد جاء البعض منها مفرقا في كتب السنة

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوسفيان مشاهدة المشاركة
    ليس فى متن مسائل نافع من شواهد شعرية ، أو تفسير لمفردة قرآنية،مايستنكر فهي معروفة مشتهرة بين أهل العلم وفي كتب أمهات التفسير، والحديث واللغة،وقد وُجِدَت إشارات مقتضبة إلى هذه المسائل في كتب السنة ، والتفسير ، والأدب - فغالبها إن لم تكن جميعها ، معروفة بين أهل العلم وفي كتب أهل التفسير ، واللغة
    نعم جزاك الله خيرا اخى ابو سفيان
    قال نافع: يا ابن عباس أخبرني عن قول الله عزّ وجل: وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ
    - الحاجة.
    قال: أو تعرف العرب ذلك؟
    قال: نعم، أما سمعت عنترة العبسي وهو يقول:
    إنّ الرّجال لهم إليك وسيلة ... إن يأخذوك تكحّلي وتخضّبي
    " مسائل نافع بن الازرق لابن عباس "

    مسائل نافع بن الأزرق لابن عبَّاسٍ

    عن الضحَّاك بن مزاحمٍ الهلاليِّ قال: خرج نافع بن الأزرق ونجدةُ بن عويمرٍ في نفرٍ مِن رؤوس الخوارج لينقروا عن العلم ويطلبونه، حتى قَدِموا مكَّة، فإذا هم بعبد الله بن عبَّاسٍ قاعدًا قريبًا من زمزم وعليه رداءٌ أحمر وقميصٌ، وإذا ناسٌ قيامٌ يسألونه عن التفسير يقولون: «يا ابن عبَّاسٍ، ما تقول في كذا وكذا؟» فيقول: «هو كذا أو كذا»، فقال له نافع بن الأزرق: «ما أجرأك يا ابن عبَّاسٍ على ما تُجريه منذ اليوم»، فقال له ابن العبَّاس: «ثكلتك أمُّك يا نافع وعَدِمَتْك، ألا أخبرك مَن هو أجرأ منِّي؟» قال: «من هو يا ابن عبَّاسٍ؟ قال: «رجلٌ تكلَّم بما ليس له به علمٌ، ورجلٌ كتم علمًا عنده»، قال: «صدقت يا ابن عبَّاسٍ، أتيتُك لأسألك»، قال: «هات يا ابن الأزرق فسَلْ»، قال: «أخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿يُرْسَلُ عَلَيْكُمَا شُوَاظٌ مِنْ نَارٍ﴾ [الرحمن: ٣٥]، ما الشواظ؟» قال: «اللهب الذي لا دخان فيه»، قال: وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتابُ على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟ قال: نعم، أمَا سمعتَ قول أُمَيَّة بن أبي الصلت:
    ألا من مبلغٌ حسَّان عنِّي * مغلغَلةً تَدِبُّ إلى عُكَاظِ
    أليس أبوك قَيْنًا كان فينا * إلى القَيْنات فسلًا في الحِفاظ
    يمانيًّا يظلُّ يشُبُّ كِيرًا * وينفخ دائبًا لهبَ الشواظ»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قوله: ﴿وَنُحَاسٌ فَلَا تَنْتَصِرَانِ﴾ [الرحمن: ٣٥]، ما النحاس؟» قال: «الدخان الذي لا لهب فيه»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك؟» قال: «نعم، أمَا سمعتَ قول نابغة بني ذبيان يقول:
    يضيء كضوء سراج السليـ * ـطِ لم يجعل الله فيه نحاسَا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ﴾ [الإنسان: ٢]، قال: «ماء الرجل وماءُ المرأة إذا اجتمعا في الرحم كان مِشْجًا»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتابُ على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول أبي ذؤيبٍ الهذليِّ وهو يقول:
    كأنَّ النصل والفُوقَيْنِ منه * خلال الريش سِيط به مشيجُ»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ﴾ [القيامة: ٢٩]، ما الساق بالساق؟» قال: «الحرب»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك؟» قال: «نعم، أمَا سمعتَ قول أبي ذؤيبٍ الهذليِّ:
    أخو الحرب إن عضَّت به الحربُ عضَّها * وإن شمَّرت عن ساقها الحربُ شمَّرا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿بَنِينَ وَحَفَدَةً﴾ [النحل: ٧٢]، ما البنون والحَفَدة؟» قال: «بنوك؛ فإنهم يعاطونك، وأمَّا حَفَدتك فإنهم خَدَمُك»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتابُ على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أمَا سمعت قول أُمَيَّة بن أبي الصلت الثقفيِّ:
    حَفَدَ الولائدُ حولهنَّ وأُلقيتْ * بأكُفِّهن أزِمَّة الأحمال»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿إِنَّمَا أَنْتَ مِنَ المسحرين - ما المسحَّرون؟» قال: «من المخلوقين»، قال: «فهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتابُ على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أمَا سمعت قول أُميَّة بن أبي الصلت وهو يقول:
    فإن تسألينا ممَّ نحن فإنَّنا * عصافيرُ مِن هذا الأنام المسحَّر»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: فنبذتاهم فى اليَمِّ وَهُوَ مُلِيمٌ﴾، ما المليم؟» قال: «المذنب»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أمَا سمعت قول أميَّة بن أبي الصلت وهو يقول:
    مِن الآفات لستَ لها بأهلٍ * ولكنَّ المسيء هو المُليم»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الفَلَقِ﴾ [الفلق: ١]، ما الفلق؟» قال: «ضوء الصبح»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتابُ على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول لبيد بن ربيعة:
    الفارج الهمِّ مبذولٌ عساكرُه * كما يفرِّج ضوءَ الظلمة الفَلَقُ»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿لِكَيْلَا تَأْسَوْا عَلَى مَا فَاتَكُمْ وَلَا تَفْرَحُوا بِمَا آتَاكُمْ﴾ [الحديد: ٢٣]، ما الأسى؟» قال: «لكي لا تحزنوا»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتابُ على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول لبيد بن ربيعة:
    قليل الأسى فيما أتى الدهرُ دونه * كريم النَّثَا حلوُ الشمائل مُعْجِب»
    قال: «صدقت، فأخبرني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿ظَنَّ أَنْ لَنْ يَحُورَ﴾ [الانشقاق: ١٤]، ما يحور؟» قال: «يرجع»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول لبيد بن ربيعة:
    وما المرء إلَّا كالشهاب وضوؤُه * يحور رمادًا بعد إِذْ هو ساطعُ
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿يَطُوفُونَ بَيْنَهَا وَبَيْنَ حَمِيمٍ آنٍ﴾ [الرحمن: ٤٤]، ما الآنُ؟» قال: «الذي قد انتهى حرُّه»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول نابغةِ بني ذبيان:
    فإن يقبض عليك أبو قُبَيْسٍ * تَحُطَّ بك المنيَّةُ في هوان
    وتُخضب لحيةٌ غدرت وخانت * بأحمرَ مِن نجيعِ الجوف آنِ»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ﴾ [القلم: ٢٠]، ما الصريم؟» قال: «كالليل المظلم»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول نابغةِ بني ذبيان:
    لا تزجروا مكفهرًّا لا كِفاء له * كالليل يَخْلُط أصرامًا بأصرام»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ﴾ [الإسراء: ٧٨]، ما غسقُ الليل؟» قال: «إذا أظلم»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟ قال: «نعم، أما سمعت النابغة وهو يقول:
    كأنما جُلُّ ما قالوا وما وعدوا * آلٌ تضمَّنه مِن دامس غَسَقٌ»
    قال أبو خليفة: الآل: السراب
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَكَانَ اللهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُقِيتًا﴾ [النساء: ٨٥] ما المُقيت؟ قال: «قادرٌ»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول امرئ القيس:
    وذي ضِغْنٍ كففتُ الضِّغْنَ عنه * وإنِّي في مساءته مُقيت»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ﴾ [التكوير: ١٧]»، قال: «إقباله بسواده»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول امرئ القيس:
    عسعس حتى لو يشاء ادَّنا * كان لنا مِن ضوء نوره مَقْبَس»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ﴾ [يوسف: ٧٢]، قال: «الزعيم: الكفيل»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول امرئ القيس:
    وإنِّي زعيمٌ إن رجعتُ مملَّكًا * بسيرٍ ترى منه الفُرَانِق أَزْوِرَا»
    قال: «صدقت، فأخبرني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَفُومِهَا﴾ [البقرة: ٦١]، ما الفوم؟» قال: «الحنطة»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول أبي ذؤيبٍ الهذلي:
    قد كنتَ تحسبني كأغنى وافدٍ * قَدِمَ المدينةَ عن زراعة فُوم»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ ﴿الأَزْلَامُ﴾ [المائدة: ٩٠]، ما الأزلام؟» قال: «القِدَاح»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول الحُطَيئة:
    لا يزجر الطيرَ إن مرَّت به سَنَحًا * ولا يقام له قدحٌ بأزلام»
    قال: «صدقت، فأخبرني عن قول الله عزَّ وجلَّ ﴿أَصْحَابُ المَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ المَشْأَمَةِ﴾ [الواقعة: ٩]» قال: «أصحاب الشمال»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «أما سمعت بقول زهير بن أبي سلمى:
    نزل الشيب بالشمال قريبًا * والمَروراتِ دائيًا وحقيرًا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿إِذَا البِحَارُ سُجِّرَتْ﴾ [التكوير: ٦]» قال: «اختلط ماؤها بماء الأرض»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول زهير بن أبي سلمى:
    لقد عرفت ربيعة في جُذامٍ * وكعبٍ خالَها وابنا ضرار
    لقد نازعتم حسَبًا قديمًا * وقد سَجَرت بحارُهم بحاري»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الحُبُكِ﴾ [الذاريات: ٧]، ما الحُبُك؟» قال: «ذات الطرائق»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول زهير بن أبي سلمى:
    مكلَّلٌ بأصول النجم تنسجه * ريح الشمال لضاحي مائه حُبُك»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿جَدُّ رَبِّنَا﴾ [الجن: ٣]، ما جَدُّ ربِّنا؟» قال: «ارتفعت عظمتُه»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعتَ قولَ طَرَفة بنِ العبد للنعمان بن المنذر:
    إلى ملكٍ يضرب الدارعيـ * ـن لم ينقص الشيب منه قبالا
    ترفع بجَدِّك إني امرؤٌ * سقتني الأعادي سجالًا سجالًا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا﴾ [يوسف: ٨٥]»، قال: «الحَرَض: البالي»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول طَرَفة بنِ العبد:
    أمِن ذكرِ ليلى إن نأت غربةٌ بها * أعدُّ حريضًا للكرام محرَّمًا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله جلَّ ذكرُه: ﴿وَأَنْتُمْ سَامِدُونَ﴾ [النجم: ٦١]، ما سامدون؟» قال: لاهون، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول هُزيلة بنت بكرٍ تبكي عادًا:
    بَعَثَتْ عادٌ لقيمًا * وأتى سعدٌ شريدًا
    قيل: قم فانظر إليهم * ثمَّ دع عنك السمودا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿إِذَا اتَّسَقَ﴾ [الانشقاق: ١٨] ما اتِّساقه؟» قال: «إذا اجتمع». قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت قول أبي صِرْمةَ الأنصاري:
    إنَّ لنا قلائصًا نقائقا * مستوسقاتٍ لو يجدن سائقًا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: الأحد ﴿الصَّمَدُ﴾ [الإخلاص: ٢]، أمَّا الأحد فقد عرفناه، فما الصمد؟» قال: «الذي يُصْمَد إليه في الأمور كلِّها»، قال: «فهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت بقول الأسدية:
    ألا بكَّر الناعي بخيرَيْ بني أسدْ * بعمرو بن مسعودٍ وبالسيِّد الصمدْ»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿يَلْقَ أَثَامَا﴾ [الفرقان: ٦٨]، ما الأثام؟» قال: «جزاءً»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت بقول بشر بن أبي حازمٍ الأسديِّ:
    وإنَّ مقامنا ندعو عليهم * بأبطحِ ذي المجاز له أثام»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿وَهُوَ كَظِيمٌ﴾ [النحل: ٥٨]، ما الكظيم؟» قال: «الساكت»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت بقول زهير بن جَذيمةَ العبسيِّ:
    فإن تك كاظمًا بمصاب شاسٍ * فإنِّي اليومَ منطلقٌ لساني»
    قال: «صدقت، فأخبِرني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزًا﴾ [مريم: ٩٨] قال: «صوابًا»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟ قال: «نعم، أما سمعت بقول خِداش بن زهير:
    فإن سمعتم بحبلٍ هابطٍ سَرَفًا * أو بطنِ قومٍ فأخفوا الرِّكْزَ واكتتِموا»
    قال: «صدقت، فأخبِرْني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ﴾ [آل عمران: ١٥٢]»، قال: «إذ تقتلونهم بإذنه»، قال: «وهل كانت العرب تعرف ذلك قبل أن ينزل الكتاب على محمَّدٍ صلَّى الله عليه وسلَّم؟» قال: «نعم، أما سمعت بقول عتبة الليثي:
    نَحُسُّهم بالبِيض حتى كأنما * نفلِّق منهم بالجماجم حنظلًا»
    قال: «صدقت، فأخبرني عن قول الله عزَّ وجلَّ: ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ﴾ [الطلاق: ١]، هل كان الطلاق في الجاهلية؟» قال: «نعم، طلاقًا بائنًا ثلاثًا، أما سمعت قول أعشى بني قيسِ بن ثعلبة حين أخذه أختانُه عَنَزَةُ فقالوا له: إنك قد أضررت بصاحبتنا، وإنَّا نقسم بالله أن لا نضع العصا عنك أو تطلِّقها، فلمَّا رأى الجِدَّ منهم وأنهم فاعلون به شرًّا قال:
    يا جارَتَا بِيني فإنك طالقهْ * كذاك أمور الناس غادٍ وطارقهْ
    فقالوا: والله لتُبِيننَّ لها الطلاقَ، أو لا نضع العصا عنك، فقال:
    فبِيني حَصَانَ الفرجِ غيرَ ذميمةٍ * وما مُوقةٌ منَّا كما أنت وامقهْ
    فقالوا: والله لتبيننَّ الطلاق، أو لا نضع العصا عنك، فقال:
    وبِيني فإنَّ البَين خيرٌ مِن العصا * وإن لا تزالي فوق رأسك بارقهْ
    فأبانها بثلاث تطليقاتٍ».

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    303

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    -----------------
    أن أصل المسألة معتمد على الرواية ، وعندنا معشر المسلمين ميزان القبول والرد في ذلك ، والخوارج من أصدق الناس لهجة ، وكم في الصحيح من الرواة منهم . فالقول بعدم صحة تلك المسائل إطلاقا فيه نوع من المجازفة بلاشك .
    اذا نظرنا الى روايات نافع نجد منها روايات البخارى والحاكم والطبرى ورواية ابى عبيد هل كل هذا لا سند له ؟؟؟؟؟؟؟؟ لا شك ان هذا مجازفة وجرأة كبيرة
    ------------------
    الاخ ابو سفيان من اين لك اني ضعفتها بنافع ؟! ومن اين لك اني قلت لا سند لها ؟!
    فمثلا هذا الرواية التي نقلها الاخ محمد عبداللطيف من مجمع الزوائد مخرجة في المعجم الكبير للطبراني وفي الاسناد جويبر وهو ضعيف والضحاك بن مزاحم لم يلق من ابن عباس
    وقد ورد ان نافع سأل ابن عباس عن اشياء ولكن ليس هناك ذكر لهذه المسائل الكثيرة قال الطبري ابن بشار، قال: ثنا عبد الرحمن، قال: ثنا سفيان، عن عاصم، عن أبي رَزين، قال: سأل نافع بن الأزرق ابن عباس عن الصلوات الخمس في القرآن، قال: نعم، فقرأ (فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ) قال: صلاة المغرب (وَحِينَ تُصْبِحُونَ) قال: صلاة الصبح (وَعَشِيًّا) قال: صلاة العصر (وَحِينَ تُظْهِرُونَ) صلاة الظهر، ثم قرأ: وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    303

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اورد السيوطي هذه المسائل في الاتقان باسناده فقال قلت : قد روينا عن ابن عباس كثيرا من ذلك ; وأوعب ما رويناه عنه مسائل نافع بن الأزرق ; وقد أخرج بعضها ابن الأنباري في كتاب " الوقف " والطبراني في معجمه الكبير ، وقد رأيت أن أسوقها هنا بتمامها لتستفاد :
    أخبرني أبو عبد الله محمد بن علي الصالحي بقراءتي عليه ، عن أبي إسحاق التنوخي ، عن القاسم بن عساكر : أنبأنا أبو نصر محمد بن عبد الله الشيرازي ، أنبأنا أبو المظفر محمد بن أسعد العراقي ، أنبأنا أبو علي محمد بن سعيد بن نبهان الكاتب ، أنبأنا أبو علي بن شاذان ، حدثنا أبو الحسين عبد الصمد بن علي بن محمد بن مكرم المعروف بابن الطسي ، حدثنا أبو سهل السري بن سهل الجنديسابوري ، حدثنا يحيى بن أبي عبيدة بحر بن فروخ المكي ، أنبأنا سعيد بن أبي سعيد ، أنبأنا عيسى بن دأب ، عن حميد الأعرج وعبد الله بن أبي بكر بن محمد عن أبيه ، قال : بينا عبد الله بن عباس جالس بفناء الكعبة ، قد اكتنفه الناس يسألونه عن تفسير القرآن ، فقال نافع بن الأزرق لنجدة بن عويمر : قم بنا إلى هذا الذي يجترئ على تفسير القرآن بما لا علم له به ، فقاما إليه ، فقالا : إنا نريد أن نسألك عن أشياء من كتاب الله فتفسرها لنا ، وتأتينا بمصادقة من كلام العرب ، فإن الله - تعالى - إنما أنزل القرآن بلسان عربي مبين . فقال ابن عباس : سلاني عما بدا لكما ......

    قلت سيأتي بيان حال سند ابن الانباري
    اما سند السيوطي ففيه عيسي بن دأب اتهمه خلف الاحمر بالوضع
    والسري بن سهل قال ابن حجر في لسان الميزان
    " لا يحتج به ولا بشيخه، قاله البيهقي قلت ولعله السري بن عاصم "
    قلت السري بن عاصم كذاب
    ويحيي بن ابي عبيدة المكي وسعيد بن ابي سعيد لم اعثر علي ترجمة لهما

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    303

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    قال ابن الانباري في الوقف والابتداء وحدثنا بشر بن أنس قال: حدثنا محمد بن علي بن الحسن بن شقيق قال: حدثنا أبو صالح هدية بن مجاهد قال: أخبرنا محمد بن شجاع قال: أخبرنا محمد بن زياد اليشكري عن ميمون بن مهران قال: دخل نافع بن الأزرق إلى المسجد الحرام فإذا هو بابن عباس جالسًا على حوض من حياض السقاية قد دلى رجليه في الماء، وإذا الناس قيام عليه يسألونه عن التفسير .....
    قلت هذا الاسناد فيه
    محمد بن زياد اليشكري قال ابن حبان في المجروحين
    يروي عَن مَيْمُون بن مهْرَان روى عَنْهُ الْعِرَاقِيُّون َ كَانَ مِمَّن يضع الْحَدِيث عَلَى الثِّقَات وَيَأْتِي عَن الْأَثْبَات بالأشياء المعضلات لَا يحل ذكره فِي الْكتب إِلَّا على جِهَة الْقدح

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2020
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود مشاهدة المشاركة
    -----------------
    أن أصل المسألة معتمد على الرواية ، وعندنا معشر المسلمين ميزان القبول والرد في ذلك ، والخوارج من أصدق الناس لهجة ، وكم في الصحيح من الرواة منهم . فالقول بعدم صحة تلك المسائل إطلاقا فيه نوع من المجازفة بلاشك .
    اذا نظرنا الى روايات نافع نجد منها روايات البخارى والحاكم والطبرى ورواية ابى عبيد هل كل هذا لا سند له ؟؟؟؟؟؟؟؟ لا شك ان هذا مجازفة وجرأة كبيرة
    ------------------
    الاخ ابو سفيان من اين لك اني ضعفتها بنافع ؟! ومن اين لك اني قلت لا سند لها ؟!
    فمثلا هذا الرواية التي نقلها الاخ محمد عبداللطيف من مجمع الزوائد مخرجة في المعجم الكبير للطبراني وفي الاسناد جويبر وهو ضعيف والضحاك بن مزاحم لم يلق من ابن عباس
    وقد ورد ان نافع سأل ابن عباس عن اشياء ولكن ليس هناك ذكر لهذه المسائل الكثيرة قال الطبري ابن بشار، قال: ثنا عبد الرحمن، قال: ثنا سفيان، عن عاصم، عن أبي رَزين، قال: سأل نافع بن الأزرق ابن عباس عن الصلوات الخمس في القرآن، قال: نعم، فقرأ (فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ) قال: صلاة المغرب (وَحِينَ تُصْبِحُونَ) قال: صلاة الصبح (وَعَشِيًّا) قال: صلاة العصر (وَحِينَ تُظْهِرُونَ) صلاة الظهر، ثم قرأ: وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ
    --انا اردت الرد على قولك بالتعميم بأن مسائل نافع لم يصح سندها فقلت هل روايات البخارى والحاكم والطبرى تدخل فى التعميم
    هذا ما جعلنى اقول التعميم مجازفة-
    المفهوم من سياق الكلام ان مسائل نافع لها اصل عند اهل العلم فمنها الصحيح والحسن والضعيف اما التعميم فمجازفة -
    -هذا ما قصدت بقولى لا سند لها اى لا سند صحيح
    من اين لك اني ضعفتها بنافع ؟!
    فى قولك
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود مشاهدة المشاركة
    مسائل نافع بن الأزرق لم يصح اسنادها
    التعميم فيه مجازفة وونقلت لك العلة
    ذا نظرنا الى روايات نافع نجد منها روايات البخارى والحاكم والطبرى ورواية ابى عبيد هل كل هذا لا سند له
    المفهوم من الكلام-- هل كل هذا لا سند له - اى - هل روايات البخارى والطبرى والحاكم لم يصح سندها
    ومن اين لك اني قلت لا سند لها ؟!
    كلامى على تعميمك لم يصح سندها - الجملة تفهم فى سياقها
    اى هل روايات البخارى والطبرى والحاكم لا سند لها صحيح- اسقاط بعض الكلام يبينه السياق-لا تقف على جزء من الكلام فيختل الممعنى المقصود - فمفهوم الكلام - هل المنقول فى كتب الائمة كله لا سند له صحيح
    فمثلا هذا الرواية التي نقلها الاخ محمد عبداللطيف من مجمع الزوائد مخرجة في المعجم الكبير للطبراني وفي الاسناد جويبر وهو ضعيف والضحاك بن مزاحم لم يلق من ابن عباس
    نعم لا اختلاف - الاختلاف انك رددت ما استشهد به الاخ محمد عبد العظيم من الشواهد الشعرية فى مسألة نافع فى الاستدلال بأبيات عنترة
    قال نافع: يا ابن عباس أخبرني عن قول الله عزّ وجل: وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ
    - الحاجة.
    قال: أو تعرف العرب ذلك؟
    قال: نعم، أما سمعت عنترة العبسي وهو يقول:
    إنّ الرّجال لهم إليك وسيلة ... إن يأخذوك تكحّلي وتخضّبي
    " مسائل نافع بن الازرق لابن عباس "
    - هذا الكلام صحيح فى لغة العرب قال الشيخ صالح ال الشيخ فى كفاية المستزيد اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ ﻓﻲ ﻗﻮﻟﻪ: {ﻳﺒﺘﻐﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺭﺑﻬﻢ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ} ﻫﻲ: اﻟﻘﺼﺪ ﻭاﻟﺤﺎﺟﺔ، ﻭاﻟﺘﻘﺮﺏ ﺑﺎﻷﻋﻤﺎﻝ اﻟﺼﺎﻟﺤﺔ ﻳﻌﻨﻲ: ﺃﻥ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﻳﺒﺘﻐﻮﻧﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺭﺑﻬﻢ ﺫﻱ اﻟﺮﺑﻮﺑﻴﺔ اﻟﺬﻱ ﻳﻤﻠﻚ اﻹﺟﺎﺑﺔ، ﻭﻓﻲ ﻣﺴﺎﺋﻞ ﻧﺎﻓﻊ ﺑﻦ اﻷﺯﺭﻕ، اﻟﻤﻌﺮﻭﻓﺔ ﻻﺑﻦ ﻋﺒﺎﺱ - ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﻋﻨﻬﻤﺎ - ﺃﻧﻪ ﺳﺄﻟﻪ ﻋﻦ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﺓ اﻟﻤﺎﺋﺪﺓ: {ﻳﺎ ﺃﻳﻬﺎ اﻟﺬﻳﻦ ﺁﻣﻨﻮا اﺗﻘﻮا اﻟﻠﻪ ﻭاﺑﺘﻐﻮا ﺇﻟﻴﻪ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ}
    ﻣﺎ ﻣﻌﻨﻰ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ؟
    ﻓﻘﺎﻝ: اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ اﻟﺤﺎﺟﺔ،
    ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ: ﻭﻫﻞ ﺗﻌﺮﻑ اﻟﻌﺮﺏ ﺫﻟﻚ؟
    ﻗﺎﻝ: ﻧﻌﻢ، ﺃﻟﻢ ﺗﺴﻤﻊ ﻗﻮﻝ اﻟﺸﺎﻋﺮ، ﻭﻫﻮ ﻋﻨﺘﺮﺓ ﻳﺨﺎﻃﺐ اﻣﺮﺃﺓ:
    ﺇﻥ اﻟﺮﺟﺎﻝ ﻟﻬﻢ ﺇﻟﻴﻚ ﻭﺳﻴﻠﺔ ... ﺃﻥ ﻳﺄﺧﺬﻭﻙ ﺗﻜﺤﻠﻲ ﻭﺗﺨﻀﺒﻲ
    ﻓﻘﻮﻝ ﻋﻨﺘﺮﺓ: (ﻟﻬﻢ ﺇﻟﻴﻚ ﻭﺳﻴﻠﺔ) ﻳﻌﻨﻲ: ﻟﻬﻢ ﺇﻟﻴﻚ ﺣﺎﺟﺔ، ﻭﻭﺟﻪ اﻻﺳﺘﺪﻻﻝ ﻣﻦ ﺁﻳﺔ اﻟﻤﺎﺋﺪﺓ: ﺃﻧﻪ ﻗﺎﻝ: {ﻭاﺑﺘﻐﻮا ﺇﻟﻴﻪ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ} ﻓﻘﺪﻡ اﻟﺠﺎﺭ ﻭاﻟﻤﺠﺮﻭﺭ ﻋﻠﻰ ﻟﻔﻆ (اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ) ، ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ اﻟﺠﺎﺭ ﻭاﻟﻤﺠﺮﻭﺭ - ﻭﺣﻘﻪ اﻟﺘﺄﺧﻴﺮ - ﻳﻔﻴﺪ اﻟﺤﺼﺮ ﻭاﻟﻘﺼﺮ، ﻭﻋﻨﺪ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻋﻠﻤﺎء اﻟﻤﻌﺎﻧﻲ: ﻳﻔﻴﺪ اﻻﺧﺘﺼﺎﺹ، ﻭﺳﻮاء ﺃﻛﺎﻥ ﻫﺬا ﺃﻡ ﺫاﻙ، ﻓﻮﺟﻪ اﻻﺳﺘﺪﻻﻝ ﻇﺎﻫﺮ: ﻓﻲ ﺃﻥ ﻗﻮﻟﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﺁﻳﺔ اﻹﺳﺮاء: {ﻳﺒﺘﻐﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﺭﺑﻬﻢ اﻟﻮﺳﻴﻠﺔ}
    ﻣﻌﻨﺎﻩ: ﺃﻥ ﺣﺎﺟﺎﺗﻬﻢ ﺇﻧﻤﺎ ﻳﺒﺘﻐﻮﻧﻬﺎ ﻋﻨﺪ اﻟﻠﻪ، ﻭﻗﺪ اﺧﺘﺺ اﻟﻠﻪ - ﺟﻞ ﻭﻋﻼ - ﺑﺬﻟﻚ، ﻓﻼ ﻳﺘﻮﺟﻬﻮﻥ ﺇﻟﻰ ﻏﻴﺮﻩ، ﻭﻗﺪ ﺣﺼﺮﻭا ﻭﻗﺼﺮﻭا اﻟﺘﻮﺟﻪ ﻓﻲ اﻟﻠﻪ - ﺟﻞ ﻭﻋﻼ -. هذا استشهاد اهل العلم المعاصرين وقد تقدم استدلال المتقدمين بهذه الشواهد كالبخارى والطبرى والحاكم وابن ابى عبيد
    وهذا ما يؤكد ان مسائل نافع لها أصل، وأنها وقعت لا شك في ذلك،

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2020
    المشاركات
    160

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن محمود مشاهدة المشاركة
    قلت هذا الاسناد فيه
    محمد بن زياد اليشكري قال ابن حبان في المجروحين
    يروي عَن مَيْمُون بن مهْرَان روى عَنْهُ الْعِرَاقِيُّون َ كَانَ مِمَّن يضع الْحَدِيث عَلَى الثِّقَات وَيَأْتِي عَن الْأَثْبَات بالأشياء المعضلات لَا يحل ذكره فِي الْكتب إِلَّا على جِهَة الْقدح..........سيأت ي بيان حال سند ابن الانباري
    اما سند السيوطي ففيه عيسي بن دأب اتهمه خلف الاحمر بالوضع
    انا لم اختلف معك ان هناك روايات واهية وهى رواية الانبارى والسيوطى من المتأخرين حيث تتضمن اسنادهما من هو متهم بالوضع - الذى اختلف معك فيه التعميم
    وذكرت لك العلة-- فقلت يوجد روايات لبعض المسائل للبخارى والطبرى والحاكم وروايات لابن ابى عبيد هل كل ما جاء فى رويات هؤلاء الائمة لا سند له صحيح
    تأمل الكلام جيدا ولا تغرد بعيدا عن هذا

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2019
    المشاركات
    303

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    اولا فرق بين الكلام علي المتن والكلام علي السند فقد يكون المتن صحيح المعني والسند موضوع وما ينبغي لاحد ان ينسب لاحد قولا الا اذا صح السند لذلك انا تجنبت التعليق علي قولك ليس فيها ما يستنكر

    ثانيا بالنسبة لما صح كالذي رواه الطبري وابو عبيد فهو قليل بالنسبة للكم الهائل الذي لم يصح عن ابن عباس
    اما صحيح البخاري فليس فيه تصريح بان نافع سأل ابن عباس عن كذا
    ولا ادري
    ما فائدة قولك " وهذا ما يؤكد ان مسائل نافع لها أصل، وأنها وقعت لا شك في ذلك "

    فان اردت بهذا هذه المسائل القليلة فهذا لم انازع فيه وقد قلت سابقا وقد ورد ان نافع سأل ابن عباس عن اشياء ولكن ليس هناك ذكر لهذه المسائل الكثيرة "
    اما ان اردت ان هذا يدل علي ان هذه المسائل التي سبق بيان حال اسانيدها لها اصل فهذا غير صحيح وهو مخالف لقواعد المحدثين
    محمدعبداللطيف و ابوسفيان الأعضاء الذين شكروا.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    نجد منها روايات البخارى والحاكم والطبرى ورواية ابى عبيد
    نعم اليك هذه الروايات

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    قال الطبري 5/94:
    حدثني المثنى قال ثنا مسلم بن إبراهيم قال ثنا القاسم قال ثنا الزبير عن الضحاك أن نافع بن الأزرق أتى بن عباس فقال يا بن عباس قول الله تبارك وتعالى يومئذ يود الذين كفروا وعصوا الرسول لو تسوى بهم الأرض ولا يكتمون الله حديثا وقوله والله ربنا ما كنا مشركين فقال له بن عباس إني أحسبك قمت من عند أصحابك فقلت ألقى على ابن عباس متشابه القرآن فإذا رجعت إليهم فأخبرهم أن الله جامع الناس يوم القيامة في بقيع واحد فيقول المشركون إن الله لا يقبل من أحد شيئا إلا ممن وحده فيقولون تعالوا نجحد فيسألهم فيقولون والله ربنا ما كنا مشركين قال فيختم على أفواههم ويستنطق جوارحهم فتشهد عليهم جوارحهم أنهم كانوا مشركين فعند ذلك تمنوا لو أن الأرض سويت بهم ولا يكتمون الله حديثا.
    وقال الطبري 6/228: حدثنا بن حميد قال ثنا يحيى بن واضح قال ثنا الحسين بن واقد عن يزيد النحوي عن عكرمة أن نافع بن الأزرق قال لابن عباس يا أعمى البصر أعمى القلب تزعم أن قوما يخرجون من النار وقد قال الله جل وعز وما هم بخارجين منها فقال بن عباس ويحك اقرأ ما فوقها هذه للكفار.
    وقال الطبري 16/108:
    حدثنا الحسن بن يحيى قال أخبرنا عبد الرزاق قال أخبرنا بن عيينة عن عمرو قال أخبرني من سمع بن عباس يخاصم نافع بن الأزرق فقال ابن عباس الورود الدخول وقال نافع لا فقرأ بن عباس إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم أنتم لها واردون أورود هو أم لا وقال يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار وبئس الورد المورود أورود هو أم لا أما أنا وأنت فسندخلها فانظر هل نخرج منها أم لا وما أرى الله مخرجك منها بتكذيبك قال فضحك نافع.
    حدثنا القاسم قال ثنا الحسين قال ثني حجاج عن بن جريج عن عطاء بن أبي رباح قال قال أبو راشد الحروري ذكروا هذا فقال الحروري لا يسمعون حسيسها قال بن عباس ويلك أمجنون أنت أين قوله تعالى يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار وبئس الورد المورود
    ، ونسوق المجرمين إلى جهنم وردا وقوله وإن منكم إلا واردها والله إن كان دعاء من مضى اللهم أخرجني من النار سالما وأدخلني الجنة غانما
    وقال الطبري 19/144:
    حدثني أبو السائب قال ثنا أبو معاوية عن الأعمش عن المنهال عن سعيد بن جبير عن بن عباس قال كان سليمان بن داود يوضع له ست مئة كرسي ثم يجيء أشراف الإنس فيجلسون مما يليه ثم تجيء أشراف الجن فيجلسون مما يلي الإنس قال ثم يدعو الطير فتظلهم ثم يدعو الريح فتحملهم قال فيسير في الغداة الواحدة مسيرة شهر قال فبينا هو في مسيره إذا احتاج إلى الماء وهو في فلاة من الأرض قال فدعا الهدهد فجاءه فنقر الأرض فيصيب موضع الماء قال ثم تجيء الشياطين فيسلخونه كما يسلخ الإهاب قال ثم يستخرجون الماء
    فقال له نافع بن الأزرق قف يا وقاف أرأيت قولك الهدهد يجيء فينقر الأرض فيصيب الماء كيف يبصر هذا ولا يبصر الفخ يجيء حتى يقع في عنقه قال فقال له بن عباس ويحك إن القدر إذا جاء حال دون البصر.
    وقال الطبري 21/29: حدثنا بن وكيع قال ثنا أبي عن سفيان عن عاصم عن أبي رزين قال سأل نافع بن الأزرق بن عباس ( هل تجد ) ميقات الصلوات الخمس في كتاب الله قال نعم فسبحان الله حين تمسون المغرب وحين تصبحون الفجر وعشيا العصر وحين تظهرون الظهر قال ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم
    حدثنا بن بشار قال ثنا عبد الرحمن قال ثنا سفيان عن عاصم عن أبي رزين قال سأل نافع بن الأزرق بن عباس عن الصلوات الخمس في القرآن قال نعم فقرأ فسبحان الله حين تمسون قال صلاة المغرب وحين تصبحون قال صلاة الصبح وعشيا قال صلاة العصر وحين تظهرون صلاة الظهر ثم قرأ ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    وقال الحاكم3526 أخبرناه أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا محمد بن عبد السلام ثنا إسحاق أنبأ أبو معاوية حدثنا الأعمش عن المنهال بن عمرو عن سعيد بن جبير عن بن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى لأعذبنه عذابا شديدا قال انتف ريشه قال بن عباس رضي الله عنهما كان سليمان بن داود يوضع له ست مائة ألف كرسي ثم يجيء أشراف الإنس حتى يجلسوا مما يليه ثم يجيء أشراف الجن حتى يجلسوا مما يلي الإنس ثم يدعو الطير فيظلهم ثم يدعو الريح فتحملهم فيسير في الغداة الواحدة مسيرة شهر فبينما هو يسير في فلاة إذ احتاج إلى الماء فجاء الهدهد فجعل ينقر الأرض فأصاب موضع الماء فجاءت الشياطين فسلخت ذلك الموضع كما تسلخ الإهاب فأصابوا الماء فقال نافع بن الأزرق يا وقاف أرأيت الهدهد كيف يجيء فينقر الأرض فيصيب موضع الماء وهو يجيء إلى الفخ وهو يبصره حتى يقع في عنقه فقال بن عباس رضي الله عنهما إن القدر إذا جاء حال دون البصر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه. ورواه ابن أبي شيبة في المصنف 31852 ، وانظر مسند الشاميين2/356 (1490).

    وقال الحاكم: 3541 حدثنا الشيخ أبو بكر بن إسحاق أنبأ عبد الله بن أحمد بن حنبل حدثني أبي حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن عاصم عن أبي رزين قال جاء نافع بن الأزرق إلى بن عباس رضي الله عنهما فقال الصلوات الخمس في القرآن فقال نعم فقرأ فسبحان الله حين تمسون قال صلاة المغرب وحين تصبحون صلاة الصبح وعشيا صلاة العصر وحين تظهرون صلاة الظهر وقرأ ) ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ( هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه. ورواه عبدالرزق في المصنف 1772، والطبراني في
    المعجم الكبير 10596.
    وقال الحاكم في المستدرك: 3408 حدثنا أبو زكريا يحيى بن محمد العنبري حدثنا أبو عبد الله محمد بن علي بن حمزة المروزي حدثنا أبو صالح هدية بن عبد الوهاب أنبأ محمد بن شجاع عن محمد بن زياد اليشكري عن ميمون بن مهران أن نافع بن الأزرق سأل بن عباس فقال أخبرني عن قول الله عز وجل ) وقد بلغت من الكبر عتيا ( ما العتي قال البؤس من الكبر قال الشاعر
    إنما يعذر الوليد ولا
    يعذر من كان في الزمان عتيا

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,641

    افتراضي رد: الرد علي احتجاج القبوريين بابن حبان في استغاثتهم بالاموات

    وقال ابن كثير 3/133:
    وقال عبد الرزاق أيضا أخبرنا بن عيينة عن عمرو أخبرني من سمع بن عباس يخاصم نافع بن الأزرق فقال بن عباس الورود الدخول فقال نافع لا فقرأ بن عباس ( إنكم وما تعبدون من دون الله حصب جهنم أنتم لها واردون ) وردوا أم لا وقال ( يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار ) أوردها أم لا أما أنا وأنت فسندخلها فانظر هل نخرج منها أم لا وما أرى الله مخرجك منها بتكذيبك فضحك نافع وروى بن جريج عن عطاء قال قال أبو راشد الحروري وهو نافع بن الأزرق ( لا يسمعون حسيسها ) فقال بن عباس ويلك أمجنون أنت أين قوله ( يقدم قومه يوم القيامة فأوردهم النار ) ( ونسوق المجرمين إلى جهنم وردا ) ( وإن منكم إلا واردها ) والله إن كان دعاء من مضى اللهم أخرجني من النار سالما وأدخلني الجنة غانما وقال بن جرير حدثني محمد بن عبيد المحاربي حدثنا أسباط عن عبد الملك عن عبيد الله عن مجاهد قال كنت عند بن عباس فأتاه رجل يقال له أبو راشد وهو نافع بن الأزرق فقال له ياابن عباس أرأيت قول الله ( وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا ) قال أما أنا وأنت يا أبا راشد فسنردها فانظر هل نصدر عنها أم لا.
    وقال في 3/360: حدث يوما عبد الله بن عباس بنحو هذا وفي القوم رجل من الخوارج يقال له نافع بن الأزرق وكان كثير الإعتراض على بن عباس فقال له قف يا بن عباس غلبت اليوم قال ولم قال إنك تخبر عن الهدهد أنه يرى الماء في تخوم الأرض وإن الصبي ليضع له الحبة في الفخ ويحثو على الفخ ترابا فيجيء الهدهد ليأخذها فيقع في الفخ فيصيده الصبي فقال بن عباس لولا أن يذهب هذا فيقول رددت على بن عباس لما أجبته ثم قال له ويحك إنه إذا نزل القدر عمى البصر وذهب الحذر فقال له نافع والله لا أجادلك في شيء من القرآن أبدا

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •