خذ برأي علي فهو أيسر عليك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: خذ برأي علي فهو أيسر عليك

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,955

    افتراضي خذ برأي علي فهو أيسر عليك

    3- قصة من طلق امرأته إلى حين فسأل أبا بكر وعمر وعثمان :

    قال الصحابي لامرأته: أنت طالق إلى حين! ثم لما هدأ وأراد ردها استحى أن يكلم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكلم الصديق رضي الله عنه، فأجاب الصديق: يا رجل موعد ردها يوم القيامة ألم تقرأ قوله سبحانه {فآمنوا فمتعناهم إلى حين} (الصافات 148) والحين يوم القيامة.
    فذهب الرجل إلى ابن الخطاب رضي الله عنه، فأجابه بقوله: المسألة أقرب من ذلك، لأن الله تعالى قال {هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئاً مذكوراً} (الإنسان 1) وأخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن الحين هو المدة التي قضاها آدم وهو منجدل في طينة. قال الرجل: كم ؟ قال ابن الخطاب: أربعون سنة، فقطع الرجل فرحته وذهب إلى ابن عفان رضي الله عنه فأجابه: هون عليك فإن الأمر أهون، لأن الله قال عن الأرض {تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها} (إبراهيم 25) فالحين هنا سنة زراعية. فرح الرجل وأراد تصديق النبي على حكم عثمان بأن تكون المدة فقط سنة، فذهب إليه مسرعاً والتقى على بابه ابن أبي طالب فقال: استأذن لي لأحدث النبي فقال: وما بالك اليوم منشرحاً؟ فقص عليه الخبر وقال: الحين عند الأول يوم القيامة، وعند الثاني أربعون سنة، وعند الثالث سنة واحدة، فأجابه بسؤال: متى طلقتها؟ قال بالأمس! فقال له ردها اليوم ولا تثريب عليك، فغر الرجل فاه وقال كيف يا ابن عم رسول الله؟ قال: ألم يقل ربنا {فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون} (الروم 17) فالحين قد يكون يوماً وقد يكون ليلة وأنت قضيت اليوموالليلة، فجرى الرجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فجمع النبي الأربعة واستمع إلى رأي كلٍ منهم وقال لكل واحد: «صدقت»، والرجل عيناه تدور بينهم في ترقب وخوف، فإذا بالنبي يبتسم له ويقول: «خذ برأي علي فهو أيسر عليك».
    * نقد القصة :
    1- لم أرَ مَن ذكرها ، ولا حتى في كُتب الفقه ، مع أن بعض الفقهاء يُورِد ما صحّ وما لم يصحّ. ولعلها مِنوَضْع من يطعنون في الصحابة مِن أجل الإزراء بالخلفاء الثلاثة 2- لم يرد في أي من كتب التراجم وتارخ الخلفاء الأربعة أنهم اجتمعوا في فتوى واحدة خاصة أبي بكر الذي لا يكاد يُذكر له من فتاواه إلا ما يُعد على الأصابع وحتى فهو مُقل من رواية الحديث فضلا عن الفتوى .
    3- وهل كان أحد يفتي في مسائل الطلاق ورسول الله بينهم ؟؟؟
    4- وعند الفقهاء من قال لامرأته أنت طالق إلى حين فيُرجع إلى نيته عند التلفظ بهذا اليمين ، كما ذكر السرخسي من أئمة الحنفية في كتابه المبسوط ، وعند الشافعية ذكر النووي في منهاج الطالبين أنه لو قال لامرأته أنت طالق إلى حين أو إلى زمان طلقت على الفور .
    5- بعد بحثي الطويل لم أجدها إلا في كتاب شرح الأربعين النووية للجرداني وفيه ما فيه من قصص خرافية وموضوعات وأحاديث وقصص لا سند لها .


    https://www.khaledabdelalim.com/home/play-625.html

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,955

    افتراضي رد: خذ برأي علي فهو أيسر عليك


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,955

    افتراضي رد: خذ برأي علي فهو أيسر عليك

    رسالة باطلة منتشرة في أن رجلا حلف أن لا يكلم إمراته إلى حين وسأل الخلفاء الأربعة !


    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد :


    فقد انتشرت هذه الرسالة بين الناس حتى أخبرني بعض الناس أنه سمع خطيباً يقولها في خطبة الجمعة ! وهي كالآتي :



    يروى أنه في يوم من الأيام في عهد الرسول الكريم في المدينة المنورة, نشأ خلاف بين رجل من الناس و زوجته إنتهي به الحال أنه قال لها:
    و الله لا أكلمك حتى حين.


    و بعد أن راجع نفسه وجد أنه أدخل نفسه في أمر لا يعلمه
    فهو لا يعلم قدر الحين, فذهب ليسأل من هو أعلم منه,


    و إذا به يلقى في الطريق سيدنا أبو بكر, فقص عليه الحادثة و سأله عن الحين و عن المدة,
    فأجابه سيدنا أبو بكر: إذن لا تكلمها بقية الدهر الى قيام الساعة,
    و أستند في إستشهاده بالآية الكريمة
    [ قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ ]
    و الحين هنا في هذه الآية هو الى الموت و قيام الساعة


    و أكمل سيره و إذا به يلقى سيدنا عمر, فحادثه بالمثل و سأله الاجابة,
    فقال سيدنا عمر: إذن لا تكلمها أربعين عاما,
    و إستند في إستشهاده بالآية الكريمة
    [ هَلْ أَتَىٰ عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُنْ شَيْئًا مَذْكُورًا ]
    و الحين هنا هو قبل نفخ الروح في سيدنا آدم بعد خلقه و هي أربعون عاما


    و واصل الرجل سيره و إذا به يلقى سيدنا عثمان, فحادثه بالمثل و سأله الاجابة,
    فقال سيدنا عثمان: إذن لا تكلمها سته أشهر
    و إستند في إستشهاده بالآية الكريمة:
    [ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ( 24 ) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ ]
    و الحين هنا هو ستة أشهر من وقت الزرع لحصد الثمر,


    و واصل الرجل سيره و إذا به يلقى سيدنا علي, فحادثه بالمثل و سأله الآجابة:
    فقال الامام: إذن لا تكلمها حتى نهاية اليوم و غروب الشمس عشية
    و إستند في إستشهاده بالآية الكريمة:
    [ وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ ]
    و الحين هنا هو من الصباح للعشية, أي من إبتداء الرعي صباحا للعودة عشيا


    فإحتار الرجل بين الآربع إجابات و و اصل سيره الى رسول الله صلى الله عليه و سلم,
    و لما لقيه حدثه بكامل الحادثة و بالاجابات التى سمعها من الصحابة رضي الله عنهم


    فتبسم الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم و قال له:


    كلهم على صواب فأصحابي كالنجوم, بأيهم إقتديتم إهتديتم
    و لكن خذ برأى علي فهو أرحمهم . انتهت الرسالة
    ووجدتها في بعض المواقع بصيغ مختلفة وكلها مقاربة .


    وأقول : هذه القصة محض كذب واختلاق لا وجود لها في كتب أهل الحديث وعلامات الوضع ظاهرة عليها


    إنما ذكرها بعض المتأخرين كالآلوسي في تفسيره مختصرة ونبه أنها لا تصح


    والحقيقة أنه لا وجود له أصلاوليس الأمر في الصحة وعدمها


    ولا يعتمد على مثل هذا في نسبة الأخبار للنبي صلى الله عليه وسلم.


    فلا يجوز نشر مثل هذا الخبر ولا التحديث به إلا لبيان ضعفه


    وحديث أصحابي كالنجوم لا يصح أيضاً كما نبه عليه غير واحد من الحفاظ منهم الإمام أحمد كما في المنتخب من علل الخلال


    هذا وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    http://la-tnshor.blogspot.com/2014/02/blog-post_11.html

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,955

    افتراضي رد: خذ برأي علي فهو أيسر عليك

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لم أرَ مَن ذكرها ، ولا حتى في كُتب الفقه ، مع أن بعض الفقهاء يُورِد ما صحّ وما لم يصحّ .
    ولعلها مِن وَضْع الروافض مِن أجل الإزراء بالخلفاء الثلاثة .

    والله تعالى أعلم .

    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=74926

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •