فائدة على موضوع - مامدى مشروعية هذه العبارة (يقول الله على لسان فلان )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3
4اعجابات
  • 1 Post By محمدعبداللطيف
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 2 Post By محمد عبدالعظيم

الموضوع: فائدة على موضوع - مامدى مشروعية هذه العبارة (يقول الله على لسان فلان )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    4,032

    افتراضي فائدة على موضوع - مامدى مشروعية هذه العبارة (يقول الله على لسان فلان )

    بارك الله فيك - اليك توجيه كل من الشيخ بن عثيمين والشيخ البراك للفائدة--- سئل الشيخ بن عثيمين رحمه الله:
    حكم قول: قال الله على لسان نبيه كذا ونحوه ..
    السؤال: فضيلة الشيخ! هل يجوز قول: قال الله على لسان نبيه نوح أو حكاية؟
    الجواب: نعم، أما قول القائل: قال الله تعالى على لسان نوح فلا بأس به، أو على لسان موسى فلا بأس به؛ لأن المعنى أنه نقل ما قاله موسى أو ما قاله نوح، ولا بأس به، والله عز وجل ينقل عن الرسل وعن غير الرسل، نقل عن الرسل، وعن فرعون، وعن المكذبين للرسل.--- --------التوجيه الثانى لهذه الجملة -سئل الشيخ عبد الرحمن البراك - هل يجوز قول الله تعالى على لسان فرعون -السؤال: هل يجوزُ أنْ يقول القائلُ: "قال اللهُ على لسانِ فرعون: يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحًا [غافر:36] " ؟
    الجواب: لا، يقول: "عن" هذا المعروفُ في طريقةِ العلماء، "قال الله عَن فرعون"، يعني: اللهُ يُخبِرُ عَن فرعون، لا ما يصلح، هذه يقولُها العلماءُ فيما تُخبِرُ به الرّسل، "قال تعالى على لسانِ نبيِّه"، أمَّا "على لسان فرعون": لا .
    القارئ: ويقول كذلك -أحسن الله إليك-: وكذا "حكايةً عن فرعون"
    الشيخ: إي ممكن، "حكايةً عن فرعون"، يعني: خبر عن فرعون، حكاية بمعنى: خبر . https://sh-albarrak.com/article/6737
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة الطيبوني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,910

    افتراضي رد: فائدة على موضوع - مامدى مشروعية هذه العبارة (يقول الله على لسان فلان )

    وفيكم بارك الله
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2019
    المشاركات
    261

    افتراضي رد: فائدة على موضوع - مامدى مشروعية هذه العبارة (يقول الله على لسان فلان )

    هل الحروف المقتبسة مِن القرآن هي مِن كلام الله ؟

    السؤال : إذا اقتبسَتُ أثناءَ الكتابةِ مِن القرآنِ معَ تغييرٍ يسيرٍ، مثلًا في سورةِ يوسف: وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ [يوسف:16] إذا أنا قلتُ: "فمجيئُهم أبيهِم في العشاءِ يبكونَ"، هلْ يُقالُ: إنَّ الحروفَ الـمُقْتَبَسةَ مِن القرآنِ: كلامُ اللهِ، والزيادةَ التي أدخلتُها مخلوقةٌ ؟



    الجواب : وَجَاءُوا أَبَاهُمْ عِشَاءً يَبْكُونَ هذا كلامُ اللهِ غيرُ مخلوقٍ، وأمَّا الكلماتُ التي قلتَها فهي مِن كلامِكَ ولو اقتبستَ، القرآنُ فيه حروفٌ وكلماتٌ يمكن أن تدخلَ في كلامِكَ المخلوق، وتدخلُ في كلام اللهِ الذي هو ليسَ بمخلوق، مثل الأسماء، فأنتَ إذا قلتَ: "جاءَ يوسف" لواحدٍ مِن الناس، فهذا مِن كلامِكَ، لكن إذا قرأتَ: إِذْ قَالَ يُوسُفُ [يوسف:16] فهذا هو كلامُ الله .


    https://sh-albarrak.com/article/12520
    محمدعبداللطيف و الطيبوني الأعضاء الذين شكروا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •