الإنشاء غير الطلبي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الإنشاء غير الطلبي

  1. #1
    محمد طه شعبان غير متواجد حالياً مشرف سابق (رحمه الله)
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    14,924

    افتراضي الإنشاء غير الطلبي

    الإنشاء غير الطلبي هو ما لا يستدعي مطلوبًا غير حاصل وقت الطلب[1].
    وله أساليب وصيغ كثيرة؛ منها:
    1- صيغ المدح والذم؛ مثل: نعم، وبئـس، وحبذا ولا حبذا.
    وفيما يلي أمثلة لهذه الصيغ:
    قال زهير:
    نعم امرأً هرم لم تعر نائبة *** إلا وكان لمرتاع بها وزرَا[2]
    قال تعالى: ﴿ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ ﴾ [الحجرات: 11].
    2- أما التعجب فيكـون قياسًا بصيغتين، ما أفعله وأفعل به، وسماعًا بغيرهما[3]؛ نحو: ﴿ كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ﴾ [البقرة: 28].
    3- وأما الرجاء، فيكون بعسى، وحرى، واخلولق[4]؛ نحو: ﴿ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا ﴾ [النساء: 84].
    4- صيغ العقود؛ نحو قولك: بعت، واشتريتُ، ووهبت، وقولك لمن أوجب لك الزواج: "قبِلت هذا الزواج"[5].
    5- القسم: ويكون بـأحرف ثلاثة تجر ما بعدها، وهي "الباء" و"الواو" و"التاء"، كما يكون بالفعل "أقسم"، أو ما في معناه؛ من مثل: "أحلف"، فالباء، هي الأصل في أحرف القسم الثلاثة، وهي تدخل على كل مقسم به، سواء أكان اسمًا ظاهرًا، أو ضميرًا؛ نحو: "أقسم بالله"، و"أقسم بك".
    و"الواو" فرع عن الباء، وتدخل على الاسم الظاهر فقط[6]؛ نحو قوله تعالى: ﴿ وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى * وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى * وَمَا خَلَقَ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى * إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى ﴾ [الليل: 1 - 4].
    و"التاء" فرع مـن الواو، بمعنى أنها لا تدخل على كل الأسماء الظاهرة، وإنها على اسم الجلالة فقط[7]؛ نحو قوله تعالى: ﴿ وَتَاللَّهِ لَأَكِيدَنَّ أَصْنَامَكُمْ ﴾ [الأنبياء: 57].
    ومن صيغ القسـم التي ترد كثيرًا في الأساليب العربية "لَعَمْر" مضافة إلى اسم ظــاهر أو ضمير؛ مثل: "لَعَمر الله"، و"لعمرك"، والتقدير: لعمر الله، ولعمرك قسمي أو يميني، أو ما أحلف به، وذلك نحو قول معن بن أوس:
    لَعَمْرك لا أدري وإني لأوجلُ *** على أينا تعدو المنية أولُ
    وقول ابن الرومي:
    لعمرُك ما الدنيا بدار إقامةٍ *** إذا زال عن نفسِ البصير عطاؤها[8]
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ
    [1] الهاشمي؛ جواهر البلاغة، عبدالعزيز عتيق، علم المعاني، ص54.
    [2] علم المعاني؛ عبدالعزيز عتيق، ص54.
    [3] الهاشمي، جواهر البلاغة، ص64.
    [4] الهاشمي، جواهر البلاغة، ص64.
    [5] عبدالعزيز عتيق، علم المعاني، ص56.
    [6] عبدالعزيز عتيق، علم المعاني، ص 55.
    [7] عبدالعزيز عتيق، علم المعاني، ص 55.
    [8] عبدالعزيز عتيق، علم المعاني، ص 55.

    رابط الموضوع: https://www.alukah.net/literature_la...#ixzz5iL6bYg1b
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2019
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: الإنشاء غير الطلبي

    جزاك الله خيرا أستاذنا الفاضل، لدي سؤال لو سمحت: لماذا التمني ضمن الإنشاء الطلبي بينما الترجي أو الرجاء من الإنشاء غير الطلبي ؟ والشكر موصول إليك مسبقا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •