حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 11 من 11
4اعجابات
  • 2 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة

الموضوع: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    دعاء " اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت ".
    رواه الطبراني في "المعجم الأوسط" (7 / 343)، قال: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْإِصْطَخْرِيّ ُ، ثَنَا الْحَسَنُ بْنُ كَثِيرٍ، حَدَّثَتْنِي نَضْرَةُ بِنْتُ جَهْضَمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ الْقَيْسِيَّةُ، عَنْ أَبِيهَا، عَنْ يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:
    " قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ! لَيْسَ الشَّهِيدُ إِلَّا مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ؟
    فَقَالَ: ( يَا عَائِشَةُ! إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ، مَنْ قَالَ فِي يَوْمٍ خَمْسَةً وَعِشْرِينَ مَرَّةً: اللَّهُمَّ بَارِكْ فِي الْمَوْتِ، وَفِيمَا بَعْدَ الْمَوْتِ، ثُمَّ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ ).
    وهذا حديث شديد الضعف؛ بسبب جهالة وضعف بعض رواته.
    فجَهْضَمِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ، وثقه بعض أهل العلم، لكن ابنته الراوية عنه مجهولة.
    والحسن بن كثير، ضعفه الدارقطني.
    قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى:
    " وهو الحسن بن كثير بن يحيى بن أبي كثير اليمامي -، كما في حديثين آخرين قبله في "المعجم" من رواية محمد بن موسى هذا عنه -، وهو - أعني: الحسن هذا - ضعيف؛ كما قال الدارقطني، ونقله الحافظ في " اللسان " (2/247) " انتهى من "السلسلة الضعيفة" (14 / 931).
    ومحمد بن موسى مجهول.
    قال الشيخ الألباني رحمه الله تعالى:
    " محمد بن موسى الإصطخري روى له الطبراني في "الصغير" أيضا، ومن المحتمل أنه الذي في "اللسان":
    "محمد بن موسى بن إبراهيم الإصطخري: شيخ مجهول، روى عن شعيب بن عمران العسكري خبرا موضوعا، كتبته في ترجمة الراوي عنه محمد بن أحمد ابن محمد بن إدريس البكراوي".
    والبكراوي - هذا - لم أجده عنده في "اللسان". والله أعلم! " انتهى من "السلسة الضعيفة" (11 / 479).
    ولذا قال نور الدين الهيثمي عن هذا الحديث:
    " رواه الطبراني في الأوسط وفيه من لم أعرفهم " انتهى من "مجمع الزوائد" (5 / 301).
    وإنما يعرف هذا الدعاء من كلام سفيان الثوري رحمه الله تعالى، حيث روى ابن أبي حاتم في "الجرح والتعديل" (1 / 85): حدثنا أبو سعيد الأشج، أخبرنا أبو اسامة، قال: " كثيرا ماكنت أسمع سفيان يقول:
    ( اللَّهُمَّ سَلِّمْ سَلِّمْ، رَبِّ بَارِكْ لِي فِي الْمَوْتِ، وَفِيمَا بَعْدَ الْمَوْتِ ).
    فالحاصل؛ أن هذا الدعاء لا يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، وإنما هو من كلام سفيان الثوري، وليس فيه ما ينكر من حيث المعنى؛ لأن البركة: هي الخير الكثير الثابت.
    والعبد الصالح يرغب أن يكون موته على حال يلحقه بسببه الخير الكثير، لأنه آخر عهده بالدنيا.
    ومن أوجه بركة الموت أن يكون شهادة يؤجر عليها، أو خاتمة حسنة، أو يكون بالموت نجاة للمسلم من الفتن، كما جاء في حديث أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ( لاَ يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدٌ مِنْكُمُ المَوْتَ لِضُرٍّ نَزَلَ بِهِ، فَإِنْ كَانَ لاَ بُدَّ مُتَمَنِّيًا لِلْمَوْتِ فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتِ الحَيَاةُ خَيْرًا لِي، وَتَوَفَّنِي إِذَا كَانَتِ الوَفَاةُ خَيْرًا لِي ) رواه البخاري (6351) ، ومسلم (2680).
    ويتمنى أيضا أن يكون حاله بعد الموت فيه كل خير، من غفران الله تعالى ورحمته ورضوانه.
    فيجوز الدعاء بهذا أحيانا؛ من غير اعتقاد أنه من حديث النبي صلى الله عليه وسلم؛ والأولى الاكتفاء بأدعية القرآن والسنة، ففيها الكفاية.
    ومن الكتب النافعة وسهلة المطالعة، والتي تعتني بالأدعية الثابتة:
    كتاب "الدعاء من الكتاب والسنة" للشيخ سعيد بن على بن وهف القحطاني.
    وكتاب "حصن المسلم" للشيخ سعيد أيضا.
    وراجعي لمزيد الفائدة جواب السؤال رقم : (3064).
    والله أعلم.
    https://islamqa.info/ar/answers/3023...85%D9%88%D8%AA
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    924

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    [quote=أبو البراء محمد علاوة;902662]
    ولكن يبقى الحديث لا يثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم إذ هو مرسل تارة وأسند تارة أخرى بإسناد شديد الضعف.
    "وليس يعني استعمال أحد المحدثين -كسفيان الثوري وغيره- الحديث يعني صحته " كذا قال الشيخ أبو إسحاق الحويني حفظه الله وضرب مثالًا عن استعمال الإمام أحمد حين أنينه على فراشه أحاديث الليث بن أبي سليم [ضعيف الحديث ضعفه الإمام أحمد] عن مجاهد مقطوعًا وامتثل قول مجاهد في الكف عن الأنين عند المرض، فلم يئن الإمام أحمد بعدُ -رحمه الله-.
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    Libya
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    مستحب وليس بواجب
    لأن هذا ماض على الجميع وحصره في واحد هو قبيح ولم يؤدي حلا بل أكد ما سبقه من جوالب هذا الحال ! والواجب ينفي ثم يضع بيضته كما يقال.
    فالعلم لم يكن للجدال قيل وقال فهو منهي عنه ؟ بل للحجة تنزل وترتفع تنتفي خلافها ؟
    .
    ومثال خير الموت ؟ قال النبي عليه السلام "لقرابتها" وعد ثلاثة ثم فضل الرابعة منهن لدينها ؛ وبدأ بها وينزل هذا على معنى سبب الخير الكثير وحفظ ظهره وألا ينسى ؟

    ومثل هذا كما في الحديث الثابت "مات أبو الولد" قال ألحقوه بأهله وكان أهله قريش ؟ والغلام حبشي.
    .
    هذه أفضل حالات الموت للمرء يموت بين أهله.
    .
    والجثة افضل لها بيت الميت تدفن فيها إلا لعوز فالمقبرة أولى لها.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة

    قلت: هذا خلط فالثابت من الجزء الأول من الحديث هو ما روي في سنن ابن ماجه وغيره :
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ أَنَّهُ قَالَ: " مَا تَقُولُونَ فِي الشَّهِيدِ فِيكُمْ؟ " قَالُوا: الْقَتْلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، قَالَ:
    " إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ، مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ مَاتَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَالْمَبْطُونُ شَهِيدٌ، وَالْمَطْعُونُ شَهِيدٌ ". اهـ.
    ماذا تعني بالخلط؟
    هل في النقل؟ فالحديث موجود بنصه في المعجم الأوسط: (7676)، كما نقله الإخوة القائمين على موقع الإسلام سؤال وجواب.
    أم تعني بالخلط أي من قِبَل بعض الرواة؟
    أم ماذا تعني؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    [quote=عبد الرحمن هاشم بيومي;902672]
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ولكن يبقى الحديث لا يثبت عن الرسول صلى الله عليه وسلم إذ هو مرسل تارة وأسند تارة أخرى بإسناد شديد الضعف.
    "وليس يعني استعمال أحد المحدثين -كسفيان الثوري وغيره- الحديث يعني صحته " كذا قال الشيخ أبو إسحاق الحويني حفظه الله وضرب مثالًا عن استعمال الإمام أحمد حين أنينه على فراشه أحاديث الليث بن أبي سليم [ضعيف الحديث ضعفه الإمام أحمد] عن مجاهد مقطوعًا وامتثل قول مجاهد في الكف عن الأنين عند المرض، فلم يئن الإمام أحمد بعدُ -رحمه الله-.
    والله أعلم.


    وهذا هو عين كلام الإخوة في موقع الإسلام سؤال وجواب، أن الحديث لا يصح مرفوعًا، وإنما هو من قول سفيان الثوري كما تبين لك، وقولهم بصحة المعنى لاستخدام سفيان له ووروده عنه وعن غيره إنما يعني عدم رفض معنى الدعاء، وليس معناه تصحيح الحديث، وتصحيح المعنى لا يعني صحة الحديث من عدمه.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    924

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    ماذا تعني بالخلط؟
    هل في النقل؟ فالحديث موجود بنصه في المعجم الأوسط: (7676)، كما نقله الإخوة القائمين على موقع الإسلام سؤال وجواب.
    أم تعني بالخلط أي من قِبَل بعض الرواة؟
    أم ماذا تعني؟
    نعم أقصد لعله خلط أو وهم من بعض الرواة، والله أعلم.


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    نعم أقصد لعله خلط أو وهم من بعض الرواة، والله أعلم.

    لعلَّك تنشط لبيان ذلك.
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    924

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    لعلَّك تنشط لبيان ذلك.
    -أقصد الجزء الأول من حديث يحيى عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها يشبه حديث أبي هريرة المروي في سنن ابن ماجه [3:364] فالحديثان متشابهان في لفظيهما
    :
    ( عَنِ النَّبِيِّ أَنَّهُ قَالَ: " مَا تَقُولُونَ فِي الشَّهِيدِ فِيكُمْ؟ " قَالُوا: الْقَتْلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، قَالَ:
    " إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ،
    مَنْ ")
    - وأيضًا حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما
    ما روي في مسند عبد بن حميد
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " مَنْ تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ؟ "، قَالُوا: مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، قَالَ: " إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ، مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ غَرِقَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قَتَلَهُ طَاعُونٌ فَهُوَ شَهِيدٌ ". اهـ.
    قال البوصيري : هَذَا إِسْنَادٌ ضَعِيفٌ لِضَعْفِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَفْرِيقِيِّ ". اهـ.

    - أما لفظة (
    قَالَ فِي يَوْمٍ خَمْسَةً وَعِشْرِينَ مَرَّةً
    ) فهي بلا شك موضوعة ظاهر عليه لوائح الوضع.
    أما الجزء الأخر من حديث يحيى عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها الذي فيه (الدعاء بالبركة في الموت) يشبه إسنادًا ومتنًا :
    ما روي في السنن الكبرى للبيهقي والسنن الكبرى للنسائي :

    من حديث يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: سَأَلْتُ عَائِشَةَ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا كَيْفَ كَانَتْ صَلاةُ رَسُولِ اللَّهِ عَلَى الْمَيِّتِ؟ قَالَتْ: كَانَ يَقُولُ: " اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا، وَمَيِّتِنَا، وَذَكَرِنَا، وَأُنْثَانَا، وَغَائِبِنَا، وَشَاهِدِنَا، وَصَغِيرِنَا، وَكَبِيرِنَا، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الإِسْلامِ وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الإِيمَانِ ". اهـ.
    أما لفظة (
    مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ
    ) ثبت بهذه اللفظة ذلك لمن نوي الشهادة فروي عن أكثر من صحابي :
    - حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه
    فروى ابن حبان في صحيحه وغيره وصححه الترمذي من حديث مَالِكِ بْنِ يَخَامِرَ السَّكْسَكِيِّ، أَنَّ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ، قَالَ:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " ... وَمَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ مُخْلِصًا، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ، وَإِنَّ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ ". اهـ.

    - أبو مالك الأشعري رضي الله عنه
    فروى أبو داود في سننه وغيره من حديث عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غُنْمٍ الْأَشْعَرِيِّ، أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ، قَالَ:
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ يَقُولُ: " مَنْ فَصَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ... أَوْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ أَوْ بِأَيِّ حَتْفٍ شَاءَ اللَّهُ فَإِنَّهُ شَهِيدٌ وَإِنَّ لَهُ الْجَنَّةَ ". اهـ.
    وقال الحاكم في المستدرك [ ج 2 : ص 79 ] : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ". اهـ.
    - حديث أنس بن مالك رضي الله عنه
    ما روي في صحيح مسلم وفي مسند أبي يعلى واللفظ لأبي يعلى :
    عَنْ أَنَسٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " مَنْ سَأَلَ الشَّهَادَةَ صَادِقًا مِنْ قَلْبِهِ أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ، وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ ". اهـ.
    - حديث سهل بن حنيف رضي الله عنه
    رواه مسلم في صحيحه أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ: " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ، وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ "، وَلَمْ يَذْكُرْ أَبُو الطَّاهِرِ فِي حَدِيثِهِ بِصِدْقٍ ". اهـ.
    - أبو ذر الغفاري رضي الله عنه
    روى أبو نعيم في الحلية فقال:
    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى، حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خُبَيْقٍ، حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ أَسْبَاطٍ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ، عَن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الصَّامِتِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " مَنْ تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ فِيكُمْ؟ "، قَالُوا: مَنْ أَصَابَهُ السِّلاحُ، قَالَ: " كَمْ مِمَّنْ أَصَابَهُ السِّلاحُ وَلَيْسَ بِشَهِيدٍ وَلا حَمِيدٍ، وَكَمْ مِمَّنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ حَتْفَ أَنْفِهِ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقٌ شَهِيدٌ ؟ "
    قال أبو نعيم: غَرِيبٌ بِهَذَا الإِسْنَادِ وَاللَّفْظُ، لَمْ نَكْتُبْهُ إِلا مِنْ حَدِيثِ يُوسُفَ .اهـ.

    والله أعلم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة

    -أقصد الجزء الأول من حديث يحيى عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها يشبه حديث أبي هريرة المروي في سنن ابن ماجه [3:364] فالحديثان متشابهان في لفظيهما
    :
    ( عَنِ النَّبِيِّ أَنَّهُ قَالَ: " مَا تَقُولُونَ فِي الشَّهِيدِ فِيكُمْ؟ " قَالُوا: الْقَتْلُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، قَالَ:
    " إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ،
    مَنْ ")
    - وأيضًا حديث عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما
    ما روي في مسند عبد بن حميد
    عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " مَنْ تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ؟ "، قَالُوا: مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، قَالَ: " إِنَّ شُهَدَاءَ أُمَّتِي إِذًا لَقَلِيلٌ، مَنْ قُتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ غَرِقَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَهُوَ شَهِيدٌ، وَمَنْ قَتَلَهُ طَاعُونٌ فَهُوَ شَهِيدٌ ". اهـ.
    قال البوصيري : هَذَا إِسْنَادٌ ضَعِيفٌ لِضَعْفِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْأَفْرِيقِيِّ ". اهـ.

    - أما لفظة (
    قَالَ فِي يَوْمٍ خَمْسَةً وَعِشْرِينَ مَرَّةً
    :) فهي بلا شك موضوعة ظاهر عليه لوائح الوضع.
    أما الجزء الأخر من حديث يحيى عن أبي سلمة عن عائشة رضي الله عنها الذي فيه (الدعاء بالبركة في الموت) يشبه إسنادًا ومتنًا :
    ما روي في السنن الكبرى للبيهقي والسنن الكبرى للنسائي :

    من حديث يَحْيَى بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، حَدَّثَنِي أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ، قَالَ: سَأَلْتُ عَائِشَةَ أُمَّ الْمُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا كَيْفَ كَانَتْ صَلاةُ رَسُولِ اللَّهِ عَلَى الْمَيِّتِ؟ قَالَتْ: كَانَ يَقُولُ: " اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا، وَمَيِّتِنَا، وَذَكَرِنَا، وَأُنْثَانَا، وَغَائِبِنَا، وَشَاهِدِنَا، وَصَغِيرِنَا، وَكَبِيرِنَا، اللَّهُمَّ مَنْ أَحْيَيْتَهُ مِنَّا فَأَحْيِهِ عَلَى الإِسْلامِ وَمَنْ تَوَفَّيْتَهُ مِنَّا فَتَوَفَّهُ عَلَى الإِيمَانِ ". اهـ.
    أما لفظة (
    مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ
    ) ثبت بهذه اللفظة ذلك لمن نوي الشهادة فروي عن أكثر من صحابي :
    - حديث معاذ بن جبل رضي الله عنه
    فروى ابن حبان في صحيحه وغيره وصححه الترمذي من حديث مَالِكِ بْنِ يَخَامِرَ السَّكْسَكِيِّ، أَنَّ مُعَاذَ بْنَ جَبَلٍ، قَالَ:
    قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " ... وَمَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ مُخْلِصًا، أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ، وَإِنَّ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ ". اهـ.

    - أبو مالك الأشعري رضي الله عنه
    فروى أبو داود في سننه وغيره من حديث عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ غُنْمٍ الْأَشْعَرِيِّ، أَنَّ أَبَا مَالِكٍ الْأَشْعَرِيَّ، قَالَ:
    سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ يَقُولُ: " مَنْ فَصَلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ... أَوْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ أَوْ بِأَيِّ حَتْفٍ شَاءَ اللَّهُ فَإِنَّهُ شَهِيدٌ وَإِنَّ لَهُ الْجَنَّةَ ". اهـ.
    وقال الحاكم في المستدرك [ ج 2 : ص 79 ] : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ". اهـ.
    - حديث أنس بن مالك رضي الله عنه
    ما روي في صحيح مسلم وفي مسند أبي يعلى واللفظ لأبي يعلى :
    عَنْ أَنَسٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " مَنْ سَأَلَ الشَّهَادَةَ صَادِقًا مِنْ قَلْبِهِ أَعْطَاهُ اللَّهُ أَجْرَ شَهِيدٍ، وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ ". اهـ.
    - حديث سهل بن حنيف رضي الله عنه
    رواه مسلم في صحيحه أَنَّ النَّبِيَّ قَالَ: " مَنْ سَأَلَ اللَّهَ الشَّهَادَةَ بِصِدْقٍ بَلَّغَهُ اللَّهُ مَنَازِلَ الشُّهَدَاءِ، وَإِنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ "، وَلَمْ يَذْكُرْ أَبُو الطَّاهِرِ فِي حَدِيثِهِ بِصِدْقٍ ". اهـ.
    - أبو ذر الغفاري رضي الله عنه
    روى أبو نعيم في الحلية فقال:
    حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى، حَدَّثَنَا مُحَمَّدٌ، حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ خُبَيْقٍ، حَدَّثَنَا يُوسُفُ بْنُ أَسْبَاطٍ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ، عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ، عَن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الصَّامِتِ، عَنْ أَبِي ذَرٍّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " مَنْ تَعُدُّونَ الشَّهِيدَ فِيكُمْ؟ "، قَالُوا: مَنْ أَصَابَهُ السِّلاحُ، قَالَ: " كَمْ مِمَّنْ أَصَابَهُ السِّلاحُ وَلَيْسَ بِشَهِيدٍ وَلا حَمِيدٍ، وَكَمْ مِمَّنْ مَاتَ عَلَى فِرَاشِهِ حَتْفَ أَنْفِهِ عِنْدَ اللَّهِ صِدِّيقٌ شَهِيدٌ ؟ "
    قال أبو نعيم: غَرِيبٌ بِهَذَا الإِسْنَادِ وَاللَّفْظُ، لَمْ نَكْتُبْهُ إِلا مِنْ حَدِيثِ يُوسُفَ .اهـ.

    والله أعلم.
    بارك الله فيك، هذا كله لا يعني تخليطًا من أحد الرواة، وإنما هي شواهد لما ذكرته من ألفاظ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    924

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك، هذا كله لا يعني تخليطًا من أحد الرواة، وإنما هي شواهد لما ذكرته من ألفاظ.
    وفيك بارك الله، وأعتذر لك عن خطئي وجهلي وجزاك الله خيرًا يا مولانا.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,993

    افتراضي رد: حديث: (اللهم بارك لي في الموت وما بعد الموت):

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة

    وفيك بارك الله، وأعتذر لك عن خطئي وجهلي وجزاك الله خيرًا يا مولانا.
    غفر الله لي ولك، وفيك بارك الله.
    لا تعتذر فكلنا للعلم نطلب، نسأل الله أن ينفعنا بما نتعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •