نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6
1اعجابات
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,013

    افتراضي نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

    الكلام على حديث ( نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة )
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
    أما بعد :

    قال أحمد في مسنده 13437 : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ إِسْحَاقَ، قَالَ: أَخْبَرَنِي حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ : أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
    نَهَى عَنِ الْإِقْعَاءِ وَالتَّوَرُّكِ فِي الصَّلَاةِ.
    قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: كَانَ أَبِي قَدْ تَرَكَ هَذَا الْحَدِيثَ.

    ترك الإمام أحمد له استنكار ومتنه يخالف الأحاديث الصحيحة التي في التورك الإقعاء
    قال مسلم في صحيحه 1135- [32-536] حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ (ح) قَالَ : وَحَدَّثَنَا حَسَنٌ الْحُلْوَانِيُّ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ ، وَتَقَارَبَا فِي اللَّفْظِ ، قَالاَ : جَمِيعًا أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ ، أَخْبَرَنِي أَبُو الزُّبَيْرِ ، أَنَّهُ سَمِعَ طَاوُوسًا يَقُولُ : قُلْنَا لاِبْنِ عَبَّاسٍ فِي الإِقْعَاءِ عَلَى الْقَدَمَيْنِ ، فَقَالَ : هِيَ السُّنَّةُ ، فَقُلْنَا لَهُ : إِنَّا لَنَرَاهُ جَفَاءً بِالرَّجُلِ فَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ : بَلْ هِيَ سُنَّةُ نَبِيِّكَ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
    وأما التورك فجاء ذكره في حديث أبي حميد الساعدي المعروف
    وقد خالف حماد بن سلمة سعيد بن أبي عروبة وهو أثبت في قتادة ولا شك فخالفه في السند ولم يذكر التورك فدل على نكارة هذه الزيادة
    قال البيهقي في الكبرى 2572 : أخبرنا أبو عبد الله الحافظ أنبأ الحسن بن يعقوب العدل ثنا يحيى بن أبي طالب ثنا عبد الوهاب بن عطاء أنبأ سعيد ح وأخبرنا أبو عبد الله أنبأ أبو بكر بن إسحاق أنبأ محمد بن سليمان بن الحارث ثنا محمد بن عبد الله الأنصاري ثنا سعيد بن أبي عروبة عن قتادة عن الحسن عن سمرة بن جندب قال :
    نهى رسول الله صلى الله عليه و سلم عن الإقعاء في الصلاة خالفه حماد بن سلمة

    ثم رجح البيهقي هذه الرواية على رواية حماد بعد إخراجه لرواية حماد
    وكذا غلط البزار يحيى بن إسحاق فيه فقال كما في مختصر زوائد البزار لابن حجر :" لا يروى عن انس الا من هذا الوجه، واظن يحيى اخطا فيه"
    إضافة من الأخ عبد الله التميمي :
    قال الحافظ ابن رجب في فتح الباري [ 5/165 ] : لا يثبت . اهـ
    وذكره ابن عبد الهادي في الرسالة اللطيفة في أحاديث متفرقه ضعيفة ص 38

    هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    كتبه / عبد الله الخليفي


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,013

    افتراضي رد: نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

    1670 - " نهى عن الإقعاء والتورك في الصلاة ".


    أخرجه أحمد (3 / 233) والسراج في " مسنده " (4 / 73 / 1) عن يحيى بن
    إسحاق السيلحيني حدثنا حماد بن سلمة عن قتادة عن أنس مرفوعا. وقال
    البيهقي: " تفرد به يحيى بن إسحاق السيلحيني عن حماد بن سلمة ".
    قلت: وهما ثقتان من رجال مسلم، فالإسناد صحيح، لكن قال عبد الله بن أحمد
    عقب روايته لهذا الحديث في مسند أبيه: " كان أبي قد ترك هذا الحديث ".
    قلت: لعل سبب الترك أنه قد ثبت كل من الإقعاء والتورك في الصلاة عن النبي صلى
    الله عليه وسلم من فعله في موضعين، الإقعاء بين السجدتين، والتورك في التشهد
    الثاني الذي يليه السلام، كما هو مبين في كتابي " صفة صلاة النبي صلى الله
    عليه وسلم "، لكن الجمع ممكن، بحمل الحديث على الإقعاء والتورك في غير
    الموضعين المشار إليهما، كما فعل النووي وغيره بحديث: " وكان ينهى عن عقبة
    الشيطان " فقالوا: المراد به الإقعاء المنهي عنه. مع أنه قد أعل بالانقطاع،
    ولكنه صحيح لشواهده كما بينته في " صحيح أبي داود " (752) ، ومنها حديث
    الترجمة. والله سبحانه وتعالى أعلم.


    الكتاب: سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها
    المؤلف: محمد ناصر الدين الألباني

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

    حكم الإقعاء في الصلاة وأنواعه، وبيان مشروعية التورك والافتراش وكيفيتهما

    السؤال:
    رسالة وصلت إلى البرنامج من جيزان القحمة وباعثها المستمع: إبراهيم محمد سرحان ، الأخ إبراهيم له جمع من الأسئلة من بينها سؤال يقول فيه: قرأت أن من مكروهات الصلاة الإقعاء ما معنى هذا؟
    جزاكم الله خيراً.


    الجواب:


    الإقعاء المكروه في الصلاة هو أن ينصب فخذيه وساقيه، ويعتمد على يديه حال جلوسه كإقعاء الكلب أو الذئب ونحو ذلك. ويسمى عقبة الشيطان، كما في حديث عائشة أنها عقبة الشيطان، والحديث الآخر نهى عن الإقعاء كإقعاء الكلب كونه إذا جلس بين السجدتين أو للتشهد ينصب فخذيه وساقيه ويعتمد على يديه، هذا هو الإقعاء المنهي عنه، وهناك إقعاء مشروع ذكره ابن عباس رضي الله عنهما وأنه من السنة وهو أن يجلس على عقبيه بين السجدتين ويداه على فخذيه، ويجلس على عقبيه هذا من السنة، ثبت عن ابن عباس رضي الله عنهما أنه من السنة، ولكن الأفضل منه أن يفترش.. أن يفرش اليسرى وينصب اليمنى، حال الجلوس بين السجدتين أو في التشهد الأول يفرش اليسرى وينصب اليمنى، هذا هو الأفضل والأكثر في الأحاديث.
    وفي التشهد الأخير من الظهر والعصر والمغرب والعشاء يتورك، يجلس على الأرض ويجعل رجله اليسرى تحت رجله اليمنى عن يمينه، هذا هو الأفضل في التشهد الأخير في الرباعية والثلاثية، أما الجلسة التي في التشهد الأول أو بين السجدتين، فهذا الجلوس يشرع فيه أن يجلس على رجله اليمنى ويفرشها وينصب اليمنى، وإن أقعى بين السجدتين بأن جلس على عقبيه نصب رجليه وجلس على عقبيه بين السجدتين فهذا أيضاً من السنة، لكن الأكثر من فعل النبي ﷺ هو الافتراش. نعم.
    المقدم: جزاكم الله خيرًا.
    <span style="font-family:traditional arabic;"><font size="5"><span style="color:#0000ff;">https://binbaz.org.sa/fatwas/9003/%D...87%D9%85%D8%A7
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,013

    افتراضي رد: نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة نبيل عبد الحميد العريفي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2015
    الدولة
    Libya
    المشاركات
    147

    افتراضي رد: نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

    الإقعاء جاء تفسير من طريق آخر "نهي عن الإقعاء كإقعاء الكلب".
    والتورك ضرب من ضربات الشيطان ! يجلس للصلاة متكئا على يده يضرب بها في الأرض ؟
    .
    والثابت كان يتورك في التشهد الأخير ؟ فعلم بمسمى "الأخير" أن هناك تشهد سبقه ؟ وهو الثلاثية كالمغرب والرباعية كالعشاء والظهر والعصر ؟
    .
    وكلا من هذه الأوصاف الإقعاء والتورك معنى واحد من جلوس الكلب ؟ وما عداها فجائز سواء وافق صفة اقعاء وتورك النبي عليه السلام أ صورة وصفة أخرى جائز للمسلم مريضا كان أو معافى ؟ إلا ما شابه فيه الكلب ؟ فلا ولو كان مريضا فيطرح على الأرض ولا يجلس الاقعاء كمثل الكلب.
    .
    لا تبطل الصلاة ولكنها ليست من صفة صلاة النبي عليه السلام ؟ فتكون الصلاة ناقصة بلا شك غير تامة الأجر والإتباع للنبي عليه السلام.
    .
    وبن حنبل ترك الرواية الغير مفسرة وقد تبين اختلاف الرواة عليها ومعناه اضطراب وهناك الثابت من الروايات ؟ هذا معنى تركها وقد رواها مسلم معلقة كونها رواية مضطربة لاختلاف بين الرواة والحفاظ أيضا ؟

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    15,347

    افتراضي رد: نهى عن الإقعاء و التورك في الصلاة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    وجزاكم آمين
    وأمتثل قول ربي: {فَسَتَذْكُرُون ما أَقُولُ لَكُمْ ۚ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •