الاستعانة بالجن في الأمور المباحة



السؤال

سؤالي عن حكم الاستعانة بالجن في الامور المباحة مع أمرهم بما يجب عليهم ونهيهم عما حرم عليهم، وعدم الاستعانة بهم على أي نوع من أنواع الشرك أو المعاصي؟





أجاب عنها: الشيخ أ.د. ناصر بن سليمان العمر

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: الذي يترجح لدي في هذه مسألة الاستعانة بالجن التحريم، حتى ولو كان ذلك في الأمور المباحة؛ وذلك من باب سدّ الذرائع، ولصعوبة التحقق مما ذكر.
وقد يبدأ الأمر بالمباح وينتهي إلى المحرم ثم الشرك، كما هو مشاهد. نسأل الله العفو والعافية، وفقك الله وسددك.