أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4
3اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ..

    رقم الحديث: 9205 أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدَانَ , أَنَا أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدٍ الصَّفَّارُ , نَا أَحْمَدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مِلْحَانَ , نَا يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ , نَا اللَّيْثُ , عَنْ خَالِدِ بْنِ يَزِيدَ , عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي هِلالٍ , عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي حُمَيْدُ , أَنَّ أَبَا عَقِيلٍ الزَّرْقِيَّ أَخْبَرَهُ , عَنِ ابْنِ أَبِي فَاطِمَةَ , عَنْ أَبِيهِ , عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " أَيُّكُمْ يُحِبُّ أَنْ يَصِحَّ فَلا يَسْقَمُ ؟ قَالُوا : كُلُّنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ ؟ أَلا تُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا أَصْحَابَ كَفَّارَاتٍ ؟ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ , إِنَّ الْعَبْدَ لَيَكُونُ لَهُ الدَّرَجَةُ فِي الْجَنَّةِ , لا يَبْلُغُهَا بِشَيْءٍ مِنْ عَمَلِهِ , حَتَّى يَبْتَلِيَهُ اللَّهُ بِالْبَلاءِ لِيَبْلُغَ بِهِ تِلْكَ الدَّرَجَةَ فِي الْجَنَّةِ لا يَبْلُغُهَا بِشَيْءٍ مِنْ عَمَلِهِ " . ذَكَرَ الْبُخَارِيُّ , فِي التَّارِيخِ , فِي تَرْجَمَةِ مُسْلِمِ بْنِ عَقِيلٍ مَوْلَى الزُّرَقِيِّينَ أَبُو عَقِيلٍ , فَقَالَ : قَالَ لِي ابْنُ أَبِي أُوَيْسٍ , حَدَّثَنِي أَخِي , عَنْ حَمَّادِ بْنِ أَبِي حُمَيْدٍ , عَنْ مُسْلِمِ بْنِ عَقِيلٍ مَوْلَى الزُّرَقِيِّينَ , قَالَ : دَخَلْتُ عَلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي إِيَاسِ بْنِ أَبِي فَاطِمَةَ الضَّمْرِيِّ , فَقَالَ : يَا أَبَا عَقِيلٍ , حَدَّثَنِي أَبِي , عَنْ جَدِّي , قَالَ : كُنْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ , فَذَكَرَهُ مَعْنَاهُ , قَالَ الشَّيْخُ أَحْمَدُ : وَهُوَ فِيمَا أَجَازَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ رِوَايَتَهُ عَنْ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ وَاصِلٍ الْبِيكَنْدِيِّ , عَنْ أَبِيهِ الْبُخَارِيِّ . وَرَوَاهُ أَبُو عَامِرٍ الْعَقَدِيُّ , عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي حُمَيْدٍ , عَنْمُسْلِمِ بْنِ عَقِيلٍ , عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي إِيَاسِ بْنِ أَبِي فَاطِمَةَ , حَدَّثَنِي أَبِي , أَنَّ أَبَاهُ أَخْبَرَهُ , قَالَ : بَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ ، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَذَكَرَهُ , إِلا أَنَّهُ قَالَ : " مِثْلُ حُمُرُ الصَّيَّالَةِ " . وَسَأَلْتُ عَنْهُ بَعْضَ أَهْلِ الأَدَبِ , فَزَعَمَ أَنَّهُ أَرَادَ حُمُرَ الْوَحْشِيِّ الَّتِي تَصُولُ , وَهُوَ أَصَحُّ الْحَيَوَانَاتِ جِسْمًا , وَأُقِيمَتِ الْيَاءُ مَقَامَ الْوَاوِ . قَالَ الشَّيْخُ أَحْمَدُ : وَذَكَرَ أَبُو أَحْمَدَ الْعَسْكَرِيُّ فِي كِتَابِهِ أَيْضًا : أَنَّهُ كَالْحَمِيرِ الصَّالَةِ , الصَّادُ غَيْرُ مُعْجَمَةٍ , يُقَالُ لِلْحِمَارِ الْوَحْشِيِّ الْحَادِّ الصَّوْتِ : صَلْصَالٌ .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ..

    ذكر هذا الإمام البيهقي في شعب الإيمان [9856].
    وأخرجه ابن أبي شيبة في مسنده والطبراني في المعجم الكبير وأبو نعيم في معرفة الصحابة والروباني في مسنده وابن سعد في الطبقات الكبرى وابن عاصم في الآحاد والمثاني
    [ ج 2 : ص 220 ] وابن عبد البر في الاستيعاب.
    إسناده ضعيف.
    فروى هذا الحديث عبد الله بن إياس وهو الضمري [مجهول] وعنه مسلم بن عقيل وعنه محمد بن أبي حميد الأنصاري [منكر الحديث].
    واختلف في
    محمد بن أبي حميد الأنصاري :
    فيرويه أبو داود الطيالسي عن محمد بن أبي حميد الأنصاري عن عبد الله بن إياس الضمري عن إياس بن أبي فاطمة عن أبيه عن جده به. [أسقط ذكر مسلم بن عقيل]
    والأخرون كعبد الله بن وهب وعبد الملك بن عمرو وغيره يروونه عن محمد بن أبي حميد الأنصاري عن مسلم بن عقيل عن عبد الله بن إياس الضمري عن إياس بن أبي فاطمة عن أبيه عن جده به [موصولًا].
    والراجح هو رواية عبد الله بن وهب وغيره، فإن أبا داود الطيالسي غلط في أحاديث.
    قلتُ: إلا أنه قد روي عن
    محمد بن أبي حميد الأنصاري الحديث [مرسلًا]،
    رواه له مرسلًا البيهقي في شعب الإيمان وأبو نعيم في معرفة الصحابة [ ج 1 : ص 239 ]،
    عن مسلم بن عقيل عن عبد الله بن إياس الضمري عن إياس بن أبي فاطمة عن أبيه [مرسلًا].
    ويعضد ذلك ما رواه غير محمد بن أبي حميد الأنصاري :
    هو ما أخرجه الطبراني في المعجم الكبير وابن الأثير في أسد الغابة.
    من رواية رشدين بن سعد [
    ضعيف الحديث] عن زهرة بن معبد عن عبد الله بن إياس عن أبيه عن النبي
    [دون ذكر جدِّه أي أنه (مرسل)].
    قلت: وخولف في رشدين بن سعد عن زهرة، فقال أبو نعيم في معرفة الصحابة :
    "رَوَاهُ بَقِيَّةُ، عَنِ الْحَجَّاجِ بْنِ رِشِيدٍ، عَنْ أَبِيهِ، عَنْ زُهْرَةَ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي فَاطِمَةَ، وَلَمْ يَقُلْ عَنْ أَبِيهِ ". اهـ.
    قلت: إذن فهذا إسناد مقطوع.
    وممن ضعف هذا الحديث :
    الحافظ ابن حجر العسقلاني فقال في المطالب العالية : " مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي حُمَيْدٍ ضَعِيفٌ ". اهـ.
    والهيثمي في مجمع الزوائد [ 2/296 ] فقال: " فيه محمد بن أبي حميد وهو ضعيف إلا إن ابن عدي قال‏‏ وهو مع ضعفه يكتب حديثه ". اهـ.
    قلتُ: أنسب ما قيل في محمد بن أبي حميد مما يدل على حاله من وصله للحديث مرة وإرساله مرة أخرى هو ما قاله ابن حبان :
    " كان مغفلا يقلب الإسناد ولا يفهم ويلزق به المتن ولا يعلم فلما كثر ذلك في أخباره بطل الاحتجاج بروايته ". اهـ.
    قلت: وللحديث شواهد.
    والله أعلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ..

    قلتُ : له شواهد منها :
    - فللشطر الأخير قد رواه ابن حبان في صحيحه عن أبي هريرة :
    قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ : " إِنَّ الرَّجُلَ لِتَكُونَ لَهُ عِنْدَ اللَّهِ الْمَنْزِلَةُ، فَمَا يَبْلُغُهَا بِعَمَلٍ، فَلا يَزَالُ اللَّهُ يَبْتَلِيهِ بِمَا يَكْرَهُ حَتَّى يُبَلِّغَهُ إِيَّاهَا ". اهـ.
    والشطر الأول ما رواه أحمد في مسنده والحاكم في المستدرك :
    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ:
    مَرَّ بِرَسُولِ اللَّهِ أَعْرَابِيٌّ أَعْجَبَهُ صِحَّتُهُ وَجَلَدُهُ، قَالَ: فَدَعَاهُ رَسُولُ اللَّهِ فَقَالَ: " مَتَى أَحْسَسْتَ أُمَّ مِلْدَم؟ "
    قَالَ: وَأَيُّ شَيْءٍ أُمُّ مِلْدَمٍ؟ قَالَ: " الْحُمَّى "، قَالَ: وَأَيُّ شَيْءٍ الْحُمَّى؟ قَالَ: " سَخَنَةٌ تَكُونُ بَيْنَ الْجِلْدِ وَالْعِظَامِ "، قَال: مَا بِذَلِكَ لِي عَهْدٌ،
    قَالَ: " فَمَتَى أَحْسَسْتَ بِالصُّدَاعِ؟ " قَالَ: وَأَيُّ شَيْءٍ الصُّدَاعُ؟ قَالَ: " ضَرَبَانٌ يَكُونُ فِي الصُّدْغَيْنِ وَالرَّأْسِ "، قَالَ: مَا لِي بِذَلِكَ عَهْدٌ،
    قَالَ: فَلَمَّا قَفَّا أَوْ وَلَّى الْأَعْرَابِيُّ ، قَالَ: " مَنْ سَرَّهُ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَجُلٍ مِنْ أَهْلِ النَّارِ فَلْيَنْظُرْ إِلَيْهِ ". اهـ.
    قال الحاكم : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ ". اهـ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي رد: أَتُحِبُّونَ أَنْ تَكُونُوا كَالْحَمِيرِ الضَّالَّةِ..

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •