شارك بكتابة وصيتك قبل الموت
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3
2اعجابات
  • 1 Post By أبو عبد البر طارق
  • 1 Post By أم علي طويلبة علم

الموضوع: شارك بكتابة وصيتك قبل الموت

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    Lightbulb شارك بكتابة وصيتك قبل الموت

    بسم الله الرحمن الرحيم
    و الصلاة و السلام على رسول الله و على صحبه أجمعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين أما بعد
    رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

    مقدمة كتابة الوصية سنة مهجورة

    قال ابن الجوزي /الثبات عند الممات
    إِنِّي رَأَيْتُ جُمْهُورَ النَّاسِ إِذَا طَرَقَهُمُ الْمَرَضُ اشْتَغَلُوا تَارَةً بِالْجَزَعِ مِنْهُ وَالشَّكْوَى وَتَارَةً بِالتَّدَاوِي إِلَى أَنْ يَشْتَدَّ فَيُشْغِلُهُمُ اشْتِدَادُهُ عَنِ الالْتِفَاتِ إِلَى الْمَصَالِحِ مِنْ وَصِيَّةٍ أَوْ فِعْلٍ لِلْخَيْرِ أَوْ تَأَهُّبٍ لِلْمَوْتِ


    فَكَمْ لَهُ مِنْ ذُنُوبٍ لَا يَتُوبُ مِنْهَا أَوْ عِنْدَهُ وَدِيعَةٌ لَا يَرُدُّهَا أَوْ عَلَيْهِ دَيْنٌ أَوْ زَكَاةٌ أَوْ فِي ذِمَّتِهِ ظِلامَةٌ لَا يَخْطُرُ لَهُ تَدَارُكُهَا وَإِنَّمَا حُزْنُهُ عَلَى فِرَاقِ الدُّنْيَا إِذْ لَا هِمَّةَ لَهُ سِوَاهَا وَرُبَّمَا أَفَاقَ فَأَوْصَى بِجَوْرٍ
    وَسَبَبُ هَذَا ضَعْفُ الإِيمَانِ كَمَا قَالَ عَزَّ وَجَلَّ
    {فَأَعْرِضْ عَنْ مَنْ تَوَلَّى عَنْ ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا ذَلِكَ مَبْلَغُهُمْ مِنَ الْعلم}


    وَقَدْ عَمَّ هَذَا أَكْثَرَ الْخَلْقِ نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الْخِذْلانِ
    فَيَنْبَغِي لِلْمُتَيَقِّظِ أَنْ يَتَأَهَّبَ فِي حَالِ صِحَّتِهِ قَبْلَ هُجُومِ الْمَرَضِ فَرُبَّمَا ضَاقَ الْوَقْتُ عَنْ عَمَلٍ أَوِ اسْتِدْرَاكِ فَارِطٍ أَوْ وَصِيَّةٍ
    عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مَا حَقُّ امْرِئ مُسْلِمٍ يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ وَلَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ إِلا وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ أَخْرَجَاهُ فِي الصَّحِيحَيْنِ




    وَقَدْ خُذِلَ خَلْقٌ كَثِيرٌ عِنْدَ الْمَوْتِ فَمِنْهُمْ مَنْ أَتَاهُ الْخِذْلانُ مِنْ أَوَّلِ مَرَضِهِ فَلَمْ يَسْتَدْرِكْ قَبِيحًا مَضَى وَرُبَّمَا أَضَافَ إِلَيْهِ جوارا فِي وَصِيَّتِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ فَاجَأَهُ الْخِذْلانُ فِي سَاعَةِ اشْتِدَادِ الأَمْرِ فَمِنْهُمْ مَنْ كَفَرَ وَمِنْهُمْ مَنِ اعْتَرَضَ وَتَسَخَّطَ نَعُوذُ بِاللَّهِ مِنَ الْخِذْلانِ
    وَهَذَا مَعْنَى سُوءُ الْخَاتِمَةِ وَهُوَ أَنْ يَغْلِبَ عَلَى الْقَلْبِ عِنْدَ الْمَوْتِ الشَّكُّ أَوِ الْجُحُودُ فَتُقْبَضُ النَّفْسُ عَلَى تِلْكَ الْحَالَةِ وَدُونَ ذَلِكَ أَنْ يَتَسَخَّطَ الأَقْدَارَ

    قال صاحب الموضوع : رأيت أن نجمع وصايا الأعضاء و نخرج بنموذج نجعله وصية يستفيذ منه الناس.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المغرب/الدار البيضاء
    المشاركات
    1,504

    افتراضي رد: شارك بكتابة وصيتك قبل الموت

    النموذج 1 : الأخ( أبو أسامة) من ملتقى أهل الحديث
    وصيتي الشرعية

    بسم الله والحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله وصحبه ومن والاه... وبعد:
    قال عليه صلى الله عليه وسلم: «ما حق امرئ مسلم له شيء يوصي فيه يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده» [البخاري].

    هذا ما أوصي به:
    أهلي... وورثتي من بعدي... (وجميع المسلمين) وأنا في حال الصحة... وتمام العقل:
    أنا .............................. ..............

    أوصيكم بتقوى الله عز وجل.
    والصبر عند موتي.
    وأن تقولوا خيراً.
    وتكثروا من الاستغفار... والدعاء لي بالرحمة... ودخول الجنة... والنجاة من النار..
    وتُكثِروا من قولكم: "إنا لله وإنا إليه راجعون"، "اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها".

    وأوصيكم:

    بالإسراع في تجهيزي...
    وإعلام قرابتي .. وأصدقائي.. وأهل الصلاح (وتكثيرهم).. ليكون لهم أجر المشاركة في:
    تجهيزي
    وغسلي
    وتكفيني
    والصلاة علي
    وتشييع جنازتي
    ودفني
    والاستغفار لي
    وأوصيكم:
    بقضاء ديني قبل دفني -إن أمكن- ... ولا تتهاونوا في أدائه... نظرا لأهميته التي بينها النبي صلى الله عليه وسلم حينما قال: «نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه» [صححه الألباني].
    كما أوصيكم:
    بالإسراع في تنفيذ وصاياي ..

    ومُجملُ ما عليَّ من الديون هي :

    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    ومُجملُ مالي من المُستحَقَّات عند الآخرين هي :
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    وبعد قضاء ديوني أُوصيكُم بأن يُتصدَّقَ بمبلغ، وقدره : .................. من مالي.

    وأن تنفق هذه الصدقات على الوجه التالي:

    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    وأوصي أيضاً بأنْ :
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    .............................. .............
    كما أوصي :
    أن يقسم مالي بين ورثتي :
    تقسيما شرعيا كما أمر الله عز وجل.

    وأعلمكم وأشهدكم :
    أني قد سامحت كل إنسان لي حق عليه ..

    وأرجوا أن يسامحني :
    كل من يعرفني ويصفح عن حقه .. ( إن كان له علي حق )

    وأوصيكُم -أيضاً- :

    أن تعملوا بكل سُنَّة سَنَّها رسول الله صلى الله عليه وسلم:
    عند الوفاة... وقبلها... وبعدها.

    كما إني ابرأً إلى الله عز وجل من كل:
    فعلٍ أو قَوْلٍ... يُخالِفُ الشَّرْعَ الحنيف...

    وأخيراً.... أُوصِي:

    أهلي... وأولادي... والمسلمين جميعاً... بآخر وصية أوصي بها الرسول صلى الله عليه وسلم أُمَتَهُ...
    فقد كان آخرُ كلامِ رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الصلاة الصلاة اتقوا الله فيما ملكت أيمانكم» [صححه الألباني].

    كانت هذه وصيتي ..
    وجزاكم الله خيراً ..
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    سبحان ربك رب العزة عما يصفون ..
    وسلام على المرسلين .. والحمد لله رب العالمين.
    ألا هل بلغت .. اللهم فاشهد

    حُرِّرت في يوم ............ شهر ............سنة ............ هجرية ............

    الموافق يوم ............ شهر ............ سنة ............ ميلادية ............

    المُوصِي : .............................. ....................
    التوقيع : .............................. ....................

    ***

    الوَصِيُّ .............................. ....................
    التوقيع .............................. ....................

    ***
    الشاهدُ الأولُ .............................. ....................
    التوقيع .............................. ....................

    ***

    الشاهدُ الثاني .............................. ....................
    التوقيع .............................. ....................


    ****************************** *************************
    ملاحظة :
    - لا بأس أن تُسجَّل الوصيَّة عند الكاتب بالعدل حتى لا يتلاعب بها أحد .. ويضمن الموصي تنفيذ وصيته.
    - الوصية الشرعية .. أولى بالحفظ من الأموال .. والذهب .. والمستندات .. ومن كل شيءٍ.
    اللهم ارحم والدي كما ربياني صغيرا، رب اغفر لي ولوالدي و للمومنين يوم يقوم الحساب

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,277

    افتراضي رد: شارك بكتابة وصيتك قبل الموت

    جزاكم الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو عبد البر طارق
    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •