مواضيع عقدية !!! - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 107
21اعجابات

الموضوع: مواضيع عقدية !!!

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال ابن القيم في المنار : ( وأما أحاديث الاكتحال والادّهان والتطيب فمن وضع الكذابين ، وقابلهم آخرون فاتخذوه يوم تألم وحزن ، والطائفتان مبتدعتان خارجتان من السنة ، وأهل السنة يفعلون فيه ما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم من الصوم ، ويجتنبون ما أمر به الشيطان من البدع ) . ص 103

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال ابن تيمية في الفتاوى
    "وقوم من المتسننة رووا ورويت لهم أحاديث موضوعة بنوا عليها ما جعلوه شعارا في هذا اليوم - يعني يوم عاشوراء - يعارضون به شعار ذلك القوم -يعني الرافضة - فقابلوا باطلا بباطل وردوا بدعة ببدعة ، وإن كانت إحداهما -يعني بدعة الرافضة - أعظم في الفساد وأعون لأهل الإلحاد مثل : الحديث الطويل الذي روي فيه : « من اغتسل يوم عاشوراء لم يمرض ذلك العام ، ومن اكتحل يوم عاشوراء لم يرمد ذلك العام » وأمثال ذلك من الخضاب يوم عاشوراء والمصافحة فيه ونحو ذلك ، فإن هذا الحديث ونحوه كذب مختلق باتفاق من يعرف علم الحديث، وإن كان قد ذكره بعض أهل الحديث، وقال: إنه صحيح وإسناده على شرط الصحيح، فهذا من الغلط الذي لا ريب فيه كما هو مبين في غير هذا الموضع، ولم يستحب أحد من أئمة المسلمين الاغتسال يوم عاشوراء ولا الكحل فيه والخضاب وأمثال ذلك ولا ذكره أحد من علماء المسلمين الذين يقتدى بهم ويرجع إليهم في معرفة ما أمر الله به ونهى عنه، ولا فعل ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبو بكر ولا عمر ولا عثمان ولا علي رضي الله عنهم، ولا ذكر مثل هذا الحديث في شيء من الدواوين التي صنفها علماء الحديث لا في المسندات كمسند أحمد وإسحاق وأحمد بن منيع الحميدي والدالاني (1) وأبي يعلى الموصلي وأمثالها، ولا في المصنفات على الأبواب كالصحاح والسنن، ولا في الكتب المصنفة الجامعة للمسند والآثار مثل موطأ مالك ووكيع وعبد الرزاق وسعيد بن منصور وابن أبي شيبة وأمثالها "
    513/4

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    لمّا سأل رجلٌ الإمام أحمد بن حنبل: "ما تقول رحمك الله فيمن قال:لا أقول إن معاوية كاتب الوحي، ولا أقول أنه خال المؤمنين، فإنه أخذها بالسَّيف غصْباً؟". قال الإمام أحمد: "هذا قول سوءٍ رديء، يجانبون هؤلاء القوم، و لا يجالسون، و نبيِّن أمرهم ).

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    #عقدية

    قال البيهقي رحمه الله عن الشافعي رحمه الله:

    "كان يرى وجوب طاعة مَنْ غلب بالسيف من
    المسلمين في غير معصية"

    ثم ساق بسنده عن حرملة رحمه الله قال:
    "سمعت الشافعي يقول: كل من غلب على الخلافة بالسيف حتى يسمى خليفة ويُجمع الناس عليه فهو خليفة".

    مناقب الشافعي ١/ ٤٤٨
    .

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    الى الاخ الذي يريد تكفير ابن تيمية لاحتمال تبنية للقول بفناء النار

    هل تعلم

    ان الكبريت الاحمر والشيخ الاكبر يقول في هذا الموضوع
    قول إمام الاتحادية ابن عربي الطائي، فإنه زعم أن أهلها يعذبون فيها مدة، ثم تنقلب طبائعهم نارية يتلذذون بالنار لموافقتها لطبائعهم، قال ابن حجر في الفتح: (وهذا قول بعض من ينسب إلى التصوف من الزنادقة).**(3)

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    وقال*الشوكاني*في "نيل الأوطار"(٧/ ٢٠١): قوله: " وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك؛ فاسمع وأطع" فيه دليل على وجوب طاعة الأمراء وإن بلغوا في التعسف والجور إلى ضرب الرعية وأخذ أموالهم*فيكون هذا مخصصاً لعموم قوله تعالى: {فَمَنِ اعْتَدَى عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَى عَلَيْكُمْ}. وقوله: {وَجَزَاء سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا}.*

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    يقول ابن المنذر رحمه الله : والذي عليه أهل العلم أن للرجل أن يدفع عما ذُكر إذا أُريد ظلما بغير تفصيل، إلا أن *كل من نحفظ عنه من علماء الحديث كالمجمعين* على استثناء السلطان للآثار الواردة بالأمر بالصبر على جوره وترك القيام عليه.

    انظر سبل السلام للصنعاني رحمه الله ٢/٣٧٩

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى: (( واختلفت عبارات المفسرين في أصحاب الأعراف من هم، وكلها قريبة ترجع إلى معنى واحد، وهو أنهم قوم استوت حسناتهم وسيئاتهم ))
    تفسيره ج ٣ ص ٤١٨

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: أن الرافضة أمة ليس لها عقل صريح ولا نقل صحيح ولا دين مقبول ولا دنيا منصورة بل هم من أعظم الطوائف كذبا وجهلا ودينهم يدخل على المسلمين كل زنديق ومرتد كما دخل فيهم النصيرية والإسماعيلية وغيرهم فإنهم يعمدون الى خيار الأمة يعادونهم و إلى أعداء الله من اليهود والنصارى والمشركين يوالونهم ويعمدون إلى الصدق الظاهر المتواتر يدفعونه وإلى الكذب المختلق الذي يعلم فساده يقيمونه .
    مجموع الفتاوى ٤٧١/٤

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال شخ الاسلام ابن تيمية-رحمه الله تعالى:-
    ﻭﻟﻴﺲ ﻷﺣﺪ ﺃﻥ ﻳﻌﺘﺪﻱ ﻋﻠﻰ ﺃﺣﺪ ﺳﻮاء ﻛﺎﻥ ﺷﺮﻳﻔﺎ ﺃﻭ ﻟﻢ ﻳﻜﻦ، ﻭﻣﺘﻰ اﻋﺘﺪﻯ اﻟﺸﺮﻳﻒ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻩ ﻋﻠﻰ اﻟﻨﺎﺱ ﻛﺎﻥ لهم ﺃﻥ يعتدوا ﻋﻠﻴﻪ ﺑﻤﺜﻞ ﻣﺎ اﻋﺘﺪﻯ ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻓﺈﻥ ﻗﺎﻝ ﻟﻤﺴﻠﻢ: ﻳﺎ ﻛﻠﺐ ﻳﺎ ﺧﻨﺰﻳﺮ! ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ: ﻳﺎ ﻛﻠﺐ ﻳﺎ ﺧﻨﺰﻳﺮ!، ﻭﻟﻮ ﻗﺎﻝ ﻟﻪ: ﻟﻌﻨﻚ اﻟﻠﻪ، ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺃﻥ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ: ﻟﻌﻨﻚ اﻟﻠﻪ، ﻭﺇﻥ ﺿﺮﺑﻪ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﻖ ﺿﺮﺏ ﻛﻤﺎ ﺿﺮﺑﻪ، ﻭﺇﻥ ﺃﺧﺬ ﻣﺎﻟﻪ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﻖ ﺃﺧﺬ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻪ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﺎ ﺃﺧﺬ ﻣﻦ ﻣﺎﻟﻪ.ﻓﺈﻥ اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ ﻣﺘﻔﻘﻮﻥ ﻋﻠﻰ ﺃﻥ اﻟﻘﺼﺎﺹ ﺛﺎﺑﺖ ﺑﻴﻦ اﻟﺸﺮﻳﻒ ﻭﻏﻴﺮ اﻟﺸﺮﻳﻒ ﻓﻲ اﻟﺪﻣﺎء ﻭﻧﺤﻮﻫﺎ.

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال الحسن البصري رحمه الله:

    والله لايستقيم الدين إلا بولاة الأمر وإن جاروا وظلموا،والله لما يصلح الله بهم أكثر مما يفسدون.

    جامع العلوم (١١٧/٢)


    قال العلامة المعلمي اليماني:

    وقد جرب المسلمون الخروج فلم يروا منه إلا الشر.

    التنكيل(93/1)

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    المسائلُ التي نقلَ فيها الحافظُ ابنُ حجرٍ في ( الفتح ) آراءَ شيخ الإسلام ابن تيميَّة.

    المسألة الأولى :
    في باب كتابة العلم .
    فخرج ابن عباَّس ررر يقول : ( إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله ، وبين كتابه )

    قال الحافظ ( 1 /209 ) :

    (ظَاهِرُه أَنَّ ابن عَبَّاس كَانَ مَعَهُمْ ، وَأَنَّهُ فِي تِلْكَ الْحَالَة خَرَجَ قَائِلًا هَذِهِ الْمَقَالَة . وَلَيْسَ الْأَمْر فِي الْوَاقِع عَلَى مَا يَقْتَضِيه هَذَا الظَّاهِر ، بَلْ قَوْل اِبْن عَبَّاس الْمَذْكُور إِنَّمَا كَانَ يَقُولهُ عِنْدَمَا يُحَدِّث بِهَذَا الْحَدِيث...)
    ثم قال : (وَجَزَمَ اِبْنُ تَيْمِيَة فِي الرَّدّ عَلَى الرَّافِضِيّ بِمَا قُلْته ) .
    _________

    المسألة الثانية :

    مسألة تعذيب الميت ببكاءِ أهله .

    في ( بَاب قَوْل النَّبِيّ : يُعَذَّب الْمَيِّت بِبَعْضِ بُكَاء أَهْله إِذَا كَانَ النَّوْح مِنْ سُنَّته ).
    قال الحافظ ( 3 / 155 ):
    ( سَادِسهَا :
    مَعْنَى التَّعْذِيب : تَأَلُّمُ الْمَيِّت بِمَا يَقَع مِنْ أَهْله مِنْ النِّيَاحَة وَغَيْرهَا ، وَهَذَا اِخْتِيَار أَبِي جَعْفَر الطَّبَرِيّ مِنْ الْمُتَقَدِّمِي نَ ، وَرَجَّحَهُ اِبْن الْمُرَابِط وَعِيَاض وَمَنْ تَبِعَهُ وَنَصَرَهُ اِبْن تَيْمِيَة وَجَمَاعَة مِنْ الْمُتَأَخِّرِي نَ ) .
    ________________

    المسألة الثالثة :
    في باب ما قيلَ في أولاد المشركين .
    قال الحافظ (3/246) :
    (سَادِسهَا ـ أي سادس الأقوال ـ هُمْ فِي النَّار .
    حَكَاهُ عِيَاض عَنْ أَحْمَد ، وَغَلَّطَهُ اِبْن تَيْمِيَة بِأَنَّهُ قَوْل لِبَعْضِ أَصْحَابه وَلَا يُحْفَظ عَنْ الْإِمَام أَصْلًا ) .
    __________

    المسألة الرابعة :
    في : بَاب مَا جَاءَ فِي قَوْل اللَّه تَعَالَى ( وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ )
    قال الحافظُ : ( 6 / 289 )
    (.... " تَنْبِيهٌ " :
    وَقَعَ فِي بَعْضِ الْكُتُب فِي هَذَا الْحَدِيث " كَانَ اللَّه وَلَا شَيْء مَعَهُ ، وَهُوَ الْآن عَلَى مَا عَلَيْهِ كَانَ " وَهِيَ زِيَادَة لَيْسَتْ فِي شَيْء مِنْ كُتُب الْحَدِيث ، نَبَّهَ عَلَى ذَلِكَ الْعَلَّامَة تَقِيّ الدِّين بْن تَيْمِيَّةَ ، وَهُوَ مُسَلَّم فِي قَوْله ) .
    _______________
    المسألة الخامسة :
    ( بَابُ ذِكْر الْجِنّ وَثَوَابهمْ وَعِقَابهمْ )
    قال الحافظ ( 6 / 345 ):
    ( ...وَقَالَ اِبْنُ تَيْمِيَّةَ : اِتَّفَقَ عَلَى ذَلِكَ عُلَمَاء السَّلَف مِنْ الصَّحَابَة وَالتَّابِعِينَ وَأَئِمَّة الْمُسْلِمِينَ .
    وَثَبَتَ التَّصْرِيح بِذَلِكَ فِي حَدِيث " وَكَانَ النَّبِيّ يُبْعَث إِلَى قَوْمه وَبُعِثْت إِلَى الْإِنْس وَالْجِنّ " فِيمَا أَخْرَجَهُ الْبَزَّار بِلَفْظٍ)
    ____________
    المسألة السادسة :
    في ( بَاب فَضْل عَائِشَة رَضِيَ اللَّه عَنْهَا )
    قال الحافظ ( 7 / 109 ) :
    (.. قَالَ السُّبْكِيّ الْكَبِير : الَّذِي نَدِينُ اللَّهَ بِهِ أَنَّ فَاطِمَة أَفْضَل ثُمَّ خَدِيجَة ثُمَّ عَائِشَة ، وَالْخِلَاف شَهِير وَلَكِنَّ الْحَقّ أَحَقّ أَنْ يُتَّبَع . وَقَالَ اِبْن تَيْمِيَة : جِهَات الْفَضْل بَيْن خَدِيجَة وَعَائِشَة مُتَقَارِبَة . وَكَأَنَّهُ رَأَى التَّوَقُّف ..)
    ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـ
    المسألة السابعة :
    في ( بَاب قِصَّة أَبِي طَالِب )
    قال الحافظ ( 7 / 194) :
    ( وَاسْمه عِنْد الْجَمِيع عَبْد مَنَافٍ ، وَشَذَّ مَنْ قَالَ عِمْرَان ، بَلْ هُوَ قَوْل بَاطِل .
    نَقَلَهُ اِبْن تَيْمِيَة فِي كِتَاب الرَّدّ عَلَى الرَّافِضِيّ أَنَّ بَعْض الرَّوَافِض زَعَمَ أَنَّ قَوْله تَعَالَى : إِنَّ اللَّه اِصْطَفَى آدَم وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيم وَآلَ عِمْرَان أَنَّ آلَ عِمْرَان هُمْ آلُ أَبِي طَالِب وَأَنَّ اِسْم أَبِي طَالِب عِمْرَان وَاشْتُهِرَ بِكُنْيَتِهِ ) .

    ____________
    المسألة الثامنة :
    في ( بَاب هَلْ يُصَلَّى عَلَى غَيْر النَّبِيّ )
    قال الحافظ ( 11 / 170 ) :
    (...... وَأَمَّا الْمُؤْمِنُونَ فَاخْتُلِفَ فِيهِ فَقِيلَ : لَا تَجُوز إِلَّا عَلَى النَّبِيّ خَاصَّة ، وَحُكِيَ عَنْ مَالِك كَمَا تَقَدَّمَ ، وَقَالَتْ طَائِفَة لَا تَجُوز مُطْلَقًا اِسْتِقْلَالًا وَتَجُوز تَبَعًا فِيمَا وَرَدَ بِهِ النَّصّ أَوْ أُلْحِقَ بِهِ لِقَوْلِهِ تَعَالَى ( لَا تَجْعَلُوا دُعَاء الرَّسُول بَيْنكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضكُمْ بَعْضًا ) وَلِأَنَّهُ لَمَّا عَلَّمَهُمْ السَّلَام قَالَ " السَّلَام عَلَيْنَا وَعَلَى عِبَاد اللَّه الصَّالِحِينَ " وَلَمَّا عَلَّمَهُمْ الصَّلَاة قَصَرَ ذَلِكَ عَلَيْهِ وَعَلَى أَهْل بَيْته ، وَهَذَا الْقَوْل اِخْتَارَهُ الْقُرْطُبِيّ فِي " الْمُفْهِم " وَأَبُو الْمَعَالِي مِنْ الْحَنَابِلَة ، وَقَدْ تَقَدَّمَ تَقْرِيره فِي تَفْسِير سُورَة الْأَحْزَاب ، هُوَ اِخْتِيَار اِبْن تَيْمِيَةَ مِنْ الْمُتَأَخِّرِي نَ .......) .
    _________
    المسألة التاسعة :
    في ( بَاب فَضْل الْفَقْر )
    قال الحافظ ـ في مسألة المفاضلة بين الغني والفقير ـ ( 11 / 275 ) :

    ( قُلْت : وَهَذَا كُلّه صَحِيح ، لَكِنْ لَا يَدْفَع أَصْل السُّؤَال عَنْ أَيّهمَا أَفْضَل : الْغِنَى أَوْ الْفَقْر ؟ لِأَنَّ النِّزَاع إِنَّمَا وَرَدَ فِي حَقّ مَنْ اِتَّصَفَ بِأَحَدِ الْوَصْفَيْنِ أَيّهمَا فِي حَقّه أَفْضَل ؟ وَلِهَذَا قَالَ الدَاوُدِيّ فِي آخِر كَلَامه الْمَذْكُور أَوَّلًا : إِنَّ السُّؤَال أَيّهمَا أَفْضَل لَا يَسْتَقِيم ، لِاحْتِمَالِ أَنْ يَكُون لِأَحَدِهِمَا مِنْ الْعَمَل الصَّالِح مَا لَيْسَ لِلْآخَرِ ، فَيَكُون أَفْضَل ، وَإِنَّمَا يَقَع السُّؤَال عَنْهُمَا إِذَا اِسْتَوَيَا بِحَيْثُ يَكُون لِكُلٍّ مِنْهُمَا مِنْ الْعَمَل مَا يُقَاوِم بِهِ عَمَل الْآخَرِ ، قَالَ : فَعِلْم أَيّهمَا أَفْضَل عِنْد اللَّه اِنْتَهَى . وَكَذَا قَالَ اِبْن تَيْمِيَةَ ، لَكِنْ قَالَ : إِذَا اِسْتَوَيَا فِي التَّقْوَى فَهُمَا فِي الْفَضْل سَوَاء ...)
    ______________

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    مقال تاريخي للشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله :

    إن استيلاء إمام السنة في هذا العصر عبد العزيز السعود على الحجاز , وشروعه في تطهير الحرمين الشريفين من بدع الضلالة , وقيامه بتجديد السنة قد كشف لأهل البصيرة من المسلمين أن ما كان من تساهل القرون الوسطى في مقاومة أهل البدع ؛ قد جر على الإسلام وأهله من الأرزاء , والفساد ما هو شر من تلك البدع نفسها حتى إن طوائف من المسلمين الجغرافيين صاروا يفضلون بعض تلك البدع على أركان الإسلام , ويحاولون تعليق أداء فريضة الحج , وهو ركن الإسلام الجامع لشعوبه على بعض تلك البدع بحيث تترك الفريضة , ويهدم الركن الإسلامي إذا لم يسمح ملك الحجاز بإقامة تلك البدع .
    بدأ هذا الإمام منذ تم له السلطان على الحجاز بإبطال بدع القبور , والمباني التي افتتن عامة المسلمين بصبغها بصبغة الإسلام التعبدية الذي كان بعمل سلاطين الأعاجم وأمرائهم ؛ فقامت عليه قيامة الشيعة أو أعاجمهم وبعض زعماء الأهواء السياسية في الهند والخرافيين عبدة القبور وطلاب الحياة من الموتى , فمنعت حكومة إيران رعاياها من أداء فريضة الحج وبثت الدعاية في الهند لذلك , وتولى الإنفاق على الدعاية غني من أكبر أغنياء الشيعة هو محمد علي راجا محمود آباد , ونصره في عمله في هذا العام السياسيان الزعيمان شوكت علي ومحمد علي ، ورئيس جمعية خدام الحرمين وبعض أعضائها الخرافيين المأجورين , وقد بلغ من طغيان هذه الفئة أن طلبت باسم زعيمها من الحكومة الإنجليزية التدخل في أمر الحجاز بالقوة لإزالة الحكومة السعودية منه , وهم يعلمون أن هذا لا يتم إلا بمحاربة هذه الدولة النصرانية له في حرم الله تعالى ، وحرم رسوله صلى الله عليه وسلم ؛ ولكن اتباع الهوى , ونصر البدعة أركسهم بما كسبوا ؛ فاستحلوا أكبر الكبائر من صد المسلمين عن فريضة الحج إلى دعوة خصوم الإسلام لانتهاك أعظم حرمات الإسلام , واستحلال ذلك كفر بالإجماع , ولكن الله تعالى خذلهم , ونصر دينه , وسنة رسوله .

    مجلة المنار مجلد 28 ص 293

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله تعالى في كتابه جامع العلوم والحكم..... في شرح الحديث الثاني *وهذه المسائل أعني مسائل الإسلام والإيمان والكفر والنفاق مسائل عظيمة جدا، فإن الله عزوجل علق بهذه الأسماء السعادة والشقاوك واستحقاق الجنة والنار والاختلاف في مسمياتها أول اختلاف وقع في هذه الأمة، وهو خلاف الخوارج للصحابة حيث أخرجوا عصاة الموحدين من الإسلام بالكلية وأدخلوهم في دائرة الكفر وعاملوهم معاملة الكفار، واستحلوا بذلك دماء المسلمين وأموالهم ثم حدث بعدهم خلاف المعتزلة وقولهم بالمنزلة بين المنزلتين. ثم حدث خلاف المرجئة وقولهم إن الفاسق مؤمن كامل الإيمان.*

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال الإمام الأشعري في خطبة كتابه الذي صنفه في تفسير القرآن والرد على من خالف البيان من أهل الإفك والبهتان : أما بعد ، فإن أهل الزيغ والبدع والتضليل تأولوا القرآن على رأيهم ، وفسروه على أهوالهم تفسيراً، لم يزل الله تعالى به سلطاناً، ولا أوضح به برهاناً، ولا رووه عن رسول رب العالمين، ولا عن أهل بيته الطيبين، ولا عن السلف المتقدمين من الصحابة والتابعين، افتراء على الله، قد ضلوا وما كانوا مهتدين، ثم قال في أثناء كلامه: وشيوخهم الذين قلدوهم، فأضلوهم وما هدوهم. قال: ورأيت الجبائي قد ألف كتاباً في تفسير القرآن، أوله على خلاف ما أنزله الله عز وجل لغة أهل قرية المعروفة بجبا، وليس من أهل اللسان الذي نزل به القرآن، وما روى في كتابه حرفاً واحداً عن المفسرين. وإنما اعتمد على ما وسوس به صدره وشيطانه، ولولا أنه استغوى بكتابه كثيراً من العوام، واستنزل به عن الحق كثيراً من العظام، لم يكن للتشاغل به وجه ، واسم كتابه الذي ألفه في تفسير القرآن " المتحفون ". (مرآة الجنان لليافعي 2/228)

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال الشافعي ما مفادة : ولوكان الجاهل يعذر بجهله لكان الجهل أفضل من العلم إذ إن العلم فيه تكليف ويسقط التكليف عن الجاهل بجهله.

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال ابن القيم رحمه الله :

    "فصلٌ"
    والفرق بين تجريد متابعة المعصوم صلى الله عليه وسلم وإهدار أقوال العلماء وإلغائها:

    أنّ تجريد المتابعة أن لا تُقدِّم على ما جاء به قولَ أحدٍ ولا رأيه كائنا من كان، بل تنظر في صحة الحديث أولاً، فإذا صح لك نظرت في معناه ثانياً، فإذا تبيّن لك لم تعدِل عنه، ولو خالفك مَن بين المشرق المغرب.

    *ومعاذ الله أن تتفق الأمة على مخالفة ما جاء به نبيها، بل لا بد أن يكون في الأمة من قال به ولو لم تعلمه* .

    "الروح" ٢ / ٧٣٤ - ٧٣٥

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ونقل النووي في (شرحه لمسلم)(11/93) "و حكى الهروي عن مالك: أن جزيرة العرب هي: المدينة، والصَّحيح المعروف عن مالك أنها: مكة والمدينة و اليمامة واليمن، و أخذ بهذا الحديث مالك والشافعي وغيرهما من العلماء.

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    روى ابن بطة (۲۷۸) عن عبد الله بن المبارك رحمه الله نحوه، ولفظه : فافترقت
    الشيعة على ثنتين وعشرين فرقة، وافترقت الحرورية على إحدى وعشرين فرقة،
    وافترقت القدرية على ست عشرة فرقة، وافترقت المرجئة على ثلاث عشرة فرقة .
    فقيل له : يا أبا عبد الرحمن لم أسمعك تذكر الجهمية؟
    قال : إنما سألتني عن فرق المسلمين .
    و نحوه قول البربهاري في «شرح السّنّة» (۱۱۳) والسّجزي في «الرّدُ
    على من أنكر الحرف والصّوت» (۲۱۹).

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    7,710

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال شيخ الاسلام رحمه الله:

    ”وَكَانَتْ البدع الْأُولى مثل بدعة الْخوارِجِ إنّما هي من سوء فَهمِهِمْ لِلْقُرْآنِ“

    [مجموع الفتاوى(١٣/٣٠-٣١)]

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •