مواضيع عقدية !!! - الصفحة 11
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 11 من 17 الأولىالأولى ... 234567891011121314151617 الأخيرةالأخيرة
النتائج 201 إلى 220 من 329
45اعجابات

الموضوع: مواضيع عقدية !!!

  1. #201
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ( وكنا نظن في أوائل الطلب أن مذهب السلف ضعيف،وأنهم لم يؤولوا كما أوّل الخلف ؛ لأنهم لم يبلغوا مبلغهم من العلم والفهم لا سيما الحنابلة كلهم أو بعضهم، ولما تغلغلنا في علم الكلام وظفرنا بعد النظر في الكتب التي هي منتهى فلسفة الأشاعرة في الكلام، بالكتب التي تبين مذهب السلف حق البيان لاسيما كتب ابن تيمية، علمنا علم اليقين أن مذهب السلف هو الحق الذي ليس وراءه غاية ولا مطلب وأن كل ما خالفه فهو ظنون وأوهام لا تغني من الحق شيئا )
    - محمد رشيد رضا رحمه الله من تفسيره.

    ٣/١٧٩

  2. #202
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ( وكنا نظن في أوائل الطلب أن مذهب السلف ضعيف،وأنهم لم يؤولوا كما أوّل الخلف ؛ لأنهم لم يبلغوا مبلغهم من العلم والفهم لا سيما الحنابلة كلهم أو بعضهم، ولما تغلغلنا في علم الكلام وظفرنا بعد النظر في الكتب التي هي منتهى فلسفة الأشاعرة في الكلام، بالكتب التي تبين مذهب السلف حق البيان لاسيما كتب ابن تيمية، علمنا علم اليقين أن مذهب السلف هو الحق الذي ليس وراءه غاية ولا مطلب وأن كل ما خالفه فهو ظنون وأوهام لا تغني من الحق شيئا )
    - محمد رشيد رضا رحمه الله من تفسيره.

    ٣/١٧٩

  3. #203
    تاريخ التسجيل
    Jul 2018
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    فى المواضيع الاخرى انكرت اخى السعيد شويل تقسيم التوحيد وقد اقمنا الادلة على صحة تقسيم التوحيد الى توحيد ربوبية وتوحيد الالوهية وتوحيد الاسماء والصفات وانكارك للتقسيم ترتب عليه هنا انكار انواع الشرك الاكبر وحصره فى الكفر والشرك بالربوبية والوحدانية والتثنية- فكلمة الكفر بالوحدانية فى تعريفك ترجع الى اعتقادك القاصر فى فهم معنى الشرك الاكبر- فليس الشرك محصوراً في اعتقاد وجود رب آخر لهذا العالم مساو لله تعالى، بل هذا النوع لم يكن معروفاً في بني آدم- بل اصل الشرك فى بنى آدم كان بصرف العبادة لغير الله اول شرك حصل فى الارض كان شرك قوم نوح وكان بصرف العبادة لغير الله
    صدقت اخى مُحمد فالكفار الذين بُعث فيهم النبى - - مُقرون بان الله تعالى هو الخالق المُدبر ، ولم يُدخلهم فى الاسلام ، ثم جمهور اهل الأرض مُقرون بهذا النوع من التوحيد ..
    والمُتكلمون بسبب تعريفهم القاصر للتوحيد . لم يهتموا بالتوحيد الذى بُعثت من اجله الرسُل واُنزلت من اجله الكُتب
    فائدة .. يقول شيخ الاسلام بن تيمية :
    "وكل واحدٍ من وحدانية الربوبية ، والالهية - وان كان معلومًا بالفطرة الضرورية البديهية ، وبالشرعية النبوية الالهية - فهو أيضًا معلوم بالأمثال الضرورية ، التى هى المقاييس العقلية .
    لكن المُتكلمون انما انتصبوا لاقامة المقاييس العقلية على توحيد الربوبية ، وهذا مما لم يُنازع فى أصله أحد من بنى آدم
    وانما نازعوا فى بعض تفاصيله ، كنزاع المجوس والثنوية والطبيعية والقدرية ، وأمثالهم من ضُلال المُتفلسفه ، والمُعتزلة ، ومن يدخُل فيهم .
    وأما توحيد الالهية فهو الشرك العام الغالب ، الذى دخل من أقر أنه لا خالق الا الله ، ولا رب غيره من أصناف المُشركين .
    كما قال تعالى (وما يؤمن أكثرهم بالله الا وهو مُشركون) كما قد بسطنا هذى فى غير هذا الموضع .." أ.هـ [الفتاوى 2/38]
    وقال فى (اقتضاء الصراط المستقيم 2/854 ت.ناصر العقل ) :
    "ومن أهل الكلام: من أطال نظره في تقرير هذا التوحيد- توحيد الربوبية-: إما بدليل أن الاشتراك يوجب نقص القدرة وفوات الكمال، وبأن استقلال كل من الفاعلين بالمفعول محال، وإما بغير ذلك من الدلائل، ويظن أنه بذلك قرر الوحدانية وأثبت أنه لا إله إلا هو، وأن الإلهية هي: القدرة على الاختراع أو نحو ذلك، فإذا ثبت أنه لا يقدر على الاختراع إلا الله، وأنه لا شريك له في الخلق، كان هذا معنى قولنا: لا إله إلا الله، ولم يعلم أن مشركي العرب كانوا مقرين بهذا التوحيد، كما قال تعالى وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وقال تعالى قُلْ لِمَنِ الأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُونَ الآيات، وقال تعالى وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلا وَهُمْ مُشْرِكُونَ قال ابن عباس وغيره: (تسألهم: من خلق السماوات والأرض؟ فيقولون: الله، وهم مع ذلك يعبدون غيره) وهذا التوحيد هو من التوحيد الواجب، لكن لا يحصل به الواجب، ولا يخلص بمجرده عن الإشراك الذي هو أكبر الكبائر، الذي لا يغفره الله، بل لا بد أن يخلص لله الدين، فلا يعبد إلا إياه، فيكون دينه كله لله" أ.هـ
    ونقول : ما اجمل تعريف أهل السُنة ! الشامل الواسع الجامع المانع : التوحيد هو افراد الله جل وعلا بما يختص به من الربوبية والالوهية والاسماء والصفات

  4. #204
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    119

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ياليت تتكلم عن فساد أخلاق بعض أساتذة العقيدة مثل الدكتور فهد القرشي اخترق جهازي وعذبني بسبب متابعته فقط على تويتر لاحول ولاقوة إلا بالله

  5. #205
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال الطوفي في شرح الأربعين للنووي:
    *اعلم أن من أسباب الخلاف الواقع بين العلماء: تعارض الروايات والنصوص، *وبعض الناس يزعم أن السبب في ذلك:*عمر بن الخطاب، وذلك أن الصحابة استأذنوه في تدوين السنة من ذلك الزمان،*فمنعهم من ذلك وقال:*لا أكتب مع القرآن غيره،*مع علمه أن النبي* صلى الله عليه وسلم قال:*" اكتبوا لأبي شاه خطبة الوداع "،*وقال:*" قيدوا العلم بالكتابة ".*قالوا:*فلو ترك الصحابة يدون كل واحد منهم ما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم لانضبطت السنة، ولم يبق بين آخر الأمة وبين النبي صلى الله عليه وسلم في كل حديث إلا الصحابي الذي دون روايته، لأن تلك الدواوين كانت تتواتر عنهم إلينا، كما تواتر البخاري ومسلم ونحوهما.

    *قال ابن رجب:*
    فانظر إلى هذا الكلام الخبيث المتضمن:*أن أمير المؤمنين عمر رضي الله عنه هو الذي أضل الأمة، قصدا منه وتعمدا. ولقد كذب في ذلك وفجر.

  6. #206
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال ابن رجب:
    وقد ذكره بعض شيوخنا عمن حدثه عن آخر: أنه أظهر له التوبة وهو محبوس. *وهذا من تقيته ونفاقه؛ فإنه في آخر عمره لما جاور بالمدينة كان يجتمع هو والسكاكيني شيخ الرافضة، ويصحبه. ونظم في ذلك ما يتضمن السب لأبي بكر الصديق رضي الله عنه*


    قال ابن رجب:
    "واشتهر عنه الرفض، والوقوع في أبي بكر وابنته عائشة رضي الله عنهما، وفي غيرهما من جملة الصحابة رضي الله عنهم، *وظهر له في هذا المعنى أشعار بخطه* ، نقلها عنه بعض من كان يصحبه ويظهر موافقة له،*منها قوله في قصيدة:
    كم بين من شك في خلافته ...*وبين من قيل:*إنه الله "
    فانظر إلى قوله بخطه

  7. #207
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال الشيخ عصام هادي
    ( في كتابه محدث العصر الامام الالباني كما عرفته ) :-

    (( قلت للشيخ : يا شيخنا أظن أن أحمد بن الصديق الغماري - رغم انحرافه - أوسع اطلاعاً في الحديث من احمد شاكر فإنه أراه يستحضر للأحاديث من الشواهد والمصادر والنقول الشيء الكثير بل ترى في أبحاثه كما في " فتح الملك العلي " مع اختلافنا معه يأتي بنقول يتعجب الواحد فيها من شدة استحضاره مما يدل على سعة في الإطلاع

    فقال شيخنا : من يقول هذا ؟ قلت : أنا قال : *كيف لو رأيت زاهدا الكوثري فهو أوسع منهما اطلاعاً* ))

  8. #208
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    وقال السجزي في الرد على من أنكر الحرف والصوت* :
    " ومنكر القرآن العربي، وأنه كلام الله كافر بإجماع الفقهاء، ومثبت قرآن لا أوّل له ولا آخر كافر بإجماعهم، ومدعي قرآن لا لغة فيه جاهل غبي عند العرب"!

    وقال- أيضا- في الرد على من أنكر الحرف والصوت، ص٢٧٣ :
    " ويقولون -يعني الأشاعرة- الإِيمان: التصديق، وعلى أصلهم أن من صدق بقلبه ولم ينطق بلسانه؛ فهو مؤمن؛ لأمرين:
    **أحدهما: أن أصل الإيمان عندهم المعرفة؛ كما قال جهم.
    ***الثاني: أن الكلام معنى في النفس؛ فهو إذا صدق بقلبه؛ فقد تكلم على أصلهم به".

  9. #209
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    __قال ابن تيمية رحمه الله:*
    *( أهل المذاهب الأربعة : قد يوجد لكل واحد منهم أقوال انفرد بها ، وكان الصواب الموافق للسنة معه دون الثلاثة ، لكن يكون قوله قد قاله غيره من الصحابة والتابعين وسائر علماء الأمة ، بخلاف ما انفردوا به ولم ينقل عن غيرهم فهذا لا يكون إلا خطأ، ****وكذلك أهل الظاهر كل قولٍ انفردوا به عن سائر الأمة فهو خطأ ، وأما ما انفردوا به عن الأربعة وهو صواب فقد قاله غيرهم من السلف_.
    وأما الصواب الذي ينفرد به كل طائفة من الثلاثة فكثير ، لكن الغالب أنه يوافقه عليه بعض أتباع الثلاثة ).
    *
    _[ منهاج السنة ١٧٨/٥ ]**_

  10. #210
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال رحمه الله ١٣ / ٩٦

    *وقَدْ ذَهَبَ كَثِيرٌ مِن مُبْتَدِعَةِ المُسْلِمِينَ: مِن الرّافِضَةِ والجَهْمِيَّة وغَيْرِهِمْ إلى بِلادِ الكُفّارِ فَأسْلَمَ عَلى يَدَيْهِ خَلْقٌ كَثِيرٌ وانْتَفَعُوا بِذَلِكَ وصارُوا مُسْلِمِينَ مُبْتَدِعِينَ وهُوَ خَيْرٌ مِن أنْ يَكُونُوا كُفّارًا*

  11. #211
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    *هم الداعية إرشاد الناس لا تكفيرهم أو تضليلهم*

    قال الإمام محمد ناصرالدين الألباني رحمه الله

    فالشيء الذي نحن دائما نبيّنه لإخواننا هو أنه ما يكون ديدننا تكفير الناس بل حتى ولا تضليلهم يعني ما نقول فلان كافر وفلان ضال لأن الله هو الذي يحاسبه.

    نحن يهمنا ننصح الناس ونذكرهم.

    نقول إن فلان كافر، فلان ضال، لا يفيدنا ولا يفيده، حتى لو كان كُشف لنا اللوح المحفوظ فوجدنا مكتوب: فلان كافر فلان ضال، قلنا له: يا فلان يا كافر يا ضال!! لا نحن نستفيد شيء ولا هو يستفيد شيء.

    لكن إذا قلنا هذا العمل الذي تفعله ضلال هذا العمل الذي تفعله كفر : يستفيد هو، لأنه لا يعرف أن هذا كفر أو ضلال فعرّفناه واستفاد، فإن كان يريد الهدى يبتعد عن الكفر والضلال، وإن كان لا يريد أن يستفيد فالله يحاسبه.

    سلسلة الهدى والنور. الشريط277

  12. #212
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ابن تيمية يقول: كان بين (الأشاعرة) والحنابلة ود، حتى وقعت فتنة القشيري

  13. #213
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    لا يثبت بأن اسم ملك الموت عزرائيل
    بل الصحيح ان اسمه ملك الموت .


    اما الروايات والأحاديث في تسميته لا تصح .

    فقد نَقل الإجماعَ على أنَّ اسمَ مَلَكِ الموت*عَزْرائيل *علَيه السلامُ أبو حَيَّانَ الأندلسيُ في “النهر المادّ”*والحافظ ُ البيهقيُ في “البَعْث والنُّشُور” والقاضي عياض في كتاب “الشفا بتعريف حقوق المصطفى”.
    وقد وَرَد أنَّ اسمَ مَلَكِ الموت*عَزْرائيل *في حَديثٍ رواه الحافظ الطبرانيُ في “الطِّوَالات” والحافظ البيهقيُ في حديث الصُّور.
    وفي الجامع لأحكام القرءان، للإمام القرطبي، في تفسير سورة السجدة، الآية 11:
    ﴿قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَلَكُ المَوْتِ الذِي وُكِّلَ بَكُمْ ثُمَّ إلَى رَبِّكُم تُرْجَعُونَ﴾، ما نَصُّه:
    “قولُه تعالى: ﴿قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَلَكُ المَوْتِ﴾ لَمَّا ذَكَرَ استِبْعادَهُم للبَعث ذَكَرَ تَوَفِّيْهِم وأنّه يُعِيدُهم.”
    وقال: “يقال: تَوَفَّاهُ اللهُ أي اسْتَوْفَى رُوْحَه ثُم قَبَضَه. وَتَوَفَّيْتُ مَالي مِن فُلانٍ أي اسْتَوْفَيْتُهُ . ﴿مَلَكُ المَوْتِ﴾ واسْمُهُ*عَزْرا يلُ*وَمَعْناهُ* َبْدُ اللهِ*كَمَا تَقَدَّمَ في “البَقَرة”. وَتَصَرُّفُه كُلُّه بأمْرِ اللهِ تَعالى وَبِخَلْقِهِ واخْتِراعِهِ” اهـ.
    وفي الدُّرّ المَنْثُور في التفسير بالمأثور،*للإما جلال الدين السيوطي، في تفسير سورة السجدة ما نَصُّه:
    “وأَخْرَجَ ابنُ أبي الدُّنْيا وأبو الشَّيْخِ فِي “العَظَمَة” عَن أشْعَثَ بنِ شُعَيْبٍ رَضِي الله عنه قالَ: سَأَلَ إبراهيمُ عَلَيه السلامُ مَلَكَ الموتِ واسمُهُ*عَزْرائ لُ” اهـ.
    وفي فيض القدير شرح الجامع الصغير، للإمامِ المنَاوِي، في الجزء الثالث [تابع حرف الهمزة] ما نَصُّه:
    “ومِنْ أكابِرِ المَلائِكَةِ إسْرافِيلُ وعَزْرائيلُ*علَ هِما السلامُ والأخبارُ كَثِيرَةٌ دَلَّتْ عَلَيْهِما وَثَبَتَ أنَّ*عَزْرائيلُ* علَيه السلامُ مَلكُ المَوت.

  14. #214
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    لما تُوفي ابن الزوزني قال طاهر بن الحسين:
    قل رضيت بالله رباً، وبالإسلام ديناً، *لا أشعري* ولا معتزلي، *بل حنبلي* سُنِّي .
    ______
    الذيل على طبقات الحنابلة (٨٤/١)

  15. #215
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    وشيخ الإسلام ابن تيمية يرى ان المأمون من أسباب البلاء والداء على هذه الأمة. حيث يقول (ماأظن الله يغفل عن المأمون ولابد ان يعاقبه على ماأدخل على هذه الأمة من علوم الفلاسفة. )انظر الغيث المسجم ١/٧٩


    قلت

    كما أن السيوطي عد المأمون من المجندين . ومن اءمة الهدى المتقين .

    قال العلامة ابن عثيمين وقد سئل عن هذه المقالة لابن تيمية. فقال:(ليست من التألي على الله لأنه ماجزم به. ولايخفى ماأدخل المأمون على الأمة. انظر سؤالات فهد السنيد لابن عثيمين ص١٦-١٧.

  16. #216
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ‏خطورة ‎الشرك بالله

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:

    " من أعظم الاعتداءِ و العُدوانِ ، و الذّلِّ و الهوانِ ؛ أن يُدعى غير اللّه !
    فإنّ ذلكَ من الشّركِ ، و اللّه لا يغفرُ أن يُشركَ به ، و إنّ الشّركَ لظلمٌ عظيمٌ " .

    الإستغاثة (٩٥)]

  17. #217
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    ‏قال الإمام ابن القيم رحمه الله تعالىٰ :

    التوحيد : أول ما يدخل به في الإسلام. ، و آخر ما يخرج به من الدنيا ، كما قال النبي ﷺ : من كان آخر كلامه : لا إله إلا الله ؛ دخل الجنة .
    فهو أول واجب ، و آخر واجب ، فالتوحيد أول الأمر و آخره .

    مدارج السالكين (412/3)

  18. #218
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله

    ‏و الإيمان قول و عمل ، يزيد بالطاعة و الحسنات ، و كلما ازداد العبدُ عملاً للخير ازداد إيمانُه .

    مجموع الفتاوى [133/1]

  19. #219
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    هاااااااااااام
    القول الصحيح في مقتل الحسين رضي الله عنه والموقف الشرعي منه.

    يكتبها: عارف بن أحمد الصبري.
    عضو هيئة علماء اليمن.

    تنويهٌ لا بد منه:
    _إن بيان الحق في مقتل الحسين رضي الله عنه، والموقف الشرعي منه من الواجبات التي لا يجوز تأخيرها بسبب ما تلبس بمقتله من عقائد ضالة، وانحرافات وخرافات، وشركيات، وتشويه للإسلام، وفتنٍ واقتتال واستحلالٍ للدماء والأعراض والأموال.
    وقياماً بالواجب الشرعي كتبت هذا المقال معتمداً على نقل الثقات من أهل العلم والورع، وقد سألت ربي أن يهديني لما اختلف فيه من الحق بإذنه إنه يهدي من يشاء إلى صراط مستقيم، وأن يكتب لهذا العمل القبول، وأن ينفع به الإسلام والمسلمين.

    _راجياً من الجميع التعاون في نشر هذه الرسالة بقدر الإمكان، براءةً للذمة، وقياماً بالواجب الشرعي، وبياناً للحق، وصيانةً لدين المسلمين وعقيدتهم.
    وأسأل الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناتنا جميعاً.

    مسألة:
    _الحسن والحسين سبطا رسول الله صلى الله عليه وسلم. السبط: أي ابن البنت
    _أبوهما أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين الأربعة رضوان الله عليهم.
    _أمهما فاطمة الزهراء رضي الله عنها.
    _سيدا شباب أهل الجنة.
    _صحابيان جليلان من خيرة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    مسألة:
    ولد الحسن بن علي في المدينة المنورة في 15 رمضان سنة 3 للهجرة.
    ومات في المدينة المنورة سنة إحدى وخمسين للهجرة، ودفن في البقيع.

    _ولد الحسين في المدينة المنورة، في 3 شعبان سنة 4 للهجرة
    وقتل يوم الجمعة في العاشر من محرم سنة إحدى وستين للهجرة، في كربلاء بالعراق ودفن جسده فيها واختلف في الموضع الذي دفن فيه رأسه.

    مسألة:
    قتل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب يوم الجمعة، وهو خارج لصلاة الفجر ، قتله الخارجي الخبيث عبد الرحمن بن ملجم، سنة أربعين للهجرة.

    مسألة:
    تولى الحسن بن علي بن أبي طالب الخلافة بعد مقتل أبيه، لمدة ستة أشهر.

    مسألة:
    حصل الصلح بين المسلمين عام الجماعة، وعقد هذا الصلح أمير المؤمنين الحسن بن علي، وتنازل عن الإمامة طواعية لأمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان.
    واعتبر الصحابة هذا الصلح من فضائل أمير المؤمنين الحسن رضي الله عنه، وقد بشّر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فقال: (إن ابني هذا سيّد ولعل الله أن يصلح به بين فئتين عظيمتين من المسلمين)، وفرح المسلمون بذلك وسموا ذلك العام (بعام الجماعة) واجتمعت كلمة المسلمين على معاوية وحقنت الدماء وزالت الفتنة.

    مسألة:
    كان الحسين بن علي من شهود هذا الصلح، ورضي به فبايع بالإمامة لمعاوية كما بايعه المسلمون، واجتمع المسلمون جميعاً على بيعة معاوية بن أبي سفيان.
    بعد الصلح خرج الحسن والحسين من الكوفة ورجعا مع أهلهما إلى المدينة المنورة واستقرا فيها.

    مسألة:
    مكث معاوية بن أبي سفيان عشرين سنة خليفةً للمسلمين حتى عام ستين للهجرة.
    كان معاوية من أمناء الوحي وكتّابه لرسول الله صلى الله عليه وسلم، ومن أصحابه الذين غزوا معه، وشهدوا غزواته، ومن الذين دعا لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان من الحلماء الكرماء الذين يضرب بهم المثل، ومن الذين نفع الله بهم هذه الأمة.

    مسألة:
    قد كان بعض الناس زينوا لمعاوية مبايعة ابنه يزيد، ولكن يزيداً لم يكن على مستوى معاوية ولا قريباً من ذلك، ولم يكن من أهل الحلم والورع والسيادة في المسلمين.

    مسألة:
    لما بويع ليزيد بعد وفاة أبيه استنكر عدد من الصحابة بيعته، ولم يرضوا بها: منهم الحسين بن علي، وعبد الرحمن بن أبي بكر، وعبد الله بن الزبير، والمسور بن مخرمة، وخلائق من الصحابة.
    _امتنع الحسين عن بيعة يزيد وخرج من المدينة وذهب إلى مكة، ومكث فيها أشهراً.

    مسألة:
    بعد مبايعة يزيد سارع زعماء الكوفة من أنصار الحسين بالكتابة إليه يدعونه للقدوم عليهم ليبايعوه، فجاءت العدد من الكتب من العراق إلى الحسين أنهم يبايعونه، ويناشدونه أن يأتي إليهم، فلما كثر عليه ذلك أرسل ابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب إلى الكوفة، فاجتمع أهل الكوفة فبايع لمسلم ثمانية عشر ألفاً ببيعة الحسين، ثم أرسل مسلم إلى الحسين يطلب منه القدوم إلى الكوفة.

    مسألة:
    كان أمير الكوفة الصحابي الجليل النعمان بن بشير بن سعيد الأنصاري رضي الله عنه، فعلم ببيعة أهل الكوفة للحسين، فقال النعمان إني لا أرفع سيفاً على مسلمٍ حتى يبدأني بالقتال.

    مسألة:
    علم أنصار يزيد بموقف النعمان والي يزيد على الكوفة فوشوا به إلى يزيد، فعزله يزيد وولى عليها عبيد الله بن زياد، وكان واليه على البصرة، وطلب منه أن يمنع الحسين من ولاية العراق،
    فجاء ابن زياد إلى الكوفة فوجد الناس قد بايعوا لمسلم بن عقيل ببيعة الحسين.

    مسألة:
    كتب مسلم بن عقيل إلى الحسين يستقدمه إلى الكوفة، فلما أراد الحسين الذهاب إلى الكوفة اعترضه عبد الله بن عباس فناشده ألا يذهب، فلم يسمع له الحسين، فدعا عبد الرحمن بن أبي بكر فوافق ابن عباس في الرأي، ثم دعا عبد الله بن عمر فوافقهما في الرأي، فقال للحسين: أنشدك الله لا تذهب إليهم فقد خانوا أباك وأخاك وأنهم أهل غدرٍ، ولا يصدقون فيما يقولون، ثم جاء محمد بن الحنفية بن علي بن أبي طالب وهو أخو الحسين، فناشده ألا يذهب إلى أهل العراق، فلما رأى منه الجدّ وأنه ذاهب لا محالة سأله أن يترك أهل بيته ونساءه عنده في مكة فإنه يخاف عليهم غدرهم.
    ثم جاء عبد الله بن الزبير فقال للحسين: (أين تذهب إلى قومٍ قتلوا أباك وطعنوا أخاك... استودعتك الله من قتيل، فوالله إني أرى أهل العراق سيغدرون بك)، فلم يسمع الحسين منهم، فكان ذلك قدراً قدّره الله سبحانه، وكان قدر الله مفعولاً.

    مسألة:
    ذهب عبيد الله بن زياد إلى الكوفة بعد أن ولاه يزيد عليها، وكلفه بمنع ولاية الحسين على العراق، وسأل أهل الكوفة أن يأتوه بمسلم بن عقيل حيّاً أو ميتاً ورصد لمن أتاه به مالاً جزيلاً، وهدد وتوعد الذين بايعوا للحسين.
    فنكث أهل الكوفة وتفرق الناس عن مسلم بن عقيل فبقي وحده، واختفى في بيت امرأة، حتى حوصر فيه حتى قتل.

    مسألة:
    خرج الحسين رضي الله عنه إلى العراق فلما كان في الطريق وصل إليه خبر مقتل مسلم بن عقيل، ففكر بالرجوع، لكن كثيراً ممن كانوا معه تحمسوا للأخد بثأر مسلم بن عقيل.
    وقد لقي الفرزدق الشاعر المعروف الحسين فقال له: (إن أهل الكوفة لا يؤتمنون، وإن قلوبهم معك وسيوفهم مع بني أمية).
    تريث الحسين في مكان فسأل عنه فقالوا: كربلاء، فلم يعجبه هذا الاسم فقال: كربٌ وبلاء.
    وهناك في كربلاء وصل جيش الكوفة ومنهم الذين بايعوا للحسين بقيادة عمر بن سعد بن أبي وقاص، فحاصروا الحسين، وأرادوا أخذ الحسين أسيراً ومن معه والذهاب به إلى عبيد الله بن زياد والي الكوفة، فرفض الحسين ذلك.
    ثم قال الحسين لعمر بن سعد أمير الجيش خذ مني ثلاث خصال:
    إما تتركني أرجع إلى مكة، وإما أن تتركني أذهب إلى يزيد بن معاوية فيرى أمره فيّ، أو تتركني أذهب إلى الثغور أجاهد حتى يأتيني الموت.
    لم يقبل أمير الجيش عمر بن سعد من الحسين، وأصرّ على أخذه أسيراً إلى عبيد الله بن زياد، فحاصروه، وقاتلوه، وقتلوه، وقتلوا عدداً من أهل بيته الذي كانوا معه.
    _وقد كان الحسين يقاتل أهل الكوفة ويقول: (هؤلاء زعموا أنهم شيعتنا ولكنهم قد خانونا).

    مسألة:
    قال الإمام أبو حامد الغزالي رحمه الله: (قد صحّ إسلام يزيد بن معاوية، وما صحّ قتله الحسين ولا أمر به ولا رضيه، ولا كان حاضراً حين قتل، ولا يصح ذلك منه، ولا يجوز ذلك به، فإن إساءة الظن بالمسلم حرام).
    _وقال ابن الصلاح: (لم يصح عندنا أن يزيد أمر بقتل الحسين رضي الله عنه، والمحفوظ أن الآمر بقتاله المفضي إلى قتله إنما هو عبيد الله بن زياد والي العراق إذ ذاك).
    _ويقول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: (إن يزيد بن معاوية لم يأمر بقتل الحسين باتفاق أهل النقل، ولكن كتب إلى ابن زياد أن يمنعه عن ولاية العراق، ولما بلغ يزيد قتل الحسين أظهر التوجع على ذلك وظهر البكاء في داره... ولم يَسْبِ لهم حريماً، بل أكرم أهل بيته وأجارهم حتى ردهم إلى بلادهم).

    مسألة:
    قال ابن تيمية: (يزيد عند علماء المسلمين ملك من الملوك لا يحبونه محبة الصالحين وأولياء الله ولا يسبونه).
    _ويقول ابن كثير: (وقد أورد ابن عساكر أحاديث في ذم يزيد بن معاوية كلها موضوعة لا يصح منها شيء).
    _طعن الرافضة في يزيد غير مستغرب فقد سبّوا من أجمعت الأمة على فضلهم كأبي بكر وعمر وعثمان وعائشة رضوان الله عليهم.

    مسألة:
    كانت هذه الكارثة لها أثر بالغ على نفوس المسلمين
    _فأهل السنة وعلى رأسهم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم كرهوا هذه الواقعة، ولم يكونوا يرضون أن يذهب الحسين إلى العراق، وأسفوا عليه وحزنوا حزناً شديداً.
    كان عبد الله بن عمر رضي الله عنهما بعد مقتل الحسين يقول: (غلبنا الحسين بن علي بالخروج، ولعمري لقد رأى في أبيه وأخيه عبرةً، ورأى من الفتنة وخذلان الناس لهم ما كان ينبغي له ألا يتحرك ما عاش وأن يدخل في صالح ما دخل فيه الناس، فإن الجماعة خير).
    _وقال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه: (غلبني الحسين على الخروج، وقد قلت له إتقِ الله في نفسك والزم بيتك ولا تخرج على إمامك).
    _وقال جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: (كلمت حسيناً فقلت له: إتق الله ولا تضرب الناس بعضهم ببعض، فوالله ما حمدتم ما صنعتم، فعصاني).
    _وكتب عبد الله بن جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه إلى الحسين رضي الله عنه قائلاً له: (أما بعد فإني أسألك بالله لما انصرفت حين تنظر في كتابي، فإني مشفق عليك).
    _نقل سعيد بن المسيب عن الذهبي أنه قال: لو أن الحسين لم يخرج لكان خيراً له).
    _المسور بن مخرمة رضي الله عنه كتب إلى الحسين بأن لا يغتر بكتب أهل العراق ونصحه بأن لا يبرح الحرم).
    _أما مسلم بن عقيل مبعوث الحسين إلى أهل الكوفة لمّا تفرق عنه أهل الكوفة وخذلوه بعث برسالة إلى الحسين فيها: (ارجع بأهلك، ولا يغرنك أهل الكوفة، فإن أهل الكوفة قد كذبوك وكذبوني وليس لكاذب رأي).

    مسألة:
    ما ترتب على موقف الحسين رضي الله عنه من مآسٍ يدل على صواب موقف الصحابة الذين عارضوا ذهاب الحسين إلى العراق.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن خروج الحسين: (ولم يكن في الخروج لا مصلحة دين، ولا مصلحة دنيا، بل تمكّن أولئك الظلمة الطغاة من سبط رسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى قتلوه مظلوماً شهيداً، وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن حصل لو قعد في بلده، فإن ما قصده من تحصيل الخير ودفع الشر لم يحصل منه شيء، بل زاد الشر بخروجه وقتله، ونقص الخير بذلك، وصار ذلك سبباً لشر عظيم، وكان قتل الحسين مما أوجب الفتن، كما كان قتل عثمان مما أوجب الفتن).

    مسألة:
    الحسين قتل مظلوماً شهيداً؛ يقول ابن تيمية: (لما بلغ الحسين مقتل مسلم بن عقيل، فأراد الرجوع، فوافته سرية عمر بن سعد وطلبوا منه أن يستأسر لهم فأبى، وطلب أن يردوه إلى يزيد ابن عمه حتى يضع يده في يده، أو يرجع من حيث جاء، أو يلحق ببعض الثغور، فامتنعوا من إجابته إلى ذلك بغياً وظلماً وعدواناً).
    ويقول ابن تيمية في موضع آخر: (الحسين لم يقتل حتى أقام الحجة على من قتله، وطلب أن يذهب إلى الثغر وهذا لو طلبه آحاد الناس لوجب إجابته، فكيف لا يجب إجابة الحسين إلى ذلك وهو يطلب الكف والإمساك..... وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي يأمر فيها بقتال المفارق للجماعة لم تتناول الحسين، فإنه رضي الله عنه لم يفرق الجماعة ولم يُقتل إلا وهو طالب للرجوع إلى بلده، أو إلى الثغر، أو إلى يزيد داخلاً في الجماعة معرضاً عن تفريق الأمة، ولو كان طالباً ذلك أقل الناس لوجب إجابته إلى ذلك، فكيف لا تجب إجابة الحسين إلى ذلك؟ ولو كان الطالب لهذه الأمور من هو دون الحسين، لم يجز حبسه ولا إمساكه فضلاً عن أسره وقتله).

    مسألة:
    قتل الحسين من كبائر الذنوب:
    يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: (قتل الحسين من أعظم الذنوب، وأن فاعل ذلك والراضي به والمعين عليه مستحق لعقاب الله الذي يستحقه أمثاله، لكن قتله ليس بأعظم من قتل من هو أفضل منه من النبيين والسابقين الأولين، ومن قُتل في حرب مسيلمة، وكشهداء أحد، والذين قتلوا ببئر معونة، وكقتل عثمان وقتل علي).

    مسألة:
    بعد كل الذي حصل جاء أهل الكوفة الذين شاركوا في قتل الحسين فقاتلوه وقتلوه يزعمون _زوراً وكذباً_ أن أهل السنة هم الذين قتلوه، وجعلوها مظلمة مستمرة إلى الأبد، وجعلوها مناسبة سنوية لسب الصحابة والطعن في المسلمين والتحريض على قتل أهل السنة بحجة الإنتقام لدم الحسين.

    مسألة:
    ما يحصل اليوم من الحروب الطائفية والقتل والتنكيل بأهل السنة مما يشيب له الولدان ناتج عمّا يروج له الرافضة الطائفيون الذين خان أسلافهم الحسين وقتلوه، ثم ادّعوا كذباً أنهم أنصار الحسين وشيعته، وما قالوه إنما هو افتراء.
    إن دم الحسين إنما هو في أعناق آباء الرافضة وأجدادهم الذين خانوه وقتلوه قاتلهم الله.
    قتل الله من قاتل الحسين، ولعن من لعنه، ورضي الله عن الحسين وأرضاه وعن الذين قتلوا معه.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (من قتل الحسين أو أعان على قتله أو رضي بذلك فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً).

    مسألة:
    يمارس الرافضة في ذكرى مقتل الحسين مجموعة من الطقوس المخالفة للإسلام بل والمناقضة لدين الله، لا تخرج عن كونها خرافات، وأكاذيب، كالنياحة ولطم الخدود وشق الجيوب وضرب أنفسهم بالسياط والسلاسل والسكاكين وتداول الروايات المختلقة المكذوبة وسب الصحابة والتحريض على أهل الإسلام بالقتل بدعوى الانتقام لدم الحسين، وكذلك تأليه الحسين والاستغاثة به ودعائه من دون الله، ونحو ذلك من المنكرات التي لم تعد تخفى على أحد.
    وهذه الأفعال التي يفعلها الشيعة في عاشوراء متفقة مع عقيدتهم التي تكفر الصحابة وجميع المسلمين، وتحرض على فتح باب الفتنة واستحلال دماء المسلمين وأعراضهم وأموالهم، بزعم أنهم قتلة الحسين.

    مسألة:
    الحسن والحسين كغيرهما من الصحابة بشرٌ غير معصومين، يصيبون ويخطئون، وحسبهم من الفضل صحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فالصحابة كلهم عدول مرضيٌ عنهم، وعدهم الله جميعاً الجنة، ولا يخلف الله وعدَه.

    مسألة:
    انعقد إجماع أهل السنة على وجوب السكوت عمّا شجر بين الصحابة رضي الله عنهم؛ لأن الآثار المروية فيما وقع بين الصحابة على ثلاثة أقسام:
    ١_منها ما هو كذب.
    ٢_ومنها ما قد زيد فيه ونقص وتم تغييره عن وجهته.
    ٣_والصحيح منها هم فيه معذورون: إما مجتهدون مصيبون، وإما مجتهدون مخطئون، وهم في ذلك يدورون بين الأجر والأجرين.
    ولهم من السوابق والفضائل ما يوجب مغفرة ما صدر منهم.
    قيل لعمر بن عبد العزيز: ما تقول في أهل صفين؟
    فقال: (تلك دماء طهّر الله يدي منها فلا أحب أن أخضب لساني بها).
    وقيل للإمام أحمد بن حنبل: (ما تقول فيما كان بين علي ومعاوية؟
    قال: ما أقول فيها إلا الحسنى.... وقال: إقرأ قوله تعالى: (تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عمّا كانوا يعملون).
    وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (لا تسبوا أصحاب محمدٍ؛ فإن الله أمر بالاستغفار لهم وهو يعلم أنهم سيقتتلون).
    _واعلموا أن الله تعالى مدح الصحابة وأنثى عليهم ورضي عنهم، ووعدهم جميعاً بأن يدخلهم الجنة، والذي يسبهم يرد على الله سبحانه، فإننا لا نتصور مسلماً يسب ويبغض قوماً يحبهم الله.
    _يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تسبوا أصحابي فوالذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحدٍ ذهباً ما بلغ مُدّ أحدهم ولا نصيفه).
    _حق الصحابة على المسلمين الاستغفار لهم والترحم عليهم، امتثالاً لقوله تعالى: (والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رؤف رحيم).
    _من يسب الصحابة مفترٍ كذاب، قادح في الشريعة؛ لأن الصحابة هم العدول الثقات حملة الشريعة إلينا، بل سب الصحابة أذيةٌ لله تعالى وقدحٌ في حكمته لأنه سبحانه اصطفاهم واختارهم لصحبة نبيه.
    وسبّ الصحابة أذية لرسول الله صلى الله عليه وسلم، وللمؤمنين.
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من سبّ أصحابي فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين).

    وفقنا الله وإياكم لكل خير وحفظ علينا ديننا وجعلنا من عباده الصالحين.

  20. #220
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    11,295

    افتراضي رد: مواضيع عقدية !!!

    قال ابن عساكر : "فإن قيل: إن الجم الغفير في سائر الأزمان وأكثر العامة في جميع البلدان لا يقتدون بالأشعري ولا يقلدونه، ولا يرون مذهبه، وهم السواد الأعظم، وسبيلهم السبيل الأقوم قيل : لا عبرة بكثرة العوام ولا الالتفات إلى الجهّال ، وإنّما الاعتبار بأرباب العلم ، والاقتداء بأصحاب البصيرة والفهم" تبيين كذب المفتري ص331

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •