أرجو المساعدة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أرجو المساعدة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    108

    افتراضي أرجو المساعدة

    بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه و سلم

    أرجو مساعدتي في حل هذه المشكلة

    بالبحث عن مسند عمرو بن حزم الأنصاري

    و كذلك مسند عمارة بن حزم الأنصاري

    و ذلك في مسند الإمام أحمد

    ففي النسخة الإلكترونية الموجودة في الإصدار الثاني من الموسوعة الشاملة

    مسند عمرو بن حزم الأنصاري 44/415 و فيه ثلاثة أحاديث 20930 ، 20931 ، 20932

    و بعده

    مسند عمارة بن حزم الأنصاري 44/415 و فيه حديثان 20933 ، 20934

    و هذان المسندان بين مسند حسان بن ثابت و مسند عمير بن آبي اللحم

    و أما في نسخة شعيب الأرنؤوط المصورة ضوئيا فليس بين حسان بن ثابت و عمير بن آبي اللحم أحد

    و لا يمكن البحث في الكتب المصورة ضوئيا إلا بالتصفح

    و حاولت البحث عنهما فربما يكونان في مكان آخر و لكن لم أفلح في العثور عليهما

    و قد وجدت الشيخ الألباني رحمه الله أورد حديثا في سلسلة الأحاديث الصحيحة في القسم الثاني من المجلد السادس طبعة مكتبة المعارف ص 1118 و هو الحديث رقم 2960 و قال معلقا عليه

    ( تنبيه ) : يرى القراء الكرام أنني عزوت الحديث لأحمد بواسطة " أطراف المسند " للحافظ ابن حجر العسقلاني ، و هذا خلاف ما جريت عليه دائما من العزو للمسند مباشرة مع ذكر الجزء و الصفحة من الطبعة القديمة ، أو الرقم أحيانا من الطبعة الجديدة بتحقيق أحمد شاكر رحمه الله تعالى ، فقد يقول قائل : فما عدا عما بدا ؟ و الجواب : أن الحديث ليس في " المسند " المطبوع بأي رواية من الروايات المنقولة عن " الأطراف " ، مع أنه قد عزاه إليه جمع من الحفاظ ، منهم المجد ابن تيمية في " المنتقي " ، و الخطيب التبريزي في " المشكاة " ( 1721 ) ، و الحافظ في " الإصابة " ، و في " الفتح " أيضا ( 3 / 224 - 225 ) باللفظ ، و قال : " إسناده صحيح " ، و باللفظ الآخر أيضا الذي عند النسائي ، و لم يعزه إليه ! و لذلك كنت علقت على " المشكاة " بقولي : " لم أجده في " المسند " ، بل أجزم أنه ليس فيه ، فإن الهيثمي لم يورده في " المجمع " ، و كذا المنذري في " الترغيب " ، ثم الشيخ البنا في " الفتح الرباني " ، بل إن عمرو بن حزم ليس له في " مسند أحمد " شيء مطلقا

    ثم قال رحمه الله
    نعم أورد المنذري ( 4 / 190 ) ، ثم الهيثمي ( 3 / 61 ) نحوه من حديث عمارة بن حزم برواية الطبراني في الكبير " ، و فيه ابن لهيعة ، و هو ضعيف " . قلت : و بهذا التتبع و التخريج تبينت لي حقيقتان هامتان : الأولى : أن الحديث صحيح بمتابعة عمرو بن الحارث لابن لهيعة

    ثم قال رحمه الله
    و الأخرى : أن " مسند أحمد " المطبوع فيه خرم ، بدليل عزو الحافظ
    و غيره لهذا الحديث إليه ، مما يجعلني أظن أن له رواية أخرى أوسع مادة من رواية المطبوع

    السؤال الأول هل النسخة الإلكترونية الموجودة في الشاملة يعتمد عليها في مثل هذه الحالات
    السؤال الثاني هل فعلا نسخة شعيب ليس فيها هذه الروايات
    السؤال الثالث هل في النسخ المطبوعة للمسند سقط آخر أو خرم آخر غير هذه الأحاديث


    هناك كلام للشيخ شاكر في موضوع النقص في مسند أحمد لا يحضرني الان

    و جزاكم الله خيرا
    ((إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّه ..)) * ((إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِ ين)) * ((إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَر))

  2. #2
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي



    أخي الكريم محب الصالحين وفقه الله
    لعلك تنظر في (39/434) فمن هنا يبدأ المستدرك من مسند الأنصار، وذكروا في الحاشية المصادر التي استدركوا منها.

    وتجد أحاديث عمارة بن حزم في (39/473-475)
    ومسند عمرو بن حزم في (39/476-480)

    وفقك الله وسددك
    وجزى الأخ الوراق -ومن أعانه- خيراً على خدمة العلم وأهله بتنزيل تحقيق مؤسسة الرسالة لمسند الإمام أحمد.



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    108

    افتراضي

    جزاك الله خيرا يا شيخنا الحبيب

    بارك الله فيك و نفع بك و أعزك الله و أكرمك الله

    و إني أحبك في الله
    ((إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّه ..)) * ((إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِ ين)) * ((إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَر))

  4. #4
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الصالحين
    جزاك الله خيرا يا شيخنا الحبيب

    بارك الله فيك و نفع بك و أعزك الله و أكرمك الله

    و إني أحبك في الله

    وجزاك ربي خيراً، وبارك فيك، ونفع بك
    وأحبك الله الذي أحببتني فيه.


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •