حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ". - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 84
23اعجابات

الموضوع: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,967

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    قال الحافظ في فتح الباري (3/ 458): (إِلَّا أَنَّ الْفَاكِهِيَّ رَوَى فِي كِتَابِ مَكَّةَ مِنْ طَرِيقِ عَلْقَمَةَ بْنِ أَبِي عَلْقَمَةَ عَنْ أُمِّهِ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ دَخَلَ عَلَيَّ شَيْبَةُ الْحَجَبِيُّ ...، وَأَخْرَجَهُ الْبَيْهَقِيُّ مِنْ هَذَا الْوَجْهِ لَكِنْ فِي إِسْنَادِهِ رَاوٍ ضَعِيفٌ، وَإِسْنَادُ الْفَاكِهِيِّ سَالِمٌ مِنْهُ)
    وسبق قول الإمام أحمد لابن راهويه:
    «أَيْنَ أَنْتَ عَنْ خَبَرِ الْمَدَنِيِّينَ ،
    خَبَرِ أُمِّ عَلْقَمَةَ عَنْ عَائِشَةَ، فَإِنَّهُ أَصَحُّ
    ».
    وصحح حديثها الترمذي وابن حبان والحاكم
    كلام ابن حجر أو الإمام أحمد لا يعني الاحتجاج بأم علقمة، أما قول ابن حجر: (وإسناد الفاكهي سالم منه)، أي من هذا الراوي الضعيف، والظاهر أنه يعني: (على بن عبد الله المدينى)، كما عند البيهقي في السنن: (9512).
    أما قول أحمد: (خَبَرِ أُمِّ عَلْقَمَةَ عَنْ عَائِشَةَ، فَإِنَّهُ أَصَحُّ)، فأم علقمة لم تنفرد به عن عائشة فقد تابعتها عليه عمرة كما في رواية البيهقي في معرفة السنن والآثار: (قلت: وروي عن عمرة عن عائشة بنحوه).



    كذا تصحيح الترمذي وابن حبان والحاكم حديثها يحتاج إلى سبر تلك الأحاديث لمعرفة أسباب التصحيح هل لأحاديث انفردت بها، أم للقرائن والشواهد؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    حديث منكر، إسناده به خالد بن مخلد وهو القطواني ضعيف تفرد به ولا يتابع عليه
    قولك: (تفرد به، ولا يُتابع عليه) من أين أخذته ؟!!

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,604

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    قولك: (تفرد به، ولا يُتابع عليه) من أين أخذته ؟!!
    قلتُ : منكر لقول ابن سعد : منكر الحديث في التشيع مفرطًا.
    ولم أجد من يروي الأثر عن سليمان بن بلال إلا خالد بن مخلد يتفرد به ولم أجد من يتابعه عليه ويضاف له قول ابن حجر : له أفراد، والله أعلم.
    لماذا؟ هل هناك خطأ؟

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    كلام ابن حجر أو الإمام أحمد لا يعني الاحتجاج بأم علقمة، أما قول ابن حجر: (وإسناد الفاكهي سالم منه)، أي من هذا الراوي الضعيف، والظاهر أنه يعني: (على بن عبد الله المدينى)، كما عند البيهقي في السنن: (9512).
    أما قول أحمد: (خَبَرِ أُمِّ عَلْقَمَةَ عَنْ عَائِشَةَ، فَإِنَّهُ أَصَحُّ)، فأم علقمة لم تنفرد به عن عائشة فقد تابعتها عليه عمرة كما في رواية البيهقي في معرفة السنن والآثار: (قلت: وروي عن عمرة عن عائشة بنحوه).
    كذا تصحيح الترمذي وابن حبان والحاكم حديثها يحتاج إلى سبر تلك الأحاديث لمعرفة أسباب التصحيح هل لأحاديث انفردت بها، أم للقرائن والشواهد؟
    يكفيك توثيق الإمام العجلي إياها، وبعده ابن حبان
    وقد ذكرها ابن سعد في طبقاته (8 /490)؛ قال: (أم علقمة مولاة عائشة: روتْ عن عائشة، وروى عنها ابنُها علقمةُ بن أبي علقمة أحاديثَ صالحةً.) انتهى

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    الجزائر المحروسة
    المشاركات
    1,456

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة

    لماذا؟ هل هناك خطأ؟
    معذرةً أنا الذي أخطأتُ !! كنت أبحث عن هذا الحكم عند أحمد والبخاري، والرازيين، والترمذي، والبزار، والطبراني، والدارقطني و... ونسيتك.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    وعند تطبيق كلام ابن حجر يكون حديث أم علقمة مقبول في المتابعات وليس ما انفردت به
    كثيرا جدا ممن حكم عليهم ابن حجر بأنه مقبول تجده في غيره من كتبه يحسن ما انفردوا به من أحاديثهم

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,967

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن عبدالله بن محمد مشاهدة المشاركة
    كثيرا جدا ممن حكم عليهم ابن حجر بأنه مقبول تجده في غيره من كتبه يحسن ما انفردوا به من أحاديثهم
    مثال ؟
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,118

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    قال ابن حجر رحمه الله في التقريب 670:
    "مرجانة والدة علقمة، تكنى أم علقمة، علق لها البخاري في الحيض، وهي مقبولة، من الثالثة، ي د ت س.".

    و
    علق لها البخاري في الصوم، قال ابن حجر رحمه الله في الفتح (4/ 224):
    قوله: (وقال بكير عن أم علقمة: كنا نحتجم عند عائشة فلا تنهى) أما بكير فهو ابن عبدالله بن الأشج، وأما أم علقمة فاسمها مرجانة، وقد وصله البخاري في تاريخه من طريق مخرمة بن بكير عن أبيه عن أم علقمة قالت:( كنا نحتجم عند عائشة ونحن صيام وبنو أخي عائشة فلا تنهاهم).

    المعلق ذكره البخاري في صحيحه وليس على شرط الصحيح عنده وإن كان من صور المنقطع فقد يفعل البخاري ذلك، لأن الحديث معروفا من جهة الرواة الثقات عمن علقه عنه، أو ذكره متصلا في موضع آخر...


    اللهمَّ اجعلْ ابني عمر لنا سلَفًا وفَرَطًا وأجرًا، اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين.


  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    مثال ؟
    سبق في مشاركاتي وأن مثلت على ذلك، ومن الأمثلة مما لم أذكره:
    نتائج الأفكار لابن حجر (4/ 445)
    وأما حديث أبي بكر بن أبي زهير:
    فقرأت على إبراهيم بن محمد الدمشقي بمكة، عن أحمد بن أبي طالب سماعاً، عن أبي المنجا بن اللتي إجازة إن لم يكن سماعاً، قال: أخبرنا عبد الأول بالسند المذكور آنفاً إلى عبد بن حميد، قال: حدثنا يزيد بن هارون، قال: أخبرنا نافع بن عمر الجمحي، عن أمية بن صفوان، عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي، عن أبيه رضي الله عنه، قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالنباوة أو بالنباءة -بفتح النون وتخفيف الموحدة- وهي من الطائف، فقال: ((توشكون أن تعرفوا أهل الجنة من أهل النار)) قالوا: بم يا رسول الله؟ قال: ((بالثناء الحسن أو الثناء السيء أنتم شهداء بعضكم على بعضٍ)).
    هذا حديث حسن غريب.
    أخرجه أحمد وأبو بكر بن أبي شيبة جميعاً عن يزيد بن هارون. فوقع لنا موافقة عالية.
    وأخرجه ابن ماجه عن أبي بكر بن أبي شيبة. فوقع لنا بدلاً عالياً.
    وأخرجه ابن حبان عن أبي يعلى الموصلي والدارقطني في الأفراد عن أبي القاسم البغوي، كلاهما عن داود بن عمرو، عن نافع بن عمر.
    قال الدارقطني: لم يروه عن أبي بكر بن أبي زهير إلا أمية بن صفوان، تفرد به نافع بن عمر.
    قلت: رجاله رجال الصحيح إلا أمية وأبا بكر وهما صدوقان.
    وأمية بن صفوان الجمحي قال عنه في تقريب التهذيب (ص: 114): مقبول.
    وقال في تقريب التهذيب (ص: 622، رقم: 7965): (أبو بكر ابن أبي زهير الثقفي اسم أبيه معاذ مقبول من الثالثة ق).

    نتائج الأفكار لابن حجر (1/ 375)
    ولأصل هذا الذكر شاهد حسن، أخرجه أبو داود والترمذي من رواية بلال بن يسار بن زيد مولى النبي صلى الله عليه وسلم عن أبيه عن جده، ليس فيه تقييد بوقت، وفي آخره: ((وإن كان فر من الزحف)) بدل: ((ولو كانت أكثر من زبد البحر)).
    وقال في تقريب التهذيب (ص: 129، رقم: 787): (بلال بن يسار ابن زيد القرشي مولاهم بصري مقبول من السابعة د ت).

    وفي الإصابة في تمييز الصحابة (7/ 93)
    ... وأخرج من طريق الذهلي، عن عبد اللَّه بن رجاء، عن سعيد بن سلمة، عن أبي بكر بن عمر بن عبد الرحمن، عن إبراهيم بن عبد الرحمن بن أبي ربيعة- أنه سمع أبو خنيس الغفاريّ يقول: خرجت مع رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وسلّم في غزاة تهامة حتى إذا كنّا بعسفان جاءه أصحابه، فقال: «يا رسول اللَّه، جهدنا الجوع فائذن لنا في الظّهر نأكله ... الحديث- في إشارة عمر بجمع الأزواد ووقوع البركة، ثم ارتحلوا فأمطروا ونزلوا فشربوا من ماء السماء وهم بالكراع، فخطبهم، فأقبل ثلاثة نفر، فجلس اثنان وذهب الثالث معرضا، فقال: «ألا أخبركم عن النّفر الثّلاثة؟» الحديث.
    قال الذّهليّ أبو بكر: هذا هو ابن عمر بن عبد الرحمن بن عبد اللَّه بن عمر من شيوخ مالك.
    قلت: كذا نسبه ابن أبي عاصم والدّولابي في روايتيهما عن شيخين آخرين عن عبد اللَّه بن رجاء، وسند الحديث حسن، وقد سمعناه بعلوّ في الثاني من أمالي المحاملي رواية الأصبهانيين، وشاهده في الصحيحين، وله شاهد آخر عنه عند الحاكم عن أنس.
    وفي في تقريب التهذيب (ص: 91، رق: 205): (إبراهيم ابن عبد الرحمن ابن عبد الله ابن أبي ربيعة المخزومي مقبول من الثالثة خ س ق).

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    أما قول أحمد: (خَبَرِ أُمِّ عَلْقَمَةَ عَنْ عَائِشَةَ، فَإِنَّهُ أَصَحُّ)، فأم علقمة لم تنفرد به عن عائشة فقد تابعتها عليه عمرة كما في رواية البيهقي في معرفة السنن والآثار: (قلت: وروي عن عمرة عن عائشة بنحوه).

    هل الإمام أحمد يعتد بهذه المتابعة؟
    فقد جاء في
    الجامع لعلوم الإمام أحمد - علل الحديث (14/ 156، رقم: 121):
    (ما جاء في الحامل ترى الدم
    حديث عائشة -رضي اللَّه عنها-: "الحامل إذا رأت الدم تكف عن الصلاة"
    قال الإمام أحمد: لم يسمعه يحيى من عمرة).
    وأخرج البيهقي حديثها في "السنن" 7/ 423 من طريق زكريا بن عدي، عن عبد اللَّه بن عمر، عن يحيى بن سعيد، عن عمرة، عن عائشة به.
    فتأمل قول أحمد: أن يحيى لم يسمع عمرة، فهل يعد هذا متابعة عند الإمام أحمد!.


    وتأمل جيدا قول الطحاوي في شرح مشكل الآثار (10/ 425):فَكَانَ هَذَا عِنْدَنَا عَنْ عَائِشَةَ أَوْلَى مِمَّا ذَكَرْنَاهُ عَنْهَا مِمَّا يُخَالِفُ ذَلِكَ:
    لِجَلَالَةِ عَطَاءٍ، وَلِمَوْضِعِهِ مِنَ الْعِلْمِ
    وَلِأَنَّ مَوْضِعَ أُمِّ عَلْقَمَةَ مِنَ الْعِلْمِ لَيْسَ كَذَلِكَ.
    فَقَالَ قَائِلٌ: فَإِنَّ عَمْرَةَ قَدْ رَوَتْ عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا فِي ذَلِكَ مَا يُوَافِقُ مَا رَوَتْهُ عَنْهَا أُمُّ عَلْقَمَةَ فِيهِ.
    فَكَانَ جَوَابَنَا لَهُ فِي ذَلِكَ: أَنَّا لَمُ نَجِدْ ذَلِكَ عَنْ عَمْرَةَ صَحِيحًا، وَإِنَّمَا وَجَدْنَاهُ مِنْ رِوَايَةِ أَهْلِ الْبَيْتِ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا بِلَا ذِكْرٍ لِعَمْرَةَ فِيهِ

    كَمَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مِنْهَالٍ، حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ، عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ، عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ: " الْحُبْلَى إِذَا رَأَتِ الدَّمَ، فَلْتُمْسِكْ عَنِ الصَّلَاةِ، فَإِنَّهُ حَيْضٌ "
    وَكَمَا حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ، حَدَّثَنَا حَجَّاجُ بْنُ مِنْهَالٍ، حَدَّثَنَا هَمَّامٌ، قَالَ: حَدَّثْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ بِحَدِيثِ مَطَرٍ الْوَرَّاقِ، يَعْنِي الَّذِي ذَكَرْنَاهُ فِي هَذَا الْبَابِ، فَأَنْكَرَهُ، وَقَالَ: قَالَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللهُ عَنْهَا: " لَا تُصَلِّي ")

    فانظر إلى عدم تضعيف الحديث بأم علقمة، وكل الذي استطاع أن يقوله فيها: أن علمها لا يقارن بعلم عطاء، ولو كانت ضعيفة أو مجهولة الحال لطعن في روايتها بسبب ذلك.

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,604

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    روى الإمام أبو نعيم في تثبيت الإمامة وترتيب الخلافة [162 ]:
    حَدَّثَنَا حَبِيبُ بْنُ الْحَسَنِ، حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ حَفْصٍ، حَدَّثَنَا عَاصِمٌ بن عدي، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ، أَخْبَرَنِي يَحْيَى بْنُ حُسَيْنٍ، قَالَ: سَمِعْتُ طَارِقًا يَعْنِي ابْنَ شِهَابٍ، قَالَ:
    كَانَ بَيْنَ سَعْدٍ وَخَالِدٍ كَلامٌ، فَذَهَبَ رَجُلٌ يَقَعُ فِي خَالِدٍ، عَنْ سَعْدٍ، فَقَالَ: " مَهْ، إِنَّ مَا بَيْنَنَا لَمْ يَبْلُغْ دِينَنَا "
    وَلِهَذَا قَالَ صلى الله عليه وسلم: " إِذَا ذُكِرَ أَصْحَابِي فَأَمْسِكُوا "، لَمْ يَأْمُرُهُمْ بالإِمْسَاكِ عَنْ ذِكْرِ مَحَاسِنِهِمْ، وَفَضَائِلِهِمْ ، إِنَّمَا أُمِرُوا بِالإِمْسَاكِ عَنْ ذِكْرِ أَفْعَالِهِم، وَمَا يَفْرُطُ مِنْهُمْ فِي ثورة الْغَضَبِ، وَعَارِضِ الْمَوْجِدَةِ. اهـ.

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,604

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    يراودني فضول كيف علم أبو بكر أن نية عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها بعدما لبست ثيابها تنظر إلى ثيابها ذيلها فخرًا وخيلاءً وأن الله سخط عليها بأن لا ينظر إليها؟
    أوما لنا إلا أن نأخذ بالظواهر؟؟
    هل نقول إن هذ الحديث يخبرنا بأن الله سخط على أم المؤمنين زوجة نبي الله صلى الله عليه وسلم في هذا الموضع؟!
    أليس اللفظ " ألتفت إلى ثيابي وذيلي " أما لو أدامت النظر ماذا يصبح؟، يعني فرضًا مشيت بثياب طويل يعيق طريقها فالتفتت إليه لتعدله مثلًا إذن قد أصبحت مغضوبة عليها لأننا سنعلم أنها التفتت إليه خيلاء وبطرًا؟!
    والدليل على عدم النظر إليه هو السخط والغضب هو قول الله تعالى " ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم ".
    ثم إنكم لا تلتفتون إلى شيعية هذا الراوي خالد بن مخلد الذي هو من الشيعة الذين يقعون في أمنا عائشة وأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم.
    لا حول ولا قوة إلا بالله! ألا يحرك ذلك لك قلبك بشيء؟ هل سترضى بأن يأتي رجل شيعي غالٍ في شيعيته ومنكر يخبرك بشيء كهذا عن أمك؟
    لو الأمر هكذا فعليه تثبتون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد لعن الحكم بن أبي العاص رغم أنه صحابي وأسلم !!!
    والله المستعان.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    يراودني فضول كيف علم أبو بكر أن نية عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها بعدما لبست ثيابها تنظر إلى ثيابها ذيلها فخرًا وخيلاءً وأن الله سخط عليها بأن لا ينظر إليها؟
    أوما لنا إلا أن نأخذ بالظواهر؟؟
    هل نقول إن هذ الحديث يخبرنا بأن الله سخط على أم المؤمنين زوجة نبي الله صلى الله عليه وسلم في هذا الموضع؟!
    أليس اللفظ " ألتفت إلى ثيابي وذيلي " أما لو أدامت النظر ماذا يصبح؟، يعني فرضًا مشيت بثياب طويل يعيق طريقها فالتفتت إليه لتعدله مثلًا إذن قد أصبحت مغضوبة عليها لأننا سنعلم أنها التفتت إليه خيلاء وبطرًا؟!
    والدليل على عدم النظر إليه هو السخط والغضب هو قول الله تعالى " ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم ".
    ثم إنكم لا تلتفتون إلى شيعية هذا الراوي خالد بن مخلد الذي هو من الشيعة الذين يقعون في أمنا عائشة وأبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم.
    لا حول ولا قوة إلا بالله! ألا يحرك ذلك لك قلبك بشيء؟ هل سترضى بأن يأتي رجل شيعي غالٍ في شيعيته ومنكر يخبرك بشيء كهذا عن أمك؟
    لو الأمر هكذا فعليه تثبتون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد لعن الحكم بن أبي العاص رغم أنه صحابي وأسلم !!!
    والله المستعان.
    شكر الله لك غيرتك
    لكن هذا منك اتهام لخالد بأنه كذاب أو متهم بالكذب؛ إذ مفهوم قولك هذا: أنه ألف هذه الرواية، وهذا لا يطلق عليه إنه منكر الحديث، بل كذاب أو متهم بالكذب!


    العاطفة لا يجوز إدخالها في الأحكام، ولا سيما إذا كان للمسألة تأويل
    لأنك لو فتح هذا الباب، وشرعته لك كان في تشريع لأن يقال مثلا في حديث صحيح البخاري (1/ 15)عَنِ الأَحْنَفِ بْنِ قَيْسٍ، قَالَ: ذَهَبْتُ لِأَنْصُرَ هَذَا الرَّجُلَ [يريد عليا]، فَلَقِيَنِي أَبُو بَكْرَةَ فَقَالَ أَيْنَ تُرِيدُ؟ قُلْتُ: أَنْصُرُ هَذَا الرَّجُلَ، قَالَ: ارْجِعْ فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «إِذَا التَقَى المُسْلِمَانِ بِسَيْفَيْهِمَا فَالقَاتِلُ وَالمَقْتُولُ فِي النَّارِ»، فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا القَاتِلُ فَمَا بَالُ المَقْتُولِ؟ قَالَ: «إِنَّهُ كَانَ حَرِيصًا عَلَى قَتْلِ صَاحِبِهِ».

    فيقال: هذا كذب:
    كيف يسقط أبو بكرة هذا الحديث على علي رضي الله عنه وعلى طلحة والزبير رضي الله عنهما، هل اطلع على قلوبهم؟
    هل علم أن عليا حريص على قتلهما؟
    هل علم أنهما حريصان على قتله؟

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,967

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو عبد الاله المسعودي مشاهدة المشاركة
    يكفيك توثيق الإمام العجلي إياها، وبعده ابن حبان
    حبذا لو توسعنا في مناقشة هذه المسألة، سيما مع قول المعلمي اليماني والألباني في توثيقهما، قال المعلمي اليماني في "الأنوار الكاشفة: (صـ 68): (توثيق العِجْلي –وجدته بالاستقراء– كتوثيق ابن حبان تماماً أو أوسع).
    وقال الألباني في السلسلة الصحيحة (7|633): (فالعجلي معروفٌ بالتساهل في التوثيق كابن حبان تماماً. فتوثيقه مردودٌ إذا خالف أقوال الأئمة الموثوق بنقدهم وجرحهم).
    وقال في تمام المنة: (توثيق العجلي في منزلة توثيق ابن حبان).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    هل هناك في هذه المسألة مخالفة منهما لمن هو أعلى منهما؟


    أما ابن حبان فالمشهور أنه من المتعنتين في التوثيق كما قاله الذهبي، وجاء في الرفع والتكميل (ص: 274)(وَمِنْهَا أن يكون الْجَارِح من المتعنتين المشددين؛ فإن هُنَاكَ جمعا من ائمة الْجرْح وَالتَّعْدِيل لَهُم تشدد فِي هَذَا الْبَاب فيجرحون الرَّاوِي بادنى جرح ويطلقون عَلَيْهِ مَا لَا يَنْبَغِي اطلاقه عِنْد اولي الالباب فَمثل هَذَا الْجَارِح توثيقه مُعْتَبر وجرحه لَا يعْتَبر الا اذا وَافقه غَيره مِمَّن ينصف وَيعْتَبر
    فَمنهمْ أَبُو حَاتِم وَالنَّسَائِيّ وَابْن معِين وَابْن الْقطَّان وَيحيى الْقطَّان وَابْن حبَان وَغَيرهم فانهم معروفون بالاسراف فِي الْجرْح والتعنت فِيهِ فليتثبت الْعَاقِل فِي الروَاة الَّذين تفردوا بجرحهم وليتفكر فِيهِ)
    ثم قال الرفع والتكميل (ص: 335)(وَقد نسب بَعضهم التساهل الى ابْن حبَان وَقَالُوا هُوَ وَاسع الخطو فِي بَاب التوثيق يوثق كثيرا مِمَّن يسْتَحق الْجرْح.
    وَهُوَ قَول ضَعِيف؛ فإنك قد عرفت سَابِقًا أن ابْن حبَان مَعْدُود مِمَّن لَهُ تعنت واسراف فِي جرح الرِّجَال وَمن هَذَا حَاله لَا يُمكن ان يكون متساهلا فِي تَعْدِيل الرِّجَال
    وانما يَقع التَّعَارُض كثيرا بَين توثيقه وَبَين جرح غَيره لكفاية مَا لَا يَكْفِي فِي التوثيق عِنْد غَيره عِنْده حَاله
    ولاجل هَذَا رُبمَا اعْترض عَلَيْهِ فِي جعلهم ثِقَات من لَا يعرف حَاله
    وَلَا اعْتِرَاض عَلَيْهِ فانه لَا مشاحة فِي ذَلِك....
    وَفِي فتح المغيث مَعَ ان شَيخنَا أَي الْحَافِظ ابْن حجر قد نَازع فِي نسبته الى التساهل الا من هَذِه الْحَيْثِيَّة أَي ادراج الْحسن فِي الصَّحِيح وَعبارَته ان كَانَت بِاعْتِبَار وجدان الْحسن فِي كِتَابه فَهُوَ مشاحة فِي الِاصْطِلَاح لانه يُسَمِّيه صَحِيحا وان كَانَت بِاعْتِبَار خفَّة شُرُوطه فانه يخرج فِي الصَّحِيح مَا كَانَ رِوَايَة ثِقَة غير مُدَلّس سمع مِمَّن فَوْقه وَسمع مِنْهُ الاخذ عَنهُ وَلَا يكون هُنَاكَ ارسال وَلَا انْقِطَاع واذا لم يكن فِي الرَّاوِي الْمَجْهُول الْحَال جرح وَلَا تَعْدِيل وَكَانَ كل من شَيْخه والراوي عَنهُ ثِقَة وَلم يَأْتِ بِحَدِيث مُنكر فَهُوَ ثِقَة عِنْده وَفِي كتاب الثِّقَات لَهُ كثير مِمَّن هَذَا حَاله ولاجل هَذَا رُبمَا اعْترض عَلَيْهِ فِي جعلهم ثِقَات من لم يعرف اصْطِلَاحه وَلَا اعْتِرَاض عَلَيْهِ فانه لَا يشاح فِي ذَلِك
    قلت ويتأيد بقول الْحَازِمِي ابْن حبَان امكن فِي الحَدِيث من الْحَاكِم وَكَذَا قَالَ الْعِمَاد بن كثير قد الْتزم ابْن خُزَيْمَة وَابْن حبَان الصِّحَّة وهما خير من الْمُسْتَدْرك بِكَثِير وانظف اسانيد ومتونا انْتهى).
    وجاء في النكت الوفية بما في شرح الألفية (1/ 140):(فردَّ عليهِ الشيخُ [أي الحافظ ابن حجر]، بأنَّ المرادَ: ((أَنَّ ابن حبانَ يقاربُ الحاكمَ في التساهلِ، فالحاكمُ أشدُّ تساهلاً منهُ)).
    قالَ في " النكتِ ": ((وهو كذلكَ)) أي أَنَّ عندَ البستيِّ تساهلاً، ولكنه أقلُّ مِنْ تساهلِ الحاكمِ.
    وهذا غيرُ مُسلّم، بل ليسَ عندَ البستيّ تساهلٌ، وإنما غايتهُ: أنَّهُ يسمي الحسنَ صحيحاً:
    فإنْ كانت نسبتهُ إلى التساهلِ باعتبارِ وجدانِ الحسنِ في كتابهِ، فهي مشاحةٌ في الاصطلاحِ
    وإن كانت باعتبارِ خفّةِ شروطهِ، فإنَّهُ يخرجُ في الصحيحِ ما كانَ راويهِ: ثقةً، غيرَ مدلسٍ، سمع مَنْ فوقه، وسمعَ منهُ الآخذُ عنهُ، ولا يكونُ هناكَ إرسالٌ ولا انقطاعٌ.
    وإذا لم يكن في الراوي جرحٌ ولا تعديلٌ
    وكانَ كلٌ مِنْ شيخهِ والراوي عنهُ ثقةً
    ولم يأتِ بحديثٍ منكرٍ:
    فهوَ عندهُ ثقةٌ
    .
    وفي كتابهِ " الثقاتِ " كثيرٌ ممنْ هذه حالهُ.
    ولأجلِ هذا ربما اعترضَ عليهِ في جعلهم ثقاتٍ من لم يعرفْ اصطلاحه، ولا اعتراضَ عليهِ؛ فإنَّه لا يشاحح عليهِ في ذلكَ).



    ومن الأمثلة قول الذهبي في ميزان الاعتدال (3/ 45) في ترجمة عثمان الطرائفي: (وأما ابن حبان فإنه يقعقع كعادته، فقال فيه: يروي عن قوم ضعاف أشياء يدلسها عن الثقات، حتى إذا سمعها المستمع لم يشك في وضعها، فلما كثر ذلك في أخباره ألزقت به تلك الموضوعات، وحمل الناس عليه في الجرح، فلا يجوز عندي الاحتجاج بروايته كلها بحال).وقال الحافظ ابن حجر في القول المسدد في الذب عن مسند أحمد (ص: 31) وكأنه ينقله عن ميزان الذهبي: (وَابْنُ حِبَّانَ رُبَّمَا جَرَحَ الثِّقَةَ حَتَّى كَأَنَّهُ لَا يَدْرِي مَا يَخْرُجُ مِنْ رَأْسِهِ)، وليس في الميزان.


    وأما العجلي فقد جاء في ميزان الاعتدال (1/ 5) في ترجمة أبان بن إسحاق:
    (وقال أبو الفتح الأزدي: متروك، قلت [القائل الذهبي]: لا يترك، فقد وثقه أحمد العجلي)
    وفي تهذيب التهذيب (4/ 19، رقم: 26) في ترجمة سعيد بن حيان التيمي: (ذكره ابن حبان في الثقات قلت: .... وقال العجلي كوفي ثقة، ولم يقف بن القطان على توثيق العجلي فزعم أنه مجهول).
    وفي (8/ 427، رقم: 762) في ترجمة كثير بن أبي كثير البصري: (قال العجلي تابعي ثقة وذكره بن حبان في الثقات قلت: ذكره بن الجوزي في الصحابة وزعم عبدالحق تبعا لابن حزم أنه مجهول، فتعقب ذلك عليه بن القطان بتوثيق العجلي، وذكره العقيلي في الضعفاء وما قال فيه شيئا).
    وقال في (1/ 427، رقم: 787) في ترجمة البراء بن ناجية الكاهلي: (وقرأت بخط الذهبي في الميزان: "فيه جهالة لا يعرف قلت: قد عرفه العجلي وابن حبان فيكفيه).

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,604

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    أعتذر لكم عن خطئي في حكمي بالحديث هكذا وتسرعي وجهلي،
    وشكرًا أخي محمد وأخي أبا البراء وجزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكم ورفع قدركم، وأعتذر لكم عن جدالي.
    ووقفت على رواية أخرى متابعة ومبينة في أخبار أصبهان أيضًا لأبي نعيم
    [1 : 307 / 308] تحت ترجمة :
    الْحَسَنُ بْنُ مُوسَى والد أبي محمد عبد الرحمن الضراب، يروي عن القعنبي، ومحمد بن بكير الحضرمي، وغيرهما.
    قال أبو نعيم :
    حَدَّثَنَا أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ مُوسَى الضِّرَابُ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ يَعْنِي ابْنَ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ أَبِي عَلْقَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ، تَقُولُ: لَبِسْتُ ثِيَابِي يَوْمًا فَطَفِقْتُ أَنْظُرُ إِلَى ذَيْلِي، فَدَخَلَ عَلَيَّ أَبُو بَكْرٍ وَأَنَا أَصْنَعُ، فَقَالَ: " يَا عَائِشَةُ، أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ عز وجلَّ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ". اهـ.
    قلتُ: "عن أبيه" لعله تحريف من الناسخ والصواب "عن أمه" كما بينت الرواية الأولى، والله أعلم.
    وأسأل الله أن يغفر لي زلتي ويعفو عني وهو أرحم الراحمين.
    ورضي الله عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبي بكر رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين، اللهم آمين.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد بن عبدالله بن محمد

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jun 2014
    المشاركات
    225

    Lightbulb رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    جزاكم الله خيرا ؛ قد بدأت دراسة الحديث وتخريجه منذ ثلاثة أيام ولا زلت مشتغلا عليه الآن ، وقد استفذت استفادة كبيرة مما ذكرتم جزاكم الله خيرا، وقد درست سندي أبي نعيم في "الحلية" وتبقى لي سنده في " تاريخه" وفي " الزهد " لابن المبارك ، وسوف أدون خلاصة بحثي بعد تتمته إن شاء الله تعالى في هذا الملتقى المبارك.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    أعتذر لكم عن خطئي في حكمي بالحديث هكذا وتسرعي وجهلي،
    وشكرًا أخي محمد وأخي أبا البراء وجزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكم ورفع قدركم، وأعتذر لكم عن جدالي.
    ووقفت على رواية أخرى متابعة ومبينة في الحلية أيضًا لأبي نعيم
    [1 : 307 / 308] تحت ترجمة :
    الْحَسَنُ بْنُ مُوسَى والد أبي محمد عبد الرحمن الضراب، يروي عن القعنبي، ومحمد بن بكير الحضرمي، وغيرهما.
    قال أبو نعيم :
    حَدَّثَنَا أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ مُوسَى الضِّرَابُ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ يَعْنِي ابْنَ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ أَبِي عَلْقَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ، تَقُولُ: لَبِسْتُ ثِيَابِي يَوْمًا فَطَفِقْتُ أَنْظُرُ إِلَى ذَيْلِي، فَدَخَلَ عَلَيَّ أَبُو بَكْرٍ وَأَنَا أَصْنَعُ، فَقَالَ: " يَا عَائِشَةُ، أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ عز وجلَّ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ". اهـ.
    قلتُ: "عن أبيه" لعله تحريف من الناسخ والصواب "عن أمه" كما بينت الرواية الأولى، والله أعلم.
    وأسأل الله أن يغفر لي زلتي ويعفو عني وهو أرحم الراحمين.
    ورضي الله عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبي بكر رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين، اللهم آمين.
    ما شاء الله تبارك الله
    رفع الله قدرك، وزادك علما وفهما
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن هاشم بيومي مشاهدة المشاركة
    أعتذر لكم عن خطئي في حكمي بالحديث هكذا وتسرعي وجهلي،
    وشكرًا أخي محمد وأخي أبا البراء وجزاكم الله خيرًا وبارك الله فيكم ورفع قدركم، وأعتذر لكم عن جدالي.
    ووقفت على رواية أخرى متابعة ومبينة في الحلية أيضًا لأبي نعيم
    [1 : 307 / 308] تحت ترجمة :
    الْحَسَنُ بْنُ مُوسَى والد أبي محمد عبد الرحمن الضراب، يروي عن القعنبي، ومحمد بن بكير الحضرمي، وغيرهما.
    قال أبو نعيم :
    حَدَّثَنَا أَبِي، ثنا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ مُوسَى الضِّرَابُ، حَدَّثَنِي أَبِي، ثنا الْقَعْنَبِيُّ، ثنا عَبْدُ الْعَزِيزِ يَعْنِي ابْنَ مُحَمَّدٍ، عَنْ عَلْقَمَةَ بْنِ أَبِي عَلْقَمَةَ، عَنْ أَبِيهِ، قَالَ: سَمِعْتُ عَائِشَةَ، تَقُولُ: لَبِسْتُ ثِيَابِي يَوْمًا فَطَفِقْتُ أَنْظُرُ إِلَى ذَيْلِي، فَدَخَلَ عَلَيَّ أَبُو بَكْرٍ وَأَنَا أَصْنَعُ، فَقَالَ: " يَا عَائِشَةُ، أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ عز وجلَّ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ". اهـ.
    قلتُ: "عن أبيه" لعله تحريف من الناسخ والصواب "عن أمه" كما بينت الرواية الأولى، والله أعلم.
    وأسأل الله أن يغفر لي زلتي ويعفو عني وهو أرحم الراحمين.
    ورضي الله عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وعن أبي بكر رضي الله عنه وعن الصحابة أجمعين، اللهم آمين.
    هذا في الحلية أم في تاريخ أصبهان؟

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    733

    افتراضي رد: حديث : يَا عَائِشَةُ، " أَمَا تَعْلَمِينَ أَنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَيْكِ الآنَ ".

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو آدم البيضاوي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا ؛ قد بدأت دراسة الحديث وتخريجه منذ ثلاثة أيام ولا زلت مشتغلا عليه الآن ، وقد استفذت استفادة كبيرة مما ذكرتم جزاكم الله خيرا، وقد درست سندي أبي نعيم في "الحلية" وتبقى لي سنده في " تاريخه" وفي " الزهد " لابن المبارك ، وسوف أدون خلاصة بحثي بعد تتمته إن شاء الله تعالى في هذا الملتقى المبارك.
    هل منها حديث أنس رضي الله عنه؟

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •