قصص للمحدثين جميلة جدا !!!!
عيد أضحى مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصص للمحدثين جميلة جدا !!!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي قصص للمحدثين جميلة جدا !!!!

    لما سافر ابن حجر العسقلاني لحلب تزوج امرأة اسمها "ليلى" ولما أراد السفر تمنعت عن الرحيل معه ففارقها وقال :

    *رحلتُ وخلَّفتُ الحبيب بداره* *برغمي ولم أجنح إلى غيره مَيْلا*

    *أعللُ نفسي بالحديث تشاغلًا* *نهاري ، وفي ليلي أحن إلى "ليلى"*

    وقد ‏ﺫﻛﺮ هذه القصة ﺍﻟﺴﺨﺎﻭﻱ" ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻮﺍﻫﺮ ﻭﺍﻟﺪﺭﺭ " ، و سبط ابن العجمي في" ﻛﻨﻮﺯ ﺍﻟﺬﻫﺐ ﻓﻲ ﺗﺎﺭﻳﺦ ﺣﻠﺐ " و محمد راغب الطباخ الحلبي في" إعلام النبلاء بتاريخ حلب الشهباء "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: قصص للمحدثين جميلة جدا !!!!

    وقد ذكر بعض اهل العلم

    انها تبعته الى دياره . والله اعلم .
    منقول

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    9,159

    افتراضي رد: قصص للمحدثين جميلة جدا !!!!

    * إِذَا فَرغَ القَلبُ مِن مَحَبّةِ الرَّحَمَانِ امتَلَأَ بِمَحَبَّةِ النِّسوَانِ*


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله تبارك وتعالى- (ت 728هـ):
    *"...الرجل اذا تعلق قلبه بامرأة، ولو كانت مباحة له، يبقى قلبه أسيرا لها، تحكم فيه وتتصرف بما تريد، وهو فى الظاهر سيدها، لأنه زوجها، وفي الحقيقة هو أسيرها ومملوكها، لا سيما إذا دَرَت بفقره إليها، وعشقه لها، فإنها حينئذ تحكم فيه بحكم السيد القاهر الظالم في عبده المقهور الذي لا يستطيع الخلاص منه، بل أعظم، فإن أسر القلب أعظم من أسر البدن، واستعباد القلب أعظم من استعباد البدن... ".*
    (مجموع الفتاوى 185/10)

    وقال أيضا-رحمه الله تعالى:
    *"...فأما إذا ابتُلى بالعشق وعف وصبر، فإنه يثاب على تقواه لله، فمن المعلوم بأدلة الشرع أنه إذا عف عن المحرمات نظرا وقولا وعملا، وكتم ذلك فلم يتكلم به، حتى لا يكون في ذلك كلام محرم، إما شكوى إلى المخلوق، وإما إظهار فاحشة، وإما نوع طلب للمعشوق، وَصَبر على طاعة الله وعن معصيته، وعلى ما فى قلبه من ألم العشق، كما يصبر المصاب عن ألم المصيبة، فان هذا يكون ممن اتقى الله وصبر، ( إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيَصبِر فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجرَ المُحسِنِينَ )...".*
    (جموع الفتاوى 133/10)

    وقال العلامة ابن القيم-رحمه الله تبارك وتعالى-(ت 751هـ):
    *"...إذا حصل العشق بسبب غير محظور لم يُلَم عليه صاحبه، كمن كان يعشق امرأته أو جاريته ثم فارقها وبقي عشقها غير مفارق له، فهذا لا يلام على ذلك، وكذلك إذا نظر نظرة فجاءة ثم صرف بصره وقد تمكن العشق من قلبه بغير اختياره، على أن عليه مدافعته وصرفه...".*
    (روضة المحبين 147)

    منقول

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •