مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعة.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4
3اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By محمد بن عبدالله بن محمد
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعة.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,515

    افتراضي مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعة.

    أَخْبَرَنَا أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ إِسْمَاعِيلُ بْنُ أَحْمَدَ ، أَنْبَأَنَا أَبُو الْقَاسِمِ إِسْمَاعِيلُ بْنُ مَسْعَدَةَ ، أَنْبَأَنَا أَبُو عَمْرٍو عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدٍ الْفَارِسِيُّ ، أَنْبَأَنَا أَبُو أَحْمَدَ بْنُ عَدِيٍّ ، حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ يُونُسَ ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ الْمُقَدَّمِيُّ ، حَدَّثَنَا رَيْحَانُ بْنُ سَعِيدٍ النَاجِيُّ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَبَّادَ بْنَ مَنْصُورٍ قَالَ : كَانَ رَجُلٌ مِنَا يُقَالُ لَهُ : كَابِسُ بْنُ زَمْعَةَ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ رَبِيعَةَ ، فَرَآهُ أَنَسُ بْنُ مَالِكٍ ، فَعَانَقَهُ ، وَبَكَى ، وَقَالَ : مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعَةَ بْنِ رَبِيعَةَ ، فَذَكَرَ فِيهِ قِصَّةً طَوِيلَةً ، فَرَفَعَهُ إِلَى مُعَاوِيَةَ ، وَأَشَادَ مُعَاوِيَةُ أَيْضًا فِي مَعْنَاهُ ، وَشَهَادَةُ سَبْعَةٍ مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَهُ بِذَلِكَ ، كَمَا شَهِدَ أَنَسٌ . .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    893

    افتراضي رد: مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعة.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    رَجُلٌ مِنَا يُقَالُ لَهُ : كَابِسُ بْنُ زَمْعَةَ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ رَبِيعَةَ .
    هذا الأثر أخرجه ابن عساكر في تاريخ دمشق 50/3 من طريق ابن عدي، والخبر رواه ابن عدي في الكامل في ضعفاء الرجال 4 / 338 في ترجمة عباد بن منصور الناجي، وصُحِّفَ اسمه في الكامل لابن عدي: عابس بن زمعة بن ربيعة.كابِس بن رَبيعة بن مالك: هو كابِس بن رَبيعة بن مالك بن عديِّ بن الأسود بن جشم بن رَبيعة بن الحارِث بن سامَة بن لؤيٍّ، مِن بني سامة بن لؤي بن غالب بن فهْر القُرَشي، وهو بَصري وناجي.
    وخرَّجه الخطيب البغدادي في تلخيص المتشابه في الرسم [2 : 786]، وفرق بينه وبين عابس بن ربيعة الكوفي الثقة.
    وذكرها القاضي عياض في الشفا [ ج 2 : ص 33 ]، والبلاذري في أنساب الأشراف [11 : 25]، والذهبي في ميزان الاعتدال [2/377].
    الإسناد به علل :
    عباد بن منصور الناجي
    -أولًا: هو من الطبقة : 6 : من الذين عاصروا صغارالتابعين، الوفاة : 152 هـ، إذن مرسل والمرسل ضعيف، ويقصد بقوله "رجل منا" أي أن نسبهما إلى الناجي.
    -ثانيًا: "صدوق، رمي بالقدر وكان يدلس وتغير بآخره " كذا قال الحافظ ابن حجر العسقلاني.
    قال المصنفون: مجمع على تضعيفه ، ولا نعرف في توثيقه أو تحسين الرأي فيه سوى قول يحيى بن سعيد القطان.
    والإمام الذهبي في ميزان الاعتدال[فيه عباد بن منصور الناجي ذكر من جرحه] ثم ساق الأثر.
    وفوق ذلك ريحان بن سعيد القرشي الذي يروي عنه:
    قال أحمد بن عبد الله العجلي : ريحان الذي يروي عن عباد منكر الحديث.
    وذكره ابن حبان في الثقات، وقال : يعتبر حديثه من غير روايته عن عباد بن منصور.
    قال أحمد بن هارون البرديجي: فأما حديث ريحان عن عباد عن أيوب عن أبي قلابة فهي مناكير.
    والله أعلم.

    يمكن الاستفادة :
    أحكام المحدثين
    ـــــــــــــــ ــــــــــ
    الاطلاع على الكتاب
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ
    المشبهون بالرسول على مر العصور
    ـــــــــــــــ ـــــــــ
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    703

    افتراضي رد: مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعة.

    ذكر أيضا ابن عساكر في تاريخ دمشق (68/ 127) شاهدًا للخبر، وذكره في ترجمة: رجل شيخ كان يشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم، ويدخل على معاوية فيقوم له ويكرمه:
    (قرأت على أبي محمد عبد الكريم بن حمزة عن عبد العزيز بن أحمد
    ثنا أبو الحسين عبد الوهاب بن جعفر الميداني
    نا أحمد بن علي بن عبد الله الحافظ
    حدثني عيسى بن أبي سليمان الأندلسي
    نا محمد بن عبد الله البصري
    نا سهل بن محمد [هو أبو حاتم السجستاني]
    نا العتبي محمد بن عبيد الله البصري [أحد الفصحاء والأدباء، ت 228 هـ]
    عن أبيه [هو عبيد الله بن عمرو بن معاوية، من ذرية عتبة بن أبي سفيان] قال:
    كان معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه يقوم لشيخٍ في منزله إذا دخل عليه، فقيل له: أتقوم لهذا الشيخ وأنت أمير المؤمنين، قال: نعم؛ لأني رأيت فيه مشابها من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأنا أقوم لذلك، لا له، وهذا الرجل هو كابس بن ربيعة، وقد تقدم ذكره في حرف الكاف).

    وفيه انقطاع؛ لأن عبيد الله لم يدرك معاوية رضي الله عنه.


    واشتهر ذلك في كتب السير والأنساب من المتقدمين والمتأخرين، كما في:
    جمهرة النسب لابن الكلبي (ص: 28): (ومن بني سآمة: كابس بن ربيعة بن مالك بن عدي بن الأسود بن جشم بن ربيعة ابن الحارث بن سآمة بن لؤي، وكان يشبه برسول الله " صلى الله عليه وسلم " ، فوجه معاوية إلى البصرة فأشخصه، وذلك أنه كتب إليه: إن الناس قد فتنو برجل يشبه رسول الله " صلى الله عليه وسلم " ، فلما رآه معاوية رضي الله عنه قام فقبل بين عينيه وسأله: ممن أنت: فقال: من بني سآمة بن لؤي. قال: فكيف كتب إلي انك ممن بني ناجية؟ فقال: والله يا أمير المؤمنين ما ولدتني. وان الناس لينسبوننا إليها. فاقطعه المرغاب بالبصرة).

    والمنمق في أخبار قريش (ص: 425): (وكابس بن ربيعة بن مالك بن عدي بن الأسود بن جشم بن ربيعة بن الحارث بن سامة بن لؤي بن غالب وكان عبد الله بن عامر بن كريز كتب إلى معاوية وهو عامله على البصرة يخبره أن بالبصرة رجلاً من بني ناجية يشبه برسول الله صلى الله عليه فكتب إليه يأمره بإشخاصه إليه فلما قدم على معاوية ورآه معاوية مقبلاً قام عن سريره وقبل بين عينيه وسأله ممن أنت فقال : من بني سامة بن لؤي فقال : كيف كتب إلي أنك من بني ناجيه فقال : والله يا أمير المؤمنين ما ولدتني وإن الناس لينسبونني إلهيا فأقطعه المرغاب وهو نهر يخرج من نهر معقل على ثلاثة فراسخ من البصرة).
    وكذا المحبر (ص: 46) وذكر المشبهوزن برسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر: (كابس بن ربيعة بن مالك بن عدي بن الأسود بن حشم بن ربيعة بن الحارث بن سامة بن لؤي.
    وكان بلغ معاوية بن أبي سفيان أن بالبصرة رجلاً يشبه برسول الله صلى الله عليه. فكتب إلى عامله عليها، وهو عبد الله بن عامر بن كريز، أن يوفده إليه. فأوفد كابسا. فلما دخل إلى معاوية نزل عن سريره ومشي إليه حتى قبل بين عينيه، وأقطعه المرغاب).



    وفي أنساب الأشراف للبلاذري (11/ 32): (ومن بني سامة: كابس بن ربيعة بن مالك بن عدي بن الأسود بن جشم بن ربيعة بن الحارث بن سامة بن لؤي: كَانَ يشبه بالنبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فبلغ معاوية ذلك فكتب في إشخاصه إليه مكرما، فلما رآه قام إليه فتلقاه وقبل ما بين عينيه، وأقطعه المرغاب بالبصرة).

    وفي المؤتلف والمختلف للدارقطني (3/ 1559): (ولأهل البصرة رجل يقال له: كابس بن ربيعة , بالكاف ابن مَالِك , من بني سَامَة بن لُؤَيّ , وكان يشبه بالنبي صلى الله عليه وسلم، فوجه إليه مُعَاوية فأشخصه لذلك فنظر إليه وقبل بين عينيه وأقطعه المرغاب , وكان أنس بن مَالِك إذا رآه بكى وقال: هذا أشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم , روى حديثه عباد بن مَنْصُور , وهو كابس , بالكاف وإنما ذكرناه لئلا يلتبس على بعض من لم يتبحر في العلم بعابس بن ربيعة).

    وعده الحافظ ابن حجر ممن يشبه برسول الله صلى الله عليه وسلم جازما بذلك في عدة كتب منها:
    فتح الباري (7/ 97)، تبصير المنتبه بتحرير المشتبه (1/ 257، 2/ 802، 3/ 889)
    ونظمهم الحافظ ابن حجر -كما في المواهب اللدنية بالمنح المحمدية (2/ 688)- فقال:
    شبه النبى لعشر سائب وأبى ... سفيان والحسنين الطاهرين هما
    وجعفر وابنه ثم ابن عامرهم ... ومسلم كابس يتلوه مع قثما




    مع التنبه إلى أن الحافظ ابن حجر قال في فتح الباري (13/ 261): (... عَبَّادُ بْنُ مَنْصُورٍ وَحَدِيثُهُ مِنْ قَبِيلِ الْحَسَنِ).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,515

    افتراضي رد: مَنْ أَحَبَّ أَنْ يَنْظُرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ فَلْيَنْظُرْ إِلَى كَابِسِ بْنِ زَمْعة.

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمد بن عبدالله بن محمد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •