لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6
2اعجابات
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

    1604 - " لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف " .
    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة و الموضوعة " 4 / 108 :
    ضعيف جدا . أخرجه الخطيب ( 3 / 252 ) من طريق أبي بكر محمد بن قاسم البلخي
    : حدثنا أبو عمرو الأبلي عن كثير عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى
    الله عليه وسلم : فذكره . قلت : و هذا إسناد موضوع ، آفته محمد بن قاسم هذا و
    هو الطالقاني ، كان يضع الحديث كما قال الحاكم و غيره . و كثير هو ابن عبد الله

    الأبلي و هو متروك . و أما أبو عمرو الأبلي فلم أعرفه . و الحديث أورده ابن
    الجوزي في " الموضوعات " من طريق الخطيب ، و قال : " لا يصح ، كثير متروك ، و
    محمد بن قاسم كان يضع الحديث ، و إنما يروي عن الحسن " . قلت : رواه ابن
    المبارك في " الزهد " : أنبأنا حريث بن السائب الأسدي : حدثنا الحسن أن رسول
    الله صلى الله عليه وسلم ذكر الموت و غمه و كربه و عاره ، فقال : " ثلاثمائة
    ضربة بالسيف " . ذكره السيوطي في " اللآليء " ( 2 / 416 ) . و إسناده مع إرساله
    ضعيف ، لضعف الحريث هذا . و أشد ضعفا منه ما ذكره السيوطي أيضا من رواية الحارث
    في " مسنده " : حدثنا الحسن بن قتيبة حدثنا عبد العزيز بن أبي رواد عن زيد بن
    أسلم عن عطاء بن يسار قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " معالجة ملك
    الموت أشد من ألف ضربة بالسيف " . ذكره شاهدا لحديث الترجمة ، و لا يصلح لذلك ،
    لأنه مع إرساله شديد الضعف ، فإن الحسن بن قتيبة ، قال الذهبي : " هالك " .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

    المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية - كتاب الجنائز - باب أحوال المحتضر [5/204] 776 - وَقَالَ الْحَارِثُ : حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ قُتَيْبَةَ ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي رَوَّادٍ ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ يَسَارٍ - رَضِيَ اللهُ عَنْهُ - عَنِ النَّبِيِّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - قَالَ : مُعَالَجَةُ مَلَكِ الْمَوْتِ أَشَدُّ مِنْ أَلْفِ ضَرْبَةٍ بِالسَّيْفِ ، وَمَا مِنْ مُؤْمِنٍ يَمُوتُ إِلَّا وَكُلُّعِرْقٍ مِنْهُ يَأْلَمُ عَلَى حِدَةٍ .
    قَالَ الْحَارِثُ : أَحْسَبُهُ قَالَ : وَبَشِّرْهُ بِالْجَنَّةِ فَإِنَّ الْكَرْبَ عَظِيمٌ ، وَالْهَوْلَ شَدِيدٌ ، وَأَقْرَبُ مَا يَكُونُ عَدُوُّ اللهِ مِنْهُ تِلْكَ السَّاعَةَ
    .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,603

    افتراضي رد: لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

    وجدت له رواية أخرى طويلة في (تعزية الميت عن أخيه) لابن عساكر برقم [68]:
    عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " إِنَّ لِلْمَوتِ فَزْعَةً هِيَ أَشَدُّ مِنْ أَلفِ أَلْفِ ضَرْبَةٍ بِالسَّيْفِ وَمِنْ كَذَا وَكَذَا حَمْلِ ثِقَلٍ عَلَى رَأْسِ وَاحِدٍ، وَإِنَّهُ أَهْوَنُ عَلَى الشَّهِيدِ وَالْمَقْتُولِ ظُلْمًا مِنْ قَرْصِ بَعُوضٍ ... ".اهـ.
    قلتُ: إسناده من جعفر بن عاصم الدمشقي فمن فوق ثقات عدا اثنين وهما
    الأول : هو عمرو بن شعيب القرشي وهو ثقة لكن يتكلمون في روايته عن أجداده عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، قال البخاري: عامة اصحابنا يحتجون بحديثه عن أبيه عن جده ، ما تركه أحد من المسلمين.
    الثاني : هشام بن عمار السلمي وهو صدوق جهمي كبر فصار يتلقن كذا قال الحافظ ابن حجر، وقال: فحديثه القديم أصح.
    إلا أن رواة هذا الإسناد مجهولون فمن جعفر بن عاصم الدمشقي فأسفل أربع رواة مجهولين، فالإسناد ضعيف جدًّا يظهر عليه الاختلاط ولوائح الوضع، والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

    جزاكم الله خيراً.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,469

    افتراضي رد: لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

    السؤال : ما صحة هذا الكلام : قدر العلماء ألم طلوع الروح بـ 3 آلاف ضربة بالسيف ؟ وأن سماع القرآن يقلل من موت الفجاءة ؟

    رقم الفتوى : 2018
    جواب السؤال
    الجواب : الأمور الغيبية لا تخضع لمقاييس البشر حتى يقررها العلماء أو غيرهم ، فلا سبيل لمعرفة الغيب إلا بنص شرعي من كتاب أو سنة لأن الأمور الغيبية ليست مما يُقال بالرأي أو الظن .
    ومما ثبت أنه إذا مات ابن آدم فقد قامت قيامته والله أعلم بما يكون من تفاصيل أحواله عند الاحتضار والموت ، ولا سبيل لنا لمعرفة شيء من تفاصيل ذلك إلا من خلال الخبر الصادق عن الله تعالى أو رسوله صلى الله عليه وسلم .

    وأما ما يتعلق بألم الموت أنه 3 آلاف ضربة بالسيف فلا يُقال عن مثل هذا : قدر العلماء ألم الموت بكذا ... ، فهذا من الكذب والافتراء على الله وعلى رسوله لأن الغيب لا نعلم منه شيئا إلا إذا أخبرنا الله به أو عن طريق الوحي لرسوله صلى الله عليه وسلم .
    وقد ورد بهذا المعنى حديث مرسل وقد حكم عليه بعض علماء الحديث بأنه ضعيف جدا ، وهو ما رواه عطاء بن يسار ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " معالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف " .
    تخريج الحديث : [ ضعيف جداً. "ترتيب الموضوعات" للذهبي (1071) ، "الموضوعات" لابن الجوزي (3/220) ، اللآلئ المصنوعة في الأحاديث الموضوعة للسيوطي (2470) ] .


    https://www.khaledabdelalim.com/home/play-3471.html

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,603

    افتراضي رد: لمعالجة ملك الموت أشد من ألف ضربة بالسيف

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة احمد ابو انس مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً.
    وجزاكم الله خيرا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •