أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 6 من 6
3اعجابات
  • 1 Post By أبو البراء محمد علاوة
  • 1 Post By عبد الرحمن هاشم بيومي
  • 1 Post By احمد ابو انس

الموضوع: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

    قَالَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنْبَأَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ سَعْدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الأَسْتَرَابَاذ ِيُّ ، بِنَيْسَابُورَ ، ثنا أَبُو الْقَاسِمِ إِسْمَاعِيلُ بْنُ زَاهِرٍ النوفَانِيُّ ، إِمْلاءً ، أَنْبَأَ أَبُو الْحُسَيْنِ مُحَمَّدُ بْنُ الْحُسَيْنِ بْنِ الْفَضْلِ الْقَطَّانُ ، أَنْبَأَ أَبُو مُحَمَّدِ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ جَعْفَرِ بْنِ دَرَسْتَوَيْهِ النَّحْوِيُّ ، أَنْبَأَ أَبُو يُوسُفَ يَعْقُوبُ بْنُ سُفْيَانَ الْفَارِسِيُّ ، ثنا أَبُو سَعِيدٍ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ ، ثنا الْوَلِيدُ بْنُ مُسْلِمٍ ، ثنا عُفَيْرُ بْنُ مَعْدَانَ ، عَنْ سُلَيْمِ بْنِ عَامِرٍ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي رد: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

    قَرَأْتُهُ عَالِيًا عَلَى أَبِي الْقَاسِمِ زَاهِرِ بْنِ طَاهِرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّحَّامِيِّ ، عَنْ أَبِي سَعْدٍ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ مُحَمَّدٍ الْجَنْزَرُودِي ِّ ، أنا أَبُو أَحْمَدَ الْحَاكِمُ ، أنا مُحَمَّدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ سُلَيْمَانَ ، أَنْبَأَنَا بْنُ عَمَّارٍ ، أَنْبَأَنَا الْوَلِيدُ ، أَنْبَأَنَا عُفَيْرُ بْنُ مَعْدَانَ ، عَنْ سُلَيْمِ بْنِ عَامِرٍ ، عَنْ أَبِي أُمَامَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أُنْزِلَ الْقُرْآنُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : مَكَّةَ ، وَالْمَدِينَةِ ، وَالشَّامِ " . قَالَ الْوَلِيدُ : يَعْنِي بَيْتَ الْمَقْدِسِ . .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,570

    افتراضي رد: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

    وذكره ابن رجب في مجموع الرسائل: (صـ 225)، وقال عقبه: (خرَّجه الحاكم، وقال صحيح الإسناد، كذا قال ... وعفير بن معدان ضعيف).
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,336

    افتراضي رد: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

    الحديث ضعيف، به عفير بن معدان قال الحافظ ابن حجر ردًّا على الحاكم في إتحاف المهرة [6385 ]: (قُلْتُ: عُفَيْرٌ: ضَعِيفٌ، وَلَمْ يُخَرِّجَا لَهُ.) اهـ.
    وقد جاء في فضل الشام أحاديث كثيرة منها في سنن أبي داود ومسند أحمد وغيره:
    عَنِ ابْنِ حَوَالَةَ، أَنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: " : " عَلَيْكَ بِالشَّامِ فَإِنَّهَا خِيرَةُ اللَّهِ مِنْ أَرْضِهِ يَجْتَبِي إِلَيْهَا خِيرَتَهُ مِنْ عِبَادِهِ فَأَمَّا إِنْ أَبَيْتُمْ فَعَلَيْكُمْ بِيَمَنِكُمْ وَاسْقُوا مِنْ غُدُرِكُمْ فَإِنَّ اللَّهَ تَوَكَّلَ لِي بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ ".
    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة احمد ابو انس

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي رد: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

    1132 - حديث أبي أمامة مرفوعاً:
    "أنزلت علي النبوة في ثلاثة أمكنة (1): بمكة، والمدينة، وبالشام".
    قال: صحيح.
    قلت: لا.
    __________
    (1) إلى هنا ينتهي متن الحديث في (ب).
    1132 - هذا الحديث سقط من المستدرك المطبوع، وهو في التلخيص (4/ 510) ببعض سنده، وكامل متنه، وما أثبته من المستدرك المخطوط، قال الحاكم: "أخبرني أبو بكر بن قريش، أخبرنا الحسن بن سفيان، ثنا صفوان بن صالح، ثنا الوليد بن مسلم، ثنا عفير بن معدان، عن سليم بن عامر الكلاعي، عن أبي أمامة، أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: "أنزلت علي النبوة في ثلاثة أمكنة: بمكة، والمدينة، والشام".
    قال الحاكم عقبه: "هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه".
    تخريجه:
    الحديث أخرجه الطبراني في الكبير (8/ 201 رقم 7717) بمثله، ولم يقل: "علي".
    قال الهيثمي في المجمع (7/ 157): "فيه عفير بن معدان، وهو ضعيف".
    دراسة الإسناد:
    الحديث صححه الحاكم، وتعقبه الذهبي بقوله: "لا"، ولم يبين السبب، وذلك لأن هذا الإسناد تقدم قريباً، فهو نفس إسناد الحديث السابق تماماً، وعلته عفير بن معدان، وتقدم أنه: ضعيف.
    الحكم على الحديث:
    الحديث ضعيف بهذا الإسناد لضعف عفير بن معدان، والله أعلم.

    الكتاب: مختصرُ استدرَاك الحافِظ الذّهبي على مُستدرَك أبي عبد اللهِ الحَاكم
    المؤلف: ابن الملقن سراج الدين أبو حفص عمر بن علي بن أحمد الشافعي المصري (المتوفى: 804هـ)
    تحقيق وَدراسة:
    جـ 1، 2: عَبد الله بن حمد اللحَيدَان
    جـ 3 - 7: سَعد بن عَبد الله بن عَبد العَزيز آل حميَّد
    (الشاملة )
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,050

    افتراضي رد: أُنْزِلَتْ عَلَيَّ النُّبُوَّةُ فِي ثَلاثَةِ أَمْكِنَةٍ : بِمَكَّةَ وَبِالْمَدِينَة ِ وَبِالشَّامِ

    6887 ( ** ) - ( أنزلت النبوة، ( وفي للفظ: أنزل القرآن ) في ثلاثة أمكنة: بمكة، وبالمدينة، وبالشام ).
    ضعيف جداً.
    أخرجه الطبراني في " المعجم الكبير" ( 8/ 1 0 2/ 7717 )، والخطيب في " الموضح " ( 2/ 225 )، وابن عساكر في " تاريخ دمشق " ( 1/165 ) من طريق عفير بن معدان عن سليم بن عامر عن أبي أمامة مرفوعاً، واللفظ
    الأول للخطيب ؛ رواه من طريق يعقوب بن سفيان صاحب " المعرفة "، وعزاه إليه وإلى ابن عساكر ؛ دون الطبراني والخطيب.
    قلت: وهذا إسناد ضعيف جداً ؛ عفير بن معدان: قال الذهبي في "المغني ":
    " مشهور، ضعفوه. وقال أبو حاتم: لا يشتغل بحديثه ".
    والحديث أورده المنذري في " الترغيب " من حديث خالد بن معدان: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:... فذكر الحديث باللفظ، وزيادة:
    " فإن أُخرجت من إحداهن ؛ لم يرجع إليهن أبداً ". وقال المنذري ( 4/ 63 ):
    " رواه أبو داود في " المراسيل " من رواية بقية ".
    قلت: ولم أره في مطبوعة " المراسيل " ( طبعة المؤسسة ).ومن تخاليط المعلقين الثلاثة على " الترغيب " قولهم ( 3/ 644 ):
    " مرسل حسن. قال الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 10/ 60 ): رواه
    الطبراني وأحمد ( 3/ 499 ) موقوفاً على خريم، ورجالهما ثقات ".
    قلت: وهذا التخريج واضح أنه لحديث آخر.. وهو عن خريم - كما هو واضح -
    وهذا إن دل على شيء ؛ فهو يدل على عدم قيامهم بواجب تصحيح التجارب على الأقل، فكيف يستطيعون القيام بالتحقيق ومقابلة النصوص بالأصول ؛ بله التصحيح والتعليل والتضعيف ؟! وها هو المثال في تصديرهم هذا التخريج بقولهم:
    " مرسل حسن "! فكيف يصح هذا التحسين، وهم لم يقفوا على إسناده، وأمامهم إعلال المنذري إياه بـ ( بقية )، وهو معروف بالتدليس ؟!
    __________


    ( ** ) كذا الترقيم في أصل الشيخ رحمه الله، قفز عن ( 6886 ). ( الناشر ).



    الكتاب : سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة
    المؤلف : محمد ناصر الدين بن الحاج نوح الألباني

    (الشاملة )

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •