لعن الله المسوفات ، قيل : وما المسوفات ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: لعن الله المسوفات ، قيل : وما المسوفات ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,033

    افتراضي لعن الله المسوفات ، قيل : وما المسوفات ؟

    4312 - ( لعن الله المسوفات ، قيل : وما المسوفات ؟ قال : التي يدعوها زوجها إلى فراشها فتقول : سوف ، حتى تغلبه عيناه ) .
    قال الألباني في " السلسلة الضعيفة والموضوعة " 9/ 299 :
    ضعيف
    أخرجه ابن حبان في "الضعفاء" (1/ 213) ، وعنه ابن الجوزي في "العلل" (2/ 140) ، والطبراني في "الأوسط" (1/ 466/ 2/ 4554) ، وابن أبي حاتم في "العلل" (1/ 409) من طريقين عن جعفر بن ميسرة الأشجعي ، عن أبيه ، عن عبدالله بن عمر مرفوعا . وقال الطبراني :
    "لا يروى عن ابن عمر إلا بهذا الإسناد" .
    قلت : وهو ضعيف جدا ؛ آفته جعفر هذا ؛ قال البخاري :
    "ضعيف ، منكر الحديث" . وقال أبو حاتم :
    "منكر الحديث جدا" .
    قلت : ولذلك قال ابنه عقب الحديث :
    "قال أبي : هذا الحديث باطل" . وقال ابن حبان :
    "عنده مناكير كثيرة لا تشبه حديث الثقات" .
    وقال الهيثمي في "مجمع الزوائد" (4/ 296) :
    "رواه الطبراني في "الأوسط" و "الكبير" من طريق جعفر بن ميسرة الأشجعي عن أبيه ، وميسرة ضعيف ، ولم أر لأبيه من ابن عمر سماعا" .
    قلت : وقد روي الحديث عن أبي هريرة بإسناد لا يفرح به ، فقال يحيى بن العلاء الرازي ، عن العلاء بن عبدالرحمن ، عن أبيه ، عنه قال :
    "لعن رسول الله صلي الله عليه وسلم المسوفة ، والمفسلة ، فأما المسوفة فالتي إذا أرادها زوجها قالت : سوف ، الآن . وأما المفسلة فالتي إذا أرادها زوجها قالت : إني حائض ، وليست بحائض" .
    أخرجه أبو يعلى (11/ 354/ 6467) .
    قلت : ويحيى بن العلاء ؛ كذاب ؛ كما تقدم مرارا .
    ورواه محمد بن حميد الرازي : حدثنا مهران بن أبي عمر : حدثنا سفيان الثوري ، عن الأسود بن قيس ، عن أبي حازم ، عن أبي هريرة به دون الشطر الثاني منه .
    أخرجه الخطيب (11/ 220) .
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ؛ مهران هذا ؛ صدوق ، له أوهام ، سيىء الحفظ ؛ كما قال الحافظ .
    والرازي ؛ حافظ ضعيف .
    وخالفه يحيى فقال : حدثنا سفيان قال : حدثني رجل يقال له : محمد قال : سمعت عكرمة قال :
    "لعن النبي صلي الله عليه وسلم المشوفات أو المسوفات" .
    أخرجه البخاري في "التاريخ الكبير" (1/ 1/ 269) .
    ومحمد هذا ؛ مجهول لا يعرف ، أورده البخاري في "باب من أفناء الناس" ، يعني : الذين لا ينسبون ولا يعرفون ، وساق له هذا الحديث ، وهو على ذلك مرسل .
    (تنبيه) : قد عرفت أن حديث أبي هريرة في إسناده ضعيفان ، فمن الوهم الفاحش الذي لا نجد له مسوغا سوى مجرد الوهم والغفلة من المعلق على "مسند أبي يعلى" الذي قال : "إسناده صحيح" !! وبخاصة ما يتعلق بحال الرازي ، حتى قال فيه الذهبي في "الضعفاء" :
    "ضعيف ؛ لا من قبل الحفظ ، قال يعقوب بن شيبة : "كثير المناكير" ، وقال البخاري : "فيه نظر" ، وقال أبو زرعة : "يكذب" ، وقال النسائي : "ليس بثقة" ، وقال صالح جزرة : "ما رأيت أحذق بالكذب منه ومن ابن الشاذكوني" " .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,033

    افتراضي رد: لعن الله المسوفات ، قيل : وما المسوفات ؟


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •