.. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: .. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    27

    افتراضي .. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

    ..

    ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

    قرأت في موقع الدرر السنية ( كمافي الرابط الذي في الاسفل ) :

    قال النبي عليه الصلاة والسلام:

    *( ما تستقِلُّ الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبَّح الله بحمده، إلا ما كان من الشياطين ، وأغبياء بني آدم).*

    الراوي : عمرو بن عبسة | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الجامع
    الصفحة أو الرقم: 5599 | خلاصة حكم المحدث : حسن

    المصدر :

    https://dorar.net/h/bc6ebdd7a23515008bf7ed69e461b48b


    فما صحة هذا التخريج ؟؟؟


    ..

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,553

    افتراضي رد: .. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

    2224 - " ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله عز وجل إلا سبح الله عز وجل وحمده إلا
    ما كان من الشيطان وأعتى بني آدم، فسألت عن أعتى بني آدم؟ فقال: شرار الخلق
    ، أو قال: شرار خلق الله ".

    أخرجه ابن السني في " عمل اليوم والليلة " (146) وعنه الديلمي (4 / 46)
    وأبو نعيم في " الحلية " (6 / 111) من طريق بقية بن الوليد حدثني صفوان بن
    عمرو عن عبد الرحمن بن ميسرة أبي سلمة الحضرمي عن عمرو بن عبسة رضي الله
    عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: فذكره. قلت: وهذا إسناد حسن، رجاله
    ثقات معروفون غير أبي سلمة الحضرمي، وقد روى عنه جمع منهم حريز بن عثمان،
    وقد قال أبو داود: " شيوخ حريز كلهم ثقات ".

    وقال العجلي: " شامي تابعي ثقة
    ". وبقية، الكلام فيه معروف، والراجح منه الاحتجاج بحديثه إذا صرح
    بالتحديث عن شيخه، وقد قال الذهبي في " الكاشف ": " وثقه الجمهور فيما سمعه
    من الثقات، وقال النسائي: إذا قال: (حدثنا) و (أخبرنا) ، فهو ثقة ".

    سلسلة الأحاديث الصحيحة وشيء من فقهها وفوائدها
    أبو عبد الرحمن محمد ناصر الدين، بن الحاج نوح بن نجاتي بن آدم، الأشقودري الألباني (المتوفى: 1420هـ)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,553

    افتراضي رد: .. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

    تخريج حديث : ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبح الله إلا..


    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :


    فقد كتب بعض الإخوة سؤالا عن صحة حديث: «ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبح الله إلا ما كان من الشياطين ، وأغبياء بنى آدم» فأجبته في موضوعه الذي سأل فيه هذا السؤال .


    ثم رأيت أن أفرده بموضوع مستقل ليعم النفع .والله الموفق.


    لفظ الحديث :


    عن عمرو بن عبسة –رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبح الله إلا ما كان من الشياطين ، وأغبياء بنى آدم»
    قال بقية بن الوليد :فسألت صفوان بن عمرو ما أغبياء ؟ فقال : الغباء شرار خلق الله.


    تخريجه:


    رواه الطبراني في مسند الشاميين (2/84رقم960) وابن السني في عمل اليوم والليلة (ص/77رقم149) وأبو نعيم في الحلية (6/111) والديلمي في مسند الفردوس (4/76رقم6235)، وابن مردويه في تفسيره – كما في الدر المنثور(4/183) - كلهم من طريق بقية بن الوليد ثنا صفوان بن عمرو عن عبد الرحمن بن ميسرة عن عمرو بن عبسة – رضي الله عنه - عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبح الله إلا ما كان من الشياطين ، وأغبياء بنى آدم»


    قال بقية بن الوليد :فسألت صفوان بن عمرو ما أغبياء ؟ فقال : الغباء شرار خلق الله.


    وهذا لفظ الطبراني وأبي نعيم وابن مردويه.


    ولفظ ابن السني: «ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا سبح الله عز وجل وحمده إلا ما كان من الشيطان وأعتى بني آدم» فسألت عن أعتى بني آدم؟ فقال: شرار الخلق أو من شرار خلق الله عز وجل .


    ولفظ الديلمي : «ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله إلا يسبح الله ويحمده إلا ما كان من الشيطان وأعتى بني آدم» قال: فسألت عن أعتى بني آدم؟ قال: شرار الخلق.


    الحكم عليه


    هذا سند رجاله ثقات لكنه معلول ؛ بقية ثقة لكنه يدلس


    وقال الحافظ في التقريب: صدوق كثير التدليس عن الضعفاء .


    صفوان بن عمرو السكسكي: ثقة .


    عبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي: روى عنه حريز بن عثمان وغيره وشيوخ حريز كلهم ثقات كما قال أبو داود ووثقه العجلي وابن حبان والذهبي.
    وقال الحافظ في التقريب: مقبول .والصواب أنه ثقه .


    عمرو بن عبسة : صحابي جليل توفي في أواخر خلافة عثمان –رضي الله عنه- كما بينه الحافظ في التهذيب والإصابة.


    وهذا الحديث حسنه الشيخ الألباني في صحيح الجامع وفي الصحيحة(5/264رقم2224) .


    والذي يظهر لي أنه حديث ضعيف وله ثلاث علل –منها علة عند بعض العلماء-:
    العلة الأولى: الانقطاع بين عبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي وعمرو بن عبسة –رضي الله عنه- .


    فعبد الرحمن بن ميسرة روى عن أبي أمامة والمقدام بن معدي كرب وجبير بن نفير والعرباض وكلهم ماتوا بعد السبعين وعمرو بن عبسة توفي قبل سنة 35 هـ فاحتمال الانقطاع كبير جداً لا سيما وهو لم يصرح بالتحديث، ولا يعرف أنه عاصره بل معاصرته له مستبعدة جداً.والله أعلم .


    العلة الثانية : المخالفة في رفعه ، فقد خولف بقية بن الوليد فيه .


    فرواه أبو الشيخ في العظمة(5/1761رقم 1258) من طريق إسماعيل بن عياش عن صفوان بن عمرو الحمصي عن عبد الرحمن بن ميسرة عن عمرو بن عبسة –رضي الله عنه-قال: «ما ارتفعت الشمس قيد رمح إلى السماء فبقي لله شيء من خلقه إلا سبح لله إلا الشيطان وأعتى بني آدم».


    فإسماعيل بن عياش –وهو ثقة في أهل بلده – خالف بقية فأوقفه على عمرو بن عبسة .


    فإن قيل : إن هذا لا يقال من قبل الرأي فله حكم الرفع !


    فالجواب: هناك علة باقية في إسناد إسماعيل بن عياش وهي الانقطاع بين عبد الرحمن الحضرمي وعمرو بن عبسة –رضي الله عنه- .


    وكذلك يحتمل أن يكون أخذه من أهل الكتاب لأن عمرو بن عبسة –رضي الله عنه- كان معتزلا لعبادة الأوثان في الجاهلية وكان قد التقى ببعض أهل الكتاب فلعله سمعه من بعض أهل الكتاب إن صح الإسناد إليه ولم يصح .والله أعلم.


    العلة الثالثة-أذكرها على سبيل الاحتمال-: تدليس بقية بن الوليد فإنه يدلس ويسوي، أما تدليسه فقد أمن بتصريحه من شيخه صفوان وسؤاله .وأما تسويته فهي محل شك .


    وقد كان من صنيع بقية بن الوليد –على ما ذكره بعض أهل العلم-: أن يأتي لشيخ ثقة روى عن راو ضعيف وهذا الضعيف روى عن ثقة فيسقط بقية الراوي الضعيف ويصبح السند في الظاهر : ثقة عن ثقة .


    ولا يتخلص من هذا الشك والاحتمال إلا إذا صرح بالتحديث في جميع السند .والله أعلم.


    وقد برأ شيخنا الألباني بقية من تدليس التسوية في رده على حسان عبدالمنان.


    فالخلاصة أن الحديث ضعيف لا يصح .


    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد


    كتبه:
    أسامة بن عطايا بن عثمان العتيبي .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    6,553

    افتراضي رد: .. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه

    أما بعد :



    قال ابن السني في عمل اليوم والليلة 148 - أخبرني الحسين بن محمد بن المكتب ، حدثنا موسى بن عيسى بن المنذر ، حدثنا أبي ، حدثنا بقية بن الوليد ، حدثني صفوان بن عمرو ، عن عبد الرحمن بن ميسرة أبي سلمة الحضرمي ، عن عمرو بن عبسة السلمي ، رضي الله عنه ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : « ما تستقل الشمس فيبقى شيء من خلق الله عز وجل إلا سبح الله عز وجل وحمده ، إلا ما كان من الشيطان وأعتى بني آدم » ، فسألت عن أعتى بني آدم ، فقال : « شرار الخلق - أو قال : شرار خلق الله عز وجل »

    أقول : هذا سندٌ ظاهره الصحة ، غير أن فيه شبهة انقطاع قوية
    قال ابن أبي حاتم في المراسيل ص17 :" سمعت أبي يقول سليم بن عامر لم يدرك عمرو بن عبسة ولا المقداد بن الأسود"

    وقال في ص 16:" سمعت أبي يقول سالم بن أبي الجعد أدرك أبا أمامة ولم يدرك عمرو بن عبسة ويحدث هذا الحديث في المعتق عن رجل عن عمرو بن عبسة ولم يدرك أبا الدرداء ولم يدرك ثوبان وبينه وبين ثوبان معدان وكان سالم وقع إلى الشام"

    وسليم بن عامر أعلى طبقةً من عبد الرحمن بن ميسرة

    قال الحافظ في تقريب التهذيب :" سليم بن عامر الكلاعي ويقال الخبائري أبو يحيى الحمصي ثقة من الثالثة"

    وكذا سالم بن أبي الجعد من الثالثة

    وقال في ترجمة عبد الرحمن بن ميسرة :" عبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي أبو سلمة الحمصي مقبول من الرابعة"

    أقول : فإذا كان التابعون من الطبقة الثالثة لم يسمعوا عمرو بن عبسة ، فالتابعي من الطبقة الرابعة من باب أولى ، وتابعي الحديث عندنا من الطبقة الرابعة

    وعليه فالحديث منقطع ، ولو صح لكان دليلاً على استحباب التسبيح عند ارتفاع الشمس

    هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    عبدالله الخليفي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: .. ما صحة الحديث الذي في آخره ( إلا ما كان من الشياطين وأغبياء بني آدم )؟؟؟؟

    جزاكم الله خيراً ، وأعظم لكم أجراً .
    صراحة ندمت جداً أني لم استفتيكم عن صحة الرواية وصحة تخريجها قبل أن أنشرها في مواقع أخرى
    فقد كا ن الأولى بي أن استفتيكم عنها قبل النشر وليس بعده عفا الله عني .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •