من صلى العشاء في جماعة وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد كان كعدل ليلة القدر
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: من صلى العشاء في جماعة وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد كان كعدل ليلة القدر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي من صلى العشاء في جماعة وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد كان كعدل ليلة القدر

    5060- من صلى العشاء في جماعة ، وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد ؛ كان كعدل ليلة القدر.
    قال الألباني : 11/ 101 : ضعيف
    أخرجه الطبراني في "الأوسط" (1/ 22/ 1) : حدثنا محمد ابن الفضل السقطي : حدثنا مهدي بن حفص : حدثنا إسحاق الأزرق عن أبي حنيفة عن محارب بن دثار عن ابن عمر مرفوعًا . وقال : لم يروه عن ابن عمر إلا محارب ، ولا عنه إلا أبو حنيفة ؛ تفرد به إسحاق.
    قلت : وهو ابن يوسف الواسطي ؛ وهو ثقة ، وكذلك سائر رجال الإسناد ؛ غير أبي حنيفة رحمه الله ؛ فإن الأئمة قد ضعفوه ، كما تقدم بيان ذلك مبسوطًا بما لا تراه في كتاب تحت الحديث (458) . ولذلك ؛ قال الحافظ العراقي : لم يصح" ؛ كما نقله الشوكاني (3/ 16.وقد أشار إلى تضعيف أبي حنيفة الحافظ الهيثمي بقوله عقب الحديث : رواه الطبراني في "الكبير" ؛ وفيه من ضعف [في] الحديث.
    وكأنه لم يتجرأ على الإفصاح باسمه ؛ اتقاء منه لشر متعصبة الحنيفة في زمانه ، كفانا الله شر التعصب وأهله !!
    وسائر رجال الحديث مترجمون في "التهذيب" ؛ غير السقطي ، فترجمته في "تاريخ بغداد" (3/ 153) ؛ قال الخطيب : وكان ثقة ، وذكره الدارقطني فقال : صدوق" . مات سنة ثمان وثمانين ومئتين.
    وروي الحديث بلفظ : من صلى أربع ركعات خلف العشاء الآخرة ، قرأ في الركعتين الأوليين : (قل يا أيها الكافرون) ، و(قل هو الله أحد) ، وفي الأخريين : (تبارك الذي بيده الملك) و(آلم تنزيل) ؛ كتبن له كأربع ركعات من ليلة القدر.
    أخرجه ابن نصر في "قيام الليل" (ص 60 ، المكتبة الأثرية) من طريق أبي فروة عن سالم الأفطس عن سعيد بن جبير عن ابن عباس مرفوعًا.
    قلت : أبو فروة ؛ اسمه يزيد بن سنان بن يزيد الجزري الرهاوي.
    وهو ضعيف ، وتركه النسائي.
    ومن طريقه أخرجه الطبراني في "الكبير.
    لكن الحديث قد صح موقوفًا عن جمع من الصحابة ؛ دون قوله : قبل أن يخرج من المسجد" ؛ فأخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" (2/ 72/ 1) ، وابن نصر أيضًا عن عبدالله بن عمرو قال : من صلى بعد العشاء الآخرة أربع ركعات ؛ كن كعدلهن من ليلة القدر.
    قلت : وإسناده صحيح. ثم أخرج ابن أبي شيبة مثله عن عائشة ، وابن مسعود ، وكعب بن ماتع ، ومجاهد ، وعبدالرحمن بن الأسود موقوفًا عليهم.
    والأسانيد إليهم كلهم صحيحة ، باستثناء كعب ، ، وهي وإن كانت موقوفة ؛ فلها حكم الرفع ؛ لأنها لا تقال بالرأي ؛ كما هو ظاهر .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    7,473

    افتراضي رد: من صلى العشاء في جماعة وصلى أربع ركعات قبل أن يخرج من المسجد كان كعدل ليلة القدر

    5061- كان إذا صلى العشاء ؛ ركع أربع ركعات ، وأوتر بسجدة ، ثم نام حتى يصلي ، بعد ، صلاته بالليل.
    قال الألباني في السلسلة الضعيفة : 11/ 103 : منكر
    أخرجه أحمد (4/ 4) ، وابن نصر في "قيام الليل" (ص 203-204) من طريق منصور بن سلمة أبي سلمة الخزاعي : حدثنا عبدالرحمن بن أبي الموالي قال : أخبرني نافع بن ثابت عن عبدالله بن الزبير قال : ... فذكره.
    قلت : وهذا إسناد ضعيف ، ورجاله ثقات رجال البخاري ؛ غير نافع بن ثابت ، وهو حفيد عبدالله بن الزبير ، ترجمه ابن أبي حاتم (4/ 1/ 457) برواية آخرين عنه ، ولم يذكر فيه جرحًا ولا تعديلًا ، وقال : مات في المدينة سنة خمس وخمسين ومئة ، وهو ابن ثلاث وسبعين.
    قلت : فأفاد أن ولادته كانت سنة (82) ، وعليه ؛ فهو لم يدرك جده عبدالله بن الزبير ؛ فإنه مات قبله بثمان سنين ، فهو منقطع ، . وبه أعله الهيثمي فقال (2/ 272) : رواه أحمد ، والطبراني في "الكبير" ؛ وفيه نافع بن ثابت ، وثابت : هو ابن عبدالله بن الزبير ، ولم يدركه ، وإنما روى عن أبيه ثابت.
    قلت : والحديث ، مع ضعفه وانقطاعه ، ؛ فإنه منكر عندي ؛ لأن المعروف من حديث عائشة وابن عباس وغيرهما عن النبي صلي الله عليه وسلم : إنما هو إيتاره بعد صلاة الليل . وفي هذا خلافه ، فهو منكر .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •