عقيدتنا نحن معشر أهل السنة - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 40 من 40
17اعجابات

الموضوع: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    ولكن يقول لك يا وهابي كمخرج له.


    غير المتمسكين والملتزمين بالسنة يقولون سنى- والقبوريين وأهل الشبهات الذين يعذرونهم ويجادلون عنهم يقولون وهابى وكما تقدم
    هم يريدون من هذا اللقب مستودعا لكذباتهم وافتراءاتهم متى شاءوا وأرادوا، ليلصقوا التهم، والكذب بها، وأبى الله تعالى إلا أن ينصر أولياءه؛
    فكان هذا اللقب منقبة لهم غير منقصة «ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله»
    فانقلب السحر على الساحر،
    وانقلبت المنقصة التي زعموها الى منقبة،
    فلقد نسبوهم الى الوهاب ،
    وان كان الجميع يتشرفون
    بالانتساب الى سلف هذه الأمة من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم من التابعين ممن شهد لهم النبي صلى الله عليه وسلم بالخيرية ومن سار على طريقتهم، وأخذ من هديهم ودلهم

    قال الامام محمد ابن عبد الوهاب فى مفيد المستفيد فى كفر تارك التوحيد

    تنقص عرى الإسلام، ويعود المعروف منكرا، والمنكر معروفا، والبدعة سنة، والسنة بدعة، ويكفر الرجل بمحض الإيمان، وتجريد التوحيد، ويبدع : بتجريد متابعة الرسول صلى الله عليه وسلم، ومفارقة الأهواء، والبدع ؛ ومن له بصيرة، وقلب حي، يرى ذلك عيانا ؛...
    وهذا : الذي ذكره غير واحد، عن أئمة العلم، من تغير الإسلام، وغربته
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    296

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    غفر الله لي ولكم، مقصد العلماء واضح،
    وفيديو الشيخ الفوزان لبيان أن الدعوة الحق هي إلى التوحيد وهو الإسلام لا آن ننتسب إلى غيره.
    والشيخ ابن باز رحمه الله يبين أن دعوة الشيخ ابن عبدالوهاب رحمه الله تدعو إلى التوحيد الموافق للكتاب والسنة.
    إذن لا خلاف بينهما.
    فهناك من يريد أن ينصر مذهبه المخالف للسنة فلا يستطيع أن يقول لك يا سني فهذا طعن له لأن يصرح بمخالفته للسنة، ولكن يقول لك يا وهابي كمخرج له.


    وهذا ما قررته في أكثر من موضع وقد تعلمنا منهم ومن غيرهم .
    ولا خلاف بحمد الله .
    لكن هناك خلاف لا بدركه إلا العالمون ولا نقدر أن نسطره
    بل نضعه في إشارة وأمارة .
    فالتريث مطلب والتعقل واجب
    والحكم سائر الى كرسيه منصوب بإذن الله .
    أحسن الله إليكم ،،،

    قيل إن العلم يورث الخشية والخشية تورث التذكّر والاعتبار ولن يعتبر من لا يخشى ولن يخشى من لا يعلم

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة
    كأنه جني أتى بما لم يأت به أحداً من العالمين .
    فبدل أن تتكلم عن هذا التكلف وفقهه
    تصيح وتقف على منبر وأمامك عشرة آلاف سطر عليك أن تقرأها .
    أهذه هي السلفية .

    قال لي أحد أتباع أكبر وأوسع جماعة من المسلمين في الوقت الحاضر .
    قال أنا لا أحب أن أسمع أحداً يتكلم عن البنا ولكني أحب أن أتكلم عنه .
    فوالله أني لم أرد عليه ولا علقت بشئ .
    وعاقل يرى سبب ذلك .
    وسببه تكلف في سرد سيرته وتصويره كأنه جني لم يأت أحداً مثله .

    عشت صغيراً وكبيراً لا أريد جماعات ولا أحزاب .
    آذوني كثيراً وصبرت وغضبت وحزنت وساءني الكثير من صنيعهم .
    غير الله لا أريد . غير رسول الله لا أريد . غير صحابة رسول الله لا أريد .
    فكن عاقلاً وأنت تتحدث عن محمد بن الوهاب .
    فلو أدركت حكمة ابن باز عليه رضوان الله
    وقت سُأل في وقت موسم حج عن مطبوعات للشيخ ابن عبد الوهاب
    يريدون توزيعها على الحجاج
    ويريدون أن يضعوها بصورة توحي أنها ليست له . قبِل بهذا .
    لماذا يا محمد عبد اللطيف أقر بهذا . لماذا .
    لأنه يعلم رحمه الله أن دعوة الله أكبر ورسالة الإسلام أعلى وأجل
    وليست مقرونة في أصلها بأشخاص
    غير شخص رسول الله وصحابة رسول الله .
    وابن عبد الوهاب عاش لربه ومات لربه لا نزكيه على الله نحسبه كذلك .
    وإن ما أعرفه عنه أنه لا يضيره أن علم الناس
    أن دعوة التوحيد التي قام بها باسمه أو باسم غيره .
    هذا الذي يقوله المؤمنون .

    لما مات الشيخ عبد العزيز ومات ابن عثيمين ومات الألباني
    كان من دعائي أن يرزقنا الله بخير منهم .
    فهذا هو الحب الحق لله ورسوله .
    والمؤمنون الصادقون دعاؤهم أن يرزقنا الله بخير من ابن عبد الوهاب .
    وأن يرزقنا الله بخير من صلاح الدين .
    وأن يرزقنا الله في هذا المنتدى بخير من محمد عبد اللطيف
    الذي ما فتأ يردد ما قاله بالأمس يقوله اليوم
    وكأنه لا يعلم معنى قوله تعالى بديع السموات والأرض
    ولا كأنه قرأها يوماً من الدهر في كتاب الله .

    لكني سأبقى معك ولك بإذن الله وإن نخر أفلاطون وتلامذته وأعوانه .
    وابن عبد الوهاب
    ذكر الشيخ بهذه الطريقة وبدون ذكر اسمه معها
    طريقة المناوئين فى ذكر اسمه انظر لجميع المناوئين لا يذكرون شيخ الاسلام - الا -بابن عبد الوهاب

    الحمد لله على كل حال ،،،


    وعبارتك تلك تدل على أنك لا تعلم ما تقول
    الحمد لله أعِي ما اكتب وأقول بدقة متناهيه- وأضبط ما أقوله وأفعله وأزنه بميزان العدل وأجعله مؤتما بالكتاب الذي أنزله الله وجعله هدى للناس حاكمًا فيما اختلفوا فيه
    تسير في طرقات العصبية بمداد وقلم
    يقول شيخ الإسلام: المحذور من ذلك إنما هو تعصب الرجل لطائفته مطلقاً فعلى أصل الجاهلية.
    فأما نصرها بالحق من غير عدوان فحسن واجب أو مستحب
    .
    انتهى من اقتضاء الصراط المستقم.
    كأنه جني أتى بما لم يأت به أحداً من العالمين .
    علم الهدى بحر الندى مفني العدا *** من شن غارته على الأوثان
    من قام في نجد مقام نبوة *** يدعو إلى الإسلام والإيمان
    حتى غدت نجد كروض مزهر *** يختال في ظل من العرفان
    أحيا لنا الدين الحنيف كما أتى *** وأقامه بالسيف والبرهان
    برهانه القرآن والسنن التي *** تروى لنا عن سيد الأكوان
    كم حارب الشرك الخبيث وأهله *** وأذاقهم في الحرب كل هوان
    وأبان توحيد العبادة بعدما *** درست معالمه من الأذهان
    كم أبطل البدع التي قد عكرت *** صفو الشريعة مورد الظمآن
    وأضاء نوراً لم يزل متألقاً *** يهدي به الرحمن كل أوان
    يا رب دعوة مؤمن متضرع *** أغدق عليه سحائب الرضوان

    أهذه هي السلفية
    نعم ولقد ألفت موضوعا بهذا الشأن
    https://majles.alukah.net/t164762/-
    وكذلك موضوع آخر
    --
    إضاءات حول تاريخ الدعوة السلفية النجدية


    -
    قال أنا لا أحب أن أسمع أحداً يتكلم عن البنا ولكني أحب أن أتكلم عنه
    شتان بين مشرق ومغرب -لا شك أنك الذى لا تعى ما تقول
    لكني سأبقى معك ولك بإذن الله وإن نخر أفلاطون وتلامذته وأعوانه .
    لا أدرى من هو المتفلسف فينا- ومن هو أولى بأفلاطون وتلامذته وأعوانه
    وسببه تكلف في سرد سيرته وتصويره كأنه جني لم يأت أحداً مثله .

    .
    لا ليس جنى- بل الامام المجدد شيخ الاسلام والمسلمين- وان نخر افلاطون
    وابن عبد الوهاب
    هذه الكلمة بحذف اسم الشيخ - قال علماء الدعوة النجدية ومنهم الشيخ صالح ال الشيخ -ان المناوئين لدعوة الشيخ-لا يذكرونه الا بهذه الصيغة -ابن عبد الوهاب-ولو تتبعت كلام المناوئين لوجدت مصداق ذلك ويمكن ان اسرد من ذكر ذلك ما لا حصر له واكتفى بالتنبيه
    عشت صغيراً وكبيراً لا أريد جماعات ولا أحزاب
    ومن قال ان دعوة الامام الى التوحيد دعوة الى احزاب او جماعات-ماذا دهاك ؟
    وأن يرزقنا الله في هذا المنتدى بخير من محمد عبد اللطيف
    آمين يا رب العالمين

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة





    تسير في طرقات العصبية بمداد وقلم السياسية الدولية .


    السبب الثالث الذى أدى إلى كثرة تلك المؤلفات المناوئة للدعوة السلفية، وهو النزاعات السياسية والحروب التي قامت بين أتباع هذه الدعوة وبين الأتراك من جهة، وبين أتباع هذه الدعوة والأشراف من جهة أخرى.
    يتحدث محمد عبد الله ماضي عن العوامل التي أدت إلى التشنيع على الوهابية.. فيذكر العامل السياسي فيقول:
    (عامل سياسي يرجع إلى الخلاف الذي قام بين آل سعود الوهابيين وبين الدولة العثمانية التي كانت الجزيرة العربية جزءا من أملاكها وقت أن شرع الوهابيون يستقلون بالحكم فيها في القرن الماضى. ذلك الخلاف الذي سبب الحرب النجدية المصرية بين محمد علي والوهابيين، والذي صحبه وترتب عليه كثير من الدعايات ضد الوهابيين خصوم الدولة السياسيين وإظهارهم بمظهر المعتدي على الدين الخارج على تعاليمه حتى تسهل مقاومتهم وتيسير القضاء عليهم.
    وكذلك الخلاف السياسي بين آل سعود والوهابيين وبين أشراف مكة ثم بينهم وبين زعماء نجد المحليين …)
    ويوضح الشيخ محمد رشيد رضا آثار العداء السياسي مع بداية الدولة السعودية الثالثة، وما فعله الأشراف ضد الدعوة السلفية، فكان مما قاله:
    (كانت جريدة القبلة - لسان الملك حسين آنذاك - تكيل التهم والأكاذيب على هذه الدعوة السلفية.
    وقد أصدر الملك حسين عدة منشورات في جريدة القبلة سنة 1336هـ، وسنة 1337هـ، رمى الوهابيين بالكفر، وقذفهم بتكفير أهل السنة، والطعن في الرسول ... وقام بعض أهل دمشق وبيروت يتقربون إلى الأشراف بطبع الرسائل في تكفيرهم ورميهم بالأكاذيب، ثم سرى ذلك إلى مصر، وظهر له أثر في بعض الجرائد
    (إن سبب قذف الوهابية بالابتداع والكفر سياسي محض كان لتنفير المسلمين منهم لاستيلائهم على الحجاز، وخوف الترك أن يقيموا دولة عربية، ولذلك كان الناس يهيجون عليهم تبعا لسخط الدولة، ويسكتون عنهم إذا سكنت ريح السياسة).

    ****************************
    نجد هؤلاء الصوفية أثناء ردهم على الدعوة السلفية، يتبجحون بصوفيتهم ويفتخرون بانتسابهم إلى الطرق الصوفية كالنقشبندية أو القادرية أو التيجانية... ويدافع عن التصوف وأدعيائه.
    والرافضة أثناء مناهضتهم الدعوة السلفية يدافعون – بكل ما عرف عنهم من كذب وقلب للحقائق – عن معتقدهم، ونوضح ذلك بما حدث منهم لما كتب علماء المدينة سنة 1344هـ الفتوى حول حكم البناء على القبور واتخاذها مساجد وأجابوا بالحق الذي تعضده الأدلة، فلما ظهرت هذه الفتوى، وتم العمل بموجبها، وأزيلت القبب والأبنية على القبور، عندئذ قام علماء الرافضة وضجوا، وسودوا الصحائف والأوراق في الطعن على هذه الفتوى، والنعي للمسلمين على زوال تلك القباب والمزارات فمن هذه الكتب التي سطرت – آنذاك – رسالة في رد الوهابية للأوردبادي، ورسالة في نقض فتاوى الوهابية لمحمد حسين، والرد على فتاوى الوهابيين لحسن صدر الدين الكاظمي، وغيرها من الكتب والرسائل التي ألفها أئمة الرافضة، والذين عهد عنهم عمارة المشاهد والقباب، دون المساجد التي أمر الله أن تعمر بطاعته
    وهناك سبب رابع أدى إلى تراكم تلك المؤلفات المعادية للدعوة السلفية وهو دفاع هؤلاء الخصوم - وبالأخص الصوفية والرافضة - عن معتقداتهم الفاسدة وآرائهم الباطلة.
    فإنه لما غلب على حال كثير من المسلمين ظهور الشركيات وانتشار البدعيات، واستفحال الخرافات، والغلو في الأموات والاستغاثة بهم، وظهور تشييد المشاهد وإقامة المزارات على القبور، وزخرفتها وتزيينها وصرف الأموال الطائلة عليها … فلما غلب ذلك على حال عامة المسلمين، فإن هؤلاء المتصوفة والرافضة وجدوا في هذا الواقع الآسن مرتعا خصبا لبث سمومهم العقدية.
    فلما بدت أنوار هذه الدعوة تكشف غياهب الظلام، وتزيل أدران الشرك ونجاساته، وتدعو الناس إلى تحقيق التوحيد بصفائه ونقائه، أدرك الخصوم أن ظهور هذه الدعوة السلفية نذير بزوال عقائدهم الباطلة، فحشد أولئك الخصوم قواهم وانبروا في التشنيع بهذه الدعوة وأنصارها، وهم أثناء تشنيعهم يذكرون معتقدهم الصوفي أو الرافضي - وغيرهما - ويزينونه للناس ويزعمون أنه الحق
    هذه بعض الأسباب الظاهرة لشدة عداوة الخصوم للدعوة الوهابية وكثرة المؤلفات المناوئة لهذه الدعوة الصادقة الحقة.

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    غفر الله لي ولكم، مقصد العلماء واضح،
    وفيديو الشيخ الفوزان لبيان أن الدعوة الحق هي إلى التوحيد وهو الإسلام لا آن ننتسب إلى غيره.
    والشيخ ابن باز رحمه الله يبين أن دعوة الشيخ ابن عبدالوهاب رحمه الله تدعو إلى التوحيد الموافق للكتاب والسنة.
    إذن لا خلاف بينهما.
    فهناك من يريد أن ينصر مذهبه المخالف للسنة فلا يستطيع أن يقول لك يا سني فهذا طعن له لأن يصرح بمخالفته للسنة، ولكن يقول لك يا وهابي كمخرج له.


    أوضِّح لكِ هذه المسألة أختى الفاضلة ام على طويلبة علم - لانه يظهر من كلامك انك تريدى الابتعاد عن الانتساب لهذا المصطلح واليك البيان- وللعلم أنا مستاء جدا من تغيير عنوان الموضوع ولكن لا ضير
    واقول فبالنسبة إلى كلمة (الوهابية) فإن الكثير من الخصوم أطلقوا هذا اللقب على أتباع الدعوة السلفية، ويريدون بذلك توهيم الناس أن الوهابية مذهب جديد أو مستقل عن سائر المذاهب الإسلامية، لذا فإن بعض الباحثين يتحاشون من هذا اللقب. (انظر : تعقيب الشيخ صالح الفوزان على كتاب (محمد بن عبد الوهاب) لعبد الكريم الخطيب (مجلة كلية أصول الدين) ع1، ص68، حيث خطأ الفوزان إطلاق اسم الوهابية على دعوة الشيخ من ناحية اللفظ ومن ناحية المعنى، وانظر :ما كتبه الشيخ عبد الله الجبرين حول هذا الإطلاق في مجلة البحوث الإسلامية (ع9، ص129).
    ولكن غيرهم - كما هو ظاهر -
    نجد علماء الدعوة وأنصارها لا يتحاشون استعمال كلمة (الوهابية)
    (انظر : رسالة (الهدية السنية والتحفة الوهابية النجدية) لابن سحمان،
    و(أثر الدعوة الوهابية) لمحمد حامد الفقي،
    و(الوهابيون والحجاز) لمحمد رشيد رضا
    و (الثورية الوهابية والفصل الحاسم بين الوهابيين ومخالفيهم) للقصيمي
    و (حقيقة المذهب الوهابي) لسليمان الدخيل.
    يقول أحمد بن حجر آل بوطامي في كتابه عن محمد بن عبد الوهاب :
    (ومن معاملة الله لهم - أي خصوم الدعوة - بنقيض قصدهم هو أنهم قصدوا بلقب الوهابية ذمهم، وأنهم مبتدعة، ولا يحبون الرسول كما زعموا الآن لقبا لكل من يدعو إلى الكتاب والسنة، وإلى الأخذ بالدليل، وإلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ،ومحاربة البدع والخرافات والتمسك بمذهب السلف) ص 51.
    ويقول مسعود الندوي في كتابه (محمد بن عبد الوهاب مصلح مظلوم) : (وعلى كل حال فنظرا إلى تلك المحاولات التي بذلت لإظهار الوهابية في صورة مذهب مستقل وطائفة ضالة هذا الاسم منتقد أشد الانتقاد ولكن بغض النظر عن هذه الأكذوبة والافتراء فلا أرى حرجا في هذه التسمية) ص 165.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    يقول الشيخ صالح بن أحمد في كتابة (تدمير أباطيل محمد بن أحمد نور)، رادا على كذبه بأن الوهابيين انتقصوا نبي الرحمة، فكان مما قال الشيخ صالح بن أحمد:
    (فمن يساوي الأحرار برسول رب العالمين، صاحب المقام المحمود القائل (أنا سيد ولد آدم) (1) فضلا عن العبيد، ولا شك أن قوله (أنا سيد ولد آدم) يشمل الأنبياء والرسل صلوات الله عليهم، إن هذا لبهتان عظيم، قاتل الله المفترين وما أظن قائل هذا القول يبقى له حظ في الإسلام، لأنه حقر سيد ولد آدم صلى الله عليه وسلم، فلو ساواه بخيار أمته لكان محقرا له، فكيف إذا ساواه بالعبيد، ولا غرابة أن هذا دأب أعداء الأنبياء والرسل ومتبعيهم من قديم، ينسبون إليهم كل مستقبح من قول أو فعل) (2).
    ويقول عبد الله بن علي القصيمي في كتابه (الصراع بين الإسلام والوثنية) داحضا فرية الرافضة في الكذب على دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بأنها تنتقص الأنبياء والرسل، - كما زعم ذلك العاملي في كتابه (كشف الارتياب) – مع أنه من المعلوم أن الرافضة من أكذب الناس حديثا، فلا غرابة أن يبهتوا الشيخ بهذه الفرية، يقول القصيمي:
    (والجواب أن يقال: ما صدق الرافضي، ولا أنصف، حيث زعم أن هذا الذي ذكره هو اعتقاد الوهابيين في النبي والأنبياء، وقاتل الله الكذابين وقاتل هذه الفرقة، فما يوجد على الأرض أكذب منها، ولا من يستحل الكذب والظلم والزور مثلها …

    واعتقاد الوهابيين في الأنبياء عليهم الصلاة والسلام أنه يجب على كل مسلم أن يعظمهم التعظيم المشروع كله أحياء وأمواتا، وأن يحبهم الحب الصادق العاقل أكثر من حبه لنفسه ولأهله وللناس أجمعين، وأن يعلم أنه لا نجاة له في أخراه وفي أولاه أيضا إلا بطاعتهم واتباعهم والأخذ بهديهم واقتفاء آثارها أحياء وأمواتا، وأن يعلم أنهم هم وحدهم دون البشر – جميعا – وساطات البلاغ المبين بين الله وبين عباده، وأن يعلم أنهم هم دون غيرهم المعصومون اللذين افترض الله على البشر أن يطيعوهم وأن يصدقوهم في كل ما قالوا وما أخبروا، وفي كل ما نهوا وأمروا…)
    ثم يرد عليهم في موضع آخر من نفس الكتاب:
    (وأما زعمه أنهم يمنعون تعظيمه عليه الصلاة والسلام، وأنهم يرونه كفرا وعبادة للأصنام، فمن الأكاذيب التي سيسود لها وجه مفتريها عند الله يوم تبلى السرائر، بل هم لا يشكون أن تعظيمه التعظيم المشروع هو أصل الإيمان والإسلام ولا يشكون أن من لم يعظمه صلى الله عليه وسلم هذا التعظيم فليس بمسلم ولا مؤمن)
    ويقول في موضع ثالث منه.
    (أما ما ذكره عن (خلاصة الكلام) تأليف شيخ الكذب دحلان من أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب كان يقول إن العصا خير من الرسول، وأن ذلك كان يقول في حضرة الشيخ فيسمعه ويرضاه، فهذا كله وأمثاله من أرذل الأكذوبات وأرخصها، وأننا نتحدى هذا الرافضي وإخوانه، ونطلب إليهم جميعا أن يسندوا شيئا من هذه الأقوال عن أحد الوهابيين، لا نطالبهم أن يسندوه عن الشيخ محمد، ولا عن عالم من علمائهم، فالمسألة أسمى من أن نطلب إليهم ذلك، بل أننا نطالبهم أن يسندوه عن جاهل من جهلائهم، وإلا فالكذب يقدر عليه أقل الناس عقلا وعلما وفهما، وإذا استعان الخصم على خصمه بالكذب والاختلاق فقد لجأ إلى ركن غير وثيق، وأخذ بسبب مقطوع، وباع نفسه وعلمه في سوق الكاسب فيها خاسرا)


    ويقول الشيخ أحمد بن حجر آل بوطامي موضحا حرص الشيخ الإمام وأتباعه على تعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم وما جاء به:
    (والشيخ محمد رحمه الله ألف (مختصر السيرة)، وقد طبع عدة مرات، وانتشر في سائر الأقطار، فلو لم يكن محبا للرسول لما ألف سيرة له، ومن لا يحب الرسول لا يكون مسلما بل يكون يهوديا أو نصرانيا.. والشيخ وأتباعه يحثون الناس على التمسك بسنة الرسول الصحيحة، ويشددون النكير على من يخالف سنة الرسول ويعدونه مبتدعا، أما هذا دليل على كمال حبهم وتعظيمهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم؟ ولكن المنحرفين يرون حب الرسول صلى الله عليه وسلم في قراءة الأناشيد والأشعار والاستغاثات … فمن عمل بهذا فهو محب للرسول، وإن ارتكب الموبقات وتلطخ بقاذورات المبتدعات ومن لا فلا)
    ويذكر عبد الرحمن عميرة الدافع إلى افتراء هذه الكذبة، ثم يعقبها بالدحض:
    (إن الحاقدين والضالين عن طريق الحق يعلمون مدى حب الأمة الإسلامية لرسولها - صلى الله عليه وسلم -، فأرادوا بتلك الفرية الجديدة أن يوغروا قلوب المسلمين، وأن ينفروا الأتباع من السير في دعوة التوحيد، فاختلقوا هذا الضلال المبين الذي لا يقوم عليه إلا من كان أسود القلب ضال البصيرة، يبغي محاربة الله ورسوله والصد عن سبيله.
    ثم يقول: الرجل الذي جاء يدعو المسلمين بالعودة إلى القرآن الذي جاء به محمد صلى الله عليه وسلم تقولوا عليه بأنه يكره الصلاة على الرسول الكريم، إنه الإفك بعينه والادعاء الذي لا يقف على قدمين. الرجل الذي يلتزم بكل ما أمر به القرآن، يقولون عليه يكره الصلاة على النبي.. !
    __________
    نقض كلام المفترين على الحنابلة السلفيين، مكتبة ابن تيمية، الكويت، ص67، 68.

    قال علامة الشام الشيخ محمد بهجة البيطار في كتابه: حياة شيخ الإسلام ابن تيمية: ليس للوهابية، ولا للإمام محمد بن عبد الوهاب مذهب خاص، ولكنه -رحمه الله- كان مجددًا لدعوة الإسلام، ومتبعًا لمذهب أحمد بن محمد بن حنبل.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    الوهابية.. مبادؤها.. وأسباب محاربتها

    الوهابية لقب أطلق على دعوة الشيخ المجدد شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، ودعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب لها من الآثار الحميدة والسجايا الكريمة والجهود العظيمة في نشر الإسلام، وإحياء السنة وإماتة البدعة، ما يدل على صدق وإخلاص الشيخ وأتباعه رحمهم الله، ولمزيد من التفصيل ترجى مراجعة الفتوى:
    أما لماذا تحارب هذه الدعوة؟
    فالجواب:
    أن الدعوة إلى الحق لا توافق أهواء أكثر الناس،
    ولهذا ينصبون لها العداء،
    قال الله تعالى: وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ [يوسف:103]،
    وقال تعالى: أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلاً [الفرقان:44].
    وقال تعالى: كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ [الذريات:52].

    وفي صحيح البخاري
    أن ورقة بن نوفل قال للنبي صلى الله عليه وسلم:
    لم يأت أحد بمثل ما جئت به إلا عودي

    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة


  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    296

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة



    الحمد لله

    أفكلما حدثتك بحديث تخرج منه بمسائل جديدة
    تبعدنا عن أصل المسألة .

    ثم أتظن أنه من السهل عليك أن تأخذ بنصيحتي
    وتعيد حساباتك في تبليغك للعلم .

    ثم إنك تأبى دائماً نصيحتي و تذكر مصدر ما تنقل منه بعد الانتهاء من النقل
    وقلت لك إن هذا ليس من أمانة العلم .
    قل للناس أولاً أن هذا العلم الذي تنقله ليس لك .
    فإذا كنت لا تريد أن تأخد بهذا النوع من الأمانة العلمية
    فهل أملك لك من الله شيئاً .

    ثم أن محمد بن عبد الوهاب علم من أعلام الأمة
    فلا بأس عندهم من ذكره بهذا الاسم الثنائي أو ذكره بابن عبد الوهاب .
    أليس هذا من باب العصبية وفرض ما هو بفرض
    بأن تفرض علي الناس أن يذكروه بصفات أنت تضعها .
    فكم من مرة ذكرتَ أحمد والشافعي والبخاري وابن تيمية والألباني
    وكثيرمن أعلام المسلمين بأسمائهم وما لامك أحد
    لأن هذا ما أقره كل علماء المسلمين في تبليغ دعوة الله .
    ماذا دهاك .

    نريد أن نتحدث عن محمد بن عبد الوهاب
    بصور غير الصور القديمة له لنجدد دعوته
    وصوره في نفوس الناس ونفوس أعدائه
    كأن ندعوه بالتميمي مثلاً . أقول مثلاً .
    ولا تفتح لي عشرين موضوعاً لهذه الكلمة فأنا أقول مثلاً .

    دعوة الله أكبر من كل دعوة ودعوة صحابة رسول الله فوق كل دعوة .
    ورحم الله ابن مهدي وهو شيخ من شيوخ البخاري
    أهل السنة يذكرون ما لهم وما عليهم وأهل البدع لا يذكرون إلا الذي لهم .

    أريدك أن تكف عن سرد الصفحات الطوال
    وما عملك فيها إلا النسخ واللصق
    ونحن في حديث خاص فأنت لست بأستاذي ولاأنا بأستاذك .
    فإن بقيت على هذا الحال فأنت وشأنك وشأنك عند الله
    وعليك أن تحاول أن تعلم حكم الله فيما تفعله معي .
    تلاحقني حتي في قولي الحمد لله
    وتنقل النص وتعلق عليه بالحمد لله رب العالمين .
    أهذا عمل مؤمن يؤمن بالله واليوم الآخر .

    حتى ذكر أفلاطون ولا يصلك ما كنت أرمي إليه .

    لا بأس فما زلت محمد عبد اللطيف
    الله يرعاك ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها ،،،





    قيل إن العلم يورث الخشية والخشية تورث التذكّر والاعتبار ولن يعتبر من لا يخشى ولن يخشى من لا يعلم

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة

    تلاحقني حتي في قولي الحمد لله ...
    دعوة الله أكبر من كل دعوة ودعوة صحابة رسول الله فوق كل دعوة
    تلاحقني حتي في قولي الحمد لله
    سأعلق على هذه أولا ولن أعلق على ما سبق تكراره-أنا الحق بك ولست بلاحقك-لأن افضل ما فيك اخى يوسف انك لا تكتب مشاركة الا وتبدأ بحمد الله -لا احد يسبقك فى هذا المضمار-وهذا منقبة لأخى الفاضل يوسف ابن سلامة-
    كل أمر ذي بال"، أي: شأن يهتم به شرعاً، من خطبة وموعظة وكلمة مهمة ونحو ذلك "لا يبدأ فيه بالحمد لله"، ، "فهو أقطع"، أي: ناقص البركة. والحديث ضعيف، لكن دلت السنة العملية على أن هذا كان هديه -عليه الصلاة والسلام- في جميع أموره.
    وورد "بحمد الله" أو "بالحمد" و "بذكر الله" و"بـ : بسم الله الرحمن الرحيم" ، وجاء : "فهو أقطع" ، و"فهو أبتر" و"فهو أجذم" و"فهو أكتع" بالكاف . وأشار النووي إلى معظم هذه الألفاظ وقال : رُوِّينا هذه الألفاظ كلها في كتاب ( الأربعين ) للحافظ عبد القادر الرهاوي
    فكل أمر ذي بال لا يُبدأ فيه بحمد الله والصلاة عليّ فهو أبتر مسحوق من كل بركة ، وإن كان سنده ضعيفًا ، ولكنه في الفضائل ، وهي يعمل فيها بالضعيف ) اهـ .
    دعوة الله أكبر من كل دعوة ودعوة صحابة رسول الله فوق كل
    دعوة
    وهل دعوة علماء الدعوة النجدية الا أمتداد لذلك؟!
    أتظن أنه من السهل عليك أن تأخذ بنصيحتي
    وتعيد حساباتك في تبليغك للعلم .
    ثم إنك تأبى دائماً نصيحتي و تذكر مصدر ما تنقل منه بعد الانتهاء من النقل
    وقلت لك إن هذا ليس من أمانة العلم .
    قل للناس أولاً أن هذا العلم الذي تنقله ليس لك
    كل منا له طريقته فى تبلغ العلم هل نازعتك فى طريقة تبليغك للعلم مع ان طريقتك لا تروق لى فى كثير من الاحيان لانها من وحى قلمك وكتاباتك وكذلك السجع فالنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه كانوا لا يحبون السجع في الخطب وفي الدعاء حذرا من التكلف ومشابهة الكهان، وأما السجع الذي يأتي بغير تكلف فكان يفعله أحيانا.فأما ما حصل بلا تكلف ولا إعمال فكر لكمال الفصاحة ونحو ذلك أو كان محفوظا فلا بأس به بل هو حسن.فالذموم من السجع هو المتكلف لإبطال حق وتحقيق باطل - وانا اعلم ان العلم حسب السوابق فى سنين طلب العلم- لا منازعة فى طريقة الاستدلال فأنا احب النقل عن اهل العلم - ولا احب ان تتكلم بلسانك وقلمك - ولكن انا لا انازعك فى هذا - فلا تنازعنى فى طريقتى فى الاستدلال بالنقل او بالنسخ واللصق كما تدعى
    ثم إنك تأبى دائماً نصيحتي و تذكر مصدر ما تنقل منه بعد الانتهاء من النقل
    وقلت لك إن هذا ليس من أمانة العلم .
    انا كثيرا احيل الى المصدر او القائل- ولكن أذا تصرفت فى كلام المصدر -فاكتب بتصرف - او لا احيل الى المصدر وتكون العهدة علىَّ -هل علمت السبب فى عدم الاحالة فى بعض الاحيان-السبب هو التصرف فى كلام المصدر-
    وخذ هذه سجلها فى مذكراتك-كل ما اكتبه فهو منقول عن مصادر وكتب وعلماء سواء احلت الى المصدر او لم احيل - حتى لا تكرر ذلك مرة اخرى- وانا والحمد لله لا انسب لنفسى أى فضل أو علم انا اناقش بما منَّ وفتح الله علىَّ-والذى اقوله دئما ألا تكون حاطب ليل تنقل الغث والسمين او لا تعرف الغث من السمين
    هل تظن ان الذى ينقل ليس كالصيرفى لا بد له فى النقود من معرفة الصحيح من الزائف-والتاجر الذى لا بد له من ميزان ليزن بضاعته - وخبرة حتى يعرف الجيد من الردئ-
    هل تظن ان الذى ينقل او ينسخ ويلصق كما تدعى انت وغيرك-ليس عنده حصيلة علمية اكتسبها فى سنين طلب العلم- ولم يزاحم طلبة العلم و حضور مجالس العلماء كالشيخ الامام ابن باز والشيخ ابن عثيمين والشيخ صالح الفوزان والشيخ صالح ال الشيخ وهذا على سبيل الاشارة لا الحصر - منهم من اخذنا منهم العلم بحضور مجالسهم ومنهم من تعلمنا من دروسهم المقروئة والمسموعة-ومع ذلك لم ننسب انفسنا - يوما ما - اننا من تلامذة احد هؤلاء المشايخ والائمة الاعلام كما يفعل الكثرة الكاثرة من الادعياء
    لم أكن اريد على الاطلاق أن اشخصن الامور ولكن دفعتنى الى هذا دفعا
    طريقتى فى الحوار هى النقل عن اهل العلم وهى تبعدنى عن شخصنة الامور وهذا ظاهر فى جميع مناقشاتى للمسائل العقيدية الدليل فى مقابل الدليل والرأى فى مقابل الرأى الاخر بعيدا عن الاشخاص
    فلا محمد عبد اللطيف يعرف يوسف ابن سلامة معرفة شخصية ولكن يقرأ ما عنده فى المسألة ثم يجيب او يناقش بالادلة المنقولة عن اهل العلم- ولعلى أناقش كثير من الاخوة الافاضل سنين عديدة ممتدة ولا أعرف السيرة الذاتية لأحد منهم- ولطالما كنت اود ان اعرف بعض الاخوة الافاضل فى المنتدى ولكن ما لا يدرك كله لا يترك كله [وعلى سبيل المثال اخى وحبيبى فى الله-الاخ الفاضل الطيبونى]- ولكن اكتفى بعلمهم والناقش معهم وأسألك الله ان يجمعنى بهم فى ظل الرحمن- لأنى احس ان الزائر الذى لا مفر من لقائه قريب-أسأل الله ان يتوفى على الاسلام وعلى سنة نبيه صلى الله عليه وسلم

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    296

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة


    الحمد لله وحده

    وهل هذا الذي كررناه وعدناه مليون مرة ذهب هباء منثوراً .
    أهذه دعوة نجدية . لا ورب الكعبة التي نتوجه إليها خمس مرات فرضاً .
    أناس أراهم وأرى من يبري لهم أقلامهم ولا علم لهم كيف بنى دعوته
    ولا يعلم بهذا إلا من علم حقيقة قلبه رحمه الله .
    ثم يأتينا آت ويطعن الشيخ رحمه الله في وجهه ويقول لنا أنها دعوة نجدية .
    وهو والله برئ من هذا كله .
    أقام دعوته رحمه الله على حبه لله وتعظيم كتابه وحبه وتعظيمه لرسول الله وصحبه الكرام .
    ولست بنجدي ولا درست في الجزيرة علوم الإسلام
    مع أني ورب الكعبة ليس عندي إلا حفنات من علم ومع هذا أحبه وأذب عن عرضه ودعوته . لماذا .
    لأنه لم يكن نجدياً بل كان حنيفاً مسلماً .
    دعوته رحمه الله كانت دعوة نجدية وحجازية ويمنية وعراقية
    ومصرية وشامية ولكل أقطار الدنيا .
    هكذا أرادها رحمه الله .
    لذلك حاربوه بكل فرس وقوس وقرضاب .
    وبعد عذابه رحمه الله وسهره وسفره في الله
    يأتينا آت ويختزل دعوته ويجعلها نجدية .
    فليكف دعاة كل مصرعن الحديث بلغة قومه وليتكلم بالعربية الفصحى .
    لغة كتاب الله . لغة محمد وصحب محمد .
    تلك كانت دعوة التميمي الرجل الصالح نحسبه كذلك ولا نزكيه على الله .
    تكفينا دموعه وهو ساجد لربه يدعوه سبحانه أن ينصر الإسلام وأهله
    لا أن ينصر نجداً وأهلها .

    حسبنا الله ونعم الوكيل ،،،


    قيل إن العلم يورث الخشية والخشية تورث التذكّر والاعتبار ولن يعتبر من لا يخشى ولن يخشى من لا يعلم

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسف بن سلامة مشاهدة المشاركة




    أهذه دعوة نجدية . لا ورب الكعبة
    إنتهينا من الوهابية ودخلنا فى الدعوة النجدية وهذه لم ينازع فيها احد كسابقتها
    واليك صحة التسمية من خلال مؤلفاتهم
    الدرر السنية فى الاجوبة النجدية
    مجموعة الرسائل والمسائل النجدية
    موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية
    «مفتي الديار النجدية» العلامة عبد الله بن عبد الرحمن أبو بطين
    «مفتي الديار النجدية»الشيخ الامام محمد ابن ابراهيم

    مشاهير علماء نجد للشيخ عبد الرحمن ابن عبد اللطيف ال الشيخ
    الهدية السنية والتحفة الوهابية النجدية لجميع إخواننا الموحدين من أهل الملة الحنيفية والطريقة المحمدية لسليمان بن سحمان .
    " منهج علماء الدعوة النجدية السلفية" . للشيخ محمد آل إسماعيل
    " جهود علماء نجد في تقرير توحيد العبادة والتحذير من الشرك في القرن الثالث عشر الهجري " .للشيخ عبدالرحمن بن عبدالله الشدي- رسالة ماجستير
    - " جهود علماء نجد رحمهم الله في بيان نواقض الإسلام في القرن الثالث الهجري " .للشيخ فهد بن محمد السليم في رساله للماجستير
    " منهج أئمة الدعوة في نجد في توحيد الأسماء والصفات " .للشيخ رياض بن حمد العمري في رسالة ماجستير
    - "الدرر السنية في رد الشبهات العصرية عن أئمة الدعوة النجدية -للشيخ رياض بن عبدالمحسن بن سعيد الحنبلي النجدي
    قال الشيخ الامام عبد العزيز ابن باز رحمه الله
    فصار أتباع هذه الدعوة ومن يدعوا إلى توحيد الله من علماء التوحيد من علماء نجد يلقب بالوهابي ، فهو لقب معروف شريف، وليس بمستنكر، بل هو لقب لأهل التوحيد والإيمان، لأهل الدعوة إلى الله -عز وجل-، وهكذا انتشر هذا اللقب، إذا رأوا من يدعوا إلى الله ويبين حقيقة التوحيد، وينهى عن الشرك، في أفريقيا أو في الشام أو في اليمن أو في جهات أخرى إذا رآه بعض الغلاة وبعض المنحرفين قالوا: هذا وهابي، حتى ينفروا الناس عن دعوته، وحتى يظن الناس أن هذه الدعوة دعوة باطلة، أو دعوة مخالفة للشرع، وهو غلط قبيح ومنكر ...... حقيقة ما دعا إليه الرسول ﷺ، فإن الرسول ﷺ دعا إلى توحيد الله، وهكذا الرسل جميعاً كلهم دعوا إلى توحيد والله، ونشروا دين الله -عليهم الصلاة والسلام- كما قال تعالى: وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ[سورة النحل: 36]، هذه دعوة الرسل -عليهم الصلاة والسلام- جميعاً وهي دعوة النبيين وإمامنا وسيدنا محمد بن عبد الله -عليه الصلاة والسلام-، هو دعا إلى توحيد الله، وقام في مكة بالدعوة، وصار المشركون يسمون من أجاب دعوته الصابئ، كما يُقال للموحد الآن: وهابي، فمن أجاب دعوة محمد ﷺ في مكة، قالوا له: الصابئ، وهكذا بعدما هاجر، لكن الله نصر الدعوة أيد نبيه محمد ﷺ وانتشرت الدعوة في مكة وفيما حولها، ثم هاجر -عليه الصلاة والسلام- إلى المدينة وانتصرت الدعوة، وقام سوق الجهاد، وصارت المدينة له معقل الإسلام، ومدينة الإسلام، والعاصمة الأولى للإسلام والحمد لله. والمقصود من هذا كله أن هذه الدعوة وهذا اللقب لقب لمن دعا إلى توحيد الله، من دعا إلى توحيد الله وأنكر الشرك يسميه بعض الجهلة: وهابي، لجهلهم بالحقيقة وعدم علمهم بالحقيقة.
    والحقيقة هي ما ذكرنا، أنها دعوة عظيمة إلى توحيد الله، وإلى اتباع رسول الله ﷺ، وعدم التقليد الأعمى والتعصب الأعمى، وعدم البدع والخرافات، وعدم الشرك والتعلق بالأموات والأشجار والأحجار أو بالأنبياء والصالحين، أو بالأصنام، فهذه الدعوة تحارب هذا الشرك، وتدعو إلى توحيد الله والإخلاص له، والإيمان بمعنى لا إله إلا الله وتحقيقها، وتحقيق اتباع الرسول ﷺ والتمسك بسنته وطريقته والاستقامة على ذلك، هذه هي دعوة الشيخ محمد -رحمه الله-.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    296

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    الحمد لله على كل حال

    وماذا تريد أن تقول بعد هذا
    في سطرين ... أحسن الله إليكم ،،،

    قيل إن العلم يورث الخشية والخشية تورث التذكّر والاعتبار ولن يعتبر من لا يخشى ولن يخشى من لا يعلم

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    296

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة


    بسم الله الرحمن الرحيم


    عقيدتنا نحن معشر أهل السنة
    بأن الله خلق الخلق لعبادته
    فمن أطاعه دخل الجنه ومن عصاه دخل النار .


    وبعد

    عن كعب بن عياضٍ رضي الله عنه قال
    سمعتُ رسولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقول
    إنَّ لِكلِّ أُمَّةٍ فِتْنَةً وفِتْنَةُ أمَّتي المالُ . انتهى .
    رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح .
    وابن حبان في صحيحه .
    والحاكم وقال صحيح الإسناد .

    ومن هنا يدرك المؤمن أن هناك صوارف
    تأخذ بالمؤمن بعيداً عن صحة الفهم لعقيدة أهل السنة
    ومن ثم تأخذه بعيداً عن العمل بها .
    ثنتان هن الدمار لعقيدة أهل السنة في قلب مؤمن
    الشهوات ومنها المال والشبهات .
    فعلينا العمل لفهم فقه الشهوات والشبهات
    فمن كان بمقدوره أن يؤلف للناس كتاباً بعنوان
    الشهوات والشبهات
    فليفعل لتعبيد طريق لفهم عقيدة أهل السنة
    يجزيه الله عز وجل خير الجزاء برحمته .

    والذي دعاني لطرق هذه القضية هو شعوري دائماً وهو حق بغباء
    يجثو على صدور أصحاب الكفر والبدع والأهواء .
    أرى هذا الغباء كمسامير قد طرقتُ في وجوههم فلا يقدر
    أن يجد لعقيدة أهل السنة إلى نفسه سبيلاً .
    ومن الصوارف العصبية والتقية
    والاستخفاف والسخرية والتهوين
    وخوفهم من المستقبل وما سيؤول حاله إليه فيما لو تحول
    إلى عقيدة أهل السنة .
    ومن أشد الصوارف قولهم العادة آسرة .
    فالعزم ضعيف وتقوى الله أضعف .
    مسائل كثيرة يجب أن تطرح في هذا الكتاب
    ليكون نوراً وتأريخاً لكل الدعوات المناوئة لعقيدة أهل السنة
    والسبيل الأرشد لتعبيد الناس لربهم .
    وإصلاح المساجد وإنارتها بهذه العقيدة المباركة الناجية
    وما جاءها الخراب في نفوس المسلمين
    إلا بتعطيل مساجد الله
    بخاصة المسجد الحرام والمسجد النبوي والمسجد الأقصى
    فعاد الناس هملاً
    يقود المليون رجل لا يعرف كيف يقرأ الفاتحة .
    وللمليونين رجلاً لا يعرف صلاة الظهر من صلاة العصر .
    ولثلاثة ملايين رجل لا يعرف الطريق إلى المسجد .

    ولكن بعد كل هذا
    قد يكفي عند الله يوم الحساب نية صالحة قد يرفعه الله بها في عليين .
    إنه هو الجواد الكريم ،،،

    وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ .
    وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ
    لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (114) البقرة .

    رحماك يا رب ،،،


    قيل إن العلم يورث الخشية والخشية تورث التذكّر والاعتبار ولن يعتبر من لا يخشى ولن يخشى من لا يعلم

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,309

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدعبداللطيف مشاهدة المشاركة
    أوضِّح لكِ هذه المسألة أختى الفاضلة ام على طويلبة علم - لانه يظهر من كلامك انك تريدى الابتعاد عن الانتساب لهذا المصطلح واليك البيان- وللعلم أنا مستاء جدا من تغيير عنوان الموضوع ولكن لا ضير
    لم أكن أقصد ذلك، بل أردت بيان مراد العلماء في قولهم لا ننتسب إلى غير الإسلام وبين قولهم وهابية، حتى من يقرأ موضوعك يتبين له المراد وأن الوهابية هي دعوة للتوحيد كما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.
    وأختك من جزيرة العرب جداتنا يخبرن عن الماضي من أمور الشرك التي وقعت مثل تقربهم لبعض الأشجار والعياذ بالله بزعم أن هذه الأشجار ترزقهم الأولاد ...!! وخوفهم من الجن وعمل أشياء لإرضائهم.
    وبفضل من الله تعالىِ انتشر التوحيد من خلال الشيخ محمد عبدالوهاب رحمه الله.

    ولكن لابد من نشر التوحيد والدعوة إليه، مازال يحدث جدال في مجالس النساء بسبب التساهل في بعض الأمور التي قد تؤدي إلى الشرك.
    ولكن أتعجب من بعضهن الإصرار على الخطأ والدفاع عنه بعد بيانه، هل هذا يعد جهل أم عناد؟!!
    هل أقف عند كلامي معهن أم أستمر؟!!!
    علما الغالب منهن لا يردن الاستماع ويطالبنني بالسكوت!!!
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة
    لم أكن أقصد ذلك، بل أردت بيان مراد العلماء في قولهم لا ننتسب إلى غير الإسلام وبين قولهم وهابية، حتى من يقرأ موضوعك يتبين له المراد وأن الوهابية هي دعوة للتوحيد كما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.
    وأختك من جزيرة العرب جداتنا يخبرن عن الماضي من أمور الشرك التي وقعت مثل تقربهم لبعض الأشجار والعياذ بالله بزعم أن هذه الأشجار ترزقهم الأولاد ...!! وخوفهم من الجن وعمل أشياء لإرضائهم.
    وبفضل من الله تعالىِ انتشر التوحيد من خلال الشيخ محمد عبدالوهاب رحمه الله.

    ولكن لابد من نشر التوحيد والدعوة إليه، مازال يحدث جدال في مجالس النساء بسبب التساهل في بعض الأمور التي قد تؤدي إلى الشرك.
    ولكن أتعجب من بعضهن الإصرار على الخطأ والدفاع عنه بعد بيانه، هل هذا يعد جهل أم عناد؟!!
    هل أقف عند كلامي معهن أم أستمر؟!!!
    علما الغالب منهن لا يردن الاستماع ويطالبنني بالسكوت!!!
    لم أكن أقصد ذلك، بل أردت بيان مراد العلماء في قولهم لا ننتسب إلى غير الإسلام وبين قولهم وهابية
    نعم احسنت بارك الله فيك- وأنا بينت ان هذه النسبة صارت عَلَمَا لأهل التوحيد والإيمان كما قال الامام ابن باز
    حتى من يقرأ موضوعك يتبين له المراد وأن الوهابية هي دعوة للتوحيد كما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.
    نعم
    وأختك من جزيرة العرب جداتنا يخبرن عن الماضي من أمور الشرك التي وقعت مثل تقربهم لبعض الأشجار والعياذ بالله بزعم أن هذه الأشجار ترزقهم الأولاد ...!! وخوفهم من الجن وعمل أشياء لإرضائهم.
    بارك الله فيك وفى جداتك
    وبفضل من الله تعالى انتشر التوحيد من خلال الشيخ محمد عبدالوهاب رحمه الله.


    ســلام عــلى نــجـد ومـن حـل فـي نـجـد
    وإن كان تسليمي على البعد لا يُجْدِي
    لقـد صـدرت مـن سـفح صنعا سقى الحيا
    رُبــاهــا وحــيـاهـا بـقـهـقـهـة الرعـد
    سـرت مـن أسـيـر يـنـشد الريح إن سرت
    ألا يـا صـبـا نـجـد مـتى هجت من نجد
    يـــذكـــرنــي مــســراك نــجــداً وأهــله
    لقــد زادنـي مـسـراك وجـداً عـلى وجـد
    قــفــي واسـألي عـن عـالم حـلَّ سُـوحَهـا
    بـه يـهـتـدي مـن ضـل عـن مـنهج الرشد
    مـــحـــمـــد الهـــادي لســـنـــة أحــمــد
    فـيـا حبذا الهادي ويا حبذا المهدي
    لقـــد أنـــكــرت كــل الطــوائف قــوله
    بــلا صَـدَرٍ فـي الحـق مـنـهـم ولا ورد
    ومــا كــل قــول بــالقــبــول مــقـابَـلٌ
    ولا كـــل قـــول واجــب الرد والطــرد
    ســوى مــا أتــى عــن ربــنــا ورســوله
    فــــذلك قـــول جـــل قـــدراً عـــن الرد
    وأمـــا أقـــاويــل الرجــال فــإنــهــا
    تــدور عــلى قـدر الأدلة فـي النـقـد
    وقــد جــاءت الأخــبــار عــنــه بـأنـه
    يـعـيـد لنـا الشرع الشريف بما يبدي
    ويــنــشــر جــهـراً مـا طـوى كـل جـاهـل
    ومــبــتــدع مــنــه مــوافـق مـا عـنـدي
    ويــعــمــر أركــان الشــريـعـة هـادمـاً
    مـشـاهـد ضـل النـاس فـيـهـا عن الرشد
    أعــادوا بــهــا مـعـنـى سـواع ومـثـله
    ســـــغـــــوث وَوَدٌّ بـــــئس ذلك مـــــن ود
    وقـد هـتـفـوا عـنـد الشـدائد بـاسمها
    كـمـا يـهـتـف المـضـطـر بالصمد الفرد
    وكـم عـقـروا فـي سُـوحِهـا مـن عـقـيـرة
    أُهِــلَّتْ لغــيـر اللّه جـهـلاً عـلى عـمـد
    وكـــم طـــائف حــول القــبــور مُــقــبِّل
    ويــلتـمـس الأركـان مـنـهـن بـالأيـدي
    قصيدة الصنعانى رحمه الله
    ولكن أتعجب من بعضهن الإصرار على الخطأ والدفاع عنه بعد بيانه،
    { وَانْطَلَقَ الْمَلَأُ مِنْهُمْ } المقبول قولهم، محرضين قومهم على التمسك بما هم عليه من الشرك. { أَنِ امْشُوا وَاصْبِرُوا عَلَى آلِهَتِكُمْ } أى: استمروا عليها، وجاهدوا نفوسكم في الصبر عليها وعلى عبادتها، ولا يردكم عنها راد، ولا يصدنكم عن عبادتها، صاد. { إِنَّ هَذَا } الذي جاء به محمد، من النهي عن عبادتها { لَشَيْءٌ يُرَادُ } أي: يقصد، أي: له قصد ونية غير صالحة في ذلك، وهذه شبهة لا تروج إلا على السفهاء، فإن من دعا إلى قول حق أو غير حق، لا يرد قوله بالقدح في نيته، فنيته وعمله له، وإنما يرد بمقابلته بما يبطله ويفسده، من الحجج والبراهين، وهم قصدهم، أن محمدا، ما دعاكم إلى ما دعاكم، إلا ليرأس فيكم، ويكون معظما عندكم، متبوعا.
    هل هذا يعد جهل أم عناد؟!!

    هذا ليس جهلا مع عدم التمكن من العلم
    ولكن كما قال الامام ابن القيم : "العذاب يستحق لسببين:
    أحدهما: الإعراض عن الحُجَّة وعدم إرادتها والعمل بها وبموجبها" الحجة: هي الشَّريعة وهي الكتَاب والسُّنَّة، "الثاني: العناد لها بعد قيامها وترك إرادة موجبها"
    فلو جاء شخص تتناقش معه وتورد عليه شيئاً من القرآن والسُّنَّة، يقول: لا تُسمِعني ولا أُسمِعُك، ولا تقول لي شيئاً، فهذا مُعرض لا يريد السماع أصلاً، يقول: أي شيء فيه دِينٌ لا أقبله ولا أسمع، وهناك أناس يسمع لك، لكنه بعد أن يسمع يرفض ولا يقبل، وأناس قد يسمع لكن سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا فالإعراض على حسب ما ذكر الإمام ابن القيم رحمه الله من نوع اللامبالاة، لا يسمع الحُجَّة ولا يبحث عنها ولا يفكر فيها،
    اما العناد والاستكبار

    هو: أن يتلقى أمر الله أو أمر رسوله صلى الله عليه وسلم بإباء واستكبار وعناد يتلقى أوامر الله وأوامر رسوله صلى الله عليه وسلم بالإباء والاستكبار، فيكون كافراً بإبائه واستكباره وعناده ، فإبليس ما قابل أمر الله بالتكذيب والرد، وإنما قابل أمر الله بالاستكبار والإباء والاعتراض والعناد ، قال الله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ} [البقرة:34]، فكفر إبليس عارض أمر الله بالقياس الفاسد، وأول من قاس قياساً فاسداً هو إبليس، ولهذا يقول بعض السلف: ما عبدت الشمس والقمر إلا بالمقاييس، وأول من قاس قياساً فاسداً هو إبليس.والقياس أو الرأي في مقابل النص فاسد عند أهل العلم.فإبليس عنده نص، وهو أمر الله {اسْجُدُوا لِآدَمَ} [الإسراء:61]، لكنه قال: كيف أسجد لآدم وعنصري أحسن من عنصر آدم؟! فآدم عنصره الطين وعنصري النار، والنار أحسن من الطين، ولهذا قال: {أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ} [ص:76]، وهذا اعتراض على الله ورد لأمر الله، وقياس فاسد في مقابل النص،
    .ومن أمثلة ذلك: فرعون وقومه، فكفرهم -أيضاً- كان بالإباء والاستكبار، قال الله: {ثُمَّ أَرْسَلْنَا مُوسَى وَأَخَاهُ هَارُونَ بِآيَاتِنَا وَسُلْطَانٍ مُبِينٍ * إِلَى فِرْعَوْنَ وَمَلَئِهِ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا عَالِينَ * فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ} [المؤمنون:45 - 47]، فهذا إباء واستكبار، فقولهم: {أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا} [المؤمنون:47] يعني موسى وهارون {وَقَوْمُهُمَا لَنَا عَابِدُونَ} [المؤمنون:47]، وسبق أن فرعون كفر بالتكذيب والجحود، كما كفر بالإباء والاستكبار، فاجتمع في فرعون الأمران، فهو مكذب جاحد بلسانه أحياناً، وهو -أيضاً- مستكبر، فاجتمع فيه النوعان: كفر الإباء والاستكبار، وكفر التكذيب والجحود، وهذا هو الغالب على أعداء الرسل من الأمم الذين أبوا واستكبروا عن اتباع الرسل، كما حكى الله عنهم بقوله: {قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى قَالُوا إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُنَا} [إبراهيم:10]، فهذا إباء واستكبار، حيث قالوا: كيف نؤمن لكم وأنتم بشر مثلنا؟ {قَالَتْ لَهُمْ رُسُلُهُمْ إِنْ نَحْنُ إِلَّا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَمُنُّ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ}

    اما الإعراض فهو : ترك الحق لا يتعلمه ولا يعمل به سواء كان قولا أو عملا أو اعتقادا . يقول تعالى : ( وَالَّذِينَ كَفَرُوا عَمَّا أُنْذِرُوا مُعْرِضُونَ ) الأحقاف/3 فمن أعرض عما جاء به الرسول بالقول كمن قال لا أتبعه ، أو بالفعل كمن أعرض وهرب من سماع الحق الذي جاء به أو وضع أصبعيه في أذنيه حتى لا يسمع ، أو سمعه لكنه أعرض بقلبه عن الإيمان به ، وبجوارحه عن العمل فقد إعرض.
    الإعراض فإن يُعرض بسمعه وقلبه عن الرسول ﷺ، لا يصدقه ولا يكذبه ولا يواليه ولا يعاديه -إهمال- ولا يصغي إلى ما جاء به البتة"
    وقال ابن القيم

    نعم لا بد فى هذا المقام من تفصيل به يزول الإشكال، وهو الفرق بين مقلد تمكن من العلم ومعرفة الحق فأعرض عنه، ومقلد لم يتمكن من ذلك بوجه، والقسمان واقعان فى الوجود، فالمتمكن المعرض مفرط تارك للواجب عليه لا عذر له عند الله، وأما العاجز عن السؤال والعلم الذى لا يتمكن من العلم بوجه فهم قسمان أيضاً أحدهما مريد للهدى مؤثر له محب له، غير قادر عليه ولا على طلبه لعدم من يرشده، فهذا حكمه حكم أرباب الفترات، ومن لم تبلغه الدعوة. الثانى: معرض لا إرادة له، ولا يحدث نفسه بغير ما هو عليه. فالأول يقول: يا رب لو أعلم لك ديناً خيراً مما أنا عليه لدنت به وتركت ما أنا عليه ولكن لا أعرف سوى ما أنا عليه ولا أقدر على غيره، فهو غاية جهدى ونهاية معرفتى. والثانى: راض بما هو عليه لا يؤثر غيره عليه ولا تطلب نفسه سواه ولا فرق عنده بين حال عجزه وقدرته، وكلاهما عاجز وهذا لا يجب أن يلحق بالأول لما بينهما من الفرق: فالأَول كمن طلب الدين فى الفترة ولم يظفر به فعدل عنه بعد استفراغ الوسع فى طلبه عجزاً وجهلاً، والثانى كمن لم يطلبه، بل مات فى شركه وإن كان لو طلبه لعجز عنه، ففرق بين عجز الطالب وعجز المعرض.
    فتأمل هذا الموضع، والله يقضى بين عباده يوم القيامة بحكمه وعدله، ولا يعذب إلا من قامت عليه حجته بالرسل، فهذا مقطوع به فى جملة الخلق. وأما كون زيد بعينه وعمرو بعينه قامت عليه الحجة أم لا، فذلك مما لا يمكن الدخول بين الله وبين عباده فيه، بل الواجب على العبد أن يعتقد أن كل من دان بدين غير دين الإسلام فهو كافر، وأن الله سبحانه وتعالى لا يعذب أحداً إلا بعد قيام الحجة عليه بالرسول. هذا فى الجملة والتعيين موكول إلى علم الله عز وجل وحكمه هذا فى أحكام الثواب والعقاب. وأما فى أحكام الدنيا فهى جارية مع ظاهر الأمر
    هل أقف عند كلامي معهن أم أستمر؟!!!
    علما الغالب منهن لا يردن الاستماع ويطالبنني بالسكوت!!!
    هذه تحتاج الى مزيد بسط وسأفرد لها المشاركة القادمة ان شاء الله

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم علي طويلبة علم مشاهدة المشاركة

    هل أقف عند كلامي معهن أم أستمر؟!!!
    علما الغالب منهن لا يردن الاستماع ويطالبنني بالسكوت!!!
    سئل الشيخ صالح ال الشيخ
    سؤال- في قوله تعالى
    فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى
    هل إذا غلب على الظن عدم الانتفاع يجوز السكوت عن المنكر؟

    الجواب
    هذه المسألة اختلف فيها العلماء قد ذكرت لكم الخلاف أظن في شرح الواسطية أظن في بعض المواضع،
    والآية استدل بها جماعة من العلماء منهم الشيخ تقي الدين ابن تيمية شيخ الإسلام
    ومنهم ابن عبد السلام في القواعد وجماعة،
    وذكر هذا أيضا ابن رجب عن بعض أهل العلم في شرحه على الأربعين.
    والآية فيها دليل على
    أنّ الذكرى مأمور بها إذا كانت ستنفع؛
    لأن الله قال فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى أمر بالتذكير إذا كانت الذكرى ستنفع،
    هل يدخل هذا في النهي عن المنكر،
    أم هذا في التذكير بما ينفع الناس، ظاهر لكلمة - الذِّكْرَى - أنها تشمل الأمر بالمعروف وتشمل النهي عن المنكر؛ لأن التذكير يشمل هذا وهذا في القرآن والسنة.
    لهذا قال طائفة من العلماء ممن سمينا ومن غيرهم:
    إنه للمرء أن يترك الإنكار إذا غلب على الظن عدم الانتفاع،
    كذلك يجوز له أن لا يذكر إذا غلب على الظن عدم الانتفاع،
    أما إذا غلب على الظن الانتفاع بالإنكار أو الانتفاع بالذكرى
    فهنا يجب عليه أن ينكر ويحب عليه أن يأمر بالمعروف بحسب الحال، هذا قول.
    الجمهور على خلاف ذلك
    وهو أن الأحاديث دلت على أن المنكر إذا رُئي وجب تغييره،
    لهذا قالوا سواء غلب على الظن أو لم يغلب على الظن فلابد منه حفاظا على ما أجب الله جل وعلا.
    ولهذا قال سبحانه وتعالى لما ذكر حال أهل القرية
    وَإِذَ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُواْ مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ
    فدل على هذا أن المعذرة مطلوبة وأن لا يسكت على المنكر؛
    لكن هذا لا يدل على الوجوب،
    وحال الصحابة بكثير من أحوالهم وخاصة لما دخلوا على الولاة -ولاة بني أمية والأمراء-
    فيما سكتوا عنه وفيما لم ينكروه
    قال ابن عبد السلام وكذلك كلام ابن تيمية
    أنهم أخذوا بأنهم غلب على ظنهم أنهم لا ينتفعون بذلك لعلم الواقع في المنكر لعلمه ولاجل أنه يعلم أنه لو أنكر عليه فإنه لن يستجيب.
    المقصود من ذلك أن العلماء لهم في ذلك ثلاثة أقوال:
    القول الأول: أنه يجب الإنكار مطلقا فما أمر النبي
    القول الثاني: أنه يجب مع غلبة الظن، وإذا لم يغلب على الظن فإنه يجوز له أن ينكر.
    والقول الثالث: وهو المتوسط بينهما أنه لا يجب ولكن يستحب إذا غلب على الظن عدم الانتفاع،
    وهذا معناه أن الإنسان لا يؤثم نفسه فيما غلب على الظن عدم الانتفاع،
    وهذا يحصل الذي يغلب في المسائل التي يغلب فيها الظن عدم الانتفاع مثل المنكرات المنتشرة،
    مثل مثلا حلق اللحى، ومثل الإسبال، ومثل كشف المرآة لوجهها، ومثل لرؤية المجلات رؤية النساء في المجلات المحرمة، أو مثل هذه يغلب على الظن من الناس عدم الانتفاع مطلقا أو عدم الانتفاع في وقتها؛
    يعني بحسب الحال؛
    لكن إذا غلب على الظن أنه إذا وعظه أمره أنه ينتهي ولو في الوقت نفسه،
    فهذا يتعين عليه
    ؛ يعني دخل في المسألة مثل غيرها مع القدرة؛
    لكن يظن انه إذا قال له لا تحلق لحيتك أو هذا حرام لم ينتفع فهو لا يجب عليه حينئذ
    ويسلم من الإثم
    المقصود السلامة من الإثم في مثل هذه الحال،
    والله المستعان كل في هذا الباب مقصر، ونسأل الله جل وعلا أن يعفو عنا وعنكم.
    [شرح الطحاوية]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أم علي طويلبة علم

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    المشاركات
    5,915

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) يقول السعدي رحمه الله في تفسيره :
    والتذكير نوعان:

    النوع الأول من التذكير :
    التذكير بما لم يعرف تفصيله، مما عرف مجمله بالفطرة والعقول ،
    فإن الله فطر العقول على محبة الخير وإيثاره، وكراهة الشر والزهد فيه، وشرعه موافق لذلك،

    فكل أمر ونهي من الشرع،
    فإنه من التذكير،
    وتمام التذكير، أن يذكر ما في المأمور به ، من الخير والحسن والمصالح، وما في المنهي عنه، من المضار.

    والنوع الثاني من التذكير:
    التذكير بما هو معلوم للمؤمنين،
    ولكن انسحبت عليه الغفلة والذهول،
    فيذكرون بذلك،
    ويكرر عليهم ليرسخ في أذهانهم،
    وينتبهوا ويعملوا بما تذكروه، من ذلك،
    وليحدث لهم نشاطًا وهمة، توجب لهم الانتفاع والارتفاع.

    وأخبر الله أن الذكرى تنفع المؤمنين،
    لأن ما معهم من الإيمان والخشية والإنابة،
    واتباع رضوان الله،
    يوجب لهم أن تنفع فيهم الذكرى،
    وتقع الموعظة منهم موقعها
    كما قال تعالى:

    (فَذَكِّرْ إِنْ نَفَعَتِ الذِّكْرَى (9) سَيَذَّكَّرُ مَنْ يَخْشَى (10) وَيَتَجَنَّبُهَ ا الْأَشْقَى) (9) :(11) الاعلى
    وأما من ليس له معه إيمان ولا استعداد لقبول التذكير،
    فهذا لا ينفع تذكيره، بمنزلة الأرض السبخة،
    التي لا يفيدها المطر شيئًا، وهؤلاء الصنف، لو جاءتهم كل آية،
    لم يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم.

    قال الله تعالى :
    (
    إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ (96)
    وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ)
    (96) ،(97) يونس
    وجاء في تفسير الوسيط لطنطاوي :
    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) :

    أي : أعرض عن هؤلاء المشركين ،
    وداوم على التذكير والتبشير والإنذار
    مهما تقول المتقولون ، فإن التذكير بما أوحيناه إليك من هدايات سامية ،
    وآداب حكيمة . . .
    ينفع المؤمنين ، ولا ينفع غيرهم من الجاحدين .

    وقال مقاتل :
    معناه : عظ بالقرآن كفار مكة ، فإن الذكرى تنفع من [ سبق ] في علم الله أن يؤمن منهم .

    وقال الكلبي :
    عظ بالقرآن من آمن من قومك فإن الذكرى تنفعهم .

    وفي تفسير القرطبي :
    (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَىٰ تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) :

    وذكر أي بالعظة فإن العظة تنفع المؤمنين .
    وقال قتادة :
    وذكر بالقرآن فإن الذكرى به تنفع المؤمنين .

    وقيل :
    ذكرهم بالعقوبة وأيام الله . وخص المؤمنين ; لأنهم المنتفعون بها .

    وقال الشيخ محمد بن صالح بن محمد العثيمين رحمه الله :
    اي: ذكر الناس بآيات الله وبأيامه، وشرائعه وما أوجب الله على العباد ،
    وذكرهم بعقابه تبارك وتعالى للمكذبين وإثابته للطائعين،

    والذي ينتفع بالذكرى هم المؤمنون ، لأن المؤمن إذا ذكر فهو كما وصفه الله عز وجل:
    { وَالَّذِينَ إِذَا ذُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمًّا وَعُمْيَانًا} الفرقان (73) ، بل يقبلونها بكل رحابة صدر وبكل طمأنينة،
    وفي الآية دليل على وجوب التذكير على كل حال،
    وفيها أن الذي ينتفع بالذكرى هم المؤمنون،
    وأن من لا ينتفع بالذكر فهو ليس بمؤمن:

    إما فاقد الإيمان، وإما ناقص الإيمان، وهنا فتش عن نفسك:
    هل أنت إذا ذكرت بآيات الله وخوفت من الله عز وجل هل أنت تتذكر،
    أم يبقى قلبك كما هو قاسياً،
    إن كانت الأولى فاحمد الله فإنك من المؤمنين،
    وإن كانت الثانية فحاسب نفسك، ولا تلومن إلا نفسك، وعليك أن ترجع إلى الله – عز وجل – حتى تنتفع بالذكرى،
    وفي الآية دليل على أنه كلما كان الإيمان أقوى كان الانتفاع بالذكرى أعظم وأشد،
    وذلك من قاعدة معروفة عند العلماء، وهي:

    أن الحكم إذا علق بوصف ازداد بزيادته ونقص بنقصانه.
    ************************

    وفي قوله تعالى: (وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ) (55) الذاريات
    قال الحسن البصرى‏:‏ تذكرة للمؤمن، وحجة على الكافر‏. ‏‏
    وعلى هـذا فقـوله تعالى‏:‏ ‏{‏‏إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى‏}،
    لا يمنـع كون الكافر يبلغ القـرآن لوجوه‏:‏

    الوجه الأول :
    أنه لم يخص قومًا دون قوم
    ، لكن قال-فذكر
    وهذا مطلق بتذكير كل أحد‏.‏

    وقوله‏:‏ ‏{‏‏إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى}‏‏
    لم يقل‏:‏ ‏[‏إن نفعت كل أحد‏]‏ بل أطلق النفع‏. ‏

    فقد أمر بالتذكير إن كان ينفع‏.
    ‏‏ والتذكير المطلق العام ينفـع‏. ‏‏

    فإن مـن الناس مـن يتذكـر فينتفع بـه،
    والآخر تقـوم عليـه الحجـة ويستحق العـذاب على ذلك،
    فيكـون عـبرة لغيره،
    فيحصل بتذكيره نفع أيضًا؛
    ولأنه بتذكيره تقوم عليه الحجة،
    فتجوز عقوبته بعد هذا بالجهاد وغيره،
    فتحصل بالذكرى منفعة‏.‏

    فكل تذكير ذكر به النبي صلى الله عليه وسلم للمشركين حصل به نفع في الجملة،
    وإن كان النفع للمؤمنين الذين قبلوه واعتبروا به وجاهدوا المشركين الذين قامت عليهم الحجة‏.‏

    فإن قيل‏:‏
    فعلى هذا كل تذكير قد حصل به نفع،
    فأي فائدة في التقييد‏؟‏

    قيل‏:‏
    بل منه ما لم ينفع أصلًا، وهو ما لم يُؤمر به‏.
    ‏‏وذلك كمن أخبر الله أنه لا يؤمن، كأبي لهب، فإنه بعد أن أنزل الله قوله‏:‏ ‏{‏‏سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ‏}

    فإنه لا يخص بتذكير بل يعرض عنه‏. ‏‏
    وكذلك كل من لم يصغ إليه ولم يستمع لقوله،
    فإنه يعرض عنه،
    كما قال الله تعالى ‏:‏ ‏

    {‏‏فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنتَ بِمَلُوم}ٍٍ‏ ‏[‏الذاريات‏:‏ 54‏]‏،

    فهو إذا بلغ قومًا الرسالة فقامت الحجة عليهم،
    ثم امتنعوا من سماع كلامه أعرض عنهم‏.‏
    فإن الذكرى حينئذ لا تنفع أحدًا‏. ‏‏

    وكذلك من أظهر أن الحجة قامت عليه وأنه لا يهتدى
    فإنه لا يكرر التبليغ عليه‏. ‏‏

    أما الوجه الثاني‏:‏ أن الأمر بالتذكير أمر بالتذكير التام النافع،
    كما هو أمر بالتذكير المشترك‏. ‏‏

    وهذا التام النافع يخص به المؤمنين المنتفعين‏
    .‏ فهم إذا آمنوا ذكرهم بما أنزل، وكلما أنزل شيءٌ من القرآن ذكرهم به، ويذكرهم بمعانيه، ويذكرهم بما نزل قبل ذلك‏.‏

    بخلاف الذين قال الله فيهم‏:‏ ‏
    {‏‏فَمَا لَهُمْ عَنِ التَّذْكِرَةِ مُعْرِضِينَ كَأَنَّهُمْ حُمُرٌ مُّسْتَنفِرَةٌ فَرَّتْ مِن قَسْوَرَةٍ‏} ‏[‏المدثر‏:‏ 49 ـ 51‏]‏‏. ‏‏
    فإن هؤلاء لا يذكرهم كما يذكر المؤمنين إذا كانت الحجة قد قامت عليهم
    وهم معرضون عن التذكرة لا يسمعون‏.
    ‏‏ ولهذا قال الله تعالى ‏:‏ {‏‏عَبَسَ وَتَوَلَّى أَن جَاءهُ الْأَعْمَى وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى أَمَّا مَنِ اسْتَغْنَى فَأَنتَ لَهُ تَصَدَّى وَمَا عَلَيْكَ أَلَّا يَزَّكَّى وَأَمَّا مَن جَاءكَ يَسْعَى وَهُوَ يَخْشَى فَأَنتَ عَنْهُ تَلَهي}‏‏

    فأمره أن يُقبل على من جاءه يطلب أن يتزكى وأن يتذكر‏.‏ وقال‏:‏ ‏{‏‏سَيَذَّكَّ رُ مَن يَخْشَى}‏‏ إلى قوله‏ تعالى:‏ ‏{‏‏قَدْ أَفْلَحَ مَن تَزَكَّى}‏‏ ‏[‏الأعلى‏:‏ 10 ـ 14‏]‏،
    فذكر التذكر والتزكي، كما ذكرهما هناك‏. ‏‏

    وأمره أن يقبل على من أقبل عليه دون من أعرض عنه،
    فإن هذا ينتفع بالذكرى دون ذاك‏.‏
    فيكون مأمورًا أن يذكر المنتفعين بالذكرى تذكيرًا يخصهم به غير التبليغ العام الذي تقوم به الحجة،
    كما قال‏ تعالى:‏ ‏{‏‏فَتَوَلَّ عَنْهُمْ فَمَا أَنتَ بِمَلُومٍ وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تنفع المؤمنين

    وقال‏:‏ ‏{‏‏وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا}‏‏ ‏[‏الإسراء‏:‏ 110‏]‏،
    وفي صحيح البخاري (عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ – رضى الله عنهما –
    ( وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا )
    قَالَ أُنْزِلَتْ وَرَسُولُ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – مُتَوَارٍ بِمَكَّةَ ،

    فَكَانَ إِذَا رَفَعَ صَوْتَهُ سَمِعَ الْمُشْرِكُونَ فَسَبُّوا الْقُرْآنَ وَمَنْ أَنْزَلَهُ وَمَنْ جَاءَ بِهِ .
    وَقَالَ اللَّهُ تَعَالَى ( وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا ) لاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ حَتَّى يَسْمَعَ الْمُشْرِكُونَ ، وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا عَنْ أَصْحَابِكَ فَلاَ تُسْمِعُهُمْ
    ( وَابْتَغِ بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلاً ) أَسْمِعْهُمْ وَلاَ تَجْهَرْ حَتَّى يَأْخُذُوا عَنْكَ الْقُرْآنَ .‏‏
    فنهي عن أن يسمعهم إسماعًا يكون ضرره أعظم من نفعه‏. ‏‏
    وهكذا كل ما يأمر الله به لابد أن تكون مصلحته راجحة على مفسدته‏.‏
    والمصلحة هي المنفعة، والمفسدة هي المضرة‏. ‏‏
    فهو إنما يؤمر بالتذكير إذا كانت المصلحة راجحة،
    وهو أن تحصل به منفعة راجحة على المضرة‏. ‏‏
    وهذا يدل على الوجه الأول والثاني‏.‏

    فحيث كان الضرر راجحًا فهو منهي عما يجلب ضررًا راجحًا‏.‏ والنفع أعم في قبول جميعهم،
    فقبول بعضهم نفع،
    وقيام الحجة على من لم يقبل نفع،
    وظهور كلامه حتى يبلغ البعيد نفع،
    وبقاؤه عند من سمعه حتى بلغه إلى من لم يسمعه نفع‏. ‏‏

    فهو صلى الله عليه وسلم
    ما ذكَّرَ قط إلا ذكرى نافعة،
    لم يذكر ذكرى قط يكون ضررها راجحًا‏.
    ‏‏ وهذا مذهب جمهور المسلمين من السلف والخلف؛

    أن ما أمر الله به لابد أن تكون مصلحته راجحة ومنفعته راجحة‏.‏
    وأما ما كانت مضرته راجحة، فإن الله لا يأمر به‏. ‏‏

    https://majles.alukah.net/t189678/

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    7,309

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة

    جزاكم الله خيرا ونفع بكم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف
    اللهم اغفر لأبي وارحمه وعافه واعف عنه اللهم اجعل ولدي عمر ذخرا لوالديه واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2021
    المشاركات
    296

    افتراضي رد: عقيدتنا نحن معشر أهل السنة



    الحمد لله وحده

    وبعد

    عقيدتنا نحن معشر أهل السنة قائمة على الرحمة .
    وتدبرت في قلوب أنبياء الله تعالى فوجدتها تتفاضل بالرحمة .
    والرحمة تنشأ من العلم والإيمان والإحسان .
    وتدبرت في قوله تعالى

    وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ (107) الأنبياء
    فعلمت قدر من عظمة رحمة رسول الله وأنه أرحم الناس بالناس
    وعلمت قدر من عظيم عداوتهم لرسول الله ودعوته
    وعظيم كبرهم .
    كنت أتسائل عن قدر هؤلاء في الخلق .
    من هؤلاء .
    كنت أرى قلوبهم وأعجب منها أشد العجب .
    كانت تلك الآيات من أشدها عليّ في كتاب الله
    قوله تعالى

    وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَالَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا
    وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (27)
    بَلْ بَدَا لَهُمْ مَا كَانُوا يُخْفُونَ مِنْ قَبْلُ
    وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ 28 الأنعام

    ولكم أن تتصوروا جبروت قلوبهم وعظيم خبثها .
    الواحد فيهم يرى من عظيم خلق الله وحكمته .
    يرى ملك الموت وهو يقبض روحه وملائكة معه .
    يرى منكر ونكير .
    يرى مطرقة من حديد يضربا بها رأسه .
    يرى شديد العذاب يحل عليه في قبره حتى قيام الساعة .
    يسمع نفخة الصور الأولى والثانية .
    يرى نفسه في عرصات يوم القيامة .
    يرى الشمس تدنوا من الأرض قدر ميل .
    يرى من عذاب الناس ما يرى . فزع وعطش .
    يرى الميزان
    يسمع كلام ربه له وهو يكلمه . يراه بعينيه .
    يسير على الصراط المعقود على النار فيكب على وجهه فيها .
    يرى كل هذا وأكثر
    ومع هذا يرجو كذباً ومكراً في قوله سبحانه

    وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا
    يَالَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ

    ومع هذا يخبرنا ربنا بحقيقة قلوبهم أشد من الحجارة قسوة
    فيقول سبحانه

    وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ

    كل هذا يراه ويسمعه فإذا رد إلى الدنيا عاد على ما كان عليه .
    من سيصدق شيئاً كهذا لولا أن الله يحدثنا به وهو أحكم الحاكمين .
    لا إله إلا الله .

    سبحان الله كم كفرت أناس بسبب أمثال هذه الآيات .
    ولقوا الله وهو عليهم ساخط .
    وربهم كان يقول لهم

    إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

    يقول لهم سبحانه

    وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُ مْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ
    إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ

    كان يقول لهم

    إِنَّ اللَّهَ لَا يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِنْ تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا
    وَيُؤْتِ مِنْ لَدُنْهُ أَجْرًا عَظِيمًا

    كان ربنا يقول لهم

    لَا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ

    وهي القول الفصل

    وما اتقى الله منهم أحد من قدرية وجبرية وجهمية وغيرهم كثير
    إلا من شاء سبحانه لهم إنابة .

    وبعد

    عقيدتنا نحن أهل السنة التسليم بأقوال ربنا .
    فإن عرفنا حكمة له ومنه آمنا بها وزادتنا إيماناً برحمته .
    وإن لم نعلم سكتنا وآمنا .

    وَإِذَا سَمِعُوا اللَّغْوَ أَعْرَضُوا عَنْهُ وَقَالُوا لَنَا أَعْمَالُنَا وَلَكُمْ أَعْمَالُكُمْ
    سَلَامٌ عَلَيْكُمْ لَا نَبْتَغِي الْجَاهِلِينَ .

    هذه عقيدتنا عليها نحيا وعليها نموت برحمة الله .
    لمحمد عبد اللطيف أخي

    وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ .

    افتقدناك

    الحمد لله رب العالمين ،،،



    قيل إن العلم يورث الخشية والخشية تورث التذكّر والاعتبار ولن يعتبر من لا يخشى ولن يخشى من لا يعلم

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •