آية وتفسير !!! - الصفحة 4
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 61 إلى 78 من 78
40اعجابات

الموضوع: آية وتفسير !!!

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    "ولَقد جمعَ القُرآنُ
    جميعَ الأحكامِ ،،

    جمعًا كُلِّيًّا في الغالِب،
    وجُزئِيًّا في المهِمِّ"




    التحرير والتنوير

    || ~~ الإمام العلامة الطاهر ابن عاشور
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال اللهُ تعالى : { وإذا أذقنا الناسَ رحمة فرحوا بها وإن تُصبهم سيئة بما قدمتْ أيديهم إذا هُم يَقنطون }


    قال الإمام البغوي رحمه الله : *هذا خلاف وصف المؤمن ؛ فإنه : يشكر الله عند النعمة ؛ ويرجو ربه عند الشدة* .

    [ تفسير البغوي (3/579) ]


    وقال العلامة ابن سعدي رحمه الله : يُخبر تعالى عن طبيعة أكثر الناس في حالَي الرخاء والشدة ؛ أنهم :

    ١) إذا أذاقهم اللهُ منه رحمة ، من صحة وغنى ونصر .. ونحو ذلك : فرحوا بذلك فرح بَطر ، لا فرح شُكر وتبجح بنعمة الله !

    ٢) { وإن تصبهم سيئة } أي حال تسوؤهم ، وذلك { بما قدمت أيديهم } من المعاصي { إذا هم يقنطون } ييأسون من زوال ذلك الفقر والمرض ونحوه !
    => *وهذا جهل منهم* .

    [ تفسير السعدي (1/642) ]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال تعالى :
    « إن عذاب ربك لواقع »

    قال ابن عثيمين :

    كان عمر - رضي الله عنه - إذا قرأ هذه الآية يمرض حتى يُعاد،يمرض من شدة ما يقع على قلبه من التأثر حتى يُعاد.

    فإذا كان واقعا وليس له دافع أليس الجدير بنا أن نخاف ؟!.
    بلى والله،هذا هو الجدير .

    [تفسير القرآن 178/4]
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    (وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ) [ المدثر آية: 6 ]

    *هل أعجبتك كثرة عملك؟*

    تأمل قوله تعالى: (وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ) *قال الحسن: لا تستكثر عملك الصالح.*

    جامع البيان للطبري 23/415
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ﴿ولا تشتروا بآياتي ثمنا قليلا)
    قال الحسن البصري: الثمن القليل الدنيا بحذافيرها.

    تفسير ابن كثير (٢٤٦/١)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنهما- قال:

    صلّيت مع النبي -صلى الله عليه وسلم- ذات ليلة، فافتتح *البقرة* فقلتُ: يركع عند المئة، ثم مضى، فقلتُ: يصلي بها في ركعة، فمضى، فقلتُ: يركعُ بها، ثم *افتتح النساء* فقرأها، ثم *افتتح آل عمران* فقرأها، الحديث.

    رواه مسلم (772).

    قال الإمام النووي -رحمه الله-:

    *(وكانت سورة النساء في ذلك الوقت مُقَدَّمةً على آل عمران).*

    التبيان في آداب حملة القرآن، ص:128.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ﴿وٱتقوا یوما لا تجزی نفس عن نفس شیـٔا ولا یقبل منها شفـٰعة ولا یؤخذ منها عدل ولا هم ینصرون﴾

    قال ابن جرير: وتأويل قوله: ﴿ولا هم ينصرون﴾ يعني: إنهم يومئذ لا ينصرهم ناصر، كما لا يشفع لهم شافع، ولا يقبل منهم عدل ولا فدية، بطلت هنالك المحاباة واضمحلت الرشى والشفاعات، وارتفع من القوم التعاون والتناصر، وصار الحكم إلى عدل الجبار الذي لا ينفع لديه الشفعاء والنصراء، فيجزي بالسيئة مثلها وبالحسنة أضعافها وذلك نظير قوله تعالى:﴿وقفوهم إنهم مسئولون* ما لكم لا تناصرون* بل هم اليوم مستسلمون﴾ .

    تفسير ابن كثير (٢٦٠/١)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    " فتح المصحف ‏والعمل بما وقعت عليه الأَعْيُن ‏تفاؤلاً به.
    ‏وهذا من الأعمال المحرمة
    ‏لدخوله في الاستقسام بالأزلام". انتهى

    (الفُرُوق ج١ ص١٣٧١)
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Mar 2020
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    السلام عليكم، بفضل الله لدي بحث صغير عن اسس التفسير أود المساهمة به لكنه اكثر نفعا لمن من الله عليه باتمان حفظ كتاب الله هذا بريدي الإلكتروني لمن يرغب فيه
    Hossameldin.khalil@gmail.com
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة رضا الحملاوي

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    *خمسون كلمة في القرآن يشيع الخطأ في فهم معناها إلى معنى دارج*

    هذه ٥٠ كلمة في القرآن يتبادر إلى ذهن العامة معنى لها غير صحيح ، فينبغي التنبه والاستفادة للمعنى الصحيح للآيات ، وتنبيه وتنوير الآخرين لذلك..

    آل عمران
    ١) ولقد صدقكم الله وعده إذ تَحُسّونهم بإذنه : ليست من الإحساس كما يتبادر بل من الحَسّ : وهو القتل ، أي إذ تقتلونهم بإذنه ، وذلك في غزوة أحد

    الفجر
    ٢) "جابوا الصخر بالواد" : أي قطعوا الصخر ونحتوه وليس أحضروه كما في اللهجة العامية .

    الفجر
    ٣) "فَقَدر عليه رزقه" : قدر يعني ضيق عليه رزقه وقلله وليس من القدرة والاستطاعة .

    آل عمران
    ٤) " إذ تُصعدون... " : أي تركضون ؛ من الإصعاد وهو الركض على الأرض"الصعيد" ، وليس ترقون من الصعود

    التين
    ٥) "فلهم أجر غير ممنون" : أي غير مقطوع عنهم ، وليس معناها: بغير منّة عليهم، فلله المنّة على أهل الجنة دائماً وأبداً إذ لم يدخلوها إلا برحمته .

    الأعراف
    ٦) "فجاءها بأسنا بياتاً أو هم قائلون": من القيلولة أي في وقت القائلة ، وليست من القول .

    الأعراف
    ٧) "ثم بدلنا مكان السيئة الحسنة حتى عفوا" : أي تعافوا ؛ من العافية وتحسن الأحوال وليس من العفو والمغفرة .

    النساء
    ٨) "أو جاء أحد منكم من الغائط" : الغائط هنا هو مكان قضاء الحاجة وليس الحاجة المعروفة نفسها

    الحج
    ٩) "إذا تمنى ألقى الشيطان في أمنيته" : أي إذا قرأ القرآن ألقى الشيطان الوساوس في قراءته ، وليست من الأماني .

    النساء
    ١٠) "يستنبطونه منهم" : ليس معناها استخراج المعاني الدقيقة من كلام ما، بل المعنى : يتبينون الخبر الصحيح ويتحققونه من معدنه

    النساء
    ١١) "وألقوا إليكم السلم" : لا تعني أنهم بدؤوكم بالتحية "السلام" وإنما : انقادوا لكم طائعين مستسلمين، ومنه قوله :" وألقوا إلى الله يومئذ السلم" ، بخلاف قوله تعالى: لمن ألقى إليكم السلام : فهي تعني إلقاء التحية

    النساء
    ١٢) "مراغماً كثيراً وسعة" : أي منعة وحفظاً وليس ضيقاً وإرغاماً مقابلة للسعة .

    القارعة
    ١٣) "فأمه هاوية" : أي رأسه هاوية بالنار ، لا كما يتبادر .

    البقرة
    ١٤) "ويستحيون نساءكم" : أي يتركونهن على قيد الحياة ولا يقتلونهن كفعلهم بقتل الصبيان ، لا من الحياء .

    البقرة
    ١٥) "وما كان الله ليضيع إيمانكم" : هنا إيمانكم بمعنى صلاتكم ، وذلك بعد أن خشي المسلمون على صلاتهم التي صلوها إلى جهة بيت المقدس

    الأعراف
    ١٦) "إن تحمل عليه يلهث" : أي تطرده وتزجره وليس من وضع الأحمال عليه ؛ إذ الكلاب لا يحمل عليها بهذا المعنى .

    النمل
    ١٧) "فلما رآها تهتز كأنها جانّ" : نوع من الحيات سريع الحركة وليس من الجنّ قسيم الإنس .

    الزخرف
    ١٨) "ولما ضُرب ابن مريم مثلاً إذا قومك منه يصِدون" : بكسر الصاد أي يضحكون ويضجون لما ظنوه تناقضاً ، وليس بضمها من الصدود

    سورة ق
    ١٩) "فنقبوا في البلاد" : أي طافوا بالبلاد وليس بحثوا وفتشوا .

    يوسف
    ٢٠) "قالوا يا أبانا مانبغي" : أي ماذا نطلب أكثر من هذا فهذا العزيز وقد رد ثمن بضاعتنا فكن مطمئنا على أخينا ، وليس من البغي والعدوان .

    البقرة
    ٢١) "يظنون أنهم ملاقوا ربهم" : أي يتيقنون وهذه من الاستعمالات العربية المندثرة لهذه الكلمة وليس معناها هنا: يشكّون

    البقرة
    ٢٢) "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة" : ليست التهلكة هنا الموت .. بل بالعكس هو ترك الجهاد والانشغال بالملذات .

    البقرة
    ٢٣) "وقاتلوهم حتى لا تكون فتنة" : الفتنة أي الكفر وليس النزاع والخصومة على الدنيا

    البقرة
    ٢٤) "وكذلك جعلناكم أمة وسطاً" : الوسط هو الخيار والأفضل وليس المراد به ما كان بين شيئين متفاوتين .

    الأنفال
    ٢٥) "إذا ذُكر الله وجلت قلوبهم" : ليس المراد ذكر اللسان إنما المراد تذكر الله ومراقبته فيوجل العبد ويجتنب المعصية ومنه قوله: والذين إذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا...

    الأنفال
    ٢٦) "واضربوا منهم كل بنان" : البنان هنا لا يختص ببنان الأصابع بل المراد كل مفصل وطرف .

    الحجر
    ٢٧) "قال أنظرني إلى يوم يبعثون" : بمعنى أخّرني وأمهلني إلى يوم القيامة ، وليس المراد انظُر إليّ.

    الأعراف
    ٢٨) "وقاسمهما إني لكما لمن الناصحين" : من القسَم أي حلف لهما الشيطان ، وليست من القسمة .

    الأعراف
    ٢٩) "هل ينظرون إلا تأويله" : أي هل ينظرون إلا ما وُعدوا في القرآن وما يؤول إليه أمرهم وهو يوم القيامة، وليس معناها "تفسيره" .

    الأعراف
    ٣٠) "كأن لم يغنوا فيها" : أي لم يقيموا فيها - أي في ديارهم - وليس معناها يغتنوا وتكثر أموالهم

    التوبة
    ٣١) "ولكنهم قوم يفرقون" : أي يخافون ؛ من الفَرَق وليس من الفُرقة .

    هود
    ٣٢) "ويتلوه شاهدٌ منه" : أي يتبعه وليس من التلاوة .

    يوسف
    ٣٣) "اقتلوا يوسف أو اطرحوه أرضاً" : أي ألقوه في أرض بعيدة وليس إيقاعه على الأرض

    يوسف
    ٣٤) "فجاءت سيارة" : السيارة نفرٌ من المارة المسافرين

    النحل
    ٣٥) "أيمسكه على هون أم يدسه في التراب" : أي يبقيها حية على هوان وذل وليس على "مهل"٠

    النحل
    ٣٦) "أن لهم النار وأنهم مفرَطون" : أي متروكون منسيون في النار ، وليس من التفريط والإهمال .

    الإسراء
    ٣٧) "فإذا جاء وعد الآخرة" : أي وعد الإفساد الثاني لبني اسرائيل ، وليس المقصود به وعد يوم القيامة .

    الحج
    ٣٨) "فإذا وجبت جنوبها" : أي سقطت جنوبها بعد نحرها "أي الإبل" وليس الوجوب الذي بمعنى الإلزام .

    النور
    ٣٩) "ليس عليكم جناح أن تدخلوا بيوتاً غير مسكونة فيها متاع لكم" : المتاع أي الانتفاع والتمتع والمصلحة وليس المراد بها الأغراض أو"العفش" ، وذلك كدور الضيافة .

    النور
    ٤٠) "وليضربن بخمرهن على جيوبهن" : الجيوب أي فتحات صدورهن ، فينسدل الخمار من الوجة إلى أن يغطي الصدر.

    الشعراء
    ٤١) "وتتخذون مصانع لعلكم تخلدون" : المصانع هنا أي القصور والحصون ، وليست المصانع المعروفة الآن .

    القصص
    ٤٢) "ولقد وصلنا لهم القول" : أي بيّنا وفصلنا القرآن ، وليس المراد إيصاله إليهم .

    سبأ
    ٤٣) "وأنى لهم التناوش من مكان بعيد" : أي التناول والمعنى : كيف لهم تناول الإيمان وهم في الآخرة، وليس التناوش من المناوشة أي الاشتباك والإقتتال .

    الشورى
    ٤٤) "أو يزوجهم ذكراناً وإناثا" : أي يهب من يشاء أولاداً منوعين "إناث وذكور" ، وليس معناه يُنكحهم .

    الانشقاق
    ٤٥) "وأذنت لربها وحقت" : أي سمعت وانقادت وخضعت ، وليس الإذن من السماح .

    الجن
    ٤٦) "وأنه تعالى جد ربنا" : أي تعالت عظمة ربنا وجلاله وغناه ، لا كما يتبادر تنزّه الله وتقدس .

    المدثر
    ٤٧) "لواحة للبشر" أي محرقة للجلد مسودة للبشرة - أي نار جهنم - ، وليس معناها هنا أنها تلوح للناس وتبرز لهم .

    الإنسان
    ٤٨) "وسبحه ليلاً طويلا" : أي صلّ له ، وليس معناها ذكر اللسان .

    الدخان
    ٤٩) "أن أدوا إلي عباد الله" أي سلّم إلي يافرعون عباد الله من بني اسرائيل كي يذهبوا معي ، وليس معناها اعطوني ياعباد الله

    الرحمن
    ٥٠) "خلق الإنسان من صلصال" : أي الطين اليابس الذي يسمع له صلصلة ، وليس الصلصال المعروف .

    الرحمن
    ٥١) وله الجوار المنشآت في البحر كالأعلام : الأعلام هي الجبال ، أي تسير السفن في البحر كالجبال ، وليس كالرايات .

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله

    ‏"(ولا أنا عابد ما عبدتم) أي: أنا بريء من هذا متنزه عنه؛ مزك لنفسي منه؛ فإن الشرك أعظم ما تنجس به النفس و أعظم تزكية النفس و تطهيرها تزكيتها منه و تطهيرها منه، فما أنا عابد قط ما عبدتم في وقت من الأوقات".

    مجموع الفتاوى جـ١٦صـ٥٦٠
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    1,993

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    جزاك الله خيرا
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    طلبنا العلم لغير الله فأبى أن يكون إلا لله

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    قال الإمام البلقيني شيخ الحافظ ابن حجر رحمهما الله:
    استخرجت من الكشاف اعتزالاً بالمناقيش، فمثلاً يقول في تفسير الله عز وجل: {فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز}، يقول: أيّ فوز أعظم من دخول الجنة؟!
    وفي كلامه هذا إشارة إلى نفي الرؤيا، فإنه يوجد فوز أعظم من دخول الجنة، وهو أن يرى المؤمنون ربهم.

    وقال شيخ الإسلام رحمه الله، في كتابه: (مقدمة في أصول التفسير) في أثناء كلامه عن تفاسير المعتزلة: من هؤلاء من يكون حسن العبادة يدس البدع في كلامه دسًّا، وأكثر الناس لا يعلمون، كصاحب الكشاف ونحوه، حتى إنه يروج على خلق كثير من أهل السنة كثير من تفاسيرهم الباطلة.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    تفسير الإمام القرطبي- رحمه الله-
    سورة هود
    ﴿۞ وَقَالَ ٱرۡكَبُوا۟ فِیهَا بِسۡمِ ٱللَّهِ مَجۡرٜىٰهَا وَمُرۡسَىٰهَاۤۚ إِنَّ رَبِّی لَغَفُورࣱ رَّحِیمࣱ ۝
    وفي هذه الآية دليل، على ذكر* البسملة عند ابتداء كل فعل
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    تفسير الإمام القرطبي- رحمه الله-
    سورة هود
    قَالَ سَـَٔاوِیۤ إِلَىٰ جَبَلࣲ یَعۡصِمُنِی مِنَ ٱلۡمَاۤءِۚ قَالَ لَا عَاصِمَ ٱلۡیَوۡمَ مِنۡ أَمۡرِ ٱللَّهِ إِلَّا مَن رَّحِمَۚ وَحَالَ بَیۡنَهُمَا ٱلۡمَوۡجُ فَكَانَ مِنَ ٱلۡمُغۡرَقِینَ ۝٤٣
    *لما تواضع الجودي وخضع عز، ولما ارتفع غيره واستعلى ذل، وهذه سنة الله في خلقه، يرفع من تخشع، ويضع من ترفع*

    ولقد أحسن القائل:
    وَإِذَا تَذَلَّلَتِ الرِّقَابُ تَخَشُّعًا ... مِنَّا إِلَيْكَ فَعِزُّهَا فِي ذُلِّهَا

    وفي صحيح البخاري ومسلم عن أنس بن مالك قال: كانت ناقة للنبي ﷺ تسمى العضباء، وكانت لا تسبق، فجاء أعرابي على قعود له فسبقها، فاشتد ذلك على المسلمين، وقالوا: سبقت العضباء! فقال رسول الله ﷺ "إن حقا على الله ألا يرفع شيئا من الدنيا إلا وضعه".
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ‏ليس من المن تذكير الزوجات بحسن عشرة الزوج ! :

    قال الإمام القرطبي رحمه الله :

    قال تعالى: {فعظوهن}

    " أي بكتاب الله ؛ أي ذكروهن ما أوجب الله عليهن من حسن الصحبة، وجميل العشرة للزوج ،والاعتراف بالدرجة التي له عليها " .

    [ تفسير سورة النساء
    ( الآيات ٣٤ وما بعدها ) ] .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  17. #77
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    ‏من عظيم حق الزوج ! :

    قال الإمام المفسر القرطبي رحمه الله :

    " أن الله عز وجل لم يأمر في شيء من كتابه بالضرب صراحا إلا هنا وفي الحدود العظام ؛ فساوى معصيتهن لأزواجهن بمعصية الكبائر " .

    [ تفسير سورة النساء
    ( الآيات ٣٤ وما بعدها ) ] .
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    12,345

    افتراضي رد: آية وتفسير !!!

    فوائد من التفسير

    ▪️قال تعالى: ﴿قُلْ إِنْ كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾*
    [آل عمران: ٣١]،

    قال ابن كثير رحمه الله تعالى*ـ:


    فوائد من التفسير

    ▪️قال تعالى: ﴿قُلْ إِنْ كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ﴾*
    [آل عمران: ٣١]،

    قال ابن كثير رحمه الله تعالى*ـ:

    هذه الآية الكريمة حاكمةٌ على كُلِّ من ادعى محبةَ اللهِ وليس هو على الطريقة المحمَّدية، فإنه كاذب في دعواه في نفس الأمر حتى يتبع الشرع المحمَّدِيَّ، والدِّينَ النبويَّ في جميع أقواله وأفعاله وأحواله، كما ثبت في الصحيح عن رسول الله صَلَّى اللهُ عليه وسَلَّم، أنه قال:*«مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ»»*
    [متفق عليه ]

    تفسير القرآن العظيم لابن كثير (١/ ٣٥٨)

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •