خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    124

    افتراضي خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

    كتب أحمد توفيق المدني سنة 1931 متحدثاً عن الخطابة عن الشيخ أبي يعلى الزواوي , فقال : " أخرج الخطب المنبرية من صيغتها التقليدية العتيقة إلى صيغة قومية مفيدة . فهو يخطب للعامة ارتجالاً في مواضيع إسلامية محلية مفيدة . ويعتبر خطابه درساً بحيث لا ينتهي منه وإلاّ وقد اعتقد أن كل من بمسجد سيدي رمضان من رجال ونسوة قد فهموا جيد الفهم خطابه , وأشهد أنه قد كان لتلك الخطب الأثر الفعال في النفوس " أحمد توفيق المدني ( كتاب الجزائر ) ص 94

    وفي سنة 1343 ( 1924) أصدر أبو يعلى كتيباً تحت عنوان ( الخطب ) , وهو أول كتاب يطبع في موضوعه على ما نعرف . وقد بدأه بديباجة مسجعة وطويلة هكذا : " الحمد لله الذي أنطق الخطباء بالكلام الفصيح , وسهل لهم الارتجال بالكلام الصريح ... أما بعد , فإن جل أو كل أحوالنا , معشر المسلمين , طرأ عليها التغير والفساد , في مشارق الأرض ومغاربها وسائر البلاد , في الماديات والأدبيات , إذ قلّت الحسنات وكثرت السيئات , ومن جملة ذلك الخطابة في مساجد الجمعات , فقد توقفت كسائر الحركات , وأسباب ذلك لا تخفى على العارفين , الملمين بأحوال المسلمين , إذ ترجع إلى الترقي والتدلي في أدوار أحوال الأمة وأطوارها . . . " .
    ثم واصل الزواوي حديثه على ذلك النحو إلى أن وصل إلى كون أدوار الفصاحة أيضاً قد تدرجت حتى انتهت إلى القرآن الكريم كمعجزة . وحدثنا الزواوي عن تعيينه خطيباً في جامع سيدي رمضان , واعتبر ذلك من منن الله عليه , وعمل بعد ذلك على تجديد طريقة السلف في الخطابة , فالتزم أن تكون الخطبة من إنشائه هو , لا من إنشاء الآخرين , مثل الإدارة الفرنسية (؟) .
    واعتبر ذلك أيضاً عودة للأصول إذ الأصل هو أن تكون الخطبة من إنشاء الخطيب ودون ورقة ,أي ارتجالاً ,,, وقضى الزواوي على ذلك النحو سنة ثم بدا له أن يدوّن خطبه " لكيلا يقال نقلها عن الغير وحفظها وسرقها , ( وأنها ) ليست من إنشائه . . . فنَضْحى كأن لم نعمل شيئاً فيذكر " .

    ورغم صغر حجم كتاب ( الخطب ) فإنه قد احتوى على معلومات مفيدة في تاريخ الخطابة والخطباء . فبعد تعريفه الخطبة في اللغة , تحدث عن الخطابة قبل الإسلام , مثل خطبة قس بن ساعدة , ثم الخطابة في العصر الإسلامي ابتداء من أول خطبة للرسول , ثم خطبته في حجة الوداع , وخطب الصحابة ومن جاء بعدهم مدة ثلاثة قرون , ثم الخطابة في العصر العباسي الثاني والمملوكي , والعصور المتأخرة , أي منذ القرن الثامن " هي خطب المتصوفة أكثرها في فضائل رجب وشعبان ورمضان وصيامها , والذكر والاستغفار وطرز ذلك بالسجعات . . . والدعاء لسلاطين آل عثمان " . وتدخل الزواوي في موضوع شائك ويعتبر خارجاً عن موضوع الكتاب . ولكنه كان شائعاً , وهو نسبة آل عثمان للعرب ولقريش خاصة وللشرف , وانتقد هو ذلك بشدة واعتبر الأيمة الذين يدعون إلى ذلك كاذبين . وقال إن آل عثمان مسلمون فقط . وانتقد آل عثمان على إضرارهم باللغة العربية وتخريبها قائلاً إن قضاتهم لا يحسنون العربية , وروى أنه اجتمع في الشام مع بعض قضاتهم فكانوا عاجزين عن التفوه بكلمة عربية , بينما البربر والفرس قد خدموا اللغة العربية . وعندما تحدث عن الخطبة الشرعية للجمعية قال إن عليها أن تكون بالعربية ,واعترض على الخطبة باللغة التركية سنة 1341 هجرية , لأنها في نظره " لغو " .
    وانتقل إلى الحديث عن الخطبة المحكية أو المنقولة , وقال إن مواضيعها هي درء المفاسد وإرشاد العامة ومحاربة البدع والاهتمام بوحدة التربية والتعليم حتى " نتجنب الخلافات في المذاهب والأحزاب والألسنة وحتى الطرق الصوفية " . وذكر أن نكبات التاريخ تشهد على أن الخلافات المذهبية وإن كان أصلها صحيحاً , فإنها قد أدت إلى نزاعات , وكان من رايه التوقف عن ذلك وعن الخلاف في التصوف , وقد أشاد بالخطباء في مصر والشام وقدرتهم على التحكم في اللغة عندما يرنجلون الخطب , ونوه برباطة جأشهم , وهم لا ينقلون من ورقة , خلافاً لخطباء الجزائر ( وكان في ذلك يعرض بهم وبالإدارة التي تقيدهم ) ,,, ومن رأي الزواوي أن المشارقة( وهو يعرفهم جيداً ) بقوا على تقدمهم في الحياة الفكرية بينما تأخر المغاربة منذ سقوط العواصم العلمية كالأندلس والقيروان وبجاية وتلمسان . ورأى أن ذلك قد أدى إلى التصوف وسيادة المتصوفة , " فاقتنعنا بالزهد في العلوم وتصوفنا , فلا مطبعة ولا جامع ولا جامعة ولا مدرسة ... إلا المتصوفة " . وقد حول هؤلاء المدارس إلى قباب وفتحوا الصناديق لجمع المال .

    تاريخ الجزائر الثقافي ,أبو القاسم سعد الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

    جزاك الله خيراً أخي الكريم عبد القادر ،،،

    وللعلم فإن خطب الزواوي قد أعيد طبعها مؤخراً ، وطبع كذلك كتابه ( جماعة المسلمين ) ، ولله الحمد ،،،

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

    اخي الحبيب فريد المرادي وفقه الله
    أين تم طبع كتابي الشيخ أبي يعلى الزواوي رحمه الله. وأين أجدها .
    وجزاك الله عني كل خير .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    956

    افتراضي رد: خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال الجزائري مشاهدة المشاركة
    اخي الحبيب فريد المرادي وفقه الله
    أين تم طبع كتابي الشيخ أبي يعلى الزواوي رحمه الله. وأين أجدها .
    وجزاك الله عني كل خير .
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اخي الكريم

    اما عن الكتب فتجدها في المكتبة المقابلة لساحة كندي بالابيار .. وتجد معها ديوان الشيخ سحنون رحمه الله

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    526

    افتراضي رد: خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كمال الجزائري مشاهدة المشاركة
    اخي الحبيب فريد المرادي وفقه الله
    أين تم طبع كتابي الشيخ أبي يعلى الزواوي رحمه الله. وأين أجدها .
    وجزاك الله عني كل خير .
    أعتذر منك أخي كمال ؛ لأني لم أقرأ تعليقك إلا الساعة ،،،

    والشكر موصول لأخي العاصمي الذي دلك أين تجد الكتب ، فالأمر كما قال ،،،

    وهي طبعات محلية من القطع الصغير ،،،

    وقد صدرت مؤخراً ( الخطب ) في طبعة محققة ( دار ابن حزم ) ومعها بعض مقالات الشيخ أبي يعلى - رحمه الله - ،،،

    وهي متوفرة عند ( مكتبة البصائر ) في باب الوادي بالعاصمة ، حسبما أذكر ،،،

    وفقك الله وسدد خطاك ،،،

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    76

    افتراضي رد: خطب أبي يعلى الزواوي -رحمه الله-

    أخواي الكريمين : العاصمي وفريد المرادي : جزاكما الله عنا كل خير وشكر الله لكماسعيكما في مساعدتكم إخوانكم وتوجيههم .
    أما بالنسبة للمكتبة المذكورة الموجودة في الأبيار فعهدي بها منذ أشهر ، وقد وجدت فيها كتابا يتيما للشيخ أبي يعلى رحمه الله والموسوم ب : تاريخ زواوة .
    ربما أجد ضالتي فيها مرة أخرى .
    حفظكما الله ورعاكما وسدد على درب الخير خطاكما .
    محبكم كمال الجزائري . ولاية البويرة .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •