أنا و زوجي صديقان ..
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By علي أحمد عبد الباقي

الموضوع: أنا و زوجي صديقان ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2018
    المشاركات
    20,805

    افتراضي أنا و زوجي صديقان ..

    أنا و زوجي صديقان ..


    هياء عبدالله


    اختارني لديني، واخترته لذات السبب، وكان لقاؤنا الأول النظرة الشرعية، فسألت الله يومها أن يوفقني وإياه ويسدد خطانا.. وتمّ بحمد الله القبول وعقد الزواج، فحدّثني وحدّثته، سألني: ما أحب؟ وسألته ـ أيضاً ـ: ما يحب؟.. وتعاهدنا أن يكون بعضنا عوناً لبعض على طاعة الله. كانت كلماته تطرب سمعي ويرنو لها فؤادي، كيف لا وهي من قلبه، وبين طياتها ذكر، وتسبيح، ودعاء؟
    حمدت الله كثيراً، فهذا ما كنت أتمناه. فهو يأخذ بيدي وآخذ بيده. يعينني بكلّ حب لتقويم أخطائي، وبكل الرضا أتقبّل انتقاده وأسأله دوماً رأيه. وأستودعه سرِّي ومكنون نفسي، لا نكاد نفترق حتى يشتاق بعضنا لبعض، إنَّها لحظات جميلة، ونسأل الله أن تكون محبتنا في الله ولله..
    ومرَّت أيامنا معاً، نقوم ما تيسَّر من لياليها، ونبتهل إلى الله أن يجعل بعضنا عوناً لبعض على الحقّ في زمن كثرت فيه الفتن. فلا خير في بيت لا يُذكّر فيه الله ﴿ ألا بذكر الله تطمئن القلوب[الرعد:28]، ولا خير في اثنين يجتمعان في غير طاعة الله. تأمّلي قوله تعالي: ﴿ ومن أعرض عن ذكري فإنَّ له معيشة ضنكاً ونحشره يوم القيامة أعمى* قال ربّ لم حشرتني أعمى وقـد كنت بصيراً* قال كذلك أتتك آياتنا فنسيتها وكذلك اليوم تنسى [طه:124ـ126].
    نسأل الله السلامة والعافية. فلنسع إلى بناء أسرة متماسكة، عمادها حب الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم، فما أجملها من أسرة وما أطيبها من حياة.


    اذا الايمان ضاع فلا أمان
    ولا دنيا لمن لم يحى دينا
    ومن رضى الحياة بغير دين
    فقد جعل الفنـاء له قرينا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,872

    افتراضي رد: أنا و زوجي صديقان ..

    خير متاع الدنيا الزوجة الصالحة ، وكذلك الرجل الصالح لزوجته خير متاع الدنيا ، نسأل الله أن يصلحنا ويصلح نساءنا ، وأبناءنا !
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ابو وليد البحيرى
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •