بأي شيء يحصل التحلل الأول؟




السؤال


بأيِّ شيء يحصل التحلل الأول؟






أجاب عنها: سليمان العلوان


الجواب


هذه المسألة فيها مذاهب لأهل العلم فقد قال الإمام أحمد رحمه الله في أحد القولين عنه بانه لا يتحلل إلا بفعل اثنين من ثلاثة وهذه الثلاثة هي الرمي والحلق والطواف بالبيت . وقال ابن حزم رحمه الله : يحصل التحلل بدخول وقت الرمي ، وهذا لا دليل عليه ولم يذهب إليه أحد من الصحابة ولا أحد من التابعين ولا الأئمة المتبوعين وقال بعض الفقهاء يتحلل بالرمي والحلق . وروى مالك في الموطأ بسند صحيح عن عمر رضي الله عنه أنه قال، من رمى الجمرة ثم حلق أو قصر ونحر هدياً إن كان معه فقد حل له ما حرم عليه إلا النساء والطيب حتى يطوف بالبيت . وعن عمر رضي الله عنه قول أنه يحل بمجرد الرمي رواه مالك في الموطأ وسنده صحيح . وثبت هذا عن عائشة رواه ابن أبي شيبة في المصنف وعن ابن الزبير رواه ابن خزيمة في صحيحه . قال ابن قدامة رحمه الله وهو الصحيح إن شاء الله تعالى . وقد جاء في هذا أحاديث مرفوعة لم يثبت عندي شئ منها . ففي سنن أبي داود ومسند أحمد وصحيح ابن خزيمة من طريق محمد بن إسحاق أخبرنا أبو عبيدة عن عبد الله بن زمعة عن أبيه وعن أمه زينب بنت أبي سلمة عن أم سلمة رضي الله عنها قالت قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إن هذا يوم رخص لكم إذا رميتم الجمرة أن تحلوا إلا من النساء فإذا أمسيتم قبل أن تطوفوا هذا البيت صرتم حرماً كهيئتكم قبل أن ترموا الجمرة حتى تطوفوا به ) . وهذا الخبر معلول بعدة علل . وقد نص كثير من الأئمة على أن في بعض مفاريد ابن إسحاق نكارة ولا يحتج بتفرده بمثل هذا . وأبو عبيدة قليل الحديث وليس بمشهور في الحفظ فلا يحمل تفرده في هذا الخبر . وفيه علل أخرى وقد روى لـه الطحاوي شاهداً وفيه عبد الله بن لهيعة وقد ضعفه أكثر المحدثين . وفي الباب حديث عائشة رواه النسائي وفيه شذوذ . والذي أراه صواباً في هذه المسألة أن التحلل الأول يحصل بمجرد الرمي غير أن الأفضل للقارن الذي قد ساق الهدي أن لا يحل حتى ينحر هديه فقد قالت صفيةُ زوج النبي صلى الله عليه وسلم ، يا رسول الله ماشأن الناس حلّوا بعمرة ولم تحلل أنت من عمرتك؟ قال إني لبدتُ رأسي وقلدت هديي فلا أحل حتى أنحر ) رواه البخاري ومسلم .