مشروعية تغيير الأسماء القبيحة إلى الأسماء الحسنة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 5 من 5
2اعجابات
  • 1 Post By محمد بن عبدالله بن محمد
  • 1 Post By الطيبوني

الموضوع: مشروعية تغيير الأسماء القبيحة إلى الأسماء الحسنة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي مشروعية تغيير الأسماء القبيحة إلى الأسماء الحسنة

    ( 1 )
    * كان صلى الله عليه وسلم " يغير الاسم القبيح إلى الاسم الحسن "
    أخرجه الترمذي وابن عدي وغيرهم وصححه الألباني في " الصحيحة " ( 207)

    ( 2 )
    مر صلى الله عليه وسلم على قرية يقال لها عفرة فسماها خضرة "
    أخرجه الطبراني في " الصغير " وصححه الألباني في " الصحيحة " ( 208)

    ( 3 )
    ( لا تزكوا أنفسكم فإن الله هو أعلم بالبرة منكن والفاجرة سميها زينب )
    البخاري في " الأدب المفرد " والصحيحة ( 210 )

    ( 4 )
    كان اسم زينب " برة " فقيل : تزكي نفسها فسماها النبي صلى الله عليه وسلم " زينب "
    البخاري " ومسلم والدرامي

    ( 5 )
    كانت جويرية اسمها برة فحول النبي صلى الله عليه وسلم اسمها جويرية وكان يكره ان يقال : خرج من عند برة "
    مسلم والبخاري في "| الأدب " وابن حبان " وأحمد

    ( 6 )
    ان رسول الله صلى الله عليه وسلم غير اسم عاصية الى جميلة "
    رواه مسلم والبخاري في " الأدب " وابوداود والترمذي وأحمد

    ( 7 )
    ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لجد سعيد بن المسيب ما اسمك ؟ فقال : حزن قال " أنت سهل "
    رواه البخاري ورواه في | الأدب المفرد " وابوداود وابن حبان

    ( 8 )
    ذكر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل يقال له : شهاب فقال رسول الله بل أنت هشام "
    البخاري في " الأدب " وابن حبان والصحيحة ( 215 )

    ( 9 )
    وغير صلى الله عليه وسلم اسم " جثامة المزنية الى " حسانة المزنية "
    الصحيحة ( 216 )



    "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي

    * لا يجوز التسمية بأسماء قبيحة : ومنها

    - سهام
    - وصال
    - نهاد
    - غادة
    - فتنة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    الأحساء
    المشاركات
    738

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن المطروشى الاثرى مشاهدة المشاركة
    * لا يجوز التسمية بأسماء قبيحة : ومنها

    - سهام
    - وصال
    - نهاد
    - غادة
    - فتنة
    هل تعني أن من سماهن بهذه الأسماء يأثم؟
    لم؟
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    13,571

    افتراضي

    وفقك الله

    قال الطبري رحمه الله :
    " لا ينبغي التسمية باسم قبيح المعنى ولا باسم يقتضي التزكية ولا باسم معناه السب لو كانت الاسماء هي أعلام للاشخاص لا يقصد بها حقيقة الصفة لكن
    وجه الكراهة ان يسمع سامع بالاسم فيظن أنه صفة للمسمى فلذلك كان صلى الله عليه وسلم يحول الاسم إلى ما إذا دعي به صاحبه كان صدقا " انتهى

    لذا لا ينبغي التسمي بأسماء :
    * قبيحة
    * تزكية
    * معناها مخالف للشرع
    * قبيحة مثل نهاد المرأة إذا كعب ثديها وغادة المرأة الفاتنة الناعمة البينة الغيد
    * صفة فيها نوع من التحقير
    .. الخ
    لذا غير رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة أسماء كما في الصحاح والسنن والمسانيد ...
    والله اعلم .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    1,174

    افتراضي رد: مشروعية تغيير الأسماء القبيحة إلى الأسماء الحسنة

    .............................. ........

    روي عن ابن مسعود موقوفا عليه

    اعتبروا الأرض بأسمائها و اعتبروا الصاحب بالصاحب

    - فيض القدير للمناوي -

    (اعتبروا) إرشادا (الأرض بأسمائها) أي تدبروها من قولهم عبرت الكتاب إذا تدبرته فإذا وجدتم اسم بقعة من البقاع مكروها فاستدلوا به على أن تلك البقعة مكروهة فاعدلوا عنها إن أمكن أو غيروا اسمها فإن معاني الأسماء مرتبطة بها مأخوذة منها حتى كأنها منها اشتقت .

    ولذلك لما مر المصطفى صلى الله عليه وسلم في مسيره بين جبلين فقيل ما اسمهما؟
    فقيل فاضح وفجر فعدل عنهما. ولما نزل الحسين رضي الله عنه بكربلاء سأل عن اسمها فقيل كربلاء فقال كرب وبلاء فكان ما كان . ولما وقفت حليمة السعدية على عبد المطلب قال من أين أنت؟ قالت من بني سعد: قال ما اسمك؟ قالت حليمة: قال بخ بخ سعد وحلم خصلتان فيهما غنى الدهر. وليس هذا من الطيرة المنهي عنها .

    ولما نزل الأشعث دير الجماجم ونزل الحجاج دير قرة قال استقر الأمر بيدي وتجمجم أمره والله لأقتلنه ونظيره في أسماء الآدميين ما في الموطأ عن عمر رضي الله عنه أنه قال لرجل ما اسمك؟
    قال: جمرة قال ابن من؟ قال ابن شهاب قال ممن؟ قال من الحرقة قال أين مسكنك؟ قال بحرة النار قال بأيها؟ قال بذات لظى.

    قال أدرك أهلك فقد احترقوا فكان كذلك .



    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •