غُربة أهل السُّنة
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
4اعجابات
  • 3 Post By محمّد بن آمنة
  • 1 Post By أبوأحمد المالكي

الموضوع: غُربة أهل السُّنة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    المشاركات
    13

    Lightbulb غُربة أهل السُّنة

    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « بدأ الإسلام غريبًا وسيعود غريبًا كما بدأ ، فطوبى للغرباء » . رواه مسلم (145)
    قال يونس بن عبيد : ليس شيء أغرب من السنة وأغرب منها من يعرفها .
    وروي عنه أنه قال : أصبح من إذا عرف السنة فعرفها غريبا وأغرب منه من يعرفها .


    وقال ابن رجب رحمه الله :
    " وأما السنة الكاملة فهي الطريق السالمة من الشبهات والشهوات كما قال الحسن ويونس بن عبيد وسفيان والفضيل وغيرهم ، ولهذا وُصِفَ أهلُها بالغربة في آخر الزمان لقلتهم وغربتهم فيه ، ولهذا ورد في بعض الروايات كما سبق في تفسير الغرباء : « قوم صالحون قليل في قوم سوء كثير ، من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم » وفي هذا إشارة إلى قلة عددهم وقلة المستجيبين لهم والقابلين منهم وكثرة المخالفين لهم والعاصين لهم .
    ولهذا جاء في أحاديث متعددة مدح المتمسك بدينه في آخر الزمان وأنه كالقابض على الجمر ، وأن للعامل منهم أجر خمسين ممن قبلهم ، لأنهم لا يجدون أعوانا في الخير .
    وهؤلاء الغرباء قسمان : أحدهما من يُصلح نفسه عند فساد الناس ، والثاني من يُصلح ما أفسد الناس وهو أعلى القسمين وهو أفضلهما . أهـ (كشف الكربة في وصف أهل الغربة)


    قال ابن القيم :
    فهؤلاء هم الغرباء الممدوحون المغبوطون ولقلتهم في الناس جداً سُمُّوا غرباء ، فإن أكثر الناس على غير هذه الصفات . فأهل الإسلام في الناس غرباء . والمؤمنون في أهل الإسلام غرباء . وأهل العلم في المؤمنين غرباء ، وأهل السنة -الذين يميزونها من الأهواء والبدع- منهم غرباء . والداعون إليها الصابرون على أذى المخالفين . هم أشد هؤلاء غربة . ولكن هؤلاء هم أهل الله حقاً ، فلا غربة عليهم ، وإنما غربتهم بين الأكثرين . أهـ المدارج 3/195
    وقال أيضاً :
    ومن صفات هؤلاء الغرباء -الذين غبطهم النبي -صلى الله عليه وسلم- - التمسك بالسنة إذا رغب عنها الناس وترك ما أحدثوه وإن كان هو المعروف عندهم، وتجريد التوحيد وإن أنكر ذلك أكثر الناس ، وترك الانتساب إلى أحد غير الله ورسوله، لا شيخ ، ولا طريقة، ولا مذهب، ولا طائفة. بل هؤلاء الغرباء منتسبون إلى الله بالعبودية له وحده ، وإلى رسوله بالاتباع لما جاء به وحده . وهؤلاء هم القابضون على الجمر حقاً وأكثر الناس ، بل كلهم لائم لهم . فلغربتهم بين هذا الخلق : يعدونهم أهل شذوذ وبدعة ومفارقة للسواد الأعظم.


    فضل التمسك بالسنة :

    قال أنس بن مالك رضي الله عنه : السنة كسفينة نوح من ركبها فقد نجا ، ومن تخلف عنها غرق.ذم الكلام وأهله (1/81)
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وهذا حق ، فإن سفينة نوح إنما رَكِبها مَن صَدّق المرسلين واتَّبَعَهم ، وإن مَن لم يَركبها فقد كَذّب المرسلين ، واتَّباع السنة هو اتِّباع الرسالة التي جاءت مِن عند الله ، فتابِعها بِمَنْزِلة مَن رَكِب مع نوح السفينة باطنا وظاهرا ، والْمُتَخَلِّف عن اتِّبَاع الرسالة بِمَنْزِلة الْمُتَخَلِّف عن اتَّباع نوح عليه السلام ورُكوب السفينة معه . اهـ .مجموع الفتاوى (4 /137)

    " و عن الحسن البصري رحمه الله أنه قال :


    السُّنّةُ والذي لا إله إِلا هُو ، بين الغَالِي والجَافي .. فآصبروا عليها رحمكُم الله ، فإن أهلَ السُّنّة كانوا أقلّ الناسِ فيما مضىٰ ، وهم أقلُّ الناس فيما بقِيَ ، الذين لم يَذهبُوا مع أَهلِ الإِترافِ فِي إتِراَفِهم ، ولاَ مَعَ أهلِ البِدَعِ في بِدَعِهم ، صَبَرُوا عَلَى سُنَّتِهِمْ حتىٰ لقَوا ربهم .. فكذلك إن شاء الله فَكُونُوا .
    .
    إغَاثةُ اللَّهفانِ : [ ١ / ٧٠ ]

    والله المستعان .. وإليه المُشتَكَى .. وحسبنا الله ونعم الوكيل
    الصور المرفقة الصور المرفقة
    • نوع الملف: jpg 849.jpg‏ (100.1 كيلوبايت, 2 مشاهدات)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    الدولة
    الجزائر العميقة ولاية الجلفة
    المشاركات
    503

    افتراضي

    بارك الله فيك في هذه النقولات الماتعة وقد جعلتها خطبة جمعة اليوم فمشكور مرة أخرى
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة أبو مالك المديني

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •