حديث أنس مالك في إفطار الصائم قبل سفره.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2
1اعجابات
  • 1 Post By وطني الجميل

الموضوع: حديث أنس مالك في إفطار الصائم قبل سفره.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    1,155

    افتراضي حديث أنس بن مالك-رضي الله عنه في إفطار الصائم قبل سفره.

    السلام عليكم ورحمة الله .
    أما بعد:
    قال الترمذي رحمه الله:
    [799] حَدثنا قُتَيبَةُ, قَالَ: حَدثنا عَبدُ اللهِ بْنُ جَعْفَرٍ, عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ, عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ المُنْكَدِرِ, عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ, أَنَّهُ قَالَ: [أَتَيْتُ أَنَسَ بْنِ مَالِكٍ فِي
    رَمَضَانَ وَهُوَ يُرِيدُ سَفَرًا, وَقَدْ رُحِلَتْ لَهُ رَاحِلَتُهُ, وَلَبِسَ ثِيَابَ السَّفَرِ, فَدَعَا بِطَعَامٍ فَأَكَلَ, فَقُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ؟ قَالَ: سُنَّةٌ, ثُمَّ رَكِبَ].
    الحكم على الإسناد: إسناده ضعيف فيه عبد الله بن جعفر.يصلح للمتابعات إن كان ضعفه يسير، ولكنه متفق على ضعفه.
    ------------------------------
    قال الترمذي رحمه الله:
    [800] حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ, قَالَ: حَدثنا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ, قَالَ: حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ قَالَ: حَدَّثَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ قَالَ: حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ
    المُنْكَدِرِ, عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ, قَالَ:[ أَتَيْتُ أَنَسَ بْنُ مَالِكٍ فِي رَمَضَانَ], فَذَكَرَ نَحْوَهُ.
    قال أَبو عيسى: هذا حديثٌ حسنٌ.اهـ[قال ابن القطان في بيان الوهم والإيهام في كتاب الأحكام (5/ 374):(2544):وَعِنْدِي أَنه صَحِيح، وَقد وَقع فِي بعض الرِّوَايَات عَن التِّرْمِذِيّ تَصْحِيحه].وقال ابن العربي: صحيح .وقال المباركفوري:لا بأس بكون عبد الله بن جعفر في الطريق الأولى فإنه لم يتفرد به بل تابعه محمد بن جعفر في الطريق الثانية وهو ثقة.(تحفة الأحوذي شرح سنن الترمذي:(2\70).
    قال الحافظ العراقي في شرحه على الترمذي: "يوجد في المكتبة المحمودية بالمدينة المنورة نسخة خطية برقم 168".
    حديث أنس هذا انفرد بإخراجه الترمذي وحسنه لمتابعة محمد بن جعفر لعبد الله بن جعفر وإلا فعبد الله ضعيف كما حكى المصنف تضعيفه عن ابن معين فإنه قال فيه: ليس بشيء وقال فيه أبو حاتم الرازي: منكر الحديث جدا وقال فيه النسائي: متروك الحديث وقال الفلاس: ضعيف الحديث وقال فيه الدارقطني: كثير المناكير وقال أبو حاتم: كان يهم في الأخبار فيأتي بها مقلوبة ويخطئ في الآثار حتى كأنها مقلوبة وقال ابن عدي: عامة أحاديثه لا يتابعه عليه أحد وهو مع ضعفه ممن يكتب حديثه قال صاحب الميزان: وهو متفق على ضعفه. أهـ.
    الحكم على الإسناد: إسناده صحيح ورجاله ثقات وسَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ هو سعيد بن الحكم بن محمد بن سالم [ثقة ثبت]،ولكن ذكر الترمذ بنحوه لا تعني مثله[أي مطابقا] عند أهل الحديث،ولهذا ينبغي معرفة المتن الصحيح في هذه الحالة.
    وأبدأ بذكر المتابعات:
    ------------------------------
    متابعة(1):قال الطبراني في الأوسط [9043]حَدَّثَنَا الْمِقْدَامُ، نَا خَالِدُ بْنُ نِزَارٍ، وَثَنَا يَحْيَى بْنُ أَيُّوبَ الْعَلَّافُ، ثَنَا سَعِيدُ بْنُ أَبِي مَرْيَمَ، قَالَا: ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ الْقُرَظِيِّ، قَالَ: [دَخَلْتُ عَلَى أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ عَنْدَ الْعَصْرِ يَوْمَ يَشُكُّونَ فِيهِ رَمَضَانَ، وَأَنَا أُرِيدُ أَنْ أُسَلِّمَ عَلَيْهِ، «فَدَعَا بِطَعَامٍ فَأَكَلَ» ، فَقُلْتُ: هَذَا الَّذِي تَصْنَعُ سُنَّةٌ؟ قَالَ: «نَعَمْ»].لَمْ يَرْوِ هَذَا الْحَدِيثَ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ إِلَّا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ.اهـ
    الحكم على الإسناد:إسناده حسن، وفيه المقدام بن داود بن عيسى بن تليد :وهو متكلم فيه إلى الضعف أقرب.،خالد بن نزار بن المغيرة بن سليم ،صدوق يخطئ.
    ولكنه متابع من يحيى بن أيوب العلاف وهو صدوق.
    ولكن المتن مخالف لما أورده عبد الله بن جعفر والتي ذكر نحوها البخاري.
    ------------------------------
    متابعة(2):قال الدارقطني في سنننه (3/ 160):[2291 ]حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ النَّيْسَابُورِ يُّ , ثنا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ سَهْلٍ بِمِصْرَ , قَالَ: حَدَّثَنَا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ , ثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ , أَخْبَرَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ , أَخْبَرَنِي ابْنُ الْمُنْكَدِرِ , عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ , أَنَّهُ قَالَ: [أَتَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فِي رَمَضَانَ وَهُوَ يُرِيدُ السَّفَرَ وَقَدْ رُحِلَتْ دَابَّتُهُ , وَلَبِسَ ثِيَابَ السَّفَرِ وَقَدْ تَقَارَبَ غُرُوبُ الشَّمْسِ فَدَعَا بِطَعَامٍ فَأَكَلَ مِنْهُ ثُمَّ رَكِبَ , فَقُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ؟ , قَالَ: «نَعَمْ»].
    وفي الإتحاف (2/ 288) عن الدارقطني أنه قال: كُلُّهُمْ ثِقَاتٌ.
    الحكم على الإسناد: إسناده حسن ،وفيه أَبُو بَكْرٍ النَّيْسَابُورِ يُّ هو عبد الله بن محمد بن زياد بن واصل بن ميمون[حافظ]،إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ سَهْلٍ [صدوق].
    في المتن فيه زيادة.
    ----------------------------
    متابعة(3):الزيادا ت على كتاب المزني (ص: 339).[195] أَخْبَرَكُمْ أَبُو الْقَاسِمِ، قَالَ: أنا أَبُو بَكْرٍ، نا إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ بْنِ سَهْلٍ، بِمِصْرَ، قَالَ: نا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، قَالَ: نا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، أَخْبَرَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ، أَنَّهُ قَالَ: [أَتَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فِي رَمَضَانَ، وَهُوَ يُرِيدُ السَّفَرَ، وَقَدْ رُحِّلَتْ دَابَّتُهُ، وَلَبِسَ ثِيَابَ السَّفَرِ، وَقَدْ تَقَارَبَ غُرُوبُ الشَّمْسِ، فَدَعَا بِطَعَامٍ، فَأَكَلَ مِنْهُ، ثُمَّ رَكِبَ، فَقُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ؟ فَقَالَ: نَعَمْ].
    الحكم على الإسناد: إسناده حسن ،أبو بكر بن القاسم هو عبيد الله بن أحمد بن علي بن الحسين بن عبد الرحمن ابن الصيدلاني[ثقة مأمون]. وهو متابعة لسابقه.
    ------------------------------
    متابعة(4):السنن الكبرى للبيهقي (4/ 414)[8180] قال البيهقي: وَأَخْبَرَنَا أَبُو زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ الْمُزَكِّي، أنبأ أَبُو الْحَسَنِ أَحْمَدُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدُوسٍ , ثنا عُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ الدَّارِمِيُّ، ثنا ابْنُ أَبِي مَرْيَمَ، ثنا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ، حدَّثَنِي زَيْدُ بْنُ أَسْلَمَ، أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ، قَالَ: [أَتَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فِي رَمَضَانَ وَهُوَ يُرِيدُ السَّفَرُ وَقَدْ رُحِّلَتْ دَابَّتُهُ وَلَبِسَ ثِيَابَ السَّفَرِ، وَقَدْ تَقَارَبَ غُرُوبُ الشَّمْسِ، فَدَعَا لِطَعَامٍ فَأَكَلَ مِنْهُ، ثُمَّ رَكِبَ، فَقُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ؟ قَالَ: " نَعَمْ "].
    الحكم على الإسناد:إسناده حسن .فيه أَبُو زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي إِسْحَاقَ الْمُزَكِّي هو يحيى بن إبراهيم بن محمد بن يحيى ، أبو زكريا ابن المزكي أبي إسحاق . مُسند نيسابور وشيخ التزكية . [ثقة ] وأحمد بن محمد بن عبدوس بن سلمة ، أبو الحسن العنزي الطرائفي النيسابوري .[صدوق].وعُثْمَانُ بْنُ سَعِيدٍ الدَّارِمِيُّ[ثقة إمام]
    ------------------------------
    متابعة(5):الأحادي ث المختارة (7/ 171)[2602]:قال الضياء: أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ مَحْمُودُ بْنُ أَبِي الْوَفَاءِ الْوَاثِقِ بْنِ أَبِي الْقَاسِمِ الْبَيْهَقِيُّ الْخَيَّاطُ بِمَرْوَ أَنَّ أَبَا عَلِيٍّ الْحُسَيْنَ بْنَ عَلِيٍّ الشَّحَّامِيَّ أَخْبَرَهُمْ أبنا أَبُو عَمْرٍو عُثْمَانُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ الْمَحْمِيُّ أبنا أَبُو الْحَسَنِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى الْمُزَكِّي قِرَاءَةً عَلَيْهِ فِي كِتَابِهِ أبنا أَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ الأَسَدِيُّ بِهَمَذَانَ ثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ الْحُسَيْنِ ثَنَا عِيسَى بْنُ مِينَاءَ قَالُونُ الْمُقْرِئُ ثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ
    عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ عَنِ ابْنِ الْمُنْكَدِرِ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ الْقُرَظِيِّ قَالَ:[ أَتَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فِي رَمَضَانَ وَهُوَ يُرِيدُ السَّفَرَ وَقَدْ دَخَلَتْ دَابَّتُهُ وَلَبِسَ ثِيَابَ السَّفَرِ وَقَدْ
    تَقَارَبَ غُرُوبُ الشَّمْسِ فَدَعَا بِطَعَامٍ فَأَكَلَ ثُمَّ رَكِبَ قُلْتُ لَهُ سُنَّةٌ هَذِهِ قَالَ نَعَمْ].
    بعض رجال الحديث: أَبُو الْقَاسِمِ مَحْمُودُ بْنُ أَبِي الْوَفَاءِ الْوَاثِقِ بْنِ أَبِي الْقَاسِمِ الْبَيْهَقِيُّ الْخَيَّاطُ [صالح]،عَلِيٍّ الْحُسَيْنَ بْنَ عَلِيٍّ الشَّحَّامِيَّ[مكثر من الحديث حسن له الذهبي حديثا]،أَبُو عَمْرٍو عُثْمَانُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَحْمَدَ الْمَحْمِيُّ[ حسن الصحبة والعشرة]،أَبُو الْحَسَنِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى الْمُزَكِّي [ثقة]،أَبُو جَعْفَرٍ أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عُبَيْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكِ الأَسَدِيُّ[لم أجد له ترجمة]،إبراهيم بن الحسين ، أبو إسحاق بن ديزيل الكسائي الهمذاني الحافظ [من كبار الحفاظ طعن فيه]،عِيسَى بْنُ مِينَاءَ قَالُونُ الْمُقْرِئُ[يكتب حديثه في الجملة].
    الحكم على الإسناد:إسناده ضعيف ويحسن بالمتابعات عن محمد بن جعفر.
    ------------------------------
    متابعة(5) الاستذكار (ت قلعجي) (10/ 89)[14043]: قال ابن عبد البر:وَقَدْ رَوَى إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ الْقَاضِي، قَالَ: حَدَّثَنَا عِيسَى بْنُ مِينَاءَ قَالُونُ، قَالَ: حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرِ بْنِ أَبِي كَثِيرٍ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنِ ابْنِ الْمُنْكَدِرِ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ، قَالَ: [أَتَيْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ فِي رَمَضَانَ، وَهُوَ يُرِيدُ سَفَرًا فَأَكَلَ، فَقُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ ؟ فَلَا أَحْسَبُهُ إِلَّا قَالَ: نَعَمْ].
    الحكم على الإسناد: إسناده حسن، وفيه إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حماد بن زيد بن درهم [ثقة صدوق] .وفي متنه شك.
    ------------------------------
    متابعة(6):الاستذك ار (ت قلعجي) (10/ 89)[14044]: قال ابن عبد البر: قَالَ[يعني إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ الْقَاضِي] : وَحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبِي، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ بِإِسْنَادِهِ مِثْلَهُ،[ وَقَالَ: قُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ ؟ فَقَالَ: نَعَمْ. ثُمَّ رَكِبَ].
    الحكم على الإسناد:ضعيف فيه عَبدُ اللهِ بْنُ جَعْفَرٍ والد علي بن المديني وهو متفق على ضعفه, ولكن كون الراوي عنه ابنه وهو حجة ومن سبقه الترمذي يشعر بقبوله في المتابعات.والله أعلم.
    ------------------------------
    متابعة(7):الاستذك ار (ت قلعجي) (10/ 89)[14045]قال ابن عبد البر :قال:[يعني إِسْمَاعِيلُ بْنُ إِسْحَاقَ الْقَاضِي] : وَحَدَّثَنَا بِهِ عَلِيُّ بْنُ الْمَدِينِيِّ، وَإِبْرَاهِيمُ بْنُ قُرَّةَ، عَنِ الدَّرَاوَرْدِي ِّ، عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ بِإِسْنَادِهِ،[ وَقَالَ فِيهِ: قُلْتُ لَهُ: سُنَّةٌ ؟ قَالَ: لَا، ثُمَّ رَكِبَ].
    الحكم على الإسناد:إسناده حسن.فيه إبراهيم بن قرة [وثق ولعل الصواب إبراهيم بن حمزة فهو صدوق]، علي بن المديني[ثقة ثبت إمام]، عبد العزيز الداوردي[صدوق ، كان يحدث من كتب غيره فيخطئ].
    وهذا مخالف قوي للسابق لما ورد من المتابعات الستة السابقة.
    ------------------------------
    يضاف إلى المتابعة السابقة ما أورده أبو حاتم في (علل الحديث)(3/ 73):[699 ]:توجيه النظر إلى أصول الأثر (2/ 618)
    وسألتُ أَبِي عَنْ حديثٍ رَوَاهُ عبدُ العزيز الدَّراوَرْدي، عَنْ زَيْدِ بْنِ أسلَم، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ المُنكَدِر، عَن مُحَمَّدِ بْنِ كَعْب: [أَنَّهُ أَتَى أنسَ بْنَ مَالِكٍ فِي
    رَمَضَانَ وَهُوَ يريدُ سَفَرًا، فوجدَه قَدْ رُحِّلَتْ راحِلَتُه، ولبسَ ثيابَ السَّفر، فَدَعَا بِطَعَامٍ فأكَل، فقُلنا: أَسُنَّةٌ؟ قَالَ: لَيْسَ بسُنَّة].
    وَرَوَاهُ مُحَمَّدُ بن عبد الرحمن بْنِ مُجَبَّر[ متروك]، عَنِ ابْنِ المُنكَدِر ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ كَعْبٍ: أَنَّهُ أَتَى أنسَ بْنَ مَالِكٍ ... فَذَكَرَ الحديثَ؛ [قَالَ: فقلتُُ: سُنَّةٌ؟ فَقَالَ: نَعَمْ، سُنَّةٌ].
    قَالَ أَبِي: حديثُ الدَّراوَرْدي أصحُّ .
    ....
    قلت: وهذا مما يزيد الإضطراب في المتن ومن المعلوم أن المضطرب من أقسام الحديث الضعيف. والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة عبد الرحمن هاشم بيومي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    المشاركات
    2,413

    افتراضي رد: حديث أنس بن مالك-رضي الله عنه في إفطار الصائم قبل سفره.

    جزاكم الله خيرا وبارك فيك.
    ومما يزيد الحديث غرابة أنه لا يعلم لمحمد بن المنكدر رواية عن محمد بن كعب إلا في هذا الحديث.
    بالإضافة إلى أن محمد بن كعب وابن المنكدر وزيد بن أسلم من مشاهير رواة الحديث المكثرين وعلمائهم.
    بل هم الثلاثة في طبقة واحدة من التابعين وإن كان ابن كعب يتقدمهم.
    فأين تلاميذ كل واحد منهم من هذا الحديث؟ إلا أن يكون قد وصل إليهم بأنه ليس بسنة؛ فلم تتضافر جهودهم لحفظه.
    ولمَ نزل زيد بن أسلم عن محمد بن كعب بواسطة تابعي مثله رغم أنهم في بلد واحد المدينة؟
    ومما يرجح رواية الدراوردي أنه أكثر حديثا عن زيد بن أسلم من محمد بن جعفر الأنصاري.
    والله أعلم,
    .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •